Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

 أثناء متابعتي للتقارير، والأخبار الاقتصادية  في الشهور الفائتة استوقفتني مشاهد 
3212 زيارة
علي دجن
08 حزيران 2017
دون أدنى شك نجد الرؤية للواقع ليس بالمثالي, ولا يمكن أن يكون تحت قانون التصور الذاتي لكل فرد يق
2537 زيارة
سهى بطرس قوجا
08 كانون2 2014
الهمسات وما أجملها حينما تكون رقيقة وتهمس في أذان أرقّ، يبتسم لها القلب والعين قبل الشفتين ويطر
2489 زيارة
 ينتاب الفلسطينيين من المخططات والمشاريع الإسرائيلية المحمومة، والأحلامِ الكبيرة والآمالِ
1727 زيارة
انعام عطيوي
06 حزيران 2017
يؤكد البعض من التربويين على اهمية استخدام اسلوب التعليم لا التلقين لمتلقي المعلومة وهو اسلوب تر
2200 زيارة
صادق الصافي
31 أيار 2015
قال الحكيم- كونفوشيوس- أن مايسعى اليه الأنسان السامي يكمن في ذاته هو .! أما الدنئ فيسعى لما لدى
2284 زيارة
جميل عودة
08 تشرين2 2016
تعد منظمات إنسانية في اليمن، محلية ودولية، ملفاً خاصاً بجرائم الحرب المرتكبة ضد اليمن من قبل ال
2239 زيارة
هم يكتبونَ الأمرْ لا يَعبرونَ النّهـرْمَن يُهد روحي غِمرْ   مِن بارِقاتِ الصَّبرْأمنَ
2486 زيارة
امجد الدهامات
09 تموز 2016
لا اذكرُ شيئاً جديداً إذا قلت ان من اهم مرتكزات المصالحة الوطنية في البلدان التي تشهد حروب أهلي
2930 زيارة
خولة علي محمد
29 حزيران 2016
يتساءل الحب:لماذا أنا غريب هنا؟!من علّم الطير التخلي عن الطيران....حتى في فناجين قهوتنا؟!من عمّ
2317 زيارة

القدس إسلامية الهوية عاصمة فلسطين الأبدية/ مصطفى يوسف اللداوي

القدس إسلامية الهوية عاصمة فلسطين الأبدية (5) غزةُ تسبقُ وبالحقِ تنطقُ وبالدمِ تصدقُ .. إنه قدر أهل غزة دوماً الذي لا تتبرمُ به ولا تشكو منه، والذي تؤمن به وتسلم له، وترضى به ولا تضج بسببه، وواجبها أبداً الذي لا تتأخر عنه ولا تهرب منه، ولا تخشى حمله ولا تنأى بنفسها عنه، بل تسرع لمواجهته وتهب للتصدي
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
84 زيارات

بعبع نقل السفارة الأمريكية إلى القدس / مصطفى يوسف اللداوي

ما انفك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وإدارته ومستشاروه يهددون يومياً منذ ما قبل دخوله إلى البيت الأبيض رئيساً، وخلال حملته الانتخابية التي جاب بها مختلف أنحاء الولايات الأمريكية، مخاطباً مواطنيها ومطمئناً اليهود واللوبي الصهيوني في بلاده، وحكومة الكيان الإسرائيلي في فلسطين المحتلة، بأنه سيقوم في حال
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
194 زيارات

عضوية فلسطين في المؤسسات الدولية مقاومة / د. مصطفى يوسف اللداوي

ينبغي عدم الاستخفاف بقبول عضوية دولة فلسطين في المنظمات الدولية ومؤسسات الأمم المتحدة، ولا يجوز التقليل من هذه الإنجازات أو الاستهزاء بها، إذ أنها في حقيقتها مقاومة بشكل جديدٍ وثوبٍ آخر، كما أنها أحد أهم نتائج مقاومة الشعب الفلسطيني وصموده، إذ لولا مقاومته العسكرية، وصموده الوطني الأسطوري، وثباته عل
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
613 زيارات

مناصرة قضية الروهينغيا خلقٌ نبيلٌ وشرفٌ رفيعٌ/ د. مصطفى يوسف اللداوي

لسنا مخيرين في موقفنا، أو مختارين في رأينا، أو أحراراً في تحديد ولائنا وتوجيه مشاعرنا، ولا نملك الحق في المفاضلة بين التأييد والمساندة أو التخلي والحياد، إذ لا مفاضلة بين الحق والباطل، وبين العدل والظلم، وبين الخير والشر، وبين الضحية والمعتدي، فهذه قضيةُ حقٍ ومسألةُ عدلٍ، لا تحتاج إلى عظيمٍ جهدٍ أو
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
698 زيارات

الروهينغيا بين الصور الممنتجة والجرائم الممنهجة/ مصطفى يوسف اللداوي

يشكك بعض المتابعين لمحنة المسلمين الروهينغيا في ميانمار في مصداقية الصور التي تتناقلها وسائل الإعلام المختلفة، ويتبادلها المتابعون عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ويرون أنها صورٌ مفبركة ومركبة، وموظفة ومسيسة لخدمة أهدافٍ وأغراضٍ معينةٍ، ويسوقون الأدلة على أقوالهم، ويقدمون البراهين على صحة شكوكهم. وقد ت
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
621 زيارات

المسلمون في ميانمار محنٌ تتجدد ومجازرٌ تتعدد / مصطفى يوسف اللداوي

اتخذ البوذيون مبكراً قرارهم بتصفية المسلمين والتخلص منهم وكأنهم شرٌ أو وباء، ومضوا في تطبيقه بحزمٍ على مراحل زمنية، وأوكلوا للحكومة والجيش والشعب ورجال الدين مهمة تنفيذه، وسكتوا عن كل الجرائم والموبقات في حقهم، وكأن المسلمين البورميين ليسوا بشراً ولا من بني الإنسان، وليسوا شركاءهم في الأرض التي تجمع
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
2
688 زيارات

صفقة الغواصات الإسرائيلية فضيحة أم مفخرة / د. مصطفى يوسف اللداوي

لا نفرح كثيراً أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو وبعض معاونيه ومستشاريه الأمنيين والعسكريين، سيخضعون أمام الشرطة للتحقيق، وستوجه إليهم تهمٌ بالفساد أو الرشوة، أو بالاستفادة الشخصية والمنافع الخاصة، على خلفية صفقة الغواصات الألمانية، وقد تثبت التهمة ضدهم، وقد يدان أحدهم ويحاكم أو يسجن ويغرم
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
584 زيارات

عدوٌ واعي وقيادةٌ جاهلةٌ وشعبٌ مضطهدٌ وأمةٌ مظلومةٌ / مصطفى يوسف اللداوي

تشهد الساحة الفلسطينية اليوم أعمق انقساماتها السياسية، وتعيش أخطر مراحلها الوطنية، وتواجه أشد الصعاب وأسوأ التحديات في تاريخها بما يهدد وجودها ومستقبلها وهويتها وانتماءها، وتتعرض لأزماتٍ كبيرة داخلية وخارجية، في المحيط والإقليم وعلى المستوى الدولي القريب والبعيد، ممن يتآمرون عليها ويحاولون الفتك بها
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
614 زيارات

العدو يحاسب قادته والفلسطينيون يسكتون عن قادتهم/ مصطفى يوسف اللداوي

أهو مديحٌ لهم وهم أعداؤنا الذين نكره ونقاتل، وإشادةٌ بفعلهم ونحن الذين ندين إجرامهم ونستنكر سياستهم، وإطراءٌ لهم وهم الذين لا يعرفون غير العيب، ولا يأتون إلا بالشر، ويرتكبون كل محرمٍ، ويأتون بكل خبيثٍ، وتجميلٌ لصورتهم وتحسينٌ لمكانتهم وهي التي تتشوه كل يومٍ بجرائمهم، وتسوء بأفعالهم الخبيثة وسلوكهم ا
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
634 زيارات

معركة الأقصى سبرٌ للقوة واكتشافٌ للذاتب/ د. مصطفى يوسف اللداوي

معركة بوابات الأقصى التي أشعل العدو فتيلها وفجر بركانها بقراراته العنصرية الطائشة، وسياساته العدوانية الغاشمة، لم تكن معركةً عاديةً كتلك التي خاضها الفلسطينيون مراراً مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي، فهي لا تشبه غيرها ولا تقارن بسابقاتها، ويدرك العدو قبل الفلسطينيين أنها معركة مختلفة، إذ ما توقع نتائجه
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
634 زيارات