Arabic Danish English German Russian Swedish
تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

 

اخر التعليقات

محرر ضرب الأطفال في المدارس / رقية الخاقاني
24 نيسان 2017
اول مسرح للطفل في الوطن العربي هو الشارع ونهاية كل مسرحيه تكون في متاهات المدن ا...
اسعد كامل الفاتحة : الى روح الإمام الكاظم (ع) وعثمان علي العبيدي / الصحفي صادق فرج التميمي
23 نيسان 2017
الله يرحمك يااصيل فان حليبك طاهر ونقي سيذكرك التاريخ الى يوم الدين اسال الله ان ...
محرر تعليق من الكاتبة والشاعرة نورهان شيراز بعنوان شبكة الاعلام خلية من الكتاب والمثقفين
23 نيسان 2017
.. احترامنا الكبير لك وتقديرناالعالي للكلمات الصادقة التي تضمنها تعليقك عن شبكتن...
اسعد كامل شبكة الاعلام في الدنمارك تلتقي الدكتور خالد العبيدي : مشروع سياسي وطني لإنقاذ العراق
22 نيسان 2017
دكتور خالد اكاديمي عسكري عصارة حياة طويلة وخبرة كبيرة يستحق ان يقود العراق وانا ...

مدونات الكتاب

شبكة الاعلام في الدنمارك - اعلامية سياسية ثقافية فنية مستقلة

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

نوري جاجارين.! / مفيد السعيدي

يوري ألكسيافيتش جاجارين، رائد فضاء سوفيتي، يعتبر جاجارين أول إنسان، يتمكن من الطيران إلى الفضاء الخارجي، والدوارن حول الأرض في 12-أبريل - 1961 على متن مركبة الفضاء السوفيتية.بعد ثمان سنوات، تمت إعادة تسمية مسقط رأسه باسمه، تكريما له، ولقد دهش السوفيت، من عودة يوري إلى ا
0
متابعة القراءة
955 الزيارات
0 تعليقات

هل سينتصر البعث على "داعش"؟ / بقلم: مفيد السعيدي

 أكثر من 10 سنوات خلت، تخلص المواطن العراقي، من اعتي دكتاتورية وحزب حاكم، جثم على صدورهم عقود من الزمن، زرع ارض الوطن المباركة، بجثامين أبنائه الطاهرة، عبر مقابر جماعية.انتهت تلك الحقبة المظلمة، من تاريخ العراق، بسقوط الصنم في ال2003  على أثره، تم تشكيل لجنة للاجتثاث تل
0
متابعة القراءة
799 الزيارات
0 تعليقات

السيستاني أجهض مشروع بايدن! / بقلم: مفيد ألسعيدي

قبل سنة من اليوم، نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية وكشفت عن خارطة تقسيم بعض الدول العربية، التي تعاني معارك ضد الجماعات التكفيرية، التي أمست على ربيع بنكهة الصيف، ليحرق شبابهم ومدنهم.جاء هذا المخطط، بتدبير جون بايدن نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، بان تقسم سوريا
0
متابعة القراءة
865 الزيارات
0 تعليقات

شتاء سياسيا جامد.. صيفا انتخابيا ساخن./ بقلم: مفيد السعيدي

بعد الثلاثين من نيسان لعام 2014، بات صيف المشهد الانتخابي أكثر سخونة، بعدما خرج من شتاء جامد، في ضل تجاذبات سياسية هنا وائتلافات هناك لتشكيل الحكومة المقبلة، التي ممكن أن تحظى بمقبولية الجميع، وبمشاركة جميع ألوان الطيف العراقي.انتهت الانتخابات وأفرزت إفرازاتها بفوز ائتل
0
متابعة القراءة
883 الزيارات
0 تعليقات

البرنامج الانتخابي واقع ام تظليل بقلم: مفيد السعيدي

أجريت الانتخابات البرلمانية في ضل أجواء مشحونة بالتسقيط السياسي، على حساب الشعب، ذهبت تلك الكتل السياسية الى رفع برنامج انتخابي، هو سيكون حجة، على رئيس الكيان السياسي والمرشحين، فعلى الكتلة الفائزة ولو بمقعد واحد أن تكون ملزمة لتنفيذ برنامجها ولو الشيء اليسير منه، فلذا
0
متابعة القراءة
832 الزيارات
0 تعليقات

ثورة الكدعان الحمراء و ثورة الشجعان البيضاء / بقلم: مفيد السعيدي

جاء في قوله تعالى " إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بأنفسهم"بعد ثورة الربيع العربي وما حصل في ليبيا، و تونس، من ثورة أبو عزيزي و الشعب المصري، في تغيير الأنظمة الدكتاتورية الجاثمة، على صدر الشعب العربي، حيث أصبحت جميع الشعوب العالمية والشع
0
متابعة القراءة
972 الزيارات
0 تعليقات

ألوان وشعارات المسؤولين / بقلم: مفيد السعيدي

عندما يقترب موعد الانتخابات، تتزاحم الكتل السياسية في الشعارات, والبرامج الانتخابية، للفوز برضا المواطن، وحصد عدد اكبر من المقاعد.اليوم نشاهد التزاحم، على أعمدة الكهرباء، وأسيجة البنايات، في تعليق الملصقات والدعاية الانتخابية ذات الشعارات الذي سئم المواطن رؤيتها.اليوم ي
0
متابعة القراءة
1098 الزيارات
0 تعليقات

حقوق ومطالب مسلوبة؟ بقلم: مفيد السعيدي

يبحث كل مواطن، في جميع البلدان، وفي كل الأزمان، عن بيئة سليمة، وصالحة للعيش، توفر له متطلبات الحياة،  تكثر مطالب الشعوب، في أزمنة حكم الظالم، ووجود حكم أعور، لا يرى سوى شخصه  وحزبه، مع كثر الفساد والمفسدين، وأموال الدولة بيد فئة محدودة فيصبح الحكم طبقي حينها يصادر مطلب
0
متابعة القراءة
862 الزيارات
0 تعليقات

حقوق ومطالب مسلوبة؟ بقلم: مفيد السعيدي

يبحث كل مواطن، في جميع البلدان، وفي كل الأزمان، عن بيئة سليمة، وصالحة للعيش، توفر له متطلبات الحياة،  تكثر مطالب الشعوب، في أزمنة حكم الظالم، ووجود حكم أعور، لا يرى سوى شخصه  وحزبه، مع كثر الفساد والمفسدين، وأموال الدولة بيد فئة محدودة فيصبح الحكم طبقي حينها يصادر مطلب
0
متابعة القراءة
843 الزيارات
0 تعليقات

أنزل عن البعير.. الشعب يريد تغيير النظام./ بقلم: مفيد السعيدي

الحروب والثورات تحصل من أجل التغيير، فإذا كانت هناك ثورة كان هناك ظالم، وشعب مظلوم، أنتفض من أجل تغيير حالة نحو الأفضل، وكذلك الحال في الحروب، التغيير، شعار الأحرار.اليوم وبعد مرور (11) سنة على التغيير،  نعيش مع الفترة المتبقية، من عمر الدورة الانتخابية الحالية، معركة م
0
متابعة القراءة
899 الزيارات
0 تعليقات

الصدر ..القشة التي ستقصم ظهر البعير/ بقلم: مفيد السعيدي

مقتدى الصدر، نجل السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر، الذي اغتالتة أيادي البعثية في تسعينيات القرن الماضي. بعد سقوط طاغية العصر، برز مقتدى الصدر كسياسي، ليعيد أمجاد عائلتة المعروفة بمقارعة الطواغيت، هي أحدة العوائل الشهيرة بالحوزة العلمية الشريفة، إذا هو مرجعي، وجماهيره م
0
متابعة القراءة
840 الزيارات
0 تعليقات

صداميه ال(H1N1)! / مفيد السعيدي

قوله تعالى" إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ"يمتلك الإنسان شعور، وإحساس نفسي، ينبه بما يدور حوله من تنبؤات، بإحداث كونية أو نفسية، من خلاله يتمكن من أدراك ذلك، ويغيير ما بداخله.هناك فيروس قاتل، اكتشف في السنوات القليلة الماضية
0
متابعة القراءة
850 الزيارات
0 تعليقات

صدر أول، صدر ثاني وألف مثل الصدر يطلع / مفيد السعيدي

بعد التغيير الذي طراء، على الساحة السياسية، وظهور تيارات و أحزاب أسلامية وليبرالية، لتقف لبناء هذا الوطن الجريح، بعدما تخلص من براثم البعث وزمرته، ومنها التيار العقائد، الذي إتباعه من مقلدي، السيد "محمد صادق الصدر" التفوا حول نجله، مقتدى الصدر ليكون زعيم سياسيا ودينيا ل
0
متابعة القراءة
1072 الزيارات
0 تعليقات

رسالة تحت عمود الكهرباء./ بقلم: مفيد السعيدي

السلام عليكم دولة الرئيس، كيف أحوالك؟، العائلة الكريمة أن شاء الله بخير، أبو رحاب كيفه حاله معك، كيف حال أحوالك، ابننا العزيز حمودي ما أخباره.بالتأكيد أنت لا تعرفني؛ لأنك تعرف فقط نفسك، وبعض الأشخاص الذي أخرجتهم معك في الصورة، التي ملأت بها الطرقات، أقول: هذه ألأموال ال
0
متابعة القراءة
1040 الزيارات
0 تعليقات

احذروا صنف دمي..!/ مفيد السعيدي

لا اعرف من أين ابتدأ كتاباتي، والى أين تنتهي، ما نمر به الآن هو أشبه ما مر سابقا، بالأشهر والأيام الأخيرة، لسلطة البعث من سوء الإدارة، وتخبط باتخاذ القرارات، وهدر لدماء آلاف من أبناء الخايبة في زنزاناته المظلمة.هناك سؤال انتابني، حين خرج قبل أيام رئيس الوزراء، القائد ال
0
متابعة القراءة
1036 الزيارات
0 تعليقات

الشعب مصدر التشريع / بقلم: مفيد السعيدي

أخير صوت البرلمان الموقر على قانون التقاعد، بعد ولادة عسيرة دامت لسنوات، لكن ولد هذا القانون بصحة غير جيدة؛ لوجود ورم سرطاني داخل جسده، كان سبب ذلك الورم، هو من قام بولادته.ظهرا بعض النواب، على التلفاز بتبادل التهم فيما بينهم ليسجل ضد مجهول!.المادة (38)، وفقراته التي تخ
0
متابعة القراءة
917 الزيارات
0 تعليقات

مفخخة قانون التقاعد! / بقلم: مفيد السعيدي

ثم لغط، دار أرجاء الساحة السياسية، حول التصويت على قانون التقاعد الموحد، الذي أثار حفيظة الشارع العراقي، الفقرة الـ(38) الملغومة، والهدف من وراءها؛ هو غلق الأبواب أمام الناخب، بعدم ذهابه، الى العرس الانتخابي، كما هي محاولة الى تسقيط دور مجلس النواب، وحرقه في أعين الناخب
0
متابعة القراءة
970 الزيارات
0 تعليقات

هل سيغرق المالكي برمال صحراء الرمادي؟ / بقلم: مفيد السعيدي

بعد القضاء على الإرهاب، في صحوة أبناء عشائر الانبار، سعى الإرهاب الى إيجاد تربة خصبة لمد جذوره العفنة بها، ها هم الآن يتجمعون في سوريا من أجل نشر أفكارهم المسمومة هناك.جبهة النصرة والقاعدة بعد نشاطهم و خوض المعارك في سوريا، ذاقا طعم الهزيمة علي يد القوات النظام السوري و
0
متابعة القراءة
906 الزيارات
0 تعليقات

داعش واليهود وجهان لعملة واحدة / بقلم: مفيد السعيدي

قولة تعالى:(20) فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ (21) لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُصَيْطِرٍ (22) إِلَّا مَنْ تَوَلَّى وَكَفَرَ (23) فَيُعَذِّبُهُ اللَّهُ الْعَذَابَ الْأَكْبَرَ (24) إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ (25) ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ (26)صدق الله العلي العظيم
0
متابعة القراءة
977 الزيارات
0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2921 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2470 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
956 زيارات