Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 04 نيسان 2017
  3644 زيارات

اخر التعليقات

رعد اليوسف اكاديمية البورك للعلوم في الدنمارك : مناقشة علنية لاطروحة دكتوراه
16 آب 2017
مبارك لك دكتور فاروق ونتمنى لك المزيد من التفوق والنجاح خدمة للمسيرة ا...
عبدالامير الديراوي شبكة الاعلام في الدانمارك: مؤسسة حاربت الارهاب واحتفلت بيوم القضاء عليه / ادريس الحمداني
04 آب 2017
نعم كان لشبكتنا دورها الوطني الرائد في متابعة الاحداث في وطننا العزيز ...
د.كاظم العامري شبكة الاعلام في الدانمارك: مؤسسة حاربت الارهاب واحتفلت بيوم القضاء عليه / ادريس الحمداني
04 آب 2017
شبكة ادت دورها الاعلامي والنعم منها ومن جهود العاملين فيها

المؤبد وأحكام مشددة بالسجن على خلية متطرفة في ألمانيا

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

حكم على أربعة عناصر ينتمون لخلية متطرفة في ألمانيا بعقوبات تراوحت بين السجن تسع سنوات والمؤبد، على خلفية قيامهم باعتداء فاشل في محطة بون ومحاولات اغتيال.

وأصدرت محكمة دوسلدورف الألمانية على ماركوغايبل، المسؤول عن محاولة تفجير في محطة بون المركزية أواخر عام 2012، وهو ألماني في التاسعة والعشرين من العمر، حكما بالسجن مدى الحياة، من دون إمكانية طلب الإفراج المشروط بعد مضي خمس عشرة سنة.

فيما حكم على بقية الخلية (ألباني في السادسة والأربعين وتركي-ألماني في الثامنة والعشرين وألماني في السابعة والعشرين) بالسجن على التوالي 12 عاما وتسعة أعوام وستة أشهر مع النفاذ، لحيازتهم أسلحة نارية،على خلفية خطة منفصلة كانت تستهدف اغتيال قادة من حزب اليمين المتطرف.

وكان المتهمون قد تجسسوا على منازل قادة الحزب، وقامت الشرطة باعتقال أعضاء هذه الخلية المتطرفة عشية عملية الاغتيال التي قرروا القيام بها في 13 مارس 2012.

وتبدي السلطات الألمانية أقصى درجات الحذر بسبب التهديدات الإرهابية المخيمة على البلاد، وخصوصا بعد الهجوم الإرهابي في 19 ديسمبر، عندما قامت شاحنة بدهس زوار معرض لأعياد الميلاد قرب الكنيسة التذكارية في العاصمة الألمانية برلين، ما أسفرعن مقتل 12 شخصا وإصابة عشرات آخرين بجروح وتبنى تنظيم "داعش" مسؤوليته الهجوم.

المصدر: أ ف ب

عماد سلمان

قيم هذه المدونة:
قوانين الفيزياء تفسر توزيع الثروات في المجتمع
شرطة لندن توقف 5 أشخاص اعتدوا على لاجئ

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

:
الأربعاء، 16 آب 2017