Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 17 أيار 2017
  1989 زيارات

اخر التعليقات

رعد اليوسف اكاديمية البورك للعلوم في الدنمارك : مناقشة علنية لاطروحة دكتوراه
16 آب 2017
مبارك لك دكتور فاروق ونتمنى لك المزيد من التفوق والنجاح خدمة للمسيرة ا...
عبدالامير الديراوي شبكة الاعلام في الدانمارك: مؤسسة حاربت الارهاب واحتفلت بيوم القضاء عليه / ادريس الحمداني
04 آب 2017
نعم كان لشبكتنا دورها الوطني الرائد في متابعة الاحداث في وطننا العزيز ...
د.كاظم العامري شبكة الاعلام في الدانمارك: مؤسسة حاربت الارهاب واحتفلت بيوم القضاء عليه / ادريس الحمداني
04 آب 2017
شبكة ادت دورها الاعلامي والنعم منها ومن جهود العاملين فيها

وداعا للنوارس (احذروا ثورة الجياع ) / نورالهدى محمد صعيصع

لماذا الرحيل والهجر اليوم كانت وحدتي وامس القريب اخر رساله استلمها من نهر دجلة التي هجرته نوارسه احسست بحزن غريب لم اعرف ان للطيور هجره وللموانئ بواخر تغيب كانت النوارس تسلي وحدتي وانا اعبر الجسر مشيا اراها احملها امانات ربما لن تغدر في ايصالها كما البشر يفعلون و كما احس بالم يخنقني شوقا الى نوارسي التي افتقد وصحبة الشتاء الابديه طل الصيف بكل مافيه من حر وعلامات تحمل الى المجهول امورا لانعرفها لااحب الصيف كانه ولد وحيدا عازلا بين الكائنات حتى قطط قبل عامين في موقع العمل ولدت اثنين من صغارها مشوهين بعينا واحدة رحم الله وطني كم يودع وكم يستقبل وماهو الم الفراق حقا حكايه تبدئها السواحل وتنهيها الهجره ربما لنا شتاء اخر يانوارسي وربما ارى قطط مشوهه في وطن كل شئ فيه مبتور عن الحياة حتى الحب والحنين اصيح مبتورا اقوله اليوم باسف اليوم خلال ذهابي لمهرجان في قاعة الرباط لمعهد الدراسات الموسيقية وبرعاية وزارة الثقافة والسياحة والاثا ر اثناء مروري بباب المعظم وجدت طريق باب المعظم الوزيريه قد قطع بالعسكر الذين يرتدون االبدل السوداء فيما تقوم اليات امانة بغداد بهدم سوق باب المعظم (السوق الشعبي) (البسطيات) اتذكر ان هذا السوق كان موجودا عام 2000 يعني مالذي تغيير ونحن على ابواب شهر رمضان الكريم كيف يمكن ان يعيش الناس ومعظمهم حملة شهادات يعملون بالبقاله لوجود البطالة وعدم التعين لان التعين اصبح وقفا لاقرباء المسؤوليين في الدوله مالذي تبتغيه الدولة ومن المسؤول هل تريد ان تكثر من حجم الارهاب والتسليب اكثر مما وجدناه خلال حكم الفئات الفاضلة لااعرف هل القانون على الفقير فقط احذروا غضبة الجياع وثورتهم وكونوا كما قال مولى المتقين (ع) (والله لو تزوجت به النساء او ملكت به الاماء لرددته لان في العدل سعه ومن ضاقت عليه سعه العيش فالجور عليه اضيق ) اتقوا الله في الناس ويكفي مايلاقه المواطن من سؤ حكمكم وعهركم الانتخابات على الابواب ليس لكم الاالتسقيط

قيم هذه المدونة:
ماذا حدث في 15- شعبان في العام الماضي ؟ / محمد كاظ
الساعدي : وزير التربية الحق ضرر كبير في الوضع التر

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

:
الأربعاء، 16 آب 2017