Arabic Danish English German Russian Swedish
تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

 

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

محرر ضرب الأطفال في المدارس / رقية الخاقاني
24 نيسان 2017
اول مسرح للطفل في الوطن العربي هو الشارع ونهاية كل مسرحيه تكون في متاهات المدن ا...
اسعد كامل الفاتحة : الى روح الإمام الكاظم (ع) وعثمان علي العبيدي / الصحفي صادق فرج التميمي
23 نيسان 2017
الله يرحمك يااصيل فان حليبك طاهر ونقي سيذكرك التاريخ الى يوم الدين اسال الله ان ...
محرر تعليق من الكاتبة والشاعرة نورهان شيراز بعنوان شبكة الاعلام خلية من الكتاب والمثقفين
23 نيسان 2017
.. احترامنا الكبير لك وتقديرناالعالي للكلمات الصادقة التي تضمنها تعليقك عن شبكتن...
اسعد كامل شبكة الاعلام في الدنمارك تلتقي الدكتور خالد العبيدي : مشروع سياسي وطني لإنقاذ العراق
22 نيسان 2017
دكتور خالد اكاديمي عسكري عصارة حياة طويلة وخبرة كبيرة يستحق ان يقود العراق وانا ...

مدونات الكتاب

حامد الكيلاني
14 شباط 2016
لا يمكن اختزال القوة والهيمنة في شراسة التمثُل بالحيوان لفرض سيطرة الإنسان الحاكم، أو الدولة، واعتبا
670 زيارة
محرر
29 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أهدر ريال بيتيس فوزا في المتناول وسقط في فخ التعادل 1-1 أمام ضي
459 زيارة

عكاب سالم الطاهر

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

اعلاميون في الذاكرة : ليث الحمداني...نموذجآ / عكاب سالم الطاهر

صحفي يساري رائد.حل في بغداد،وعمل في صحافتها(اليسارية خاصة).لم نلتقي بشكل مباشر،ولكني كنت اقرأ له،واتوقع انه كان يقرا لي.حتى عام 1988،حيث التقينا تحت خيمة جريدة الاتحاد،التي صدرت عن اتحاد الصناعات العراقي.ومع ان الحمداني(ابو ميلاد)،كان نائبا لرئيس التحرير،الا انه كان رئيسا للتحرير فعليا.وتحت ادارته،شهدت الجريدة تطورا كبيرا،رغم انها قطاعية.تحت خيمتها التقينا.وقامت بيننا علاقات احترام متبادل.وسبقني بالعمل فيها:عادل العرداوي،ورشيد الرماحي،ورعد اليوسف،ووليد لقمان ..و عدد من الصحفيين المعروفين. استمرينا بالعمل سوية،الى ان اجتاح العراق الكويت،فتوقفت الصحف القطاعية،ومنها جريدة الاتحاد. زرت الاعلامي ليث الحمداني حيث يعمل في وزارة الصناعة.وقدم لي المساعدة .وافترقنا ،وغادر ليث،واغترب لاجئا في كندا.لكنه لم يغادر الصحافة،فاصدر جريدة هناك.تواصلنا عبر البريد.اسجل للصديق الاعلامي (ابو ميلاد)،انه بعد الاحتلال،لم يتحامل..عاد للعراق بعد الاحتلال،لكنه لم ينسجم مع الاوضاع الجديدة.وهكذا عاد الى ديار الغربة. الحمداني كفاءة اعلامية عراقية متميزة.ندعوا له بالعمر المديد.

الكاتب : عكاب سالم الطاهر
0
رسالة بغداد .. معرض بغداد الدولي للكتاب بمشاركة ما
عكاب سالم الطاهر / (حوار الحضارات) اصدار جديد

مواضيع ذات علاقة :

 

التعليقات

لا تعليق على هذه المشاركة. كن أول من يعلق.
اذا كنت مسجلا كعضو في الشبكة ؟ ادخل من هنا
زائر
الأربعاء، 26 نيسان 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2921 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2470 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
956 زيارات