Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 20 آذار 2017
  1868 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

د.نجاح العطيه
08 حزيران 2016
فشل ذريع آخر تسجله الولايات المتحدة الامريكية على مسرح الاحداث في العراق الذي يمثل اهم موقع نفو
2930 زيارة
امال السعدي
20 نيسان 2017
قتل و نزف و احتيال على القضية النهارده سعروا بان علكة او مضاض او شوية حمام ارض سكانها بتوصص تنا
1777 زيارة
حسام العقابي
21 كانون2 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركصرح الجنرال جوزيف فوتيل على التزام بلاده بدعم الع
2121 زيارة
حسين محمد العراقي
01 حزيران 2015
شخصياً لم أستبعد موقف الحكومة العراقية الهش تجاه أكبر قضية يواجهها المواطن بعد تصريحات سياسيه ب
2447 زيارة
محرر
11 شباط 2017
‏خالد خضير الصالحي : اللاعبان محمد لطيف وطالب سالم يتصدران البطولة بعد انتهاء جولتها الخامسة ان
3846 زيارة
فوزي الاتروشي
03 تموز 2017
كنت متميزة علي بكل شيء ، كنت تسعين وانا احبو ، كنت تمطرين علي وابلا من المطر المنهمر حبا وعشقا
1287 زيارة
انعام عطيوي
17 حزيران 2017
تغطية وتصوير / إنعام العطيوياعلن نقيب الصحفيين العراقيين ورئيس اتحاد الصحفيين العرب السيد مؤيد
2778 زيارة
يرغب اكراد العراق بالتصويت على استقلالهم. الا إنهم يواجهون معارضة قوية من العراق وإيران وتركيا
883 زيارة
محرر
08 تموز 2016
شارك وفد من العتبة العلوية المقدسة بمسابقة التلاوة والترتيل التي اقامتها العتبة الحسينية المقدس
2291 زيارة
حسام العقابي
11 شباط 2017
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك أكد المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء أن
1879 زيارة

الشخصيات والاحزاب الوطنية ..لاتضيعوا الفرصة رجاءَ / طارق الجبوري

في الوقت الذي يقدم ابطال قواتنا البطلة اروع ملاحم التضحية والفداء لتطهيرما بقي من مناطق في الموصل الحبيبة من رجس عصابة داعش الارهابية، يتبارى من اصبحوا يحملون صولجان الساسة في غفلة من الزمن في تفريخ الازمات وكل منهم يتكأ على دول خارجية اقليمية متجاهلا مصلحة الوطن والمواطن وتضحياته طيلة السنوات العجاف التي تولوا فيها ادارة البلاد منذ الاحتلال الاميركي الى الان ..واذا كان كل مواطن في الجنوب والفرات الاوسط في إقليم كردستان او بغداد او الانبار والموصل لمس مستوى الانحدار الذي وصل اليه سماسرة المباديء والشعارات من المتأسلمين وغيرهم من ادعياء الليبرالية ، وعبر عن رأيه  الرافض لكل هذه الوجوه الكالحة وبشكل واضح وكسر حاجز الخوف وتجاوز بفطرته الدعوات الطائفية ، فان سياسي الصدفة بدورهم صاروا يستعدون لمرحلة الانتخابات المقبلة مبكرا بثوب واقنعة جديدة  تحمل عناوين وطنية رنانة في محاولة لايهام المواطن بانهم فعلا قد نزعوا العباءة الطائفية وغادروا احزابهم وكتلهم الاسلاموية ..

لانستغرب اعلان المفوضية عن تسجيلها اكثر من ( 300) ، ولانتعجب ونحن نسمع من شخصيات متأسلمة تأسيسها لاحزاب باسماء وطنية ، فهؤلاء اعتادوا اللعب على الحبال واجادوا الكذب والخداع وهم يراهنون على الفوز بالانتخابات مرة اخرى وبقائهم مهيمنين على جميع السلطات بالتقاسم المحاصصي  ،وان كان هذه المرة قد يلبس ثوبا اخر، فقد اعلنوها انهم ( لن ينطوها ) .. لذا فان علينا كمواطنين ان نحذر وان لانضيع الفرصة هذه المرة ونستعد مبكرا لتغيير قانون الانتخابات المفصل على مقاسات الكتل المتأسلمة السارقة والاصرار على تغيير المفوضية العليا للانتخابات واختيار شخصيات مستقلة حقا من خارج خيمة هذه الاحزاب .

ندرك ان المهمة ليست يسيرة وان التظاهرات جيرت وافقدها البعض سمتها العفوية ، كما ان من يمتلك السلطة والمال لايتورع عن استخدام كل اساليبه القذرة لمنع اي تغيير جوهري في قانون الانتخابات او في اعضاء مفوضية النتخابات ، غير ان من واجب الاحزاب والشخصيات الوطنية والقومية بمختلف المؤمنة حقا بضرورة دولة مؤسسات مدنية ، ان تراجع سياساتها وتوحد صفوفها على قاسم مشترك هو البحث عن كل وسيلة قادرة على ازاحة المتاسلمين  بمختلف تياراتهم ومن دون استثناء احد عن السلطة .. وهذا لن يتحقق بوجود هذا القانون البائس للانتخابات او المفوضية يصيغتها الحالية .. 

قد يكون مناسبا ان تبادر الاحزاب والشخصيات الوطنية والقومية للاتفاق على صيغة مشروع قانون جديد للانتخابات وعرضه على الشعب من خلال وسائل الاعلام ومنظمات المجتمع المدني  للاستفتاء عليه شعبيا وليس رسميا ، وعندها نبدأ الخطوة الاولى في معركة اعادة الاعتبار لقيم المواطنة التي غيبتها المحاصصة .. المقترح بسيط  وهو خطاب مواطن ملتاع مثل ملايين المواطنين  ،ولايحتاج سوى الى وقفة مراجعة لاحزاب ما زالت مشتتة ومبعثرة ينتشلها من حالة التشرذم برغم ان المرحلة التي نمر بها تحتاج الى وحدة الجهود .. فهل نتجح هذه الاحزاب ام تفشل وتبقى تعيش عقد الماضي في حين ان الفرص تضيع على الوطن وهو يواجه مخاطر متعددة افقدته الكثير من عناصر قوته .؟! لاتضيعوا الفرصة فالتاريخ لايرحم ..

 

قيم هذه المدونة:
1
طبيب نفساني لرئاسة الحكومة! / طه جزاع
معرض بغداد الدولي للكتاب 2017 .. يفتتح أبوابه للمو

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
السبت، 20 كانون2 2018

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

iraqidk
1 مشاركة
مروة الديب
1 مشاركة
راويه هاشم
2 مشاركة

مقالات ذات علاقة

منذ تأسيس المملكة العراقية في منطقة عرفت بالعراق تاريخيا واختلف المؤرخون في تسميتها وأصولها، لكنها ر
تصاعدت في الآونة الأخيرة الدعوات الرافضة لمشروع خصخصة جباية قطاع الكهرباء بسبب ارتفاع أجورها العالية
يعقد البرلمان العراقي جلسته يوم غد، لمناقشة تحديد موعد الإنتخابات البرلمانية العراقية، التي أعن موعد
يمر الشعب العراقي بأسوأ حالاته الماديه والمعنويه منذ عام 1991 وليومنا هذا . فرض عليه الحصار لمدة اثن
 يعد تطبيق القانون والنظام العام في اي بلد من البلدان ظاهرة حضارية ايجابية تدفع نحو التقدم والرقي وا
 في كتابه الذي حمل عنوان : «حكومات غرف النوم » ، يقول الكاتب السياسي المصري عادل حمودة : « التاريخ ا