Arabic Danish English German Russian Swedish
تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

 

اخر التعليقات

محرر ضرب الأطفال في المدارس / رقية الخاقاني
24 نيسان 2017
اول مسرح للطفل في الوطن العربي هو الشارع ونهاية كل مسرحيه تكون في متاهات المدن ا...
اسعد كامل الفاتحة : الى روح الإمام الكاظم (ع) وعثمان علي العبيدي / الصحفي صادق فرج التميمي
23 نيسان 2017
الله يرحمك يااصيل فان حليبك طاهر ونقي سيذكرك التاريخ الى يوم الدين اسال الله ان ...
محرر تعليق من الكاتبة والشاعرة نورهان شيراز بعنوان شبكة الاعلام خلية من الكتاب والمثقفين
23 نيسان 2017
.. احترامنا الكبير لك وتقديرناالعالي للكلمات الصادقة التي تضمنها تعليقك عن شبكتن...
اسعد كامل شبكة الاعلام في الدنمارك تلتقي الدكتور خالد العبيدي : مشروع سياسي وطني لإنقاذ العراق
22 نيسان 2017
دكتور خالد اكاديمي عسكري عصارة حياة طويلة وخبرة كبيرة يستحق ان يقود العراق وانا ...

مدونات الكتاب

شبكة الاعلام في الدنمارك - اعلامية سياسية ثقافية فنية مستقلة

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

عشرة تساؤلات اخرى حول التظاهرات الاحتجاجية في العراق / رواء الجصاني

نعود، وقد لا يكون العَود احمدَ هذه المرة، للحديث عن بعض شؤون التظاهرات الاحتجاجية في العراق ... ومع ذلك دعونا نضيف للتساؤلات التي أبحنا بها قبل ايام قليلة، بذات الشأن، ولا ندري هل كانت في مكانها ام خارجه؟! .. ثم لا ندري ايضاً هل ستكون لاضافاتها التاليات ما قد يثير اهتما
0
متابعة القراءة
1136 الزيارات
0 تعليقات

تساؤولات حول التظاهرات الاحتجاجية في العراق / رواء الجصاني

لا يجوز لأحد – كما اجزم– ان يدعو الناس لعدم التعبير عن مشاعرهم واعلاء اصواتهم وتفعيل مواقفهم، تجاه ما مرّ، ويمرُّ به العراقُ "العجيب" منذ عقود، وساقول من قرون ولا اتردد .. ومن هذه الانطلاقة، فلن تاتي السطور التاليات سوى تساؤولات تجهد لان تكون هادفة لمزيد الواقعية، وبعيد
0
متابعة القراءة
1180 الزيارات
0 تعليقات

عن بعض مآسي البلاد العراقية، واهلها / رواء الجصاني

-    ها نحن نلتقي من جديد ...اصدقاء تعود بعضنا، او اغلبنا على بعض، في مثل هذه المناسبات وغيرها... -    ولن اطيل هنا، ولن اعيد، وان بصيغ اخرى، ما تقدمني به الافاضل المتحدثون .. ولكن دعوني ان ادلو بدلو ربما فيه بعض جديد..-    كنت الى الليلة البارحة، في حيّرة عما ساتحدث به
0
متابعة القراءة
890 الزيارات
0 تعليقات

أوقفوا حملات الاستجداء، وأمنعوا أنتُنسب للعراقييـن توصيفات مقيتة اخرى / رواء الجصاني

ها نحن خارج السرب من جديد،نغرد، او نندب، ولا فرق،ونثير محبين او غيرهم، وكل من موقف، ولا فرق ايضا..  وهذه المرة نعني ما يسمى بجمع تبرعاتفي عدد من بلدان العالم، والاوربية خصوصاً، وهي ليست سوى استجداءمبطن ومنظم، على اساس اعانة أعزاء كرام، اغلبهم من الثكالى والارامل والاطفا
0
متابعة القراءة
990 الزيارات
0 تعليقات

علــى ضفــاف السيرة، والذكريــات (1) / رواء الجصاني

* ... وخلّها حرة تأتي بما تلدُ على مدى اكثر من خمسة عقود،شيئ لي، قدراً وطواعية،وما بينهما، ان اكون في خضم عوالم ومسارات عامة، ابتدأت واستمرت، وما برحت، ولا بدّ ان لها حدوداً، وسواء طالت ام  قصرت، يد الاعمار!    والسيرة والذكريات كماأعي، محطات وتوثيق، وسجل تاريخي، مضئ تا
0
متابعة القراءة
1033 الزيارات
0 تعليقات

هكذا آمن الجواهري بمآثر الامام الحسين!!! / كتابة وتوثيق: رواء الجصاني

* بعيداعن الخوض- خلال هذه التأرخة العاجلة- في عوالم النجف الروحية، والاجواء الدينية والادبية للاسرة الجواهرية، وتاريخها واثارها العلمية، دعونا نغور لماماً في دوافع، ورؤى قصيدتي "عاشوراء" و" آمنت بالحسين" للجواهري الخالد، وما تشيان، بل وتلهبان به، حول مأثرة "الطف" واحداث
0
متابعة القراءة
3481 الزيارات
0 تعليقات

تأملات وتساؤلات في بعض حالنا اليوم(2/3) / رواء الجصانـي

9- ومن لم يتعظ لغدٍ بامسٍ...  ... وكم وكم يلدغ المرء، من جحر، مرتين بل وأكثر، ومن نفس الارذال والظلاميين، ثم يعود ساذجاً، طيباً، دون ان يتعظ من تجارب ووقائع ومآسى الحياة. ولو أقتصر الايذاء والعسف والذبح على اولئك الـ"بلداء" وحدهم لهان الامر. ولكن إلا يتعظوا، بل و يتسببو
0
متابعة القراءة
1118 الزيارات
0 تعليقات

تأملات وتساؤلات في بعض حالنا اليوم / رواء الجصانـي

تَحـرّكَ اللّحـدُ وانشـقّت مُـجـدّدةً، أكفانُ قَـومٍ ظنـنّـا أنـهم قُبِرواتأملات وتساؤلات في بعض حالنا اليومرواء الجصانـي ---------------------------------------------------1-يلغُ الدماء مع الوحوشِِ نهاره،ويعودُ في الليــل التقيّ الراهبا---------------------------------
0
متابعة القراءة
907 الزيارات
0 تعليقات

لتحجيم الدماء، وحرق البلاد نعم ... لا طريق سوى تقسيم العراق. وان كـره الكارهون !!!! • رواء الجصاني

قبل نحواشهر خمسة ، كتبت تساؤولات ورؤى، وخلاصات، حول التداعيات العراقية، المتسارعة بأمتياز، بائس طبعاً... وبعيّدها، بل وعلى الفور، تداعت اقلام اصدقاء، ومتابعين، كما وبسطاء طيبين، لـ"تناقــش" وتشتم وتتهم،، وتلكم ضريبة، ما من لقبولها بـدًّ !!!   وعلى اية حال تسارعت التداعي
0
متابعة القراءة
843 الزيارات
0 تعليقات

بمناسبــة الذكــرى الثانية لرحيله محمـود صبــري يوميات، وشهادات شخصية كتابة وتوثيق: رواء الجصاني

برغم مرور عامين على رحيل محمود صبري، الفنان والمفكر الرائد، والانسان قبل هذا وذاك،  لم ازل ما بين مصدق ومكذب ذلكم الخبر المؤسي، فتطوف الخيال بين حين وآخر ذكريات ومعايشات، دامت نحو ربع قرن، وقد كتبت عن بعض منها في الذكرى السنوية الاولى للفقيد الجليل التي صادفت في 2013.4.
0
متابعة القراءة
524 الزيارات
0 تعليقات

بمناسبــة الذكــرى الثانية لرحيله محمـود صبــري يوميات، وشهادات شخصية كتابة وتوثيق: رواء الجصاني

برغم مرور عامين على رحيل محمود صبري، الفنان والمفكر الرائد، والانسان قبل هذا وذاك،  لم ازل ما بين مصدق ومكذب ذلكم الخبر المؤسي، فتطوف الخيال بين حين وآخر ذكريات ومعايشات، دامت نحو ربع قرن، وقد كتبت عن بعض منها في الذكرى السنوية الاولى للفقيد الجليل التي صادفت في 2013.4.
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
582 الزيارات
0 تعليقات

لاسباب عديدة، ومنها قطع الطريق على الارهابيين فلتؤجل الانتخابات، بل وتلغى ايضا / رواء الجصاني

ويسألونك، وما الحل إذن؟ وأنت تدعو للاحتراز من الارهابيين بكل نسخهم،فتعيب على الانتخابات الوشيكة في العراق، مبرزاً عليها وحولها عيباً تلو آخر. وتُحار، فتروح تبحث عن اجابة محفوفة بـ "تقية" هنا، واحترازا هناك من متفقهين، وكذلك من اصحاب وأصدقاء!.وأذ لابدَ من الافصاح، وان بج
0
متابعة القراءة
951 الزيارات
0 تعليقات

مع الجواهري بعيدا عن السياسة والادب !! (3) كتابة وتوثيق: رواء الجصاني

ها هي إضمامة اخرى من يوميات خاصة وشخصية، ومعايشات مع الجواهري  على مدى سنوات مديدة، نوثقها هنا دون تكلف او تزويق، ولعلها تَشي أيضا ببعض رؤى وآراء الشاعر العظيم ...11- عتاب ساخن مع ياسر عرفات  سألني الجواهري مساء يوم في براغ، اواسط الثمانينات، وبعصبية ظاهرة ان كنت قد قرأ
0
متابعة القراءة
987 الزيارات
0 تعليقات

مع الجواهري بعيدا عن السياسة و"الادب"!!! كتابة وتوثيق: رواء الجصاني

القسم الاول     برغم ما تشهده البلاد العراقية، وشعوبها من "منغصات" وآلام بل ومآسٍ، تدوم وتدوم، دعوني- لعلّنا نغير بعض الاجواء-  اسوح بكمفي بعض عوالم وخصوصيات محمد مهدي الجواهري، الصالحة للنشر طبعا، والتي لا يعرفها سوى معدودين، كما أحسب ... وقد يعجب البعض من بعض تلكم الخ
0
متابعة القراءة
978 الزيارات
0 تعليقات

الجواهري حول بعض مواجهاته، و"آداب" الخصام كتابة وتوثيق: رواء الجصـاني

على مدى عمره الشعري الذي دام نحو ثمانين عاماً، واجه الشاعرالعظيم، محمد مهدي الجواهري (1998- 1997) معارك وخصومات ثقافية وسياسية، وما بينهما، بسبب مواقفه ورؤاه التنويرية، الداعية الى النهوض والارتقاء العراقي، والعربي، بل والانساني أيضاً...وقد تعددت تلكم الخصومات، كما سنحا
0
متابعة القراءة
1092 الزيارات
0 تعليقات

سكتوا دهراً عن الجواهري... فنطقوا كفرا !!! رواء الجصاني

     برغم كل انتقادات الفنانين والمثقفين،  اساء مسؤولو محافظة بغداد للجواهري عمدا، مع سبق الاصرار، والترصد، بازاحتهم الستارعن نُصبٍ ممسوخ للشاعر العظيم، في مركز ثقافي ببغداد، ولا احد يدري تفاصيل، ودوافع ذلكم "النَصبِ " والاحتيال.      نقول نَصباً واحتيالاَ، ونعني ما نقو
0
متابعة القراءة
1168 الزيارات
0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2921 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2470 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
956 زيارات