الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

شبكة الإعلام في الدانمارك ترافق قوات النخبة من أبطال جهاز مكافحة الإرهاب في الموصل/ عباس سليم الخفاجي

مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك 

تصوير يونس عباس سليم

ينتظر كل عراقي شريف وبفارغ الصبر خبر تحرير مدينة الموصل بالكامل وزف بشائر النصر المؤزر والختامي على تنظيم داعش الإرهابي، وان شاء الله وبهمة الغيارى سيكون ذلك قريباً .

ومن خلال تجوالنا مع قطعات قواتنا المسلحة نود أن نسلط الضوء على السبيل الذي أخرَ ذلك الخبر، وفي مقدمة الأسباب استخدام عصابات داعش للعوائل المحاصرة كدروع بشرية والاحتماء بها، مما يحتم على قواتنا المسلحة الترَّيض في تقدمها وتجنب القصف العشوائي واستخدام الأسلحة الثقيلة إلا بالدقة المتناهية.

 وفي الوقت ذاته يتركز الجهد نحو استقبال العوائل والمواطنين الفارين من قبضة الإرهاب، وقد تتراوح أعدادهم من ثلاثة آلاف نازح إلى عشرة آلاف يومياً وقد يكون أكثر في العديد من الأيام، وخصصت للنازحين مقرات استقبال لتدقيق معلوماتهم الأمنية ومعالجة الحالات المرضية والإصابات، وتكون الأولوية لاستقبال الأطفال والنساء وتقديم كل ما يمكن تقديمه من مساعدات إنسانية قبل نقلهم إلى المخيمات الرئيسية للنازحين التي أعدت لهم مسبقاً والتي تخضع لإشراف الأمم المتحدة. أما الرجال الذين تقع أعمارهم مابين 18 الى 50 سنة فينقلون الى معسكرات مؤمنة مسيطر عليها لتدقيق معلوماتهم الأمنية بواسطة أجهزة الكومبيوتر وتشخيص العناصر المشبوهة والمندسة بينهم من قبل الأهالي الشرفاء والعناصر الأمنية، ولمن لم يثبت عليه اتهام يلحق بعائلته في مراكز استقبال النازحين.

ومن خلال لقاءانا بعدد من ضباط جهاز مكافحة الإرهاب الذي يشرف على مراكز الاستقبال، أكدوا على حرصهم بالتعامل الإنساني مع النازحين وتقديم كل الدعم لهم والإسراع بالتدقيق الأمني، وهذا ما أكد عليه رئيس الجهاز، وفي حالة وجود مذكرات قبض بحق المدانين يسلمون إلى جهات الطلب لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم. 

من جانبه أكد موظفي وزارة النقل والمواصلات على حرصهم لنقل العوائل الفارة من قبضة الإرهاب إلى المعسكرات الآمنة بواسطة الحافلات التي تواصل الليل والنهار لتقديم خدماتها ، وقد بلغ عددها 140 حافلة مع سائقها وهم يعملون بشكل تطوعي، وقد نال عدد منهم الشهادة، واختلطت دمائهم الزكية مع دماء إخوتهم من قواتنا الأمنية ودماء النازحين .

 

وقد لفت انتباهنا وجود عدد من سيارات الإسعاف والكوادر الطبية لتقديم خدماتها لمن أصابتهم طلقات الغدر الداعشي، إضافة لوجود مستشفى متنقل أخذت من معسكر النازحين في سيطرة العقرب مقرا لها والتي تبعد عن خطوط التماس مع العدو خمسة كيلو متر، وقد تركز عملهم منذ 23/3/2017 لغاية اليوم ووظيفتها تقديم العلاجات المجانية للأمراض المزمنة إضافة إلى معالجة حالات الحروق والإصابات اثر القصف بالهاونات والعبوات ومعالجة الكثير من حالات الإصابة بالغازات السامة مثل الخردل وغاز الكلور وحالات مختلفة أخرى.

وبدوره ناشد مدير هذه المستشفى جميع المنظمات الإنسانية والجمعيات التي تقدم خدماتها الطبية للتوجه نحو مدينة الموصل لإسعاف إخوانهم من الجرحى والمصابين.

 

قيم هذه المدونة:
2
برعاية وزارة الاتصالات أنعقدت ورشة ألاستثمار العرب
صدور العدد الأول من مجلة "تريم الثقافية" جنوب اليم

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات 1

عباس سليم الخفاجي في الأربعاء، 26 نيسان 2017 23:58

يستحق العراق ان نضحي له بالغالي والنفيس

يستحق العراق ان نضحي له بالغالي والنفيس
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الأحد، 25 شباط 2018

مقالات ذات علاقة

لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والمادّيّة الت
بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعية الخيرية
المركز الحسيني للدراسات- كربلاءأبدت شخصيات علمية ودينية وسياسية تقديرها الكبير لقيام المؤسسات التعلي
القاهرة ـ "جنائن الهستيريا" قصص ترصد مشاهد مشحونة بالألم والمعاناة في ظروف مختلفة خارجة عن المألوف ا
برغم مرور عامين على رحيل محمود صبري، الفنان والمفكر الرائد، والانسان قبل هذا وذاك،  لم ازل ما بين مص
اختتمت صباح هذا اليوم في قاعة الشهيد محمد باقر الصدر كلية الآداب/جامعة الكوفة ((ايام الادب النجفي))

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 26 نيسان 2017
  2332 زيارات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني استغرب كثيرا ممن يقول بأن زين الدين زيدان مدرب محظوظ!
23 شباط 2018
زين الدين زيدان مدرب ناجح متألق غالبا ماتضعه التصريحات والتي يأخذ بنظر...
حسين يعقوب الحمداني ترامب / يعلن عن مشروع اسماه “اعادة اعمار العراق مقابل النفط ! / هادي جلو مرعي
23 شباط 2018
أحتلال ووعبوديه وتركيع وذيليه ومهانه وأستهجان للعراق وشعبه .
حسين يعقوب الحمداني مجلس الأمن الدولي :عودة المفقودين الكويتيين والممتلكات جزء لا يتجزأ من تطبيع العلاقات مع العراق
23 شباط 2018
مجلس الأمن ؟اين هو ذلك المجلس الوهمي الذي أستحق ومنذ زمن بدكان الولايا...

مدونات الكتاب

سيد صباح بهبهاني
06 حزيران 2017
بسم الله الرحمن الرحيم﴿ فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم
3107 زيارة
سمير اسطيفو شبلا
25 كانون2 2014
بعد التصدي عدة مرات لمحاولات بعض ضعاف النفوس من العرب المسلمين الذين اوتهم مناطقنا الجميلة في س
2889 زيارة
محرر
23 شباط 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أفادت الشرطة الألمانية، الخميس 23 فبراير/شباط، بأنها اعتقل
2839 زيارة
حسين عمران
08 حزيران 2016
ديفيد كاميرون، هل تعرفونه؟نعم، إنه رئيس وزراء بريطانيا منذ العام 2010، هذا المسؤول لم يتدخل حين
2665 زيارة
اللغة هي نظام رموز تتكامل مع بعضها لشكيل جُمل تُستخدم كوسيلة تخاطب وتبادل معلومات بين البشر. وي
3867 زيارة
لو عرف كل إنسان قيمة نفسه ، بلازيادة او نقصان ، لما أساء الى الآخرين لاسيما من هم أفضل منه عطاء
2863 زيارة
محرر
06 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أكد رئيس اللجنة الأمنية النيابية، النائب حاكم الزاملي، أن ال
2275 زيارة
د.يوسف السعيدي
19 كانون2 2017
إن كنت جئتنا قبل اعوام واني السند، ضئيل العدد، تتربص بك الأعراب، فأعميتنا ببروق الوعود، وأصممتن
2346 زيارة
صرح المهندس عامر عبد الجبار رئيس المكتب العراقي الاستشاري مخاطبا دولة الرئيس الدكتور حيدر العبا
3210 زيارة
بصورة دائمة ومستديمة ستجد القلق يضرب بأطنابه حكام إسرائيل و رموز الإدارة الأمريكية. فعلى مدار ا
4399 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال