Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

الجمعة، 19 أيار 2017
201 الزيارات

اخر التعليقات

محرر الدكتور خالد العبيدي ل "شبكة الاعلام في الدنمارك":التعايش مع ابطال تحرير العراق افضل من التسابق لتشكيل الاحزاب في ساحات المغانم !
22 أيار 2017
تحية لكل من حمل لواء المحبة والإخلاص والوفاء للوطن ...الشعب المقهور بحاجة الى من...
محرر الدكتور خالد العبيدي ل "شبكة الاعلام في الدنمارك":التعايش مع ابطال تحرير العراق افضل من التسابق لتشكيل الاحزاب في ساحات المغانم !
22 أيار 2017
الصراحه انا احترم هذا الرجل اولا انه عسكري محترف ثانيا ذو شخصيه قياديه للكن لاين...
محرر الدكتور خالد العبيدي ل "شبكة الاعلام في الدنمارك":التعايش مع ابطال تحرير العراق افضل من التسابق لتشكيل الاحزاب في ساحات المغانم !
22 أيار 2017
العراقيون وصلوا إلى درجة عالية من الذكاء بسبب ما وقع عليهم من اختبارات عملية في ...
محرر الدكتور خالد العبيدي ل "شبكة الاعلام في الدنمارك":التعايش مع ابطال تحرير العراق افضل من التسابق لتشكيل الاحزاب في ساحات المغانم !
22 أيار 2017
سُتحاك المؤامرات على الأستاذ خالد العبيدي من قبل ازلام السلطة ولصوصها ، ما دام ي...

مدونات الكتاب

 بحضور جمع غفير من العلماء والباحثين والأدباء وأساتذة الجامعات وأعلام الجاليات المسلمة في المم
424 زيارة
على عكس كل ألتوقعات فاز مرشح ألحزب الجمهوري الأمريكي الملياردير دونالد ترامب بسباق الأنتخابات ألرئاس
837 زيارة

محرر

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

عسكريو الناتو يدخلون إلى سوريا بهدف إعاقة القوات الحكومية

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

ذكر موقع "برافدا.رو" أن قوات أميركية وبريطانية عبرت حقا إلى الأراضي السورية، قادمة من الأردن، بهدف منع الجيش السوري من إحكام سيطرته على مدينة دير الزور.

جاء في المقال:

بعد أيام قليلة من ظهور معلومات عن وضع الجيش السوري في حالة تأهب قصوى بسبب تزايد عديد القوات الأميركية على الحدود مع الأردن استعدادا لغزو محتمل للأراضي السورية من الجنوب والجنوب–الشرقي، عبرت قوة عسكرية أميركية وبريطانية بالفعل الحدود الأردنية-السورية.

وقد عبرت هذه القوة الحدود السورية-الأردنية عبر بلدة التنف الواقعة في محافظة حمص. ومن الواضح أنها توجهت إلى منطقة حميمة، التي تقع على بعد 90 كم إلى الشرق من تدمر، وتقريبا بالقرب من مدينة دير الزور. كما أنه ليس بعيدا عن هذا المكان، تقع مدينة البوكمال ذات الأهمية الاستراتيجية بالنسبة إلى الولايات المتحدة بسبب قربها من الحدود العراقية. 

وبحسب المعلومات، التي وردت في تقرير لوكالة "سمارت" للأنباء، فإن 150 عسكريا أمريكيا وبريطانيًا عبروا الأراضي السورية قادمين من الأردن، برفقة مسلحي فصيل "جيش مغاوير الثورة" التابع للجيش السوري الحر.

كما نشرت "سمارت" مقطع فيديو يظهر فيه عدد من الجنود في سيارات "هامفي" العسكرية الأمريكية، وهم يشاركون في اشتباك عسكري على الأراضي السورية.

وليس من المستبعد أن يكون الهدف من اقتحام القوات الاميركية والبريطانية للأراضي السورية من الجنوب، هو منع الجيش السوري من التقدم نحو مدينة دير الزور. وهكذا، يبدو واضحا أن جنود الناتو يحاولون منع القوات الحكومية من دخول مدينة دير الزور، فضلا عن عرقلة تقدمها نحو شرق البلاد. وفي الوقت نفسه، تحرص قوة الناتو، التي عبرت إلى سوريا، على ألا تجد نفسها في نطاق مناطق حظر الطيران الروسية. وإن الهدف، الذي ينشده الغرب من جراء هذا العمل العسكري، هو خلق وضع يكون فيه ممكنا تقسيم سوريا في المستقبل. أما الآن ومن أجل تحقيق ذلك، فالغرب يحتاج إلى التضييق على حركة القوات الحكومية.  

غير أن الوجود العسكري الأمريكي-البريطاني في المنطقة قد يؤدي إلى صدام عسكري مباشر بين القوات الغربية والسورية. ولقد حذرت السلطات السورية مرارا من عدوان محتمل من جانب الأردن والغرب. ووفقا لتقارير غير مؤكدة، فإن دمشق أرسلت تعزيزات إلى المنطقة، لكيلا تعوق القوات الغربية إحكام السيطرة على مدينة الزور.

هذا، وبدلا من العمل على ايجاد تسوية سياسية للوضع في سوريا، فإن الغرب، باتخاذه إجراءات عدوانية ضد دمشق، يحفز على تصعيد أكبر للنزاع السوري، ويحاول كما يبدو فدرلة البلاد.

أما فيما يتعلق بالأردن، فإنه ومنذ زمن بعيد يلعب دورا مهما في العدوان الموجه ضد الجيش السوري. لذلك يخطط الأردن لإقامة منطقة عازلة لتسهيل تنقل قوات حلف شمال الأطلسي على الأراضي السورية، كما جاء في تقرير نشرته صحيفة "الفايننشال تايمز" بتاريخ 29 يونيو /حزيران 2015. ووفقا لما تضمنه هذا التقرير، فإن المنطقة العازلة يجب أن تشمل مناطق قريبة من محافظتي درعا والسويداء، على أن تكون مدينة درعا جزءا منها.

وبحسب قول موقع "بلاك ليستد نيوز"، فليس مستبعدا أن توجد بصورة دائمة إلى جانب الجيش الاردني عناصر من الفصائل المسلحة في هذه المنطقة العازلة، التي تقع تحت سيطرة قوات حلف شمال الأطلسي.

ويشير الموقع المذكور إلى أن الولايات المتحدة منذ عام 1983 تنظر في خطة استخدام الأردن موقعا أماميا لتحقيق هدف تدمير سوريا عسكريا. وفي ذلك التاريخ، أشارت وثائق الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) إلى أن أحد سبل تقويض سلطة الرئيس حافظ الأسد آنذاك هو عملية عسكرية يستخدم فيها العراق من الشرق، تركيا من الشمال، إسرائيل من الجنوب والأردن من الجنوب–الشرقي.

وفي وقت لاحق، ذكر معهد "بروكينغز" التحليلي أنه من أجل دحر سوريا ورئيسها بشار الأسد، يمكن استخدام الاستراتيجية السابقة نفسها، مع فارق وحيد هو أن القوات العراقية تم استبدالها بالإرهابيين من تنظيم "داعش". وأن الهدف من هذه العملية هو خلق "حرب متعددة الأقطاب" يصعب على الأسد إيجاد الرد المناسب عليها.

   ترجمة وإعداد

    ناصر قويدر

0
السعودية : لن نفرض إرتداء الزي الإسلامي على ميلاني
السيسي: مصر لن تستعيد عافيتها إلا بانتشال سوريا من

مواضيع ذات علاقة :

 

التعليقات

لا تعليق على هذه المشاركة. كن أول من يعلق.
اذا لديك مدونة في الشبكة ؟ ادخل من هنا
:
الإثنين، 22 أيار 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
3258 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2696 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
1218 زيارات