Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 17 أيار 2017
  2584 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

من مساوئ الشعب العراقي إنه يتعلق كثيرين بالأشخاص، ويشاركه في ذلك كثير من العرب والمسلمين، لكن ا
2486 زيارة
 خطوة اخرى حقيقية من الحكومة  كي تضم تحت اجنحتها جميع الطوائف على ارضها العراقية، مجس
1686 زيارة
عبدالرحمن عناد
26 تشرين2 2016
تدور الأحاديث كثيرة ، متواصلة ، هذه الأيام ، مناقشة وثيقة التسوية التاريخية ، او الوطنية ، وتبد
2148 زيارة
أمل الخفاجي
19 تشرين1 2017
أُسقي أَيامُ الجفى صبابةً لتثمر شوقا تناجي صدى ربيع ذبلت أوراقه كمداً ثمار سهدك أينعت تنتظر
691 زيارة
محرر
22 أيلول 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن بلاده ستعزز قواتها البحري
636 زيارة
الإسلام والإيمان  ذهب جماعة من المفسرين إلى أن الإسلام والإيمان من المترادفات ولا يمكن وصف الإن
3268 زيارة
محرر
13 شباط 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -عقدت الهيئة السياسية للتحالف الوطني اجتماعها الدوري برئاسة ا
1644 زيارة
صلاح بابان: السليمانيةيدين المرصد العراقي للحريات الصحفية الإجراءات التي تمارسها السلطات في الس
1295 زيارة
محرر
08 تموز 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - قائد الشرطة الاتحادية يلقي خطاب النصر في الموصل القديمة بعد
1020 زيارة
ابو فاطمة العذاري
12 حزيران 2011
ان قراءة سيرة الزهراء والاطلاع المجمل والمفصل يبقى محدودا ولا يمكن لاي احد الاطلاع على مقام ال
3345 زيارة

وداعا للنوارس (احذروا ثورة الجياع ) / نورالهدى محمد صعيصع

لماذا الرحيل والهجر اليوم كانت وحدتي وامس القريب اخر رساله استلمها من نهر دجلة التي هجرته نوارسه احسست بحزن غريب لم اعرف ان للطيور هجره وللموانئ بواخر تغيب كانت النوارس تسلي وحدتي وانا اعبر الجسر مشيا اراها احملها امانات ربما لن تغدر في ايصالها كما البشر يفعلون و كما احس بالم يخنقني شوقا الى نوارسي التي افتقد وصحبة الشتاء الابديه طل الصيف بكل مافيه من حر وعلامات تحمل الى المجهول امورا لانعرفها لااحب الصيف كانه ولد وحيدا عازلا بين الكائنات حتى قطط قبل عامين في موقع العمل ولدت اثنين من صغارها مشوهين بعينا واحدة رحم الله وطني كم يودع وكم يستقبل وماهو الم الفراق حقا حكايه تبدئها السواحل وتنهيها الهجره ربما لنا شتاء اخر يانوارسي وربما ارى قطط مشوهه في وطن كل شئ فيه مبتور عن الحياة حتى الحب والحنين اصيح مبتورا اقوله اليوم باسف اليوم خلال ذهابي لمهرجان في قاعة الرباط لمعهد الدراسات الموسيقية وبرعاية وزارة الثقافة والسياحة والاثا ر اثناء مروري بباب المعظم وجدت طريق باب المعظم الوزيريه قد قطع بالعسكر الذين يرتدون االبدل السوداء فيما تقوم اليات امانة بغداد بهدم سوق باب المعظم (السوق الشعبي) (البسطيات) اتذكر ان هذا السوق كان موجودا عام 2000 يعني مالذي تغيير ونحن على ابواب شهر رمضان الكريم كيف يمكن ان يعيش الناس ومعظمهم حملة شهادات يعملون بالبقاله لوجود البطالة وعدم التعين لان التعين اصبح وقفا لاقرباء المسؤوليين في الدوله مالذي تبتغيه الدولة ومن المسؤول هل تريد ان تكثر من حجم الارهاب والتسليب اكثر مما وجدناه خلال حكم الفئات الفاضلة لااعرف هل القانون على الفقير فقط احذروا غضبة الجياع وثورتهم وكونوا كما قال مولى المتقين (ع) (والله لو تزوجت به النساء او ملكت به الاماء لرددته لان في العدل سعه ومن ضاقت عليه سعه العيش فالجور عليه اضيق ) اتقوا الله في الناس ويكفي مايلاقه المواطن من سؤ حكمكم وعهركم الانتخابات على الابواب ليس لكم الاالتسقيط

قيم هذه المدونة:
0
ماذا حدث في 15- شعبان في العام الماضي ؟ / محمد كاظ
الساعدي : وزير التربية الحق ضرر كبير في الوضع التر

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
السبت، 16 كانون1 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

سعيد لأن حادث اختطاف الزميلة أفراح شوقي انتهى بعودتها الى منزلها ، وكنت ممن استنكر هذا الحادث الإجرا
في حي العدالة /شارع الجنسية  بمحافظة  النجف الاشرف  ترقد قامة أدبية شامخة أضاءت بحروف
أزدياد الفضائيات بلا ضابط ولا رقيب وارتباطها بالقاعده المعروفة  الزيادة كلنقصان قاد مؤخراً لظهو
ترامب : يجب وضع حد للاحزاب الاسلامية المتطرفة في العراق التي استولت على السلطة لانها اسائت لسمعة الو
مبادرة جديدة على طريق التوعية المجتمعية ، تقوم بها رابطة المصارف الخاصة العراقية ، ممثلة برئيسها الا
كان ولم يزل في معظم شعوب العالم الثالث المتاخرة عن الركب الحضاري من يرى الحالة الاقتصادية لاي شخص من
تربط العراق؛ مع دول الإمارات العربية المتحدة علاقات طيبة, كما تسود المحبة والألفة, بين أبناء البلدين
   منذ عقود بل قرون خلت، هناك مفردات ليست جديدة على العراقيين، أظن بعضها مسموعا حد الملل،
شعب ضحى وصبر ومازال يكابد متحملا اخطاءكم وفسادكم .. شعب توسلتم به كي ينتخبكم ومررتم عليه قرارات صعبة
شعب العراق اصبح شعبين..شعب الداخل وشعب الخارج.. في ظل الدكتاتوية كانت جماعة(الخارج) تقود المعارضة ال