Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 20 آذار 2017
  1396 زيارات

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - عقدت الهيئة الادارية للجمعية العراقية لحقوق الانسان اجتماعه
1051 زيارة
أنَّ للجنـّةِ في الأرضِ عراقْيا عراقَ المجدِ  والسبعِ الطباقْيا عراقَ المجدِ  تأييدٌ ونصرٌفي ال
2276 زيارة
محرر
22 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تعتزم كل من قبرص واليونان وإسرائيل وإيطاليا، مد خط أنابيب
2489 زيارة
علي فاهم
24 تشرين1 2015
في المؤتمر العلمي الاخير الذي اقامته جامعة الكوفة بالتعاون مع حزب الفضيلة الاسلامي في مدينة الن
2118 زيارة
عبدالكريم لطيف
18 كانون2 2017
أسئلة تنتظر الجواب..!!منذ بدا الخليقة معروف للجميع أن الحرب تعني قتال شديد الوطأة بين الأطراف ا
1740 زيارة
ادهم النعماني
16 تشرين1 2017
قصفت مقاتلات إسرائيلية، اليوم الاثنين، بطارية دفاع جوي تابعة للجيش السوري شرق العاصمة دمشق.وقال
376 زيارة
محرر
04 تشرين1 2017
الشبكة - خاص# قرر مجلس أكاديمية البورك للعلوم في مملكة الدنمارك تنسيب الزميل رعد اليوسف المشرف
486 زيارة
سامي جواد كاظم
19 شباط 2016
اجمعت الامة الاسلامية سنة وشيعة بعدم تحريف القران الا الخوارج ( الوهابية) فانهم فقط يصرون على ا
2247 زيارة
محرر
26 نيسان 2016
رحيم الشمري:أربعة ايام متتالية تحدى خلالها ثمانية عشر شابا وشابة الاوضاع الامنية والازمات السي
1596 زيارة
صفقة الطائرات أف 16 المثيرة للجدل, والتي أبرمتها حكومة المالكي, مع الإدارة الأمريكية, ودفعت ثمن
2194 زيارة

الشخصيات والاحزاب الوطنية ..لاتضيعوا الفرصة رجاءَ / طارق الجبوري

في الوقت الذي يقدم ابطال قواتنا البطلة اروع ملاحم التضحية والفداء لتطهيرما بقي من مناطق في الموصل الحبيبة من رجس عصابة داعش الارهابية، يتبارى من اصبحوا يحملون صولجان الساسة في غفلة من الزمن في تفريخ الازمات وكل منهم يتكأ على دول خارجية اقليمية متجاهلا مصلحة الوطن والمواطن وتضحياته طيلة السنوات العجاف التي تولوا فيها ادارة البلاد منذ الاحتلال الاميركي الى الان ..واذا كان كل مواطن في الجنوب والفرات الاوسط في إقليم كردستان او بغداد او الانبار والموصل لمس مستوى الانحدار الذي وصل اليه سماسرة المباديء والشعارات من المتأسلمين وغيرهم من ادعياء الليبرالية ، وعبر عن رأيه  الرافض لكل هذه الوجوه الكالحة وبشكل واضح وكسر حاجز الخوف وتجاوز بفطرته الدعوات الطائفية ، فان سياسي الصدفة بدورهم صاروا يستعدون لمرحلة الانتخابات المقبلة مبكرا بثوب واقنعة جديدة  تحمل عناوين وطنية رنانة في محاولة لايهام المواطن بانهم فعلا قد نزعوا العباءة الطائفية وغادروا احزابهم وكتلهم الاسلاموية ..

لانستغرب اعلان المفوضية عن تسجيلها اكثر من ( 300) ، ولانتعجب ونحن نسمع من شخصيات متأسلمة تأسيسها لاحزاب باسماء وطنية ، فهؤلاء اعتادوا اللعب على الحبال واجادوا الكذب والخداع وهم يراهنون على الفوز بالانتخابات مرة اخرى وبقائهم مهيمنين على جميع السلطات بالتقاسم المحاصصي  ،وان كان هذه المرة قد يلبس ثوبا اخر، فقد اعلنوها انهم ( لن ينطوها ) .. لذا فان علينا كمواطنين ان نحذر وان لانضيع الفرصة هذه المرة ونستعد مبكرا لتغيير قانون الانتخابات المفصل على مقاسات الكتل المتأسلمة السارقة والاصرار على تغيير المفوضية العليا للانتخابات واختيار شخصيات مستقلة حقا من خارج خيمة هذه الاحزاب .

ندرك ان المهمة ليست يسيرة وان التظاهرات جيرت وافقدها البعض سمتها العفوية ، كما ان من يمتلك السلطة والمال لايتورع عن استخدام كل اساليبه القذرة لمنع اي تغيير جوهري في قانون الانتخابات او في اعضاء مفوضية النتخابات ، غير ان من واجب الاحزاب والشخصيات الوطنية والقومية بمختلف المؤمنة حقا بضرورة دولة مؤسسات مدنية ، ان تراجع سياساتها وتوحد صفوفها على قاسم مشترك هو البحث عن كل وسيلة قادرة على ازاحة المتاسلمين  بمختلف تياراتهم ومن دون استثناء احد عن السلطة .. وهذا لن يتحقق بوجود هذا القانون البائس للانتخابات او المفوضية يصيغتها الحالية .. 

قد يكون مناسبا ان تبادر الاحزاب والشخصيات الوطنية والقومية للاتفاق على صيغة مشروع قانون جديد للانتخابات وعرضه على الشعب من خلال وسائل الاعلام ومنظمات المجتمع المدني  للاستفتاء عليه شعبيا وليس رسميا ، وعندها نبدأ الخطوة الاولى في معركة اعادة الاعتبار لقيم المواطنة التي غيبتها المحاصصة .. المقترح بسيط  وهو خطاب مواطن ملتاع مثل ملايين المواطنين  ،ولايحتاج سوى الى وقفة مراجعة لاحزاب ما زالت مشتتة ومبعثرة ينتشلها من حالة التشرذم برغم ان المرحلة التي نمر بها تحتاج الى وحدة الجهود .. فهل نتجح هذه الاحزاب ام تفشل وتبقى تعيش عقد الماضي في حين ان الفرص تضيع على الوطن وهو يواجه مخاطر متعددة افقدته الكثير من عناصر قوته .؟! لاتضيعوا الفرصة فالتاريخ لايرحم ..

 

قيم هذه المدونة:
1
طبيب نفساني لرئاسة الحكومة! / طه جزاع
معرض بغداد الدولي للكتاب 2017 .. يفتتح أبوابه للمو

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الخميس، 23 تشرين2 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

نوال مصطفي
1 مشاركة
لينا أبو بكر
1 مشاركة
عماد الدعمي
1 مشاركة
جمال الغراب
1 مشاركة
ضياء الجبالي
1 مشاركة

مقالات ذات علاقة

بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية السعودية، وب
رضت شركة أودي نموذجا لسيارة المستقبل الجديدة "Aicon" ذاتية القيادة بدون مقود. تشكل سيارة"Aicon"، ذات
محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-"الصحراء فى عيون إسرائيل" جامعة هارفارد:-
 هل السياسة سياسة لا"فوكاها ولاجواها" مثلما يقال؟ أعتقد لا.هناك ما فوق السياسة وما تحتها وهي ال
  يؤكد أليكسي أنبيلوغوف في "ترود" أن المسألة ليست في قدرة بيونغ يانغ على توجيه ضربة إلى الولايات الم
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك تصدر الجزء الأحدث في سلسلة أفلام "فاست آند فيوريوس" ق
على الرغم من ان عمر الدولة العراقية الحديثة (تاسست عام 1921) تعدى المائة عام لكنها لاتزال في حالة صر
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية المتتابعة خل
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعادت صورة تقبيل الطفل السوري ليد أنغيلا ميركل بمخيم اللاجئين "ني
عهدنا بالثواب جزاء يكافأ به صانع الخير، يقابله العقاب لمن أساء أو أخطأ، وهذا ديدن الخليقة مذ أكل أبو