الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة (عدد الكلمات 446 )

الشخصيات والاحزاب الوطنية ..لاتضيعوا الفرصة رجاءَ / طارق الجبوري

في الوقت الذي يقدم ابطال قواتنا البطلة اروع ملاحم التضحية والفداء لتطهيرما بقي من مناطق في الموصل الحبيبة من رجس عصابة داعش الارهابية، يتبارى من اصبحوا يحملون صولجان الساسة في غفلة من الزمن في تفريخ الازمات وكل منهم يتكأ على دول خارجية اقليمية متجاهلا مصلحة الوطن والمواطن وتضحياته طيلة السنوات العجاف التي تولوا فيها ادارة البلاد منذ الاحتلال الاميركي الى الان ..واذا كان كل مواطن في الجنوب والفرات الاوسط في إقليم كردستان او بغداد او الانبار والموصل لمس مستوى الانحدار الذي وصل اليه سماسرة المباديء والشعارات من المتأسلمين وغيرهم من ادعياء الليبرالية ، وعبر عن رأيه  الرافض لكل هذه الوجوه الكالحة وبشكل واضح وكسر حاجز الخوف وتجاوز بفطرته الدعوات الطائفية ، فان سياسي الصدفة بدورهم صاروا يستعدون لمرحلة الانتخابات المقبلة مبكرا بثوب واقنعة جديدة  تحمل عناوين وطنية رنانة في محاولة لايهام المواطن بانهم فعلا قد نزعوا العباءة الطائفية وغادروا احزابهم وكتلهم الاسلاموية ..

لانستغرب اعلان المفوضية عن تسجيلها اكثر من ( 300) ، ولانتعجب ونحن نسمع من شخصيات متأسلمة تأسيسها لاحزاب باسماء وطنية ، فهؤلاء اعتادوا اللعب على الحبال واجادوا الكذب والخداع وهم يراهنون على الفوز بالانتخابات مرة اخرى وبقائهم مهيمنين على جميع السلطات بالتقاسم المحاصصي  ،وان كان هذه المرة قد يلبس ثوبا اخر، فقد اعلنوها انهم ( لن ينطوها ) .. لذا فان علينا كمواطنين ان نحذر وان لانضيع الفرصة هذه المرة ونستعد مبكرا لتغيير قانون الانتخابات المفصل على مقاسات الكتل المتأسلمة السارقة والاصرار على تغيير المفوضية العليا للانتخابات واختيار شخصيات مستقلة حقا من خارج خيمة هذه الاحزاب .

ندرك ان المهمة ليست يسيرة وان التظاهرات جيرت وافقدها البعض سمتها العفوية ، كما ان من يمتلك السلطة والمال لايتورع عن استخدام كل اساليبه القذرة لمنع اي تغيير جوهري في قانون الانتخابات او في اعضاء مفوضية النتخابات ، غير ان من واجب الاحزاب والشخصيات الوطنية والقومية بمختلف المؤمنة حقا بضرورة دولة مؤسسات مدنية ، ان تراجع سياساتها وتوحد صفوفها على قاسم مشترك هو البحث عن كل وسيلة قادرة على ازاحة المتاسلمين  بمختلف تياراتهم ومن دون استثناء احد عن السلطة .. وهذا لن يتحقق بوجود هذا القانون البائس للانتخابات او المفوضية يصيغتها الحالية .. 

قد يكون مناسبا ان تبادر الاحزاب والشخصيات الوطنية والقومية للاتفاق على صيغة مشروع قانون جديد للانتخابات وعرضه على الشعب من خلال وسائل الاعلام ومنظمات المجتمع المدني  للاستفتاء عليه شعبيا وليس رسميا ، وعندها نبدأ الخطوة الاولى في معركة اعادة الاعتبار لقيم المواطنة التي غيبتها المحاصصة .. المقترح بسيط  وهو خطاب مواطن ملتاع مثل ملايين المواطنين  ،ولايحتاج سوى الى وقفة مراجعة لاحزاب ما زالت مشتتة ومبعثرة ينتشلها من حالة التشرذم برغم ان المرحلة التي نمر بها تحتاج الى وحدة الجهود .. فهل نتجح هذه الاحزاب ام تفشل وتبقى تعيش عقد الماضي في حين ان الفرص تضيع على الوطن وهو يواجه مخاطر متعددة افقدته الكثير من عناصر قوته .؟! لاتضيعوا الفرصة فالتاريخ لايرحم ..

 

1
طبيب نفساني لرئاسة الحكومة! / طه جزاع
معرض بغداد الدولي للكتاب 2017 .. يفتتح أبوابه للمو

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الثلاثاء، 22 أيار 2018

مقالات ذات علاقة

   سفير النوايا الحسنةباحث وخبير اقتصادي مايحدث في معظم الدول العربية هو قيام الحكومات والطبقات السي
غداً…غداً , تثمل وتنساني,فسحرك المبهم, غوَاً للغواني.ديدن الخمر سقيَّ الكأسِ, مترعَ الحوافِ,إذا أَفْ
المتتبع لتأريخ المجتمع العراقي ، وحركة جماهيره الطليعية والاعتيادية المتطلعة للنضج العام والنموالسيا
اوقات عصيبة من الفوضى والوعود عشناها قبل موعد الانتخابات بأشهر ، حيث ازدحمت الافكار وتصارعت الالسن ،
بعد احتفالات السِّفارة الأمريكيّة في القُدس.. والرَّد العَربيّ الباهِت.. ترامب يَستَعِد لإعلان “صَفق
في واحدة من أكثر الصور إثارة تلك التي تجلت في التطبيقات الديمقراطية الغربية على بلدان تتحكم في مفاصل

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 20 آذار 2017
  2849 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني صحفي يشكو مسؤولا هدد بتعليقه على بوابة مبنى مجلس البصرة
01 أيار 2018
تحية طيبة أنا شخصيا لاأجد الخبر غريب في العراق وربما ملايين أخرى من ا...
حسين يعقوب الحمداني زيارة مدير “سي أي ايه” لانقرة نذير شؤم / عبد الباري عطوان
01 أيار 2018
تحية طيبة نوجه سؤالا للأستاذ عبد الباري عطوان هل هو الدور ؟ وهل ضروري...
حسين يعقوب الحمداني تهامة اليمن : ترد على تصريح السفير الأمريكي وتحالف العدوان بمسيرة حاشدة
01 أيار 2018
سؤوال عن السبب الحقيقي الذي تحيى من أجله الولايات القاتله الأمريكية هل...

مدونات الكتاب

محرر
21 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أقدم مجموعة من نشطاء فلسطينيون الجمعة 20 يناير/كانون الثان
3127 زيارة
من چنا نجوم ازغارْ چان الليل يوحشنا و چنا نريدْ يطلع فدْ گٌمَر نوّارْ يبشرنا بشهر آذارْ وهَسه ا
2961 زيارة
حيدر الجنابي : مكتب النجف - شبكة الاعلام : أقامت تشكيلات فرقة الامام علي القتالية التابعة لهيئة
2332 زيارة
جيشٌ يكون جندي المشاة فيه قائد فرقة ينزل لساحة الميدان مقاتلاً هذا جيشٌ عظيم.كانت في بندقيته طل
3794 زيارة
محرر
30 أيلول 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -شدد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، يوم السبت، على أن الد
1781 زيارة
د.نجاح العطيه
19 شباط 2013
ردا على مقال الاخ الاستاذ جابر الجابري الوكيل الاقدم لوزارة الثقافةبسم الله الرحمن الرحيم صديقي
3660 زيارة
د. اكرم هواس
07 نيسان 2018
ذلك الرجل النبيل...صدح صوته بحلم لم يكن صناعة مخيلته الجميلة فحسب... و لا كان اجماعا لاراء الثو
502 زيارة
لقد عانى الشعب  العراقي قاطبة من  الحرمان الممنهج و من الحقوق والممارسات الديمقراطية
3183 زيارة
جواد العطار
23 كانون2 2017
يبدو ان حمى اقالات المحافظين مستمرة وبدون هوادة ولا تستثني احدا بل لا تشمل طائفة معينة او منطقة
3248 زيارة
الصحفي علي علي
13 شباط 2017
معلوم ان من أولويات واجبات أجهزة الحماية، هي توفير الأمن والحماية اللازمة كل من موقعه المكلف به
2991 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال