Arabic Danish English German Russian Swedish
تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

 

أخر مقال نشر للكاتب

الإثنين، 20 آذار 2017
156 الزيارات

اخر التعليقات

حيدر ألوان من النحت العراقي .. عنوان لمعرض تشكيلي لفن النحت على أروقة وزارة الثقافة / عباس سليم الخفاجي
28 آذار 2017
اذا كان المعرض في اروقة وزارة الثقافة فكيف للمواطن العادي التمتع بالمعرض وكذلك ك...
منتظر الاسدي قصة نجاح رجل .. مُلقن الببغاوات المهندس مؤيد أمازون / عباس سليم الخفاجي
26 آذار 2017
اشكر استاذ مؤيد على كل مابذله ويبذله من أجل هذه الهواية هو بحق انسان خلوق ومحب ل...
عباس سليم الخفاجي قصة نجاح رجل .. مُلقن الببغاوات المهندس مؤيد أمازون / عباس سليم الخفاجي
25 آذار 2017
بأسمي ونيابة عن هيئة تحرير شبكتنا شبكة الاعلام في الدانمارك نقدم شكراً للزميل مؤ...
bahaa قصة نجاح رجل .. مُلقن الببغاوات المهندس مؤيد أمازون / عباس سليم الخفاجي
25 آذار 2017
كل الشكر والتقدير والاحترام للاخ المهندس مؤيد امزون لما يقدمة من خدمات للمربين و...

مدونات الكتاب

ما يجول في خاطري هو ليس الحديث عن ظاهرة الكلاب السائبة التي أخذت تكبر وتزدهر في عدد من الاحياء الرئي
936 زيارة
نزار حيدر
05 آذار 2016
السّؤال السّادس؛ طيّب، يزعم البعض ان البديل عن مشروع الوحدة هو التقسيم؟ فما هو رايك؟!. الجواب؛ م
781 زيارة
معاون المحافظ : ايران فتحت مركزا صحيا يضم 27 اخصائيا في المفاصل والعيون والجلدية والباطنية لتقديم ا
468 زيارة

د. سجال الركابي

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

بياضاً في بياض / د سجال الركابي

تسرّبَ فيّ

            دوّخني شذاه

إيقاعُ مطره محا ألوانَ  سنيني 

لآذار  سحر مبين

نضوتُ كبريائي وفلسفتي

مسحتُ  ما يسمونه أنوثتي 

وجئتكِ  ... لاقيني عند بداية زمني

                                 وتألق حنانكِ

خذيني فيكِ  أتكوّرُ بين يديكِ

بياضاًفي بياض

أُريدكِ أمّاااااااه

أناديكِ والزهور التي تعشقين

بينَ كفّيكِ فحسب ... أعود لي 

بلا رتوش ولا كمائن

أُمّاهُ جودي بطلّة في الحلم جودي

لأغرق في ياسمينك النقيّ

علّني  مِن جديدٍ أكون

أمّاه ... أضناني النضوج

   أعيديني ... 

       عيوناً بكراً لم ترَ إلّاكِ

      مبسماً يناغيكِ

تعالي لتتنسّم قدّاحكِ دموعي 

 أنا وآذار نناديك 

تعالي حُلماً في منتصف ليلة  ربيع

 أُمّاهُ أصابني  إليكَ عطشٌ مُمِضٌّ

 أغدقيني  بعض فيضكِ

        لأتعلّم المشي من جديد

                وأنا ألثغُ بالحروف

العبادي في واشنطن / ادهم النعماني
ملأى السنابل والفارغات! / علي الزبيدي

مواضيع ذات علاقة :

 

تعليقات

لا تعليق على هذه المشاركة. كن أول من يعلق.
اذا كنت مسجلا كعضو في الشبكة ؟ ادخل من هنا
زائر
الأربعاء، 29 آذار 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2755 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2281 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
789 زيارات