Arabic Danish English German Russian Swedish
تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

 

أخر مقال نشر للكاتب

الإثنين، 20 آذار 2017
146 الزيارات

اخر التعليقات

حيدر ألوان من النحت العراقي .. عنوان لمعرض تشكيلي لفن النحت على أروقة وزارة الثقافة / عباس سليم الخفاجي
28 آذار 2017
اذا كان المعرض في اروقة وزارة الثقافة فكيف للمواطن العادي التمتع بالمعرض وكذلك ك...
منتظر الاسدي قصة نجاح رجل .. مُلقن الببغاوات المهندس مؤيد أمازون / عباس سليم الخفاجي
26 آذار 2017
اشكر استاذ مؤيد على كل مابذله ويبذله من أجل هذه الهواية هو بحق انسان خلوق ومحب ل...
عباس سليم الخفاجي قصة نجاح رجل .. مُلقن الببغاوات المهندس مؤيد أمازون / عباس سليم الخفاجي
25 آذار 2017
بأسمي ونيابة عن هيئة تحرير شبكتنا شبكة الاعلام في الدانمارك نقدم شكراً للزميل مؤ...
bahaa قصة نجاح رجل .. مُلقن الببغاوات المهندس مؤيد أمازون / عباس سليم الخفاجي
25 آذار 2017
كل الشكر والتقدير والاحترام للاخ المهندس مؤيد امزون لما يقدمة من خدمات للمربين و...

مدونات الكتاب

أحمد الغرباوي

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

أمّى.. سَلامٌ عَليْكِ؟ أبَدْيّة رَحِمْ / أحمد الغرباوى

إلى أمّى..
إلى أمّى.. جَنّة أرض..؟
دَوام عَطاء وأبديّة نور..
وسط الغيْم ضِياء..
إلى سَحر الفجر مُجابَ الدّعاء..
إلى حِلم واحد في عُمْرِ الإنْسان..
يتحقّق مرّة واحدة..
شُهبًا تَسّاقط..
ويرحل بلا عودة..
يرحل في إباء..!
حُلمٌ مستحيل..
بلا شبه ولا مثيل..!
مَسْطورٌ في لَوْحِ الخَلق
إعجاز إلهى..
ليس له بديل..!
،،،،
إلى أمّى..
مَنْ توحّدت فيها كُلّ مُبرّرات وجودى..!
في البدء..
في البدء كانت الكلمة..
وفى البدء كانت أمى..
وفى المُنْتهى تكون أمّى..!
وبين البداية والنهاية تزمّلنى..
من رعشة (ألا تدوم) البداية..
تزمّلنى وتدثّرنى أمى..
صُبح ومِسا يومى..
ومن رَجْفة دِنوّ النهاية
تفترشنى دفئًا وأمانا..
ولا شيء.. يبدأ فيدوم..
فإلى أمّى..
أبد دوام..
دوامًا أبداً..!
،،،،

إلى أمّى..
يوم قلتِ:
ـ ولدى..
كلّ شيء يدخل جسم الإنسان لا يخرج أبدا..!

رحلتِ.. ورحلتِ..
وقبيل الرحيل في جسمى وروحى
دخلتِ..!
حياة (جوّايْا) تتجوّل في عَيشى..!
ولكنك للحياة
للحياة أخذتِ.. و..
سافرتِ..!
بَدْرى.. بَدْرى رحلتِ..!
،،،،
أمى..
سامحينى..؟
أنا لا أستحقك..!
ولا أحد ممن حولك.. استحقّوا فَيْض كَرمك..!
وحرمهم الله تماس براء وصَفَا رَوْحك..!
لصّوا حُبّك.. واختلسوا حُضنك..
غصب عنك..أغراهم بلا ثمن
السباحة بعَذب ميّك..
وغمّوا أعينهم عن عَسّ السرطان في جرحك..
وفى حقائبهم يتعجّلون تعبئة لحمك..
باعوا حقلك..
قبل المتاجرة بنسيل سلخك..
باعوا أرضك..
ليهربوها بعيداً..
بعيداعن أنظار أهلك..؟
،،،،
أمى..
قامت الثورة..
وأنت يا أمّى كنت لنا وطن..!
وهم باعوا..
باعوا من زمن..!
في أوّل الزمن؛ وُلدوا جَشعْ..؟
هبطوا من الرحم لا يبكون.. ولا يجوعون..
ولا يسألون عن لبن..!
وعن أسواق النخاسة يبحثون..
من يَبِع الثدى..؟
حتى لو كان الشرف ثمن..!

وعاشوا وسط الدّيابة زيف وَداعة..!
ديابة وسط الغنم..!
أحيانا بين أناملهم عَصا راعٍ
وعلى نىّ لحومهم صوف غَنم..!
يفضحهم ترقّب شَرِهْ..!
وفى العسل دسّوا السّمّ للحدّاء سَمر عَشا..!
وكلّما جاعوا..
يأكلون المَاعز.. ويسرقون الجمل بما حَمل..!
ويكسّرون ناياً..
ناىٌ.. كان يؤذّن..
يؤذن لصلة رَحم..!
فقد ولدوا نشاز نغم..!
تشوّه خلق.. لا يعرفون.. ويجهلون..
لم يتذوّقوا يومًا مَعنى الشّبع..!
،،،،
سامحينى حَبْيبتى..؟
انا لا أستحقك.. ولكنّى أحتاج إليكِ..؟
أحتاج إليك في حَياتى حياة..
حَيْاة..!
لا يموت فيها حُبّ..!
ولا نبحث عنه في بيوت المسنّين..
لأن الحُبّ..
الحُبّ قد هَرِمْ..!
وغدت القلوب أجنّة..
أجنّة تأبّى..
وإلا أن تموت
تُغتصبُ في رَحِمْ..!

****

الصحافة الحزبية أبشع صور الدكتاتورية والصحفيون الأ
كل حزب بما لديهم يسرقون / الصحفي علي علي

مواضيع ذات علاقة :

 

تعليقات

لا تعليق على هذه المشاركة. كن أول من يعلق.
اذا كنت مسجلا كعضو في الشبكة ؟ ادخل من هنا
زائر
الأربعاء، 29 آذار 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2755 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2281 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
789 زيارات