Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 16 نيسان 2016
  2756 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

محرر
10 شباط 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أحرز نادي الزمالك لقب بطل كأس السوبر المصري لكرة القدم، بف
1771 زيارة
محرر
02 تشرين2 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلنت القوات العراقية الأربعاء 2 نوفمبر/تشرين الثاني اقترا
1915 زيارة
واثق الجابري
13 حزيران 2016
يواجة العراق معركة أكثر من حساباتها العسكرية ؛ ولم تُعد المعركة تقليدية بمواجهة  أزمات الإ
2200 زيارة
مؤتمر الرياض الامريكي بمشاركة بعض الدول العربية والاسلامية  تحت شعار " العزم يجمعنا " خرجت
1278 زيارة
محرر
29 تشرين1 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أفاد مراسلنا في العراق نقلا عن وسائل إعلام كردية، أن عناصر م
1151 زيارة
غازي عماش
20 تموز 2015
تشكل العمالة الوافدة جزء من النسيج الاجتماعي للمجتمع الخليجي والذي أصبحت ثقافتهم مركب من مركبات
2520 زيارة
مكتب بغداد من خلال تغطية الشبكة لأحد نشاطات وزارة الثقافة العراقية والمتمثل بافتتاح وزير الثقاف
3121 زيارة
عباس سليم الخفاجي
07 حزيران 2017
عاجل ... في اجتماع لرئيس إقليم كردستان مسعود البرزاني مع الأحزاب الكردستانية اليوم الأربعاء 7حز
1266 زيارة
باوکی دوین
22 تشرين2 2017
دمیة لبنت جمیلة بحجم اعتیادی معلقة فی أعلی نخلة قرب مشتل الزهور لمدینة الحلة فی العراق قصتها إن
240 زيارة
هناك فرق كبير بين التعلم والتعليم.. فالأول يقوم به الفرد نفسه ليطور مداركه ويزيد مهاراته, والثا
1928 زيارة

قنبلة داخل مجلس النواب / احمد الكناني

لم يكن المشهد السياسي في العراق الا نزاعات وفوضى عارمة وما حدث داخل قبة المجلس ما هو الا بمثابة قمبلة موقته فالساعات والايام القادمة ستحرك ناقوس خطر جديد فأتحاد القوى غير آبه بما يحدث وتصريحاته الاخيرة مؤشر على جدية هذا الخطر الذي سيعصف في البلد رغم كل ما يحدث فيه ولجوء الاعضاء المعتصمين الى التفكير لأعلان كتلة جديدة داخل المجلس مؤشر على الغزل الصريح بين المالكي والصدر بعيدا عن اتباع الصدر الذين لازال اغلبهم في السجون في الوقت الذي اخرجو الدايني بريء ؛ ومن يراقب المشهد عن كثب سيشاهد تلك الايادي الخفية التي عملت على انشقاق المكون الشيعي من اجل مصالحها فجعلت قسم يصافح الكرد والمكون السني لكسبهم وتوددهم لحلفائهم واليد الاخرى تصافح الصدر الذي اصر ان يكون صوت الشعب ؛ اما الجدة السعودية فلازالت مصرة على ارتداء ثوب الدين الذي بات متمزقا وغير لائق بها وخاصة بعد دعمها الصريح لداعش فالكل يعلم ما مدى الاموال التي تنفقها هذه الدولة من اجل زعزعة الاوضاع في المنطقة ليس من اجل الدين بل من اجل الاستحواذ على النيل وصولا الى الفرات فكل هذا لم يكن الا بأمر اسيادهم وهذا ما سينعكس على واقع السياسة في العراق والبرلمان بات ممزقا والاحداث الاخيرة اشبه بقمبلة داخله لا نعلم اي ساعة تنهار فوق كل المكونات وكل ما يحدث لم يكن خطأ سياسيا او غباء سياسي لا بل من سذاجة الشعب الذي جاء بهذه الوجه التي لازمة الحكم على مضض من 2003 ولحد الان حتى عاثت في العراق ليحدث ما حدث فالسياسي ماهو الا صنيعة الشعب ولازال الشعب متشبث بهم فكل الذين خرجو لساحات الاعتصام يحملون فكر وانتماءات لكتل او لجهات دينية وهذا كفيل ببقاء الوضع على ماهو علية ومن يرجع الى فترة الخمسينيات من تاريخ العراق يجد كل ما يحدث الان قد حدث مسبقا فالعمائم كانت حاظرة والسنة والشيعة لم يغيبوا عن المشهد والكرد ووسط كل هذا لم يذكر دور الاقليات والذين كان عددهم يفوق اعداد الان فطبيعة المجتمع العراقي هي طبيعة عدوانية تحب الاحتكار والاسحواذ على كل شيء وتميل الى النزاعات والصراعات القبائلية دليل على هذا لذلك نجد على مر التاريخ ان لم يكن البطش من حكام العراق فقط نجده في الشعب نفسة وانهم لا يرحمون مافي الارض لذلك لم يرحمهم ما في السماء ...

قيم هذه المدونة:
0
تعلم المصالحة في 7 أيام ! / طه جزاع
هل ما لدينا هي احزاب سياسية بالفعل ؟ / د.حسن الخزر
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الثلاثاء، 12 كانون1 2017