الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

The selected editor codemirror is not enabled. Defaulting back to codemirror.

لا جديد في اللعبة.../ حسن حاتم المذكور

 اللعبة هي ذاتها لدغتنا من جحرها اربعة عشر عاماً ولا زال الأغماء يجرفنا تياره نحو الهاوية, هناك مؤتمر لمدعي تمثيل عراقيو المحافظات الغربية وهنا تصريحات ناسفة لمنتحلي تمثيل عراقيو محافظات الجنوب والوسط, امريكا كما الجوار خارج قوسي المصداقية ولصوص العملية السياسية لا جديد فيهم حتى وان غيروا السرج والعنوان, العراق كعادته على سفرة التقسيم والفرقاء يتوضون بدماء اهله.
ـــ شلة النجيفي وسليم الجبوري لهم نصف السلطات والثروات والسمسرة, لسماحات التحالف الوطني نصفهم ومستحقات لحكومة الأقليم لأكمال عدالة تحاصص اجزاء الدولة بعد تفكيكها, اللاعبون يلوثون ضمائر المكونات  بالكراهية والعداوات ثم يدفعون بها الى مواجهات انتخابية ينتصرون هم فيها ثم يتركون لضحايا الخسارة عورة العوز والحرمان لتتسع ثقوباً في شرف الأسرة والمجتمع.
ـــ الرذائل مشتركات الأراذل وفضلات الأنحطاط يتقاسمها انتهازيي السياسة وشرطة الثقافة, عندما تنضج اللعبة ويحين قطافها يصبح عراقيو المحافظات الغربية (سنة) ومحافظات الجنوب والوسط (شيعة) وكلاهما يلهثون خلف لاعبي الخدعة نحو حتفهم.

ـــ عندما يعود المنتصرون على الوطن والناس الى خضرائهم ليتحاصصوا السلطات والثروات والجغرافية بمباركة هيئة الأمم والأتحاد الأوربي وامريكا والجوار الشقيق!! يُرفقون هامش تهنئة للشعب العراقي بنجاح ديمقراطية التهجير والنزوح والسبي وفقدان الأرض والعرض وانكسار العائدون من حربهم يحاصرهم الموت اليومي في عقر دارهم فيدفنوا احلامهم مع ما دفنوا من رفاقهم وامالهم ويصرخون خيبة امل وندم فات اوانه.
ـــ لماذا يعالج امورنا غيرنا ويعبث في شؤوننا او ندعوه ونتوسله ليفصّل لنا حاضر بائس ومستقبل مجهول, على ارضنا يتناطح الفرقاء بقرون احزاب التبعية, امريكا فينا كما الجوار وتحالف من (65) دولة وحكومة صفقة من الوكلاء والدلالين ترتب قضايانا الوطنية اوراقاً في لعبة انهاك دولتنا ثم نفتح للجميع ابواب جغرافيتنا ليعيدوا لنا ترسيم حدودنا ونحن شهود زورعلى مجزرة السيادة ونبتهج ككل المغفلين برقعة سعودية جديدة في ثوب سمعتها القديم.
ـــ هل حقاً سيخذل العراقيون انفسهم ويصوتون لمن كتب سطور لصوصيته وخياناته بحبر دمائهم ويهتفون له فائز وخاسرون ويتناسون ان صمت النفس الأخير يوعدهم بغد يولد من دماء وارواح الضحايا, من لوعة السبايا وانكسارات الأرامل والأيتام والمعوقين يولد, من عقل يتثائب فيه الوعي انتفاضة شعبية او نصر انتخابي يولد.
ـــ انتم: شرطة الثقافة والسياسة اخرجوا من بؤس وظيفتكم وغادروا وجع الناس وانصرفوا, لا تنسوا مقالاتكم وتحليلاتكم وتصريحاتكم وسوّقوا انفسكم في نظام للطائفية والتبعية هو الأسوأ مما عرفه تاريخ الخيانة والسمسرة, كنا نقارنه بنظام البعث واليوم نقارن البعث فيه, لم يعد فيكم ما ينفع الناس فانصرفوا, من يستكثروا على العراقيين ان يولد لهم غد مشرق سينتهون الى حفر الفضئح.
17 / 03 / 2017

0
خلط الأوراق ... / حسن حاتم المذكور
أرض الخوف...حسن / حاتم المذكور

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الجمعة، 20 نيسان 2018

مقالات ذات علاقة

عباس سليم الخفاجيمكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانماركسيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراقيينالسادة في
رحم الله أمي وجعل الجنة مثواها ومستقرها، وكل تحيات التقدير والاحترام والحب لروحها الطاهرةقال الله تع
كنا نزرع نبتة في عيد الشجرة، تنمو معنا، تخضر، تعانق النسمات الباردة، تتدلى منها لآلئ الندى تعطر التر
بدأ شهر الأفراح بولادة جبل شامخ وهو مولانا سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين (عليه السلام) ويلي هذه &
  تكثر الاشتباكات بين القوى الامنية وقوى مسلحة تنسب الى هذا الطرف او ذاك او الى الحشد الشع
هل كان كرار كيوسف عليه السلام، بهي الطلعة، حسن الخلقة جميل الوجه والصورة، ما جعل أخوة يوسف يبيتون له

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 18 آذار 2017
  2669 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

حسام العقابي
03 أيلول 2017
   حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك افاد  تقرير جاء نقلا عن وكالة ف
1599 زيارة
د. كاظم ناصر
06 نيسان 2018
الفلسطينيون من أكثر شعوب العالم اهتماما بالسياسة العربيّة والدوليّة؛ هذا الاهتمام بالسياسية وفن
231 زيارة
د.يوسف السعيدي
06 تموز 2017
من لهذا القلب الذي يقطع الليل في أنين...وزفرات....بانتظار ساعة واحده من ساعات الكهرباء...وسماء
1904 زيارة
جلسة مجلس النواب الأثنين  الأول من آب  2016 وعبر قناة العراقية  التي تحولت إلى س
3498 زيارة
لا يمكن فهم مواقف واشنطن من الأحداث الجارية مالم يعرف أسس الاستراتيجية الأميركية.  وهذه الاسترا
3583 زيارة
د.عزيز الدفاعي
18 تشرين2 2016
خلال الاحداث التي سبقت سقوط نظام القذافي ودخول الميليشيات التي دربها الغربيون لهذا الغرض وبعضهم
3425 زيارة
لمت نفسي كثيرا ، حين أجلتُ قراءة كتاب (المثقف في وعيه الشقي ... حوارات في ذاكرة عبد الحسين شعبا
3904 زيارة
بعض ما بان لي عند مطالعتي لكتاب دراسة في طبيعة المجتمع العراقي  للدكتور علي الوردي اورده لكم عل
3644 زيارة
ماهو الحب . .؟هل هو الخطوة ُالمارة على الرصيفونفس النظرةِ لتلك الفتاةوهي بزيّ المدرسةتتعلم ُ في
3278 زيارة
د. طه جزاع
04 كانون1 2017
 شأنها شأن بقية المدن العصرية ، فإن اسطنبول مدينة مزدحمة جداً بالناس وحركة المرور وبالأخص في أش
1244 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال