Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

اخر التعليقات

اسعد كامل لقاء مع العلاّمة علي القاسمي"أبو المعاجم العربيّة الحديثة"أجرى اللقاء :الأديبة د.سناء الشعلان
20 حزيران 2017
حقيقة حوار ولقاء جميل جدير بالقراءة ، ولا شك فيه ما هو مفيد جدا لجميع من يق...
عزيز الخزرجي - مفكر كونيّ رئيس الوزراء : الإدارة الأميركية الحالية تريد أن تكون أكثر انخراطا في مكافحة الإرهاب من الإدارة السابقة
19 حزيران 2017
يا رئيس الوزراء : إن أمريكا و معها الغرب هي التي أوجدت داعش و أخواتها بدءا ...
اسعد كامل شكرا لقراء الشبكة يفوق الرقم 25.175 الف؟! / رعد اليوسف
16 حزيران 2017
ليس غريبا على شبكة الاعلام في الدانمارك - فان هيئة التحرير في العراق وخارجه...

مدونات الكتاب

المقالات الثقافية
ماذا افعل؟؟ كيف لي ان اصف حبي، فأنا احبك جدا حد افراغ نبع قاموس عطور النساء كلهن من اجلك، ما عدت أنا
757 زيارة
انعام كجة جي
17 أيار 2017
اصدارات ثقافية
حين قصفت الطائرات الأميركية الجسر المعلق في بغداد، أوائل 1991. كتبت لميعة عباس عمارة أبياتا من الشعر
1226 زيارة
محرر
08 كانون2 2017
الاخبار العربية
 متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -  نشرت الصفحة الرسمية لـ”قناة الجزيرة ” على موقع التو
982 زيارة
محرر
04 نيسان 2017
بيانات وقوانين
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلنت الحكومة المصرية زيادة القيمة المالية لـ "جائزة النيل"،
1691 زيارة

شبكة الاعلام في الدنمارك - اعلامية سياسية ثقافية فنية مستقلة

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

رسم الحدود خط أحمر/ د. هاشم حسن التميمي

مرتِ البلاد في ظروف عصيبة فرطت خلالها الأنظمة السابقة بالسيادة الوطنية بضغط من المنظمات الدولية التي أرادت أن تعاقب النظام فعاقبت الشعب العراقي وفرطت بأراضيه ومياهه وحقوقه السيادية بصورة تعسفية باسم الشرعية الدولية، واستمرت الانتهاكات بفساد الساسة والحكومة الفاشلة وفي مقدمتها تنفيذ اتفاقيات رسم الحد
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
856 زيارات
0 تعليقات

الحب المفقود والتسامح المطلوب / د. هاشم حسن التميمي

ليس جديداً أو اكتشافاً خطيراً الإشارة إلى أن أغلب شعوب العالم التي شهدت نهضة كبرى بعد كوارث الحرب مثل أوروبا واليابان كانت وسيلتها التضامن من أجل الحياة الأفضل. إن هذا التضامن هو حصيلة المشاعر الناتجة من قسوة الحرب والصراعات وما نتج عنها من مآسٍ وخراب في البلاد والنفوس تحتاج إلى قوة إرادة وقدر عظيم
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
789 زيارات
0 تعليقات

جامعة الموصل... الرمز والمعنى / د. هاشم حسن التميمي

لم يَكن تحرير جامعة الموصل مجرد نصر عسكري وأمني، بل كانت له دلالات رمزية ومعنوية كبيرة تؤشر لتحولات لا بد لنا أن نستثمرها في نصر جديد أكبر من النصر على داعش هو النصر على أنفسنا وإعادة الروح لإرادتنا ووحدة بلدنا فقد جمعتنا الموصل وأرادها الأعداء أن تفرقنا. تشكل انتصارات الموصل ولادة جديدة لجيش جديد ب
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
848 زيارات
0 تعليقات

موظفة توقف عقد قران العشرات...! / د. هاشم حسن التميمي

تسببَ غياب الموظفة المسؤولة عن جباية الرسوم في دائرة الأحوال المدنية في الأعظمية الأربعاء الماضي عن إيقاف مراسيم عقد القران لعشرات العرسان مما أدى لإرباكات وظيفية وإحراجات للقضاة والمعنيين بعقد القران من أسر وأقارب العروسين..! لقد تسبب هذا الغياب الذي لا يبرر في أية دائرة تحترم علاقتها بالجمهور وتتخ
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
922 زيارات
0 تعليقات

لكي لاتنصر علينا الكراهية...! / د. هاشم حسن التميمي

كلما طالعت التعليقات المتعجلة والاحكام التعسفيةعلى صفحات التواصل الاجتماعي شعرت بالغثيان وتاكد لي بان هذه الوسائط نعمة في الشعوب المتحضرة وهي نقمة للامم المتخلفة التي تغرق بالاحقاد والكراهية ...! والامثلة كثيرة لاتعد ولاتحصى ويمكن مطالعة هذه التعليقات حول مختلف القضايا فنجد اغلبها يعبر عن سوء الظن و
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1519 زيارات
0 تعليقات

صحافة هز الارداف.....! / د. هاشم حسن

شعرت اوساط الراي العام العراقي بصدمة ومفاجاة حين وصلتهم اخبار انتخاب راقصة محترفة في هز الارداف رئيسة لاتحاد الصحفيين العراقيين في امريكا.. وصرح البعض بان هذا الامر طبيعي جدا في عصر الانحطاط والفساد الذي طال الرئاسات وامتد ليشمل الثقافة والاعلام.. وان ماخفي عن انظار عامة الناس كان اكثر اثارة من هز ا
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1419 زيارات
0 تعليقات

لكي لا تنتصر علينا الكراهية..! / د. هاشم حسن التميمي

كلما طالعتُ التعليقات المتعجلة والأحكام التعسفية على صفحات التواصل الاجتماعي شعرت بالغثيان وتأكد لي بأن هذه الوسائط نعمة في الشعوب المتحضرة وهي نقمة للأمم المتخلفة التي تغرق بالأحقاد والكراهية...! والأمثلة كثيرة لا تعد ولا تحصى ويمكن مطالعة هذه التعليقات حول مختلف القضايا فنجد أغلبها يعبر عن سوء الظ
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
904 زيارات
0 تعليقات

من الجنائن المعلقة للمجاري المعلقة ...!! / د. هاشم التميمي

رحمَ الله الفنان العراقي الراحل عزيز علي الذي اشتهر بمنلوجاته الساخرة والتي تنطبق مضامينها على عصرنا الراهن وكأنما قيلت فيه وفصلت عليه بالتعبيرات الشعبية الدارجة، ومنها (عشنه وشفنه وبعد انشوف). رحمك الله ورحم ملا عبود الكرخي الذي قال (إن بغداد مبنية بتمر فلش واكل خستاوي) نعم بغداد تتعرض لتخريب وتفلي
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1049 زيارات
0 تعليقات

فضيحة الإماراتية في شنغهاي / د. هاشم حسن التميمي

تَعرضنا خلال رحلتنا الأخيرة إلى الصين الشعبية لمتاعب جمة ومتاعب كثيرة واطلعنا فعلا على وقائع ومشاهدات عجيبة مثل سور الصين احد أركان عجائب الدنيا السبع وطعامهم الغريب وطيبتهم المتناهية، وتفاصيل الحياة اليومية التي سنفرد لها أكثر من مقال ونكرس حديث اليوم لفضيحة الخطوط الإماراتية مع العبد الفقير....! ل
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1386 زيارات
0 تعليقات

سفارتنا في الصين أذن من طين وأخرى من عجين..! / د. هاشم حسن التميمي

قبل أيام امتدحتْ سفيرة العراق في عمان لنشاطها المتميز ومثابرتها وحرصها لتحسين صورة وطنها في الخارج، وللأسف واصلت الرحلة لجمهورية الصين الشعبية صاحبة الرصيد السكاني الأعلى في العالم والذي تجاوز المليار والربع ويتربع على عرش مجلس الأمن ضمن الخمسة الكبار ووجدت سفارتنا  فيها أذن من طين وأخرى من عجي
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1285 زيارات
0 تعليقات

يوم لتكريم العراق في الجامعة الاردنية



وسط حشد كبير من الاكاديميين العرب ورؤساء الجامعات والعمداء والدبلوماسيين على راسهم السفيرة العراقية في عمان صفية السهيل ومن يمثل المنظمات الدولية للثقافة والعلوم منحتنا الرابطة العربية لعلوم الاتصال في حفل كبير اقيم صباح اليوم في الجامعة الاردنية درع التميز الاكاديمي لعام 2016. ولم اجد كلمات اعبر في
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
953 زيارات
0 تعليقات

ماذا بعد تحرير الموصل...؟ / د. هاشم حسن التميمي

سؤالٌ مشروع تردده وسائل الإعلام ويتكرر على لسان خبراء الإستراتيجيات الدولية والذين نصبوا أنفسهم محللين في السياسة والاقتصاد ولم يتجاوز تحصيلهم العلمي الابتدائية ولا يميزون أو يعرفون موقع الموصل جغرافيا وتاريخيا وموقعها من الأجندات الدولية السابقة والحالية واللاحقة ورغم ذلك تظهرهم الشاشات والإذاعات ك
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1104 زيارات
0 تعليقات

متى يتحول مطار بغداد إلى دولي ..؟ / هاشم حسن

يُكون الإنسان انطباعه الأول عن البلاد التي يزورها من النظرة الأولى لشكل المطار وجمالية وفخامة معماره ومستوى تصرف الناس الذين يلتقيهم بالجوازات وخدمات الأمن والنقل العام والخاص ثم طريق المطار وبعد ذلك يتابع وسط المدينة ما يحصل فيها في الليل والنهار فتترسخ في ذهنه وتنطبع صورة لا تمحيها السنوات..! مطار
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1014 زيارات
0 تعليقات

بطلة عراقية تحلق فوق الموصل وتخترق داعش..! / د. هاشم حسن

اعرف ان العنوان تقريري و طويل وكان بامكاني مهنيا اختصاره بكلمتين فقط (أن صلاح) او (بطلة من هذا الزمان) او بجملة اكثر اثارة، وفعلا تركت الكتابة عن موضوع مثير عن رحلة البحث عن الكتاب المدرسي الذي سرقه دواعش الحكومة ، وقدمت عليه رحلة مراسلة صحفية عراقية وتحليقها بالطائرة اربع ساعات فوق الموصل تضع تحت ق
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1082 زيارات
0 تعليقات

الذين يفكرون بالمقلوب ! / د.هاشم حسن

لاندري اين سترسي سفينة العراق وربانها يفتقد البصر والبصيرة وفاقد للبوصلة وللخريطة  ومعرفته لعلوم البحار لاتزيد عن معرفة (سايق الكية) الذي وجد نفسه القبطان الاول لقيادة تيتانك العراق لاجتياز  كل هذه المحيطات والبحار في ظل عواصف واعاصير تتطلب خير الرجال واكثرهم حنكة وذكاء.  نريد من هذه
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1026 زيارات
0 تعليقات

فرقتنا الهزائم فلتوحدنا الانتصارات / د هاشم حسن التميمي

  شهدنا منذ سقوط النظام السابق عام 2003 وحتى يومنا هذا صراعات سياسية مريرة فتحت الابواب للارهاب والفساد ففرقتنا الهزائم المريرة في المجالات كافة وذروتها احتلال داعش للموصل ، واليوم امامنا فرصة تاريخية لنعيد وحدتنا ونحن نحشد كل الطاقات لتحرير الموصل وبقية المدن ونسجل انتصارا على عدونا الداعشي وض
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1138 زيارات
0 تعليقات

قال لي يوسف العاني قبل الرحيل / د. هاشم حسن

لن ارثي يوسف العاني الذي رحل واقفا مثل الاشجار ومحتجا مثل الاعصار على الجهل والتخلف وانهيار منظومة القيم في عراق افتقد الامن والحكمة والانسانية والعدالة والرحمة في ظل حكم المحاصصة الحزبية والعائلية التي استحوذت على مقدرات الناس وحرقت الاخضر واليابس...! لن ارثيك وصوتك مازال يجلجل في اعماق روحي وانت ت
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1937 زيارات
0 تعليقات

لماذا تتجاهل أجهزة الحكومة الصحافة.؟ / هاشم حسن

تولي أغلب الحكومات في العالم أهمية بالغة لما تَنشره الصحف ووسائل الإعلام من أخبار وتقارير ومقالات تنتقد الأداء الحكومي في مجال الخدمات والسياسة العامة للبلاد وقضايا أخرى تجد آذانا صاغية ومكاتب متخصصة للرد والتوضيح والسعي الجاد لإيجاد الحلول إلا في العراق فالفلسفة الديمقراطية السائدة تعتمد فكرة دعه ي
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1283 زيارات
0 تعليقات

هل ينتصر (اللوكي في الزمن المكلوبي) ؟ / د. هاشم حسن التميمي

أثارتِ انتباهي ظاهرة ما نسميه (اللوكية) وهي ظاهرة نفسية واجتماعية خطيرة امتدت للسياسة والثقافة والتربية والتعليم  محليا ودوليا وانتشرت بين الذين نسميهم للأسف مثقفين وأكاديميين أكثر من انتشارها بين صغار الموظفين وبسطاء الناس وهي ظاهرة إنسانية عالمية لكننا تطرفنا في حجم تأثيرها على مسار الدولة وي
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1171 زيارات
0 تعليقات

من ينقذنا من الذئاب المتوحشة...؟ / د. هاشم حسن التميمي

يَتعرض شعبنا العراقي والبسطاء من عامة الناس غير المسنودين بالعصابات والميليشيات لعمليات ترويع من عصابات الجريمة المنظمة غير مسبوقة في تاريخنا وليس لها شبيه في دول الجوار وحتى التي تعاني من حروب وأزمات وباختصار يتعرض الإنسان العراقي كل يوم بل كل لحظة لخطر القتل البشع والسطو المسلح والتنكيل بالاغتصاب
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1055 زيارات
0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

المقالات السياسية
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية المتتابعة خل
5161 زيارات
المقالات المنوعة
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
3574 زيارات
المقالات السياسية
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2997 زيارات
المقالات الثقافية
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
1505 زيارات