Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 15 أيار 2017
  2652 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...
حسين يعقوب الحمداني سلطات إقليم كردستان تقترح التفاوض مع بغداد بشأن إرسال مراقبين عراقيين إلى مطاري أربيل والسليمانية
28 أيلول 2017
تحية طيبه صحيح أنها ثقافة وهي كلمة موثوقة ومؤدبه !!لكن أليس بغريب التس...
حسين يعقوب الحمداني اجتماع سري يجمع سياسيين أكراد بمسؤولين من أمريكا وفرنسا.. تفاصيل مفاجئة تُكشف لأول مرة
28 أيلول 2017
أستعادة كركوك أهم خطوة على الحكومة العراقيه أتخاذها لأنها اليوم هي رجل...
حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
27 أيلول 2017
تحيه طيبة أستاذ ..نعم هذا وقع حقيقي لأن السلطه تمنح لأأناس ليسوا أكادم...

مهرجان معهد الحرف والفنون الشعبية .. ينطلق من بغداد / عباس سليم الخفاجي

مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك 

على قاعة عشتار في وزارة الثقافة، انطلق اليوم الاثنين 15 أيار 2017، مهرجان معهد الحرف والفنون الشعبية لطلبة وأساتذة المعهد، بهدف إظهار مواهبهم الفنية وأحياءا للتراث العراقي السومري والبابلي والأشوري، وسط حضور كثيف من قبل المثقفين والإعلاميين ومحبي التراث الشعبي العراقي.

حيث بدء المهرجان فقراته بقص شريط معرض موسع لنتاج 500 طالب وطالبة للعام الدراسي الحالي، تنوعت بين الطرق على النحاس والنحت على الخشب والخزف والفخار وأعمال السِجاد إضافة إلى الزخرفة والخط العربي وأعمال أخرى تجسدت في تصميم عدد من الأزياء والشخصيات التراثية البغدادية، التي امتازت بجماليتها ورؤيتها الفنية والحرفية العالية.

ومن خلال المهرجان قال فرياد رواندزي وزير الثقافة والسياحة والآثار.." أنا مسرور لخلق جيل جديد من تلاميذ وطلبة هذا المعهد الذين يجسدون الفن في أرقى صوره، وبالتأكيد سيكون لهُم باعٌ كبير في أحياء تراثنا العراقي الأصيل".

 ومن جانبه دعا الدكتور شفيق المهدي مدير عام دائرة الفنون التشكيلية، كافة المستثمرين في القطاع الخاص والعام للاستثمار في المعهد والاستفادة من خبرة الأساتذة والتلاميذ، حيث يُعد المعهد الوحيد من نوعه في العالم، والذي يأخذ على عاتقه تدريس الحرف والفنون الشعبية العراقية.

ومن الشخصيات التي امتازت بجماليتها في المعرض هي بائعة الباقلاء، حيث جسدت هذه الشخصية مُدرسة مادة اللغة العربية شيماء الزبيدي التي أكدت .."أن الكثير من منتسبي المعهد خشوا من تجسيد هذه الشخصية لصعوبتها، وبدوري جسدت الشخصية مما دعا نقابة الفنانين بتقليدي وسام النقابة عرفان منهم بصعوبة الشخصية".  

ومن الفقرات البارزة والمهمة في المهرجان هو العرض المسرحي التراثي والذي قال عنه مسؤول المسرح ومخرج العرض نصير النقاش .." يتمثل العرض بفكرة مرور سائح زار بغداد، وأحب التعرف على تراثها وأزيائها، ومن خلال ذلك يتم عرض الأزياء على عصور مختلفة، وهو عمل منسجم ومترابط وفيه جانب حواري فصيح وجانب أخر شعبي تراثي".

وقد حضر فقرات المهرجان كل من محافظ بابل صادق مدلول السلطاني ونقيب الفنانين صباح المندلاوي ومدير عام دائرة الشؤون الإدارية والمالية رعد علاوي الدليمي ونائب رئيس مجلس محافظة بغداد رعد جبار الخميسي والدكتورة إيمان البرزنجي ومستشار لجنة الثقافة والإعلام النيابية انتصار علاوي وعضو مجلس النواب أحمد المشهداني، وعدد أخر من المسؤولين وحشد من محبي وهواة الحرف والفنون التراثية والشعبية.

 

قيم هذه المدونة:
حصتنا التموينية وين ؟ / ثامر الحجامي
آفاق الاقتصاد العالمي: مخاطر الانزلاق وسياسات الان

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الثلاثاء، 17 تشرين1 2017