Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 25 آذار 2017
  4483 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

علاء الخطيب
12 شباط 2014
يحكى أنه كان فى قديم الزمان فى احد الممالك الصغيرة، ملك يعشق الصيد فى الغابات وكان لهذا الملك و
2733 زيارة
مصطفى عبد الحسين
17 كانون2 2015
القائد الضرورة و جوقته الفاشلة يعزفون (8) سنين في حرب إيران حررنا دمرنا لكن الحقيقة عكس ما يجري
2860 زيارة
امال شاهين
28 تشرين1 2016
أيها الرقم الغيابي تراك في كل حين تمتلك اليقظة كي لا تُكشَف أسرار حقيقتك ,كي لا تقف أمام نفسك م
2284 زيارة
محرر
20 تشرين1 2010
وزير التخطيط العراقي الأسبققرأت قبل فترة مقالاً للدكتور عبدالخالق حسين بعنوان (ليكن الرئيس العر
2523 زيارة
نسرين محمود
14 آذار 2017
غريبةٌ هي الحياة بمنطقها المتناقض ،معقدةٌ بزوايا انفراجتها وضيق مساحات العيش .جميلةٌ هي الحياة
2517 زيارة
مديحة الربيعي
18 تموز 2014
أوشكت الحرب السورية, بين الجماعات المسلحة والجيش السوري أن تدخل عامها الثالث, فقد خالفت كل نتائ
2666 زيارة
محرر
08 كانون1 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلن مسؤولون بالأمن القومي الأمريكي، أن انهيار الخلافة التي
897 زيارة
د. اكرم هواس
06 كانون2 2018
في المقالة الاولى تطرقنا الى الثيمةالرئيسية لمفاهيم الثقافة و خاصة فيالبنية الاجتماعية في المجت
226 زيارة
1024x768 النقيب العام لنقابة العامه لمستشارى التحكيم الدولى وخبراء الملكية الفكريةفى وقتنا الحا
2956 زيارة
سلمى تروى قصتها بعد إغتصابها " أنا سلمى ... وجدنى رجل شحّاذ على باب مسجد أصرخ من الجوع والعطش ,
1366 زيارة

شبح الإرهاب وأزمات وجودية تخيّم على قمة الاتحاد الأوروبي في الذكرى الستين لتأسيسه!

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - افتتح الاتحاد الأوروبي قمته في الذكرى الـ60 للتوقيع على وثيقته التأسيسية (معاهدة روما) وسط إجراءات أمنية مشددة وهواجس حول مستقبل المشروع الأوروبي الذي تخيم عليه مجموعة من الأزمات.

وقرر القادة الأوروبيون الاحتفال بذكرى مرور 60 سنة على تأسيس اتحادهم في العاصمة الإيطالية وفي نفس القصر الذي شهد ولادته، في قمة يخيّم عليها ملف خروج بريطانيا من هذا الاتحاد، وتنامي المنظمات اليمينية المتطرفة والقومية في القارة العجوز، بالإضافة إلى ملفات مواجهة التهديدات الإرهابية وموجات الهجرة واللجوء والأزمات الاقتصادية والاجتماعية.

والتقى قادة الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في قصر يعود إلى عصر النهضة في العاصمة الإيطالية تم فيه توقيع المعاهدة التأسيسية للاتحاد في 25 مارس/أذار 1957. ولكن الغائب الأكبر كان رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي التي قررت إطلاق عملية انفصال بلادها عن الكتلة الأوروبية الأربعاء المقبل، والذي يشكل ضربة قاسية للاتحاد.

لذلك، بدا الاتحاد الأوروبي أمام مجموعة التحديات الأمنية والاقتصادية والسياسية التي تواجهه، بأمس الحاجة  لدعم أعضائه السبعة والعشرين المتبقين، من دون بريطانيا بالطبع، وإلى محاولة الظهور بمظهر وحدوي يبعد شبح الانقسامات التي تساهم في مزيد من تقويض البناء الأوروبي.

وحذر البابا فرنسيس عند استقباله القادة الأوروبيين في الفاتيكان مساء الجمعة من أن الاتحاد "مهدد بالموت" إذا لم يعد إلى مبادئ الآباء المؤسسين "كالتضامن". وتابع البابا "أوروبا يعود إليها الأمل عبر التضامن الذي يشكل أقوى ترياق ضد الشعبويات المعاصرة"، وذلك في معرض حديثه عن المهاجرين والشباب.

ووسط إجراءات أمنية مشددة وغير مسبوقة في العاصمة الإيطالية، طغت ملفات اللاجئين، والإرهاب المتنقل من عاصمة أوروبية إلى أخرى، ولا سيما في دول غرب أوروبا، والتيارات الشعبوية المناهضة للعملية الأوروبية، على الاحتفال بذكرى تأسيس الاتحاد، كما هيمنت على هذه الذكرى مواضيع ينقسم حولها الأوروبيون الذين باتوا يفتقرون إلى رؤية مشتركة لمستقبلهم، بعد صدمة خروج بريطانيا من الاتحاد. رغم حديث الزعماء الأوروبيين عن ضرورة إعطاء دفعة جديدة للمشروع الأوروبي، وإطلاقهم "خارطة الطريق حول مستقبل الاتحاد الأوروبي"، في قمة براتيسلافا/سلوفاكيا في 16 سبتمبر/أيلول الماضي.

وإذا كان هناك توافق في الأراء بشأن مجموعة من الملفات كالأمن والسياسة الدفاعية، فإن اختلافات كثيرة حول عدد من الموضوعات الأساسية الأخرى لا تزال تشغل بال قادة الاتحاد الذين يسعون لإنقاذ وحدته ولمّ شمله. ويشكل المجال الاجتماعي، خط صدع حقيقي بين الغرب الأوروبي الذي يشعر بمنافسة على نحو غير ملائم من الشرق، عبر ما يسمى بالإغراق الاجتماعي. أي تكلفة العمل الرخيصة في الدول الشرقية مقابل امتلاك العمال في الجزء الغربي لحقوق كثيرة تجعل تكلفة العمالة مرتفعة.

ويحاول الزعماء الأوروبيون تفادي بروز أي انقسام في وحدة الاتحاد، ويسعون خلال نقاشاتهم حول مستقبل الاتحاد لتطوير ما اتفقوا عليه خلال قمتهم الأخيرة في بروكسل، بالتأكيد على وجود اتفاق على النقاط الأساسية للبيان الخاص بالاحتفال بمرور 60 عاماً على ميثاق روما.

وإذا كانت الوثيقة الرسمية تنص على أن الاتحاد الأوروبي يظل موحداً بعد "بريكست"، فإن النقاط التي لا تزال تثير جدلاً هي تلك المتعلقة بتعزيز "أوروبا بسرعات متفاوتة"، كما تطالب كل من ألمانيا وفرنسا بدعم من إسبانيا وإيطاليا، فيما ترفضها مجموعة من الدول التي تشعر بالقلق من أن تصبح أعضاء من الدرجة الثانية في الاتحاد.

وفي السياق، يقول الخبير في الشؤون الأوروبية، نيكولا غرو فيرهايد، "بالطبع لن يتم تغيير المعاهدات الآن، لكن معاهدة أمستردام التي وقعت قبل عشرين عاماً، تنص على السماح لعدد قليل من الدول بالمضي قدماً في مشروع أوروبي ما. وتوجد حالياً بعض الاتفاقيات التي اعتمدت على هذه المعاهدة. ويبدو أن الدول الأعضاء ستعمل على تعزيز هذا التوجه ليصبح القاعدة". ويلفت إلى أنه "يتمنى القادة الأوروبيون أن تطغى الإرادة الإيجابية على القمة وروح روما جديدة قادرة على تخفيف حدة التوتر وإعادة الثقة للمواطنين الأوروبيين في هذا البناء، للشعور مرة أخرى بالتضامن والأمن".

السؤال الأساسي الذي فرض نفسه على الصحفيين الذين اضطروا منذ السادسة صباحا للاصطفاف بطوابير طويلة للوصول إلى القصرالذي تعقد فيه القمة المصيرية بسبب الإجراءات الأمنية المشددة والغير مسبوقة: هل بات الاتحاد الأوروبي بدوله الـ27 مهدداً بأزمة وجودية، بعد ستين عاماً على إطلاق ست دول منه هذه الفكرة الوحدوية بعيد الحرب العالمية الثانية؟!.

المصدر: RT

سعيد طانيوس

قيم هذه المدونة:
1
الهزيمة الكبيرة الأولى لترامب كرئيس للولايات المتح
أعلن الجيش العراقي عن تعليق عملية استعادة الجزء ال

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
السبت، 20 كانون2 2018

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

iraqidk
1 مشاركة
مروة الديب
1 مشاركة
راويه هاشم
2 مشاركة

مقالات ذات علاقة

  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك محكمة بلجيكية ايدت حكمايقضي بحظر ارتداء النقاب في الأماكن
نال شهادة الماجستير في العلوم السياسية / العلاقات الدولية والأمن من جامعة ويستمينستر البريطانية اليو
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلن زعماء مجموعة العشرين في بيان صدر في ختام أول يوم من قمتهم في
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك أصيب ثمانية أشخاص في إطلاق نار خارج مسجد جنوبي فرنسا حسبم
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك وجهت السلطات الفرنسية تهمة رسمية للمرشحة الرئاسية السابقة
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -وافق مجلس النواب الاتحادي الألماني (البوندستاغ)، اليوم الجمعة، مش