الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

شبكة الإعلام في الدانمارك ترافق قوات النخبة من أبطال جهاز مكافحة الإرهاب في الموصل/ عباس سليم الخفاجي

مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك 

تصوير يونس عباس سليم

ينتظر كل عراقي شريف وبفارغ الصبر خبر تحرير مدينة الموصل بالكامل وزف بشائر النصر المؤزر والختامي على تنظيم داعش الإرهابي، وان شاء الله وبهمة الغيارى سيكون ذلك قريباً .

ومن خلال تجوالنا مع قطعات قواتنا المسلحة نود أن نسلط الضوء على السبيل الذي أخرَ ذلك الخبر، وفي مقدمة الأسباب استخدام عصابات داعش للعوائل المحاصرة كدروع بشرية والاحتماء بها، مما يحتم على قواتنا المسلحة الترَّيض في تقدمها وتجنب القصف العشوائي واستخدام الأسلحة الثقيلة إلا بالدقة المتناهية.

 وفي الوقت ذاته يتركز الجهد نحو استقبال العوائل والمواطنين الفارين من قبضة الإرهاب، وقد تتراوح أعدادهم من ثلاثة آلاف نازح إلى عشرة آلاف يومياً وقد يكون أكثر في العديد من الأيام، وخصصت للنازحين مقرات استقبال لتدقيق معلوماتهم الأمنية ومعالجة الحالات المرضية والإصابات، وتكون الأولوية لاستقبال الأطفال والنساء وتقديم كل ما يمكن تقديمه من مساعدات إنسانية قبل نقلهم إلى المخيمات الرئيسية للنازحين التي أعدت لهم مسبقاً والتي تخضع لإشراف الأمم المتحدة. أما الرجال الذين تقع أعمارهم مابين 18 الى 50 سنة فينقلون الى معسكرات مؤمنة مسيطر عليها لتدقيق معلوماتهم الأمنية بواسطة أجهزة الكومبيوتر وتشخيص العناصر المشبوهة والمندسة بينهم من قبل الأهالي الشرفاء والعناصر الأمنية، ولمن لم يثبت عليه اتهام يلحق بعائلته في مراكز استقبال النازحين.

ومن خلال لقاءانا بعدد من ضباط جهاز مكافحة الإرهاب الذي يشرف على مراكز الاستقبال، أكدوا على حرصهم بالتعامل الإنساني مع النازحين وتقديم كل الدعم لهم والإسراع بالتدقيق الأمني، وهذا ما أكد عليه رئيس الجهاز، وفي حالة وجود مذكرات قبض بحق المدانين يسلمون إلى جهات الطلب لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم. 

من جانبه أكد موظفي وزارة النقل والمواصلات على حرصهم لنقل العوائل الفارة من قبضة الإرهاب إلى المعسكرات الآمنة بواسطة الحافلات التي تواصل الليل والنهار لتقديم خدماتها ، وقد بلغ عددها 140 حافلة مع سائقها وهم يعملون بشكل تطوعي، وقد نال عدد منهم الشهادة، واختلطت دمائهم الزكية مع دماء إخوتهم من قواتنا الأمنية ودماء النازحين .

 

وقد لفت انتباهنا وجود عدد من سيارات الإسعاف والكوادر الطبية لتقديم خدماتها لمن أصابتهم طلقات الغدر الداعشي، إضافة لوجود مستشفى متنقل أخذت من معسكر النازحين في سيطرة العقرب مقرا لها والتي تبعد عن خطوط التماس مع العدو خمسة كيلو متر، وقد تركز عملهم منذ 23/3/2017 لغاية اليوم ووظيفتها تقديم العلاجات المجانية للأمراض المزمنة إضافة إلى معالجة حالات الحروق والإصابات اثر القصف بالهاونات والعبوات ومعالجة الكثير من حالات الإصابة بالغازات السامة مثل الخردل وغاز الكلور وحالات مختلفة أخرى.

وبدوره ناشد مدير هذه المستشفى جميع المنظمات الإنسانية والجمعيات التي تقدم خدماتها الطبية للتوجه نحو مدينة الموصل لإسعاف إخوانهم من الجرحى والمصابين.

 

2
برعاية وزارة الاتصالات أنعقدت ورشة ألاستثمار العرب
صدور العدد الأول من مجلة "تريم الثقافية" جنوب اليم

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات 1

عباس سليم الخفاجي في الأربعاء، 26 نيسان 2017 23:58

يستحق العراق ان نضحي له بالغالي والنفيس

يستحق العراق ان نضحي له بالغالي والنفيس
Already Registered? Login Here
:
الثلاثاء، 24 نيسان 2018

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن مدير تنفيذ
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحريتينوآل ال
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركدان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق
فِي كتابهِ الجديد (صور من الماضي البعيد.. ستون عاماً صحافة) يقودنا الصحفي المخضرم محسن حسين (أبو علا
اختيار اربيل عاصمة ثانية للعراق سيمنعهم من الانفصال مثلما عملها بوتين بكازان عندما ارادوا الانفصال ج
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركطالب القيادي في كتلة الرافدين البرلمانية مقرر مج

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 26 نيسان 2017
  2802 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

محرر
22 كانون2 2018
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - لندن ـ الاوبزرفر وهو الإصدار الأسبوعي لجريدة الغارديان اليو
1128 زيارة
رباح ال جعفر
21 أيار 2015
صديقي الكبير طه جزاع:قرأتُ مقالتك الجميلة عن حصار مدينة حديثة وهي تتعرض للمجاعة، فشعرت بالأسى،
3303 زيارة
في السلطة السياسية في بلد مثل العراق تكثر به المصطلحات ويتفنن بها السياسيون بإيجاد مصطلحات قد ل
4340 زيارة
ستار الجودة
19 كانون2 2017
ترى ما قصة الثلاجة  التي بدأت وسائل الإعلام الغير "مغرضة"و "الوطنية حد اللعنة" تروج لها وأعطتها
3555 زيارة
حسام العقابي
14 آذار 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركجدد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم دعوته الى بابا الفا
2684 زيارة
كعادتها أصطحبت طفليها إلى المقهى التي أعتادت أن ترتشف فيه فنجان قهوتها الشامية كل مساء يوم خمي
3379 زيارة
معمر حبار
27 آذار 2015
لاداعي لأن تذكر الآيات والأحاديث الدالة على سواسية الناس، وأن الإسلام لايفرق بين أبيض وأسود، وأ
3319 زيارة
راضي المترفي
20 كانون1 2017
من يستعرض الحياة السياسية في دول الغرب الكافر وخصوصا ( حياة الرؤساء ) يرى العجب العجاب فالرئيس
1140 زيارة
" قول الصدق في زمن الخديعة عمل ثوري "- جورج أورويلفي فوضى التعابير والمصطلحات السياسية، اختلط ا
4863 زيارة
فيصل مدهش
23 تموز 2017
وإن كنا عاجزين عن تناول أبعاد ودلالات الرسائل التي وردت في خطاب السيد القائد عبدالملك بدر الدين
1784 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال