Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 23 آذار 2017
  3721 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

ناهدة الرماح .. الفنانة الرائدة .. في ذمة الله .. وداعا

الى عائلة الفنانة الرائدة الراحلة ناهدة الرماح المحترمين
تلقينا بألم بالغ خبر رحيل المبدعة الكبيرة ناهدة الرماح، التي توفيت يوم امس في بغداد بعد معاناة من حروق شديدة اصيبت بها قبل ذلك بأيام.
وبرحيلها نكون قد فقدنا وجها منيرا من وجوه مسرحنا وثقافتنا العراقيين، وخسرنا شخصية مرموقة في عطائها الابداعي وفي وطنيتها ووفائها لشعبها.
كانت الفنانة ناهدة الرماح من الجيل المؤسس لفرقة المسرح الفني الحديث، وقد تركت خلفها إرثا فنيا كبيرا من الاعمال المسرحية والسينمائية والتلفزيونية. ولا ينسى العراقيون، بوجه خاص، دورها في فيلم "من المسؤول" الذي انتج سنة 1956، ولا تألقها في مسرحية "النخلة والجيران".
ورغم ان الفقيدة عانت الكثير وهي تفقد بصرها تدريجا منذ اواسط السبعينات، فانها حرصت على مواصلة نشاطها المسرحي وحياتها الاعتيادية.
وقد التزمت في مسيرة حياتها الممتدة ثمانية عقود تقريبا، قضايا الناس والوطن سواء كانسان ومواطنة او كمثقفة وفنانة مسرحية مُجيدة. وبقيت في مختلف الظروف أمينة ووفية لقضية شعبها ووطنها.
نشارككم الاحزان لوفاتها، ونعزيكم بفقدانها، ونواسي اصدقاءها ومحبيها والمعجبين الكثيرين بانجازها الفني.
وستبقى ذكرى المبدعة ناهدة الرماح حية في قلوبنا جميعا.

المكتب السياسي
للحزب الشيوعي العراقي
22 آذار 2017

قيم هذه المدونة:
إحياء مهرجان (لحن الولاء) الشعري في لندن
الا يستحق شهداؤنا ان نقول لهم شكرا؟ / المهندس زيد

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
السبت، 23 أيلول 2017