Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 29 نيسان 2017
  2067 زيارات

اخر التعليقات

رعد اليوسف اكاديمية البورك للعلوم في الدنمارك : مناقشة علنية لاطروحة دكتوراه
16 آب 2017
مبارك لك دكتور فاروق ونتمنى لك المزيد من التفوق والنجاح خدمة للمسيرة ا...
عبدالامير الديراوي شبكة الاعلام في الدانمارك: مؤسسة حاربت الارهاب واحتفلت بيوم القضاء عليه / ادريس الحمداني
04 آب 2017
نعم كان لشبكتنا دورها الوطني الرائد في متابعة الاحداث في وطننا العزيز ...
د.كاظم العامري شبكة الاعلام في الدانمارك: مؤسسة حاربت الارهاب واحتفلت بيوم القضاء عليه / ادريس الحمداني
04 آب 2017
شبكة ادت دورها الاعلامي والنعم منها ومن جهود العاملين فيها

الدفاع الإيرانية: ليس لدينا ما نقوله لأمريكا

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

نفى وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان وجود وساطة بين بلاده والولايات المتحدة الأمريكية، مؤكدا أنه "ليس لدى طهران في الوقت الحالي ما تقوله لأمريكا".

وقال دهقان في مقابلة مع قناة RT على هامش مؤتمر الأمن في موسكو: "أمريكا تتدخل هنا وهناك، ولا يمكن أن تكون طرفا في حوار يسعى لإيجاد تقوية في الروابط... نعتقد أن أمريكا لو غيرت سياستها وأصبحت دولة كبقية الدول يمكن حينها الحديث عن تقوية للروابط، لكنها بهذه الصورة الحالية لا تعتبر شريكا معنا".

وأشار الوزير إلى أن الحديث عن محاولة الرئيس الإيراني حسن روحاني إيجاد روابط مع الولايات هي مثل حكاية قديمة، ذاكرا أن السياسة الإيرانية الخارجية واضحة ومحددة المعالم، وأن الرئيس يلتزم سياسة الدولة.وأضاف دهقان: "البعض يعتقد أن بإمكانه التأثير على الانتخابات في إيران وتجييرها لمصلحته، إلا أن هذا غير ممكن .. إذ الشعب الإيراني واعٍ ويعرف أعداءه".وقال: "الأمريكيون والبريطانيون وقنواتهم الإعلامية المختلفة تريد ترجيح كفة جهة معينة على حساب الأخرى... نقول لهم: الأمور ليست هكذا، فشعبنا يقرر وفقا للظروف الزمانية المتوفرة لديه، والإيرانيون يصنعون عزتهم بأنفسهم".

إيران تتهم ترامب بالبحث عن ذريعة لإلغاء الاتفاق النووي معها

اتهمت وزارة الخارجية الإيرانية، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وإدارته ببذل جهود حثيثة لإيجاد ذريعة لإلغاء الاتفاق النووي الذي وقعته "السداسية" معها.

وقال نائب وزير الخارجية الإيراني، عباس عراقجي، أمس السبت، في بيان: "أياً كانت الذريعة، فلن نسمح بذلك"

ونقلت بوابة الوزارة عن عراقجي قوله إن إيران ستطرح للنقاش الجاد والنقد مسألة "التوجه نحو المواجهة" الذي تمارسه إدارة ترامب خلال الاجتماع المخصص لمناقشة الملف النووي يوم الثلاثاء المقبل في فيينا.

وكان وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، انتقد توقيع الاتفاق النووي بين "السداسية" وإيران، مبرراً ذلك بأنه لا يفي بغرض منع إيران من إنتاج الأسلحة النووية.

وادعى تيلرسون، الأربعاء الماضي، في واشنطن أن "الاتفاق يؤجل فقط وصول إيران إلى هدفها المتمثل في أن تكون قوة نووية".

ويفترض أن يؤدي الاتفاق النووي المبرم بين "السداسية" ( الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن بالإضافة إلى ألمانيا) وإيران في فيينا إلى تبديد مخاوف المجتمع الدولي من إمكانية بناء طهران أسلحة نووية.

ويتضمن الاتفاق عدة إجراءات، منها إخضاع برنامج إيران النووي لتخصيب اليورانيوم لمدة 25 عاماً لمنظومة مراقبة وتقييد متعددة الحلقات تشرف عليها المنظمة الدولية للطاقة الدولية.

في المقابل، يقضي الاتفاق بأن يرفع الغرب معظم العقوبات الاقتصادية التي فرضها من جانب واحد على إيران بسبب برنامجها النووي والإبقاء على العقوبات المفروضة عليها بسبب برامجها الصاروخية وموضوعات أخرى منها مسألة حرية التعبير وحقوق الانسان.

المصدر: د ب أ

سعيد طانيوس

قيم هذه المدونة:
مقتل نحو 40 ما بين مدني ومسلح على الأقل وجرح 70 آخ
مجهولون يلقون زجاجات حارقة على مسجد في ألمانيا

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

:
الأربعاء، 16 آب 2017