Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

الخميس، 23 آذار 2017
1173 الزيارات

اخر التعليقات

محرر الدكتور خالد العبيدي ل "شبكة الاعلام في الدنمارك":التعايش مع ابطال تحرير العراق افضل من التسابق لتشكيل الاحزاب في ساحات المغانم !
22 أيار 2017
تحية لكل من حمل لواء المحبة والإخلاص والوفاء للوطن ...الشعب المقهور بحاجة الى من...
محرر الدكتور خالد العبيدي ل "شبكة الاعلام في الدنمارك":التعايش مع ابطال تحرير العراق افضل من التسابق لتشكيل الاحزاب في ساحات المغانم !
22 أيار 2017
الصراحه انا احترم هذا الرجل اولا انه عسكري محترف ثانيا ذو شخصيه قياديه للكن لاين...
محرر الدكتور خالد العبيدي ل "شبكة الاعلام في الدنمارك":التعايش مع ابطال تحرير العراق افضل من التسابق لتشكيل الاحزاب في ساحات المغانم !
22 أيار 2017
العراقيون وصلوا إلى درجة عالية من الذكاء بسبب ما وقع عليهم من اختبارات عملية في ...
محرر الدكتور خالد العبيدي ل "شبكة الاعلام في الدنمارك":التعايش مع ابطال تحرير العراق افضل من التسابق لتشكيل الاحزاب في ساحات المغانم !
22 أيار 2017
سُتحاك المؤامرات على الأستاذ خالد العبيدي من قبل ازلام السلطة ولصوصها ، ما دام ي...

مدونات الكتاب

طوبى لكمْ يا أيّها الشّهداءُماتَ الأنامُ وأنْتمُ الْأحْياءُ*بدمائِكمْ سطّرْتمُ شِعْرَ الْفِداماذا يق
1042 زيارة
محرر
12 تشرين2 2016
روما / محمود الكيلاني / الأناضول: قضت محكمة إيطالية، اليوم الجمعة، بتغريم سيدة مسلمة 30 ألف يورو، ل
819 زيارة
زيد الحلي
30 تشرين1 2016
أمس في التاسعة والنصف صباحاً، كادتْ إحدى أروقة مستشفى ابن النفيس لطب وجراحة القلب والأوعية الدموية ف
771 زيارة

محرر

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

ناهدة الرماح .. الفنانة الرائدة .. في ذمة الله .. وداعا

الى عائلة الفنانة الرائدة الراحلة ناهدة الرماح المحترمين
تلقينا بألم بالغ خبر رحيل المبدعة الكبيرة ناهدة الرماح، التي توفيت يوم امس في بغداد بعد معاناة من حروق شديدة اصيبت بها قبل ذلك بأيام.
وبرحيلها نكون قد فقدنا وجها منيرا من وجوه مسرحنا وثقافتنا العراقيين، وخسرنا شخصية مرموقة في عطائها الابداعي وفي وطنيتها ووفائها لشعبها.
كانت الفنانة ناهدة الرماح من الجيل المؤسس لفرقة المسرح الفني الحديث، وقد تركت خلفها إرثا فنيا كبيرا من الاعمال المسرحية والسينمائية والتلفزيونية. ولا ينسى العراقيون، بوجه خاص، دورها في فيلم "من المسؤول" الذي انتج سنة 1956، ولا تألقها في مسرحية "النخلة والجيران".
ورغم ان الفقيدة عانت الكثير وهي تفقد بصرها تدريجا منذ اواسط السبعينات، فانها حرصت على مواصلة نشاطها المسرحي وحياتها الاعتيادية.
وقد التزمت في مسيرة حياتها الممتدة ثمانية عقود تقريبا، قضايا الناس والوطن سواء كانسان ومواطنة او كمثقفة وفنانة مسرحية مُجيدة. وبقيت في مختلف الظروف أمينة ووفية لقضية شعبها ووطنها.
نشارككم الاحزان لوفاتها، ونعزيكم بفقدانها، ونواسي اصدقاءها ومحبيها والمعجبين الكثيرين بانجازها الفني.
وستبقى ذكرى المبدعة ناهدة الرماح حية في قلوبنا جميعا.

المكتب السياسي
للحزب الشيوعي العراقي
22 آذار 2017

0
إحياء مهرجان (لحن الولاء) الشعري في لندن
الا يستحق شهداؤنا ان نقول لهم شكرا؟ / المهندس زيد

مواضيع ذات علاقة :

 

التعليقات

لا تعليق على هذه المشاركة. كن أول من يعلق.
اذا لديك مدونة في الشبكة ؟ ادخل من هنا
:
الإثنين، 22 أيار 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
3258 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2696 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
1218 زيارات