Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 20 آذار 2017
  1556 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

وتبــا" لقلبــي ..قسما" بالله العظيم .. سانساك ...ساحذفك من دفاتري ...فمثلك خائــن ...كــاذب ..
3010 زيارة
اليوم صديقي عبودي الجايجي من قلب الكرادة الشرقية رئة بغداد ومتنفس عوائلها ومحله الصغير الذي يعج
2444 زيارة
تاج العاملي
11 شباط 2017
في غضون هذه السنوات، وفي خضم الأحداث الدائرة في العراق وسورية، حفلت مواقع التواصل الاجتماعي، وب
2118 زيارة
بآلحشد ينتصر العراق أيها البصراويون: أيها الميسانيون: أيّها الواسطيون: أيّها الحلاويون: أيّها ا
773 زيارة
فيصل الياسري
15 كانون2 2017
قالوا احكي عنها .. صـفها للناس... صـفها شٍعرا" ... صفها نًثرا... صـفها سرا" .... صفها جهرا .. ص
2318 زيارة
أثير الشرع
26 آب 2015
نتسأل.. من أطلق الشرارة الأولى للمظاهرات..؟ هل فعلاً أتت عفوية من شعبٍ ناقم، ولمواطنين سأموا ال
2302 زيارة
د. هاشم حسن
28 شباط 2014
اولا: وقف تمويل ودعم وتشجيع الصحف والاذاعات والفضائيات ذات التوجه الطائفي.. واستذكار ان الدين ل
2468 زيارة
عماد آل جلال
11 تشرين1 2016
بدأت الحكومة الجديدة برئاسة حيدر العبادي سلسلة تغييرات في الهياكل الأدارية للوزارات الأمنية وعل
2518 زيارة
ألون بن مئيـر
13 حزيران 2017
اليوم وصل الإحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية المعلم البارز وهو 50 عاماً ستُذكر بالعار.خمسون عاما
1086 زيارة
استضافت شعبة التعليم والتوجيه الديني التابعة لقسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة خادم
483 زيارة

كل حزب بما لديهم يسرقون / الصحفي علي علي

قد يظن بعض العراقيين أنها بشرى سارة، أو قد يخالها آخرون جائزة "حظ يانصيب"، وقد يذهب نفر ثالث الى أنها كذبة نيسان، وفي الحقيقة أنها ليست بشرى -وإن كانت كذلك فهي ليست سارة- كما أنها نذير خسارة فادحة، وبالتالي فهي ليست جائزة، أما من ذهبت به الظنون الى أنها كذبة نيسان فهو موهوم، ذلك أن كذبة نيسان لاتهدف إلا للدعابة والمزاح، ورسم الابتسامة على الشفاه رغما عن الدموع المنهمرة مما علاها من أحداق، فيما المقصود بعيد كل البعد عن الابتسامة ورسمها، وقريب كل القرب من الدموع والتسبب بانهمارها.
  ما قصدته مما تقدم، هو قرار المفوضية العليا -اللامستقلة طبعا- للانتخابات مؤخرا، بمنح إجازة تأسيس جديدة لعدد من الأحزاب السياسية، لتنضم الأخيرة بقضها وقضيضها، وقيطها وقرميطها، وشعيطها ومعيطها، الى هلمة الذباب -عفوا الأحزاب- التي تتسيد خزائن البلاد، وحقول نفطها لشفطها ولفطها أولا بأول. ويبدو أن قانون الاحزاب السياسية رقم ( 36) لسنة 2015 قد شرعه مجلس النواب، لإسباغ ثوب الرسمية والقانونية والشرعية على السراق، ومنحهم حصانة المنصب تحت غطاء الدرجة الوظيفية، بغية تنفيذ أهدافهم، وإكمال مشروعهم الذي جاءوا لأجله، وما هدفهم إلا السرقة، وما مشروعهم إلا إحلال الفساد بأشكاله وأصنافه كافة.
   إن لنا في السنوات الأربعة عشر الماضيات، أدلة كثيرة على دور الأحزاب في إشاعة الخراب، فما من ركن من أركان البلاد إلا ويحمل الفساد فيه بصمة واضحة لحزب من الأحزاب، وما أكثر المؤسسات التي نخر الفساد هيكلها بسبب الأحزاب، ولو أردنا إحصاءها لما توقف العد لدينا على رقم او عدد بعينه، بل على العكس، سنبحث جاهدين عن حزب أحسن صنعا في البلاد، لكن خفي حنين سيكونان حصيلة بحثنا.
  يقول مثلنا: (المجرب مايتجرب)، ولا أظننا نحتاج تأكيدا على مافعلته الأحزاب بثروات البلاد، وكيف تبددت المليارات على أيدي هذا الوزير او ذاك المسؤول، من الذين أتى بهم الى سدة الحكم حزبهم، وارتقوا سلم المسؤولية تحت جنحه، وتسنموا مواقع حساسة بتزكية منه، وصاروا يعيثون فيها بتأييده ونصرته ومدده، حتى أوصلوا البلاد الى مفترق طرق، بل متاهة الطرقات، فالخزينة فارغة، والبطالة المقنعة تنهش بالميزانية العامة، والترهل الوظيفي تدلى كرشه حتى غدا عاهة مستديمة، لاينفع معها علاج او استطباب او رجيم، وتعددت الآفات بين فساد مالي وإداري وأخلاقي، وضاعت قيم، واستجدت أخرى، فيما ترفع الأحزاب راية النصر، معلنة فوزها وغلبتها بالضربة القاضية على أم رأس المواطن، وكل حزب بما لديهم فرحون، يعمهون، يسرقون، يسرحون، يمرحون، ولاخوف عليهم ولا هم يحزنون.
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

قيم هذه المدونة:
0
البحث عن وطن خارج الوطن / الصحفي علي علي
أمل السياب مازال معلقا / علي علي

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الخميس، 14 كانون1 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

إن جميع المعايير الواضحة والدلالات الواقعية في معركة العراق ضد الإرهاب، تدلل بما لا يقبل الشك، أن ال
انصتوا جيد فقد بدا التاريخ يعلو صوته الان ,, من هنا كما بدا التأريخ في الازل من العراق علا صوت التار
في الليالي التي سبقت سقوط نظام صدام, كانت الأهالي في اغلب مناطق بغداد تجتمع ليلا, وتفكر وتحلم بالمست
اختيار الإعلامية العراقية المغتربة سهير القيسي لأن تكون عريف الاحتفالية الخاصة بإعلان النصر الحاسم
بعد اعلان السيد رئيس مجلس الوزراء النصر النهائي على تنظيم داعش الارهابي في العراق ، ومع خروج العراق
وخض الغمرات للحـق حـيث كـان‌ دائماً مايكون الحق ثابت الموقف صحيح الكلمة محاكياً الواقع ؛ فهو اطـار ش
أنهكتنا القمم، ولم يعد لدينا ما نسمعه من الشاشات المخجلة .. كل الشكر لمن رفع الحرج عن قوائمنا المنهك
كلمة بات بها التداول في كل ركن و عن كل فعل أو رغبة في التحقيق ما الغى مصداقية الفرد في سمو النفس و ف
تقوم السينماتيك الاميركية بطبع وترميم نسخة جديدة هذا الشهر، من فيلم (لورانس العرب Lawrence of Arabia
أربعة عشر عاما من الخوض في المجهول الى عالم المجهول نتيجة قادة لم تعي في ادبيات حركاتها السياسية ال