Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

Create an account

Fields marked with an asterisk (*) are required.
Name *
Username *
Password *
Verify password *
Email *
Verify email *
Captcha *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 19 أيار 2017
  1359 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

هكذا تهدر الثروة وخلل الميزانية وفقر المجتمع محمد صبيح البلادي ثقافة حقوق المواكن الدستورية الح
2212 زيارة
مؤيد عباس الغريباويمثلا عن "عيال الله" يفتتح مدرسة إبتدائية في أحدى المناطق الشعبية في الكوت اف
1737 زيارة
محرر
17 نيسان 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - ذكرت وسائل إعلام أن بكين وموسكو أرسلتا سفن استطلاع إلى شبه
2719 زيارة
يقول أحد الخبراء البريطانيين أن أي أزمة سياسية أو إقتصادية فإن لأمريكا دور واضح في صناعتها وإعا
2293 زيارة
بدا واضحاً بعد تكليف رؤوفين ريفلين رئيس الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو زعيم حزب الليكود الحائز
2397 زيارة
واثق الجابري
08 حزيران 2016
ثمة جدلية عميقة بين الإعلام والسياسة، ومسألة إفتراق وإلتقاء بين خطاب رجل الإعلام والسياسي، وثمة
2171 زيارة
ايمن البيلي
04 تشرين1 2014
بيان من نقابة المعلمين المستقلة بالامس نظمت نقابة المعلمين المستقلة وقفة احتجاجية رمزية ام
3006 زيارة
نزار حيدر
20 أيار 2016
لَوْ انَّ عربَ الجاهليّةِ اختلفوا على رَسُولِ الله (ص) في كلّ شيء، فانّهم اتّفقوا بأجمعهم على ا
2457 زيارة
د. حميد عبد الله
03 نيسان 2017
قمعُ وسائلالإعلام صار أمرا شائعا فيالعراق في ظلالنظام(الديمقراطي)الجديد! صارَ الارهاب ثوبا
2534 زيارة
محمد على طه
22 أيلول 2017
أيام قليلة وتحل الذكرى السابعة والأربعين لوفاة الزعيم جمال عبد الناصر رحمه الله الذى وافته المن
578 زيارة

أنتفاضة أسرى " الأمعاء الخاوية " الفلسطينية / عبدالجبارنوري

توطئة / على هذه الأرض ما سيحق الحياة / على هذه الأرض سيدةُ الأرض / أمُّ البدايات أُمَّ النهايات / كانت تسمى فلسطين وصارت تسمى فلسطين / سيدتي أستحقُ لأنكِ سيدتي أستحق الحياة / لأننا نحبُ الحياة ( محمود درويش ) شاعر المقاومة ، شاعر نبوءة الأنتفاضة الفلسطينية 1941 – 2008 الأيقونة الأقوى تأثيراً في الأشعار الفلسطينية والتي تمثل الوجع العربي الكبير والعميق للأنسنة والسلام فهي حالة ثرية تأثر بها الكثير من المبدعين والمثقفين ، ويذكرنا برفيق دربه الشاعر الفلسطيني " أشرف فياض " الذي أعدمتهُ سلطات الظلالة السعودية لأفكاره الثورية المحرضة ضد تيجان الطغاة ----
المضمون/ هي فعلاً أنتفاضة أسرى الأمعاء الخاوية التي تقاوم بمرارة وغصّة على " الماء والملح " بين الحين والحين وتحدو بقافلة العطش والجفاف والحرمان إلى الأمام وثُمّ إلى الأمام ، وكان يوماً متميّزاً لتزامنهِ مع ذكرى يوم "الأسير الفلسطيني" في 17- نيسان من كل عام ، في حشد جماهيري أكثر من 1800 أسيراً فلسطينياً أضراباً (مطلبياً ) مفتوحاً عن الطعام بدعوى من العديد من القيادات الفتحاوية أبرزها المناضل الصلب والمتحدي للغطرسة الصهيونية " مروان برغوثي " بعد أن فشلتْ كل محاولات  جس النبض والحوار بين أدارة سجون الأحتلال والأسرى .
أن هذه المرة  تكاد تكون شبه أنتفاضة فعلية من داخل الزنازين ، وأنها ستستعيد حقوقاً سُلبتْ منها ، وتستعيد الأعتبار إلى ديناميكية العمل الجماعي والذي سيحقق قواعد لعبة الأسر في بناء الأطر الأعتقالية ، وأرى ضمن المعطيات الحالية : أن الحركة الأسيرة في حالة أستنفار وتأهب متواصل لتوفر أضواء كاشفة للحداثة والعصرنة الألكترونية وصفحات التواصل الأجتماعي والتي أقلقت سلطات الأحتلال ، ولأن الحركة أكتسبت خبرة وقوة وأرادة في التعامل مع هذا العدو الجائر .
عند متابعة " تأريخ حركة الأسير الفلسطيني" نجدهِ الحركة تنتصر وبيدها المبادرة في مرحلة حرب أكتوبر 1973 ، وأستمر الزخم المعنوي التصاعدي في أنتفاضة 1987 وحتى 2000 حين دخل الأسرى السجون موحدين في أعقاب عمليات بطولية فرضت هيمنة الأسير على السجان ، بالتأكيد أن مجمل حركة النضال الفلسطينية تأثرت ومن ضمنها حركة الأسير الفلسطيني بالمتغيرات السياسية المركزية والتي أثرت على واقع الحركة الفلسطينية الأسيرة بين عام 1985 – 2015 في حملة اعتقالات مسعورة وأجتياحات واسعة سمتهُ سلطات الاحتلال ب( السور الواقي ) في 29 آذار 2002 ، ومنذُ أنتفاضة الأقصى في الثامن والعشرين من آذارعام 2000حتى منتصف نيسان سجلت المراكز الأمنية الأسرائيلية 85 ألف حالة أعتقال ذكوراً وأناثاً بينهم أكثر من عشرة آلاف طفل تقلُ أعمارهم عن الثامنة عشر ، ونحو 1200 أمرأة وفتاة أضافة إلى المئات السياسيين والأكاديميين المهنيين وأكثر من 65 نائباً في المجلس التشريعي الفلسطيني المنتخب وعدد من الوزراء السابقين ومئات من الأعلاميين الصحفيين والرياضيين وعشرات آخرين من الصيادين الفلسطينيين وأكثر من 800 مريض ، وكان سنة 2006 سنة انفتاح جزئي عن الحركة الأسرية الفلسطينية بعد أسر الجندي الأسرائيلي ( جلعاد شاليط ) والذي كان سبب أرتياح الحركة الأسرية بمجملها الجمعي في تبادل الأسرى في 18-10- 2011 برعاية مصرية الأفراج عن 1027 أسيراً فلسطينياً من السجون الأسرائيلية مقابل هذا العسكري !!! .
وأنوّه على أن الأسرى المضربين عن الطعام سيدفعون فاتورات الوطنية من هشاشة أجسادهم الخاوية التي تعاني الأهمال والمرض والفاقة والعوز المادي والمعنوي والمعاناة الصعبة بفعل مدة الأعتقال الطويلة ذات نهايات مزاجية كيفية ، حيث وصل عدد الأسرى القدامى ممن مضى على أعتقالهم أكثر من عشرين عاماً نحو 44 أسير ، وأمام ردود أفعال الجلاد الأسرائيلي محاولة منهُ لكسر عنصر الصمود لدى المضربين عن الطعام ، وحتى أن جلاوزتهم وصل إلى حد الأطعام القسري كما حدث للمضرب عن الطعام الأسير الفلسطيني( محمد القيق ) الذي طاول في الأضراب عن الطعام 94 يوماً ، علماً أن اللجنة الأعلامية لأضراب الأسرى الفلسطينية ولجنة هيئة الأسرى الفلسطينية مطالبين أستنفار دولي وأقليمي لحماية الأسرى المضربين والمعرضين لموتٍ بطيء   وأعلنت اليوم عن أنتشار حالات أغماء بين المضربين عن الطعام ، وبدى على أغلبيتهم الأعياء لدخولهم اليوم 29 ولا أذانٍ صاغية من سلطات القمع الأسرائيلي ولا من المنظمانت الأممية في هيئة الأمم المتحدة ، وتظامناتٍ خجولة من هنا وهناك .
أخيراً/ أكد الأسرى أن روح التحدي والحياة والمقاومة ما زالت تسري في أوصال الحركة الأسيرة وهي اليوم موحدة وأن زيادة الضغط الذي تمارسهُ أدارات السجون ومن خلفها الأحتلال سيولد أنفجارات قد لا تتوقف عند حدود معركة " الأمعاء الخاوية " ولن تتراجع أبداً عن حقها وكرامتها حتى تنال حريتها المسلوبة .
وحقا أن هذا الشعب لن يموت مادامت الجنائز تخرج من الزنازين المظلمة إلى مقبرة الأحياء في الرملة المنوّرة ، طوبى لهم أنّهم رموز معركة الحرية الحاملين أكفانهم كاتبين عليها : وصاياهم الموت للطغاة والحياة للشعوب الحيّة المناضلة لكسر القيود ----
المجد كل المجد لأسرى الماء والملح الذين يكتبون اليوم أسطورة جيفارا الغريب في فضاءات جغرافية فلسطين بالأضرابات المفتوحة   للأمعاء الخاوية ------وألف تحية لصمود الصامدين في أرضهم ، وتحية أكبار لدموع الخنساوات الفلسطينيات وهنّ يعزفن لحن الثورة الكوبية لفلسطين العربية
*كاتب وباحث سياسي عراقي مغترب

قيم هذه المدونة:
0
خطوة إلى الوراء .. خطوتان بذات الاتجاه، فإلى أين ي
المتحدث الرسمي في الدول العربية همزة وصل غير موصو

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الأحد، 17 كانون1 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركاعلنت وزارة خارجية كوريا الجنوبية تمديد حظر سفر
من عام  1948 وإلى يومنا هذا لم تُقر حقوق الشعب الفلسطيني مطلقاً يطول الزمان أو قصر  دم الشهداء لم يُ
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والمادّيّة الت
حادثة جامعة كركوك التي حدثت  قبل ايام سوف تمر مرور الكرام كسابقاتها ولكنها ستبقى وصمة عار على جبين ج
يؤكد مذهب الحوكمة الاستراتيجي بأنه نموذجا حديث ومتطور للقيادة والإدارة الرشيدة , المسند بمنظومة التش
قرأت وسمعت قيام دولة المنحرفين في السعودية بضرب دولة اليمن التي دفعت سنينا زائفة باسم الحرية والديمق
استبشر الشعب العراقي خيرا, بما حققه  من منجزات كبيرة وهامة,  وهي الحصول على سياسيين يمثلونهم في سدة
مهازل في حكومة تكنوقراط دأبت العملية السياسية منذ قيامها على انقاض النظام المقبور , اتخاذ طريقاً اعو
بعد إن نجح العراق في أدراج اهواره وثلاثة مواقع من آثاره على لائحة التراث العالمي صار لزاماً عليه أن
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية المتتابعة خل