Arabic Danish English German Russian Swedish
تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

 

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني صحفية تنقل الى المستشفى بحال خطرة إثر إعتداء عناصر من الشرطة
25 آذار 2017
صارمثل هكذا خبر شيء معتاد فالضرب والتكسير والتهميش شيء عادي والغريب أننا لم نرى...
حسين يعقوب الحمداني واشنطن وظّفت "صدام" وكيلاً لمصالحها في الشرق الاوسط
24 آذار 2017
من هل المال حمل جمال !! تجتمع هنا ألأمثله العربيه والحكم الشعبيه والأقوال المأثو...
عباس سليم الخفاجي عاجل .. انفجار سيارة مفخخة تستهدف الأبرياء في منطقة حي العامل ببغداد
20 آذار 2017
وصلنا الآن .. الانفجار مزدوج بدراجة نارية مفخخة انفجرت أولا ، ثم انفجار عجلة مفخ...
عبد الرزاق العبيدي المواطن العربي بين القهر.. والهدر / مرفت عبد العزيز العريمي
19 آذار 2017
أحسنتي النشر و ابدعتي في انتقاء الكلمات ، روعة شي لا ينكر

عكاب سالم الطاهر

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

اعلاميون في الذاكرة : ليث الحمداني...نموذجآ / عكاب سالم الطاهر

صحفي يساري رائد.حل في بغداد،وعمل في صحافتها(اليسارية خاصة).لم نلتقي بشكل مباشر،ولكني كنت اقرأ له،واتوقع انه كان يقرا لي.حتى عام 1988،حيث التقينا تحت خيمة جريدة الاتحاد،التي صدرت عن اتحاد الصناعات العراقي.ومع ان الحمداني(ابو ميلاد)،كان نائبا لرئيس التحرير،الا انه كان رئيسا للتحرير فعليا.وتحت ادارته،شهدت الجريدة تطورا كبيرا،رغم انها قطاعية.تحت خيمتها التقينا.وقامت بيننا علاقات احترام متبادل.وسبقني بالعمل فيها:عادل العرداوي،ورشيد الرماحي،ورعد اليوسف،ووليد لقمان ..و عدد من الصحفيين المعروفين. استمرينا بالعمل سوية،الى ان اجتاح العراق الكويت،فتوقفت الصحف القطاعية،ومنها جريدة الاتحاد. زرت الاعلامي ليث الحمداني حيث يعمل في وزارة الصناعة.وقدم لي المساعدة .وافترقنا ،وغادر ليث،واغترب لاجئا في كندا.لكنه لم يغادر الصحافة،فاصدر جريدة هناك.تواصلنا عبر البريد.اسجل للصديق الاعلامي (ابو ميلاد)،انه بعد الاحتلال،لم يتحامل..عاد للعراق بعد الاحتلال،لكنه لم ينسجم مع الاوضاع الجديدة.وهكذا عاد الى ديار الغربة. الحمداني كفاءة اعلامية عراقية متميزة.ندعوا له بالعمر المديد.

الكاتب : عكاب سالم الطاهر
رسالة بغداد .. معرض بغداد الدولي للكتاب بمشاركة ما
عكاب سالم الطاهر / (حوار الحضارات) اصدار جديد

مواضيع ذات علاقة :

 

تعليقات

لا تعليق على هذه المشاركة. كن أول من يعلق.
اذا كنت مسجلا كعضو في الشبكة ؟ ادخل من هنا
زائر
السبت، 25 آذار 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2735 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2258 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
772 زيارات