الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الواقع ينتصر على علي بن أبي طالب / هادي جلو مرعي

يتباهي محبو علي بن أبي طالب وأنا واحد منهم بكلماته الخالدة والجميلة والمترفة عن العلم والشجاعة والفلسفة الحرة. هو يقول على الدوام، إن السؤال ذل ولو كان أين الطريق؟ علي بن أبي طالب يصف حال من يسأل أحدا ما عن حاجة، وحتى لو كان السؤال عن الطريق. لأنك حين تسأل فإنك ضعيف حتما، وإنك محتاج الى غيرك ليرشدك الى الطريق، أو ليعطيك حاجة، هو أيضا يقول لمن يسأله مالا، أكتب حاجتك على التراب وإمض، فلاأريد ان أرى في وجهك ذل السائل، وفيّ عز المعطي.

    لكن هل يليق بنا أن نصف عليا بالمهزوم في مواجهة الواقع المر؟ ربما نحتاج الى بعض التبسيط لنوصل الفكرة الى المتلق الموهوم بأحاسيس ومشاعر الكبرياء والنظرة الى المضحين بوصفهم قديسين برغم نفيهم ذلك عن أنفسهم والدفاع عن فكرة التضحية التي سيكافؤهم الله عليها في وقت لاحق، ويرفع من ذكرهم، ويعلي مكانتهم في المجتمع، وربما يصوغ لهم عنوانا أبديا حتى نهاية الدنيا.

    علي بن أبي طالب ليس مهزوما على الإطلاق، لكنه كذلك في حسابات المادة، فقد سأله صحبه في معركة تاريخية يسمونها (صفين) عن سبب الهزيمة في مواجهة جيش معاوية؟ ورد صريحا، لأنكم تفرقتم عن حقكم، وهم تجمعوا على باطلهم. وكذلك الحسين ولده الذي قتل بعد ذلك ببضع سنين الذي واجه الحكم الأموي، وقتل، وتركت جثته في العراء، وسلبه المحاربون المسلمون الذين كفروه ثيابه، وقطعوا خنصره لسرقة خاتم كان بيده، ثم سبوا عياله ونساءه، وعرضوا برأسه في البلدان، ولولا قوم بدو كانوا بالقرب من الواقعة الشهيرة على ضفاف الفرات لم يكن لجثث الحسين وصحبه أن توارى الثرى. نعم فعلي وولده ومن يسير في خطه مهزومون على الدوام في مواجهة الواقع المر، لكنهم منتصرون في معركة الموقف. والفكرة هي أن لاتتنازل عن الحق، وأن لاتنحرف، وليس مهما أن تهزم فلطالما كان الطغاة والجبابرة يهزمون شعوبهم ويقهرونها بأصناف الظلم، ولكنهم يمضون فيما بعد الى الهاوية، وينتصر الموقف الصريح المتسق مع الحق، والوجدان الصالح.

    علي بن أبي طالب يصف العلم بالحارس على البشر، بينما البشر يحرسون المال، لكن البشر ينهارون حين الحاجة، ولايجدون ملاذا من الذل حين تفرغ جيوبهم فيكون المال سيد العالم، ولايجد بشر مناصا من الإستسلام لرغبة الحصول عليه، فالجاهل ليس ذليلا حين يفتقد العلم، ولكن العالم سيكون ذليلا حين يفتقد المال، ولكن العيش بمبدأ التضحية يحصّن الفرد من الشعور بالذل لأنه يضحي بذلك من أجل قضية أسمى، ولكي يعصم الإنسان من الجهل ومن الحاجة الى المال فيعيش الذل لابد أن يجتهد في طلب المال من مصدرمشروع ومباح، وأن يطلب العلم النافع لكي يكون ملبيا للفطرة الصالحة، فهنا تكمن الحكمة التي يريدها علي بن أبي طالب الذي يدفع بمحبيه الى التضحية، والى الإجتهاد في سبيل المال المشروع، والعلم النافع دون أن يستسلموا لمصاعب الحياة.

ملامِحُ الفجرِ الحَميم / صالح أحمد كناعنة
مدينة الطب... الواقع والوقائع / واثق الجابري

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 22 حزيران 2018

مقالات ذات علاقة

من أغرب الجوائز التي تعرفتُ عليها اليوم من خلال صديقة رشحتني للجائزة ،وطلبت سيرتي الذاتية
113 زيارة 0 تعليقات
لم نلتقي سابقآ،ولكن عام  1988 توفرت الفرصة للقاء المباشر مع الصحفي رعد اليوسف.كان الل
4559 زيارة 0 تعليقات
28 أيلول 2017
 ليس هناك شك او ريب بأن الحق يجب ان يعود لصاحبه اذا كان قد فقده. وعودته من اهم المبادئ الا
2425 زيارة 0 تعليقات
كما ان العلوم تراكمية وكما ان البناء تراكمي وكما ان الاخلاق تراكمية وكما ان العفة والحشمة
2650 زيارة 0 تعليقات
17 كانون2 2017
في حي العدالة /شارع الجنسية  بمحافظة  النجف الاشرف  ترقد قامة أدبية شامخة أ
4151 زيارة 0 تعليقات
منذ اللحظة التي سُجيَ فيها النبي محمد ليلقي ربه ابرز اهل الدنيا ومن اللذين لم يتشربوا بروح
2555 زيارة 0 تعليقات
الاستحواذ على اراضي وساحات عامة تعود ملكيتها للدولة العراقية وتحويلها الى حسينيات ومواكب ه
2852 زيارة 0 تعليقات
20 أيار 2018
محطتان يتوقف عندهما المرشح للإنتخابات قبل أن يكمل سباقه نحو البرلمان ويعود إلى سيرته الأول
244 زيارة 0 تعليقات
07 أيلول 2017
لكل واحد منا .. لديه طبيب خاص .. لاسنانه ولبطنه ولعينه وعظامه.. واذا ليس لديه طبيب فحينما
2767 زيارة 0 تعليقات
01 نيسان 2017
   هناك مقولة، أظنها تنطبق تماما على ما أروم الوصول إليه في مقامي هذا، كما أظن أ
4029 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 19 آذار 2017
  3967 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

عبدالله صالح الحاج اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
21 حزيران 2018
المعارضة للاسف الشديد في معظم البلدان العربية لاتعارض من اجل الاوطان و...
حسين يعقوب الحمداني اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
21 حزيران 2018
العالم كله يعارض بعضه فلم نستغرب ولا مستغرب أن يكون لدينا معارضه الغري...
عبدالله صالح الحاج اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
20 حزيران 2018
اشكركم لنشركم المقال لكم كل مودتي وكامل احترامي وتقديري
لطيف عبد سالم أهلا بالأستاذ الكاتب والصحفي لطيف عبد سالم في هيئة تحرير الشبكة ..
19 حزيران 2018
إلى / أحبتي وأساتذتي الأفاضل إدارة تحرير شبكة الأعلام في الدنمارك مساء...

مدونات الكتاب

عند كل مناسبة، مفرحة كانت أو محزنة، نحتاج فيها الى اعداد الطعام، نبادر فورا الى الاتصال با
نزار حيدر
24 نيسان 2017
لن ينجحَ المرءُ اذا ظلّ مسكوناً بأمرين، لانه لن يتغير في هذه الحالة ابداً، والتغيير اول شر
عزيز الحاج
22 نيسان 2014
إن بؤر الظلم، والعنف، والتدمير، والتخلف في المنطقة عديدة، والأنظمة والقوى التي تمارس سياسا
لطيف عبد سالم
08 كانون1 2017
يقولُ أدونيس إنَّ الشعرَ ليس مجردَ تعبيرٍ عَنْ الانفعالاتِ وَحدها، إنَّمَا هو رؤية متكاملة
اولا اعوذ بالله من كلمة انا ، ولكن جاءت اضطرارا يقولون لي لماذا تركت الحديث بالسياسة ، الغ
وفاء الشوفي
10 أيار 2016
علمني البراءة' و أزح الشجن'عن ألعابنا ..أيها الموغل' في الكمال ..هي أرضنا :النقصان !الحشو'
سامي جواد كاظم
04 نيسان 2017
لكل انسان حق الراي بالاحداث وما يجري حوله ان كان ضمن اهتماماته ولا عجب لو اخطأ الانسان الر
د. كاظم حبيب
14 شباط 2017
الصحف والنشرات الإخبارية العالمية والإقليمية تنشر يومياً المزيد من المعلومات الموثقة عن غو
في عشية عقد المؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب في بغداد في يومي 12 و13 آذار الجاري)، دعاني مشك
زكي رضا
09 شباط 2017
منذ الامس وبعد نشر وثيقة (أمر ديواني رقم 229 صادرة من ديوان رئاسة الجمهورية) (*) ليتم من خ

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال