Arabic Danish English German Russian Swedish
تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

 

اخر التعليقات

محرر ضرب الأطفال في المدارس / رقية الخاقاني
24 نيسان 2017
اول مسرح للطفل في الوطن العربي هو الشارع ونهاية كل مسرحيه تكون في متاهات المدن ا...
اسعد كامل الفاتحة : الى روح الإمام الكاظم (ع) وعثمان علي العبيدي / الصحفي صادق فرج التميمي
23 نيسان 2017
الله يرحمك يااصيل فان حليبك طاهر ونقي سيذكرك التاريخ الى يوم الدين اسال الله ان ...
محرر تعليق من الكاتبة والشاعرة نورهان شيراز بعنوان شبكة الاعلام خلية من الكتاب والمثقفين
23 نيسان 2017
.. احترامنا الكبير لك وتقديرناالعالي للكلمات الصادقة التي تضمنها تعليقك عن شبكتن...

مدونات الكتاب

شبكة الاعلام في الدنمارك - اعلامية سياسية ثقافية فنية مستقلة

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

هديرُ الخليج / وفاء السعد

لي جنحٌ كَلَّهُ العذرُ يحجُّ إلى مرَجِ الشطآنِ .. أَنْ هلُمّي نوارسَ الغيظِ أَخالُ مائي بعد حينٍ يُدرَسُ أَتُراني وحيداً أُرتِقُ الفُلكَ.. ومن جِلدي أخيطُ شراعاً ؟ أَتعودُ رسائلُ الشطِّ مردَّ موجٍ؟.. كليمةً بلا بَللٍ أيّ طورٍ هيَ نفسي! تتكبدُ العبءَ ا
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
609 الزيارات
0 تعليقات

أُسبِحُ هواكَ.. نبيّ ذاتي/وفاء السعد

        لَم أَذرِ هواكَ مُذ تَلَوتَني.. صورةً, ومُذ جهالتي إذ نَبذتَني في العَراءِ ذُريرَةً مِن أنفاسِكَ الجسورةِ, وعلى قيدِ الترابِ تخفقُ بي أوتارُ ملكوتِكَ, وبأيثارِ دفءِ الشمسِ على الأشتعالِ أُرتلُكَ تبتيلاً, ولأنّي بعضُكَ..تَفتلَتْ خُطايَ بلا رهب
0
متابعة القراءة
681 الزيارات
0 تعليقات

قراءة البروفيسورالدكتور صالح الطائي في نص (أنا الفرات الخجل) للشاعرة وفاء السعد/ وفاء السعد

وفاء السعد وقصيدتها لمن جهلَ الطفوف قراءة انطباعية صالح الطائي غنية جزلة المعاني تلك المفردات التي ساقتها الشاعرة وفاء السعد لتؤرخ من خلالها علاقة إنسان مع الفرات، ليس أي إنسان عابر، بل الإنسان الأسطورة باذخ العطاء، صاحب اليقين؛ الذي تحول الفرات تحت قدميه إلى صعلوك هده
2
متابعة القراءة
658 الزيارات
0 تعليقات

عِبرةُ العَبَراتِ/ وفاء السعد

      نبوءةُ الدمعِ ..سيلٌ غيرُ مقتصدِ.. لا يصحُّ للقلوبِ ملحَ سُقياهُ.. كثقلِ مواساةِ مَن لا يدركُ الوَجعَ السوءُ في اللَّيلِ.. ما أَنبتَ الضياءَ مُتعطِفَاً بذرةِ النورِ.. تَستَسقي الحياءَ مطراً لِمَن خَمَّرَتْ الأُمهاتُ طينتهنَ أَ.. لِطلقةِ زمانٍ بائسةٍ
0
متابعة القراءة
797 الزيارات
0 تعليقات

أنوثةٌ ماسيةٌ / وفاء السعد

أيـا مركب القـشِّأَما تَراها سَـئمَـتْ نُزُر العبورِتوثقُ الجسـرَ سـفراً مِن عودِها المفتول..تَتلو النواقيسَ ليـلاً إلى ضفتِها الآمنةِ..تقوّمُ جدرانَ الروحِ, قصراً آجُري..معمداً برهبنةِ عشـقٍ..ما تسـولَ كَرْمهِ ثمالةًهي الغانمةُ في مواثيقِ الكبرياءِ..الماسةُ اللاذعةُ..ن
0
متابعة القراءة
684 الزيارات
0 تعليقات

أخوةُ يوسفَ/ وفاء السعد

      ..وينكشفُ الغطاءُ. كتابُ أخوةِ يوسفَ سقطُ رحمٍ  مزاميرٌ خارجَ السربِ.. أخوةٌ ما توحمَتْ أُمُّنا بِهم ملحاً  هَوساً في أزقةِ الشتاتِ..  يتطيرون كمراجيحَ ريحٍ اللّا يُضارَ أُكُلُ الفأسِ لهم منصبٍ.  أفٍ ..لنقشِ مطيتِهم  والكَر
0
متابعة القراءة
635 الزيارات
0 تعليقات

جمراتٌ حسينيةٌ / وفاء السعد

أيعلنُ الموتُ .. سكون الطفِّ.. حُسينٌ.. ياأحجيةٌ عَبرَتْ على الموتِ إذا ماالليلُ مسدولٌ، تسلُّ خيوطَ الشمسِ .. عبرةُ الأحرارِ للفجرِ كوكبٌ يجمعُ الأقمارَ، يسنُّ قواعدَ الفلَكِ. أيا رضابٌ لقُبلةِ القرآن ..قدّوس ويا أُفقٌ تدلّى منكَ ..تاريخٌ حروفُ الكرِّ يخطُّ لفتيةٍ أمثا
0
متابعة القراءة
697 الزيارات
0 تعليقات

سرُّ الباشقاتِ / وفاء السعد

لا تسألَنَّ عتابَ الغصنِ، أنَّ الطيرَ أجزعهُ ..تلكَ الشواهنُ ترتقي السُحبا.الأمرُ عزمٌ .. أو خشيةُ مغنمٍذيّاكَ رامي العُلا على ذمّةِ الأنجمِوذا صريعُ الروحِ.. كيفَ يُقبِلُ!نحن سبائكُ الدهرِ..نُخرِدهُ حظوظاً.. أو نُمسِكُ القَدَراهَبني ..أُمسكُ الخيطَ..أبرمُ الحُلمَ..أجمع
0
متابعة القراءة
701 الزيارات
0 تعليقات

غوايةُ زهرةِ الشمسِ / وفاء السعد

قَسَماً بضُحاكِ .. مُذ أَشرَقتِ شمساً تُباينينَ الأرضَ سبعاً، وتَسجدينَ جلالاً تحت بيرقِ ذهبٍ حباكِ شرفَ الضياءِ، مُذ ذاكَ .. تغزوني الطبولُ قَبليةُ الرقِّ. أعترفُ بجنايةِ وجهي غوايةً.. سِيمائي زهرةُ شمسٍ.. مصلوبةٌ أشربُ ملحَ الأرضِ وأصرفُ وَجَعي ..بسمةً، وأكتفي بالعصاف
0
متابعة القراءة
707 الزيارات
0 تعليقات

لأنك أناي/ وفاء السعد

 لأنكَ أنايَ..أختمُ الليلَ بالباقياتِ الصالحاتِ ستراً, ويفضحُ الشِعر فجراً جلّ أسراري, أُبخِرُ في غيبكَ شعوذة أقداري..للآآآآآن أغيبُ في خاصرة الصلاة تسابيحاً, وأعوذني إلى ماوراء واقعي تية لبٍ ..وأنت ..أنت المسرفُ في معاصي الفجر بحور شعرٍ..يدٌ تقلّب موازين الظمأ ..ل
0
متابعة القراءة
756 الزيارات
0 تعليقات

حديث النور/ وفاء السعد

    حدّثني النورُ..أن بعض الحبّ سحر أصواتٍ متناغمةٍ..يُفزز خوار الروحِ..تتواردُ  الأنفاسُ حتّى تسْكُنُ..كبحرٍ يَختبرُ العَومَ في لُجّهِ..تدقُّ الصدورُ طبولاً غجريةً..لغةً يصَلّيها الشجر خَشخشة أوراق ..تُدركها الطيور غاوية  ترانيم الغابات بالصدى..تستم
0
متابعة القراءة
863 الزيارات
0 تعليقات

هيباتيا/ وفاء السعد

    يا مئزر المقام الرفيع, يا عبقرية العينين يمضغها التمرد, يا سلسال يونان في رحم الأسكندرية الموجوع, يا هبة جمال نَحتَتْ وجه الفضيلة, ويا ذكرى تعج بالحكمة العذراء, أُضحية الأديان المتطرفة, جهنمية على الأسفلت تذرَّتْ في الدروب, هاجستكِ ضلوع أفذاذك..تُسائل وجه
0
متابعة القراءة
849 الزيارات
0 تعليقات

مواويل الوجع/ وفاء السعد

    ارقص ..أيها السياسي على وجعي ..(رقصة الهجع) ( ولجلبنك يليلي ثناعش تجليبه) ..وجع أنا روحٌ  قايضتني  بالذوبان جسداً.. لتملأ جعابك فضة وذهبا .. وتطير سائحاً لأعرى منتجع .. تشرب نخب أناكَ.. تدنس قرآني ..وأنجيلي ..وتوراتي.. والزبور.. مُذ رُميتَ على ال
1
متابعة القراءة
1380 الزيارات
0 تعليقات

أسرار القطاف / وفاء السعد

    أتوقُ الى طيفٍ يمرُّ جلدٌ طري كقطنِ الغمامِ أسلو هاجسَ عينين.. مَهرَتْهُما السماءُ لؤلؤاً كانتا زمني الأثير مُذ أنبئتني الخشية .. هناكَ أمر ما.. أحتضنُ أنفاسَ موتٍ باردةٍ تُرعِفُ عُنقي زَبَدَ جرحهِ تلاشى الأنينُ ساقياً أُذني مرارتها ارتديتُ جدرانَ الفقدِ ,
0
متابعة القراءة
816 الزيارات
0 تعليقات

رؤيا/ وفاء السعد

      يهيمُ رذاذُ الندى على جبهتي, مَلَكُ الضياءِ أوشكَ يحاورُ الأفقَ, خيوطٌاً شاكستْ الظلام, كأمواج الصدى, أسرجتُ سناها طائعةً, جامحةً كألوان الريح, ليستْ جَذَباتُ حلم, ولاصحوةٌ أودعتْ غيمتَها السارية سرّاً, هي..هاجس وسَن, أمسكُ جفنَ اللّيلِ, خشيةَ أن يُ
1
متابعة القراءة
854 الزيارات
0 تعليقات

ايّها القاتل/ وفاء السعد

اكفرْ بجسدِكَ .. المتوارب الأثقال .. شحوبٌ طاردَ وجهُكَ بصمةً وما ضقتَ ذرعاً بالهزيلِ مراوغاً كسلَّمٍ وأفعى.. يرميكَ جمر نردٍ فأينَ منكَ صكّ الجنانِ وليلُكَ ممهورٌ برهبةِ الأرواحِ أشباح عيونٍ جحظَتْ .. تناجي الله.. بأي ذنبٍ؟؟؟ كمصرعٍ يدور.. تجت
0
متابعة القراءة
806 الزيارات
0 تعليقات

همسة تجلي/ وفاء السعد

برهة أنصتْ..أشهدُ أجنحةَ التجليأقتطعُ أنفاسي..تحاورُني همهماتٌ هامسة ..يا نديمةَ الحِلم ..لِمَ لَمْ يعُد للحماسةِ قلب !؟الثواني تقضمُها ولادةٌ على إثرِ رحيلصفعةُ سؤال كبغتةِ القدركيف لمْ أُقيّم الوقتَ !؟أوَ ليسَ الأفقُ مكشوفاً بأدلّةِ النجوم..!مَدَدُ أفلاك سائرةتُساجِلُ
0
متابعة القراءة
1117 الزيارات
0 تعليقات

متى تشهق الأرض ..؟ / وفاء السعد

  حين يكون التراب سجوداً ..تتصوف الأنفاس كم رماداً لموتانا توارى في الظلام.. منسيٌّ على أرصفة الليل ومع الصلاة .. يفوح الشذى يتمردُ كما الكور المعبأ بأفئدة اليتامى ولاهبُ الثكالى بقَطْعِ الوتد رحىً .. رحىً .. رحى ما استراحَ مبرمها الطاحن يوماً يذرُ ماء العين بالرما
1
متابعة القراءة
987 الزيارات
0 تعليقات

رحلةُ حُب/ وفاء السعد

  هـــلّا قطَفنـــا نقطـــةَ نـــورٍ.. كــي لا يتهــاوى الحديــثُ إلــى خفايــا بئــرٍ اُســتِلَ دلــوهُ, فمـــا للضحكـــاتِ تأكلُـــها الخيبـــاتُ..؟! وكـأنّهـــا مُثقَلَـــةُ الذنـــوبِ !, وكــأنَ الحيــاةَ خلَـــتْ مِـــن نحلِـــها .. ومــا بقـــى إلّا طعـــماً
1
متابعة القراءة
775 الزيارات
0 تعليقات

آيات السماء/ وفاء السعد

أتطلعُ حولي..يحتَسي ذهني أفكارهُ, رشفةً .. رشفة, يتهشمُ جسدي المُحدقَ بالصمتِ المُطبقِ, يتكسّرُ كالمرايا الّتي أفلَتَتْ منها الصورة, أتهجّى شفتيّ تستطعمُ أحرفَ أدبٍ تَقاطرَ مِن شرفِ العظماءِ, وبينَ اِرتجافة ثنيايَ وفغرها المُتجلي .. تنتصبُ قامتي, أتقرّى باشتهاءٍ مخمورةً
1
متابعة القراءة
830 الزيارات

أخر الأخبار المصورة

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2946 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2494 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
980 زيارات