الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الصحافة الحزبية أبشع صور الدكتاتورية والصحفيون الأحرار قلة / د. نورا المرشدي

يعد هادي جلو مرعي من أبرز الصحفيين والكتاب العرب إضافة الى شهرته في التحليل السياسي وراديكاليته العالية في طرح آرائه المستفزة والتي تستقرئ المستقبل من خلال معطيات الواقع فقد فاز لأكثر من مرة بجائزة أفضل كاتب عمود صحفي كان آخرها جائزة كلية الإعلام في جامعة بغداد في العام 2016 وهو يستقطب إهتمام القنوات الفضائية والإذاعات ووكالات الأنباء والصحف لموسوعيته وقراءته الجيدة للأحداث، وله أراءا حادة في الوضع السياسي في بلده والعالم العربي، وقد تميز منذ العام 2003 بوصفه رائد الحريات الصحفية في العراق والمدافع عن الصحفيين العراقيين الذين يتعرضون لأقسى وأبشع أشكال الإستهداف الجسدي والفكري إلتقيته في مكتبه المتواضع ببغداد التي يعشقها لوحدها ويكره كل المدن وتحدثت معه حاولت أن أتعبه لكنه أتعبني بإجاباته المباشرة، وكان هذا الحوار.

-كيف هي الصحافة في العراق؟

هي كالسياسة ومعها وكلاهما يعيشان أزمة. فالسياسي لايفهم من الصحافة سوى إنها وسيلة للوصول الى الجمهور الساذج الذي يخرج كالقطيع في كل مناسبة إنتخابية ليصوت لهذا الحزب أوذاك، ويجري خلف رمز موهوم ليطوف في محرابه. فلم يحصل الصحفيون من السياسيين سوى على التشكيك والإذلال والإستغلال والتابعية. أوليس أغلب الصحف والإذاعات ووكالات الأنباء مملوكة لقوى سياسية وحزبية ورموز كرموز الجاهلية المصنوعة من التمر والطين والحجر والحديد. وعلى الأقل فرموز الجاهلية كانت مفيدة للجياع.

-هذا يعني أنكم في العراق لاتمتلكون صحافة حرة؟

لاأدعي ذلك، لكنني أشير الى حجم المعاناة التي يتعرض لها الصحفيون، فهم مقيدون بمدراء تافهون، ويعملون في وسائل إعلام مملوكة لأحزاب فاسدة ومتسلطة على الشعب، ومهمة هولاء الصحفيين تتركز على نسج الأكاذيب للدفاع عن قيادات سياسية لم تعد صالحة لهذا الزمن، وهولاء منتفعون، بينما الأغلبية من الصحفيين فيعملون بأجور زهيدة، وفي كثير من الأحيان يتم طردهم دون تعويض من وسائل الإعلام التي تملكها مؤسسات حزبية وتجار ورجال دين ومنظمات ومقاولون.

-من هولاء التافهون الذين يديرون إعلام قوى السلطة وأحزاب السلطة؟

في العراق لانحتاج الى أدلة لمعرفة الخراب والفساد فآثاره تعم في كل مكان، الحياة مخربة والمسؤولون فاسدون، والبنى التحتية منهارة، والإرهاب يضرب بقسوة، والقوى السياسية تتجاهل الشعب وتنشغل بمهمات الصراع والتنافس الإنتخابي وحولت الشعب الى قطعان وكل قطيع لصالح حزب، أو ملهم لايرون بديلا عنه سواه ويمجدونه، وهناك إعلاميون دخلوا في دائرة تلك القوى والشخصيات، وصاروا مطبلين لها باحثين عن المال والشهرة، وبعضهم بالفعل أصبح من الملاك وأصحاب شركات، ويمتلكون عقارات ولديهم حسابات.

-أنت تعني أن الصحفيين جزء من ماكينة الفساد الحزبية؟

طبعا، ولكني لاأعني الجميع. هم في النهاية فئة محدودة وفاسدة غير أن الخطر يكمن في تأثيرهم، فهم يديرون مؤسسات يعمل فيها آلاف الصحفيون العراقيون المغلوبون على أمرهم ويتقاضون رواتب زهيدة، وينفذون سياسات لاتروق لهم ولايؤمنون بها لكن هم في حاجة الى المال وإشباع بطون أسر خاوية.

-في الفترة الأخيرة وجدنا زملاء يتركون مهنة الصحافة ويتجهون الى العمل الخاص كسواق تاكسي، ومنهم من يبيع الثياب وآخرون يعملون في المطاعم والأسواق؟

طبيعي لأن بعض وسائل الإعلام العراقية شبه مفلسة، وكثير منها سرح العاملين فيها وتركهم بلا حول ولاقوة، ومن الصحفيين من لم يعد يؤمن بالصحافة كوسيلة للتغيير بعد أن أصبحت جزءا من ماكينة الفساد، وآلة دعاية حزبية رخيصة.

-هذا يعني أنكم لم تؤدوا دوركم في دعم الديمقراطية؟

ربما يكون العكس هو الصحيح، فنحن قمنا بكل مايترتب علينا كصحفيين أحرارا قلة بعد أن قتل المئات منا كما ويوثق ذلك سجل حافل لدى نقابة الصحفيين العراقيين والمرصد بعدد من قتلوا خلال السنوات الثلاثة عشرة التي مرت من عمر التغيير، وقد تجاوز العدد 430 صحفيا وصحفية، وكان لتنظيمي داعش والقاعدة دور في ترهيب الصحفيين، ومنعهم من العمل وحجز عديد منهم، ولانعلم بالضبط كم من الصحفيين قتلوا في الموصل، ومن منهم مايزال على قيد الحياة، لكن لدينا إحصائية عن 14 صحفيا قتلوا خلال عام 2016 لوحده.

-كثر الحديث عن الدخلاء في الوسط الصحفي هل ترى إنهم يشكلون خطرا على مستقبل الصحافة؟

أنا أؤمن بأن العملة الجيدة تطرد العملة الرديئة كما يتحدث علماء الإقتصاد، لكن هذا وحده لايكفي فمعظم المؤسسات العراقية شهدت سيطرة أشخاص لايمتلكون الكفاءة، ولا الخبرة، ولا المعرفة، وفي الصحافة يدخل الآلاف، وهم لايمتلكون أدوات العمل المهني غير أن البعض منهم ومع بعض التدريب يتمكن من العمل لكن في الواقع فإن نوعية الصحفيين في العراق رديئة فهم غير مثقفين مع إننا نمتلك عددا لابأس به من المحترفين والمهنيين.

-أقر مجلس النواب تعديلا على قانون نقابة الصحفيين العراقيين هل سيكون لذلك تأثير على وضع الصحفيين في المرحلة المقبلة؟

التعديل الأخير يعني أن النقابة مؤسسة مهمة جدا، ولهذا إستدعت إهتمام مجلس النواب والحكومة ومؤسساتها، وهي بحاجة الى دعم مستمر لتمكينها من القيام بمهماتها القادمة.

0
ترسيم أم تسليم ياسليم سلم / د. نورا المرشدي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الثلاثاء، 22 أيار 2018

مقالات ذات علاقة

في العراق تستهوي الناس ظاهرة التسقيط السياسي المتداخل مع ظواهر تسقيط اخرى في الجانب الأخلاقي والمهني
نحلق‭ ‬هذا‭ ‬الأسبوع‭ ‬مع‭ ‬ذكريات‭ ‬مغايرة،‭ ‬وبقلم‭ ‬شخصية‭ ‬هذا‭ ‬الاسبوع،‭ ‬من‭ ‬أيقونة‭ ‬التعاي
وصول الرئيس الأمريكي ( ترامب ) الى البيت الأبيض و تربعه على عرش الولايات المتحدة الأمريكية كزعيم لآك
نتائج الانتخابات النهائية تشير الى صدارة التيار الصدري الذي يقوده رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر .ومن
لا يسعني إلا ان أقدم وافر التهاني والتبريكات لكافة من فاز في انتخابات مجلس النواب العراقي لعام 2018،
يقال ان الشعب الألماني شعب بخيل جداً، والسبب في ذلك البخل يعود الى مجاعة حصلت لأجداد هذا الشعب أبان

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 20 آذار 2017
  2842 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني صحفي يشكو مسؤولا هدد بتعليقه على بوابة مبنى مجلس البصرة
01 أيار 2018
تحية طيبة أنا شخصيا لاأجد الخبر غريب في العراق وربما ملايين أخرى من ا...
حسين يعقوب الحمداني زيارة مدير “سي أي ايه” لانقرة نذير شؤم / عبد الباري عطوان
01 أيار 2018
تحية طيبة نوجه سؤالا للأستاذ عبد الباري عطوان هل هو الدور ؟ وهل ضروري...
حسين يعقوب الحمداني تهامة اليمن : ترد على تصريح السفير الأمريكي وتحالف العدوان بمسيرة حاشدة
01 أيار 2018
سؤوال عن السبب الحقيقي الذي تحيى من أجله الولايات القاتله الأمريكية هل...

مدونات الكتاب

زيد الحلي
28 كانون1 2014
نهاية الاسبوع الحالي ، تنقضي سنة ، ونهيئ انفسنا لاستقبال اخرى ، ولا نعرف هل تسعفنا الايام القلي
3860 زيارة
ستار الجودة
31 أيار 2014
تسعى الشعوب المتحضرة وغير المتحضرة توفر فرص عمل لمواطنيها وتامين لهم مصدر رزق وعيش الكريم , ومن
3531 زيارة
مصطفى عبد الحسين
21 كانون1 2013
بعد انقضاء فترة خدمة مدة (30) سنة عمل في المؤسسات الحكومية  و استهلاك عمر الشباب المفحم  بالصحة
3695 زيارة
فلاح المشعل
13 تشرين1 2014
من المسؤول عن تساقط هذه الأعداد من القتلى والجرحى كل يوم...؟ لقد سلّمنا بالحرب ضد" داعش"ولم نجت
3845 زيارة
رافق قسم العلاقات العامة في العتبة العلوية المقدسة ممثلي العتبات المقدسة في العالم الإسلامي في
489 زيارة
 تطلعات يوم الشهيد» تبعاً للتقرير:أقيم في العاصمة الدنمارك/ كوبنهاگن حفلاً تأبينياً كبيراً كما
5022 زيارة
د. هاشم حسن
13 حزيران 2016
لا ادري كيف تَطبعنا واصبحنا نمارس حياتنا اليومية بدون احساس او قلق على مئات الالاف من العراقيين
3739 زيارة
محرر
04 تموز 2017
متابعة /إنعام العطيوي :اعلن نقيب الصحفيين العراقيين السيد مؤيد اللامي نبأ استشهاد الصحفي حمزة ا
5881 زيارة
هادي جلو مرعي
07 آذار 2015
كانت قضية إغتيال الزميل الصحفي محمد بديوي الشمري صادمة للغاية ولكن لايمكن أن يكون شعب كردستان م
3613 زيارة
بادرت إدارة روضة أحباب الأمير (عليه السلام) التابعة للقسم النسوي تقوم بالفحص الدوري لأطفالها با
1593 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال