Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

هناك أيادٍ موغلة في دماء الأبرياء، وقتلٌ لكلّ أشكال الحياة، كي تبقى بعض العصابات يسرحون ويمرحون
2574 زيارة
انعام عطيوي
08 كانون1 2017
لقد شكل الإعلام اليوم احد أهم دعامات التكنولوجيا الحديثة في الاتصال، وانعكس ذلك على كل إنسان مع
208 زيارة
محرر
19 تشرين2 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلن مصدر في الممثلية الروسية الدائمة لدى مكتب الأمم المتحد
2009 زيارة
حسام العقابي
05 شباط 2017
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركدعا عضو هيئة رئاسة مجلس النواب الشيخ همام ح
1773 زيارة
محرر
13 أيلول 2016
أعلن الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة سماحة السيد نزار حبل المتين عن تحديد موعد افتتاح القبة
1992 زيارة
كل ما قيل من ثناء وتقدير بفضائل نيلسون مانديلا عن نضاله وتضحياته وحكمته ليس فيه أي مبالغة، بل ي
2711 زيارة
الصحفي علي علي
15 شباط 2017
يحكى أن أسدا أقام حفلة في الغابة، وقد اتسعت مجالس الجميع فيها بما يفسح المجال لرؤية بعضهم بعضا،
1815 زيارة
جاسم محمد
07 آذار 2016
شهدت "ثورات الربيع العربي" 2011 ـ 2013 صعود أطراف أسلام سياسي جديدة وهم السلفيون. برز التيارالس
2586 زيارة
تطفو التعابير البصرية على مساحات تتخذ عدّة اشكال من خطوات اصابع القدم أو خطوات القلم، وما بين ه
587 زيارة
إن أثر المعلم في العملية التعليمية  محوري وأساسي، فكل ماتقوم به المؤسسات التعليمية من تطور وعمل
3095 زيارة

صولة اللاحق والسابق في مضمار المسمّطات الشعرية / د. نضير الخزرجي

الكتابة نوعان: كتابة يسوقها الفكر والعقل وكتابة تسوقها العاطفة والشعور، الأولى يتلقاها الذهن عبر أذان الفهم والمعرفة ، والثانية تتلاقفها الروح عبر قناة المشاعر والأحاسيس، الأولى يُحبِّرها كاتبها وقائلها بدواة الأناة والروية والثانية يدلع فوهة محبرتها على البداهة والسجية، الأولى ينظم الملقي كلماتها ع
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
613 زيارات

رؤية فقهية متجددة في الجيش ونظام التجنيد / د. نضير الخزرجي

كان في سوق العلاوي بمدينة كربلاء المقدسة رجل بصير، وهبه الله قدرة في التشخيص مكنته من امتهان شغلة شريفة يعتاش وأهله منها، إذ كان يقف في مفترق سوق الخضار والألبان وسوق بيع الحبوب ومعه ماكنة لثرم اللحم، فيقوم بخدمة المتبضعين عبر ثرم اللحم الذي يأتون به مع البصل وبعض الخضروات في مقابل مبلغ بسيط، وهكذا
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
567 زيارات

كربلاء وعطاؤها المعرفي على الحواضر العلمية البائدة والسائدة/ د. نضير الخزرجي

كثيرة هي المدن المكتظة بأهلها في هذه الأرض المترامية الاطرافية، يعدها البعض بنحو 3200 مدينة معمورة ناهيك على الأقضية والبلدات والنواحي والمديريات، فهي أكثر من أن تعد وتحصى. ولكن كم منا يحفظ أسماء المدن ولو عشرها؟ لا أحد له القدرة على ذلك، فبالكاد من يحفظ في البلد الواحد أسماء مدنه وأقضيتها، فما بالك
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
619 زيارات

كربلاء بين عهدين كما سجلتها باصرة الكرباسي / د. نضير الخزرجي

من الثوابت في عالم النثر أن الكتابة بشكل عام أدب وضّاء يخوض بحره الكثير ولا يصل مرافئه إلا القليل، وهذا النفر القليل يرتفع بعضهم فوق بعض درجات، بحسب الحقل الذي يحرث فيه الأديب ويشتل فسائله. وأدب الرحلات هو واحد من فنون الكتابة النثرية التي شاعت منذ أن عرف الإنسان الكتابة والتدوين، وفي كل لغة وأدبها
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
991 زيارات

خلف أجَمَة الألم ثَمّة نور عبر روزنة الأمل / د. نضير الخزرجي

 بين الألم والأمل مساحة شاسعة من الإنتظار، لا حدود بينهما من حيث اللغة، فتفكيكهما ينتهى الى (ألم لام ميم)، وإن بدت الحدود قائمة وبعيدة المعنى من حيث الإصطلاح، ربما حلّ بعد "ألم" مرير "مال" وفير، وربما "ملأ" المرء ما يحلو له جيبًا أو صدرًا، وفي نهاية الأمر هي حروف لك أن تصنع منها ما تشاء من ألوف
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
1357 زيارات

أقلام واعدة توقد في كربلاء شموع الأمل / د. نضير الخزرجي

 يعتقد البعض أن باب "معجم المقالات الحسينية" الذي يمثل أحد الأبواب الستين من دائرة المعارف الحسينية هو تجميع للمقالات الحسينية باللغات المختلفة وبخاصة اللغة العربية، وهو اعتقاد خاطئ، فليس هذا من شأن المؤلف المحقق الدكتور محمد صادق الكرباسي، ولا منهجيته في التأليف، وإنما يعتمد هذا الباب على توثي
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
1634 زيارات

قراطيس نجاة عقلَ حبلُ البيان قليلها وكثيرها ذرته ريحُ النسيان / د. نضير الخزرجي

 عندما حبّرت نهاية العام 2016م مقالة تتضمن قراءة موضوعية وإعلامية عن الجزء السادس من "معجم المقالات الحسينية" للمحقق آية الله الشيخ محمد صادق الكرباسي، استوقف البعضَ عنوان المقال: "ملهم كوني لا يعدم تحبير المقال ماتح تسنيمه" وطلب شرحًا له، ذلك أن بعض الكلمات مفهومة المعنى وبعضها نادرة التداول و
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
2
1942 زيارات

وثائق في الولاء والبراء كاشفة عن فن الممكن والتمكين / د. نضير الخزرجي

 تمثل مدينة شوش في مقاطعة خوزستان جنوب غرب إيران، واحدة من المدن التاريخية التي تنام على أريكة متنوعة الحجارة جمعت بين القديم الذي يعود الى نحو ثلاثة آلاف سنة وبين الجديد الذي يعود الى العهد القاجاري (1779- 1925م). في هذه المدينة لك أن تقرأ قديمها من خلال المرقد المنسوب الى النبي دانيال (ع) الذ
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
2002 زيارات

حاضرة النجف الأشرف تكرّم باحثا في دائرة المعارف الحسينية


  شهدت باحة الكلية الاسلامية الجامعة في النجف الأشرف (العراق) يوم الثلاثاء 5/10/2016م حفلا موسعا لتوزيع جوائز نقدية واعتبارية وشهادات تقدير ودروع تكريم على الفائزين بالمسابقة الدولية التي دعت إليها الكلية الإسلامية العام الجاري (2016م) تحت عنوان جائزة: (السبط الشهيد الإمام الحسين بن علي بن أبي
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
2251 زيارات

أنجح الضمانات لراحة المرء عند الحوادث والملمّات / د. نضير الخزرجي

 قد يصطدم الراجل بآخر وهما يسيران في رصيف باتجاهين معاكسين، لازدحام أو عائق أو غفلة، فالأمر على غاية من البساطة وهو قابل للتكرار مع أي إنسان، ولا يتطلب في مثل هذه المواقف سوى الإبتسامة والإعتذار ممن يرى أنه احتك بالآخر سهوًا، وما على المصدوم بدوره إلا تقبل الإعتذار لأن الحادث الطارئ قابل للوقوع
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2246 زيارات