Arabic Danish English German Russian Swedish
تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

 

اخر التعليقات

حيدر ألوان من النحت العراقي .. عنوان لمعرض تشكيلي لفن النحت على أروقة وزارة الثقافة / عباس سليم الخفاجي
28 آذار 2017
اذا كان المعرض في اروقة وزارة الثقافة فكيف للمواطن العادي التمتع بالمعرض وكذلك ك...
منتظر الاسدي قصة نجاح رجل .. مُلقن الببغاوات المهندس مؤيد أمازون / عباس سليم الخفاجي
26 آذار 2017
اشكر استاذ مؤيد على كل مابذله ويبذله من أجل هذه الهواية هو بحق انسان خلوق ومحب ل...
عباس سليم الخفاجي قصة نجاح رجل .. مُلقن الببغاوات المهندس مؤيد أمازون / عباس سليم الخفاجي
25 آذار 2017
بأسمي ونيابة عن هيئة تحرير شبكتنا شبكة الاعلام في الدانمارك نقدم شكراً للزميل مؤ...
bahaa قصة نجاح رجل .. مُلقن الببغاوات المهندس مؤيد أمازون / عباس سليم الخفاجي
25 آذار 2017
كل الشكر والتقدير والاحترام للاخ المهندس مؤيد امزون لما يقدمة من خدمات للمربين و...

مدونات الكتاب

الدكتور عادل عامرالتكافل الاجتماعي في شهر رمضان تقوية للروابط الروحية بين الأفراد ونواة صلبة لمجتمع
662 زيارة

شبكة الاعلام في الدنمارك - اعلامية سياسية ثقافية فنية مستقلة

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

العراق المنهوب والشعب المنكوب..!! / د هاشم حسن التميمي

لنطالع هذا الخبر الفاجعة ويشتمل على معلومات دقيقة لاتحتمل الشك او التلاعب لانه صار من اعلى جهة مالية في العراق عززت تصريحاتها واعلانتها المتكررة بالوثائق والادلة لكن الصمت هو سيد الموقف الكل اصيب بالصمم الحكومة والبرلمان والقضاء والشعب المنكوب والاعلام الفاسد اصيب ايضا
دليل الكلمات:
متابعة القراءة
171 الزيارات
0 تعليقات
Featured

دواعش يقتلون ودواعش الداخل يختلسون.!/ د هاشم حسن التميمي

مازال العشرات من الالاف الهاربين من جحيم دواعش ابو بكر البغدادي يقعون ضحايا لدواعش السياسة والادارات الفاسدة الذين اختلسوا المليارات المخصصة لاغاثة النازحين وتركوهم يموتون من الجوع والبرد والامراض والخوف..!  وهذه المشاهد المرعبة ليست فرضيات وتكهنات صحفية او تهم للت
دليل الكلمات:
متابعة القراءة
118 الزيارات
0 تعليقات

دكتاتورية النقابات ..! / د هاشم حسن التميمي

فضلت الصمت في العامين الاخيرين ليس خوفا من (العلاسة والصكاكة) وهما تعبيران شعبيان عن الغدر والاغتيال الجسدي او المعنوي عن طريق ابواق التشهير من الماجورين والمتاجرين بشرف الصحافة والمعطلين بل المزورين لدورها الوطني والانساني.  واليوم لم يعد الصمت ممكنا امام قيادات ل
دليل الكلمات:
متابعة القراءة
268 الزيارات
0 تعليقات

انهم لصوص أليس كذلك ...؟ / د.هاشم حسن التميمي

كشفت تحقيقات استقصائية موضوعية ان عضو مجلس النواب العراقي هو صاحب الامتيازات المادية الاكبر و غير المسبوقة في تاريخ البرلمانات في العالم المعاصر وكل ماسبقها من فترات في تاريخ الديمقراطيات وحتى الدكتاتوريات من عصر نبوخذ نصر الى عصر العبادي وسليم الجبوري..! يحدث ذلك مقابل
دليل الكلمات:
متابعة القراءة
167 الزيارات
0 تعليقات

لكي لانخسر المدن المحررة مرة اخرى / د هاشم حسن التميمي

لكي لانخسر المدن المحررة مرة اخرى  د هاشم حسن التميمي لم يكن الحديث والتساؤل الخطير الذي رددته العديد من الجهات  وملخصه  (ماذا بعد داعش ..؟) ينطلق من تكهنات  عابرة بل يعبر عن مخططات حقيقية مرسومة للمدن المحررة ومحاولة دولية اقليمية مسنودة محليا لتقسي
دليل الكلمات:
متابعة القراءة
275 الزيارات
0 تعليقات

اغتيال حرية التعبير في العراق ..! / د هاشم حسن التميمي

تشهد حرية الراي والتعبير في العراق تراجعا خطيرا تقابلها هيمنة حكومية وتسلط من قوى خاشمة ومرتزقة يتولون قيادة منابر اعلامية ومنظمات مهنية تمنع الحريات وتزور الحقائق استنادا لاجنداتها ومصالحها وصفقات فسادها.. والاستثناء اقل من اصابع الكف الواحدة..! وبلغ الامر لمنع نشر مقا
دليل الكلمات:
متابعة القراءة
304 الزيارات
0 تعليقات

عندما يضيع الميزان في وزارة العدل / د هاشم حسن التميمي

فوجئت ببيان طويل وعريض اصدرته وزارة العدل ليس لمناقشة  المواد الكارثية في قانون العفو العام ، ولاعلاقة له بواقع العدالة الانتقالية في البلاد التي سجلت تراجعا رهيبا  بشهادة المنظمات الدولية واهل الخبرة لغياب تطبيق القانون في المجالات كافة حتى تحول المجتمع لغابة
دليل الكلمات:
متابعة القراءة
261 الزيارات
0 تعليقات

اكذوبة التكنوقراط...! / د. هاشم حسن

اكدت الترشيحات الوزارية الاخيرة والتي سبقتها زيف شعارات التكنوقراط والاصرار على المحاصصة الحزبية التي تنصب الاقل خبرة وكفاءة لارضاء الاحزاب وتحقيق مصالحها ليكون الخاسر الوحيد الشعب العراقي الذي بلغ من الضعف ان تبتلع امارة صغيرة اراضيه ومياهه الاقليمة وتهين سيادته وكرامة
دليل الكلمات:
متابعة القراءة
885 الزيارات
0 تعليقات

رسم الحدود خط أحمر/ د. هاشم حسن التميمي

مرتِ البلاد في ظروف عصيبة فرطت خلالها الأنظمة السابقة بالسيادة الوطنية بضغط من المنظمات الدولية التي أرادت أن تعاقب النظام فعاقبت الشعب العراقي وفرطت بأراضيه ومياهه وحقوقه السيادية بصورة تعسفية باسم الشرعية الدولية، واستمرت الانتهاكات بفساد الساسة والحكومة الفاشلة وفي م
دليل الكلمات:
متابعة القراءة
306 الزيارات
0 تعليقات

الحب المفقود والتسامح المطلوب / د. هاشم حسن التميمي

ليس جديداً أو اكتشافاً خطيراً الإشارة إلى أن أغلب شعوب العالم التي شهدت نهضة كبرى بعد كوارث الحرب مثل أوروبا واليابان كانت وسيلتها التضامن من أجل الحياة الأفضل. إن هذا التضامن هو حصيلة المشاعر الناتجة من قسوة الحرب والصراعات وما نتج عنها من مآسٍ وخراب في البلاد والنفوس
دليل الكلمات:
متابعة القراءة
287 الزيارات
0 تعليقات

جامعة الموصل... الرمز والمعنى / د. هاشم حسن التميمي

لم يَكن تحرير جامعة الموصل مجرد نصر عسكري وأمني، بل كانت له دلالات رمزية ومعنوية كبيرة تؤشر لتحولات لا بد لنا أن نستثمرها في نصر جديد أكبر من النصر على داعش هو النصر على أنفسنا وإعادة الروح لإرادتنا ووحدة بلدنا فقد جمعتنا الموصل وأرادها الأعداء أن تفرقنا. تشكل انتصارات
دليل الكلمات:
متابعة القراءة
322 الزيارات
0 تعليقات

موظفة توقف عقد قران العشرات...! / د. هاشم حسن التميمي

تسببَ غياب الموظفة المسؤولة عن جباية الرسوم في دائرة الأحوال المدنية في الأعظمية الأربعاء الماضي عن إيقاف مراسيم عقد القران لعشرات العرسان مما أدى لإرباكات وظيفية وإحراجات للقضاة والمعنيين بعقد القران من أسر وأقارب العروسين..!لقد تسبب هذا الغياب الذي لا يبرر في أية دائر
متابعة القراءة
341 الزيارات
0 تعليقات

لكي لاتنصر علينا الكراهية...! / د. هاشم حسن التميمي

كلما طالعت التعليقات المتعجلة والاحكام التعسفيةعلى صفحات التواصل الاجتماعي شعرت بالغثيان وتاكد لي بان هذه الوسائط نعمة في الشعوب المتحضرة وهي نقمة للامم المتخلفة التي تغرق بالاحقاد والكراهية ...! والامثلة كثيرة لاتعد ولاتحصى ويمكن مطالعة هذه التعليقات حول مختلف القضايا
متابعة القراءة
976 الزيارات
0 تعليقات

صحافة هز الارداف.....! / د. هاشم حسن

شعرت اوساط الراي العام العراقي بصدمة ومفاجاة حين وصلتهم اخبار انتخاب راقصة محترفة في هز الارداف رئيسة لاتحاد الصحفيين العراقيين في امريكا.. وصرح البعض بان هذا الامر طبيعي جدا في عصر الانحطاط والفساد الذي طال الرئاسات وامتد ليشمل الثقافة والاعلام.. وان ماخفي عن انظار عام
متابعة القراءة
842 الزيارات
0 تعليقات

لكي لا تنتصر علينا الكراهية..! / د. هاشم حسن التميمي

كلما طالعتُ التعليقات المتعجلة والأحكام التعسفية على صفحات التواصل الاجتماعي شعرت بالغثيان وتأكد لي بأن هذه الوسائط نعمة في الشعوب المتحضرة وهي نقمة للأمم المتخلفة التي تغرق بالأحقاد والكراهية...! والأمثلة كثيرة لا تعد ولا تحصى ويمكن مطالعة هذه التعليقات حول مختلف القضا
دليل الكلمات:
متابعة القراءة
369 الزيارات
0 تعليقات

من الجنائن المعلقة للمجاري المعلقة ...!! / د. هاشم التميمي

رحمَ الله الفنان العراقي الراحل عزيز علي الذي اشتهر بمنلوجاته الساخرة والتي تنطبق مضامينها على عصرنا الراهن وكأنما قيلت فيه وفصلت عليه بالتعبيرات الشعبية الدارجة، ومنها (عشنه وشفنه وبعد انشوف).رحمك الله ورحم ملا عبود الكرخي الذي قال (إن بغداد مبنية بتمر فلش واكل خستاوي)
دليل الكلمات:
متابعة القراءة
496 الزيارات
0 تعليقات

فضيحة الإماراتية في شنغهاي / د. هاشم حسن التميمي

تَعرضنا خلال رحلتنا الأخيرة إلى الصين الشعبية لمتاعب جمة ومتاعب كثيرة واطلعنا فعلا على وقائع ومشاهدات عجيبة مثل سور الصين احد أركان عجائب الدنيا السبع وطعامهم الغريب وطيبتهم المتناهية، وتفاصيل الحياة اليومية التي سنفرد لها أكثر من مقال ونكرس حديث اليوم لفضيحة الخطوط الإ
متابعة القراءة
837 الزيارات
0 تعليقات

سفارتنا في الصين أذن من طين وأخرى من عجين..! / د. هاشم حسن التميمي

قبل أيام امتدحتْ سفيرة العراق في عمان لنشاطها المتميز ومثابرتها وحرصها لتحسين صورة وطنها في الخارج، وللأسف واصلت الرحلة لجمهورية الصين الشعبية صاحبة الرصيد السكاني الأعلى في العالم والذي تجاوز المليار والربع ويتربع على عرش مجلس الأمن ضمن الخمسة الكبار ووجدت سفارتنا 
متابعة القراءة
769 الزيارات
0 تعليقات

يوم لتكريم العراق في الجامعة الاردنية

وسط حشد كبير من الاكاديميين العرب ورؤساء الجامعات والعمداء والدبلوماسيين على راسهم السفيرة العراقية في عمان صفية السهيل ومن يمثل المنظمات الدولية للثقافة والعلوم منحتنا الرابطة العربية لعلوم الاتصال في حفل كبير اقيم صباح اليوم في الجامعة الاردنية درع التميز الاكاديمي لع
متابعة القراءة
431 الزيارات
0 تعليقات

ماذا بعد تحرير الموصل...؟ / د. هاشم حسن التميمي

سؤالٌ مشروع تردده وسائل الإعلام ويتكرر على لسان خبراء الإستراتيجيات الدولية والذين نصبوا أنفسهم محللين في السياسة والاقتصاد ولم يتجاوز تحصيلهم العلمي الابتدائية ولا يميزون أو يعرفون موقع الموصل جغرافيا وتاريخيا وموقعها من الأجندات الدولية السابقة والحالية واللاحقة ورغم
متابعة القراءة
562 الزيارات
0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2755 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2281 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
789 زيارات