Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

Create an account

Fields marked with an asterisk (*) are required.
Name *
Username *
Password *
Verify password *
Email *
Verify email *
Captcha *

 

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

د. نزار احمد
17 آذار 2017
الخسائر الاجمالية للاقتصاد العراقي في عام 2006 وصلت خسائر الاقتصاد العراقي بسبب اهدار الفر
3270 زيارة
الناطق الرسمي لوزارة الاتصالات العراقية عقد ( سيمفوني - ايرث لنك ) هو الشريان الحيوي للأتصالات
1592 زيارة
د. حميد عبد الله
26 كانون2 2017
وسط صراع الساسة على المناصب راح تنظيم داعش يقضم العراق شبراً بعد شبر..الساسة يتزاحمونَ ويتنافسو
2406 زيارة
احمد الجنديل
25 آذار 2014
كان يُشاطرني المقعد الدراسي، اسمه خلبوص، طويل القامة، ضامر الصدر والبطن، عينه اليسرى مصابة بالح
2209 زيارة
محرر
21 تشرين2 2017
توقعت السلطات السعودية، استردادها ما بين 50 و 100 مليار دولار من اتفاقات التسوية مع المشتبه بهم
589 زيارة
شنكاو هشام
29 آب 2014
شنكاو هشام / إن كثرة اللجوء إلى القوة العسكرية على مستوى العلاقات بين الدول أصبح لها انعكاسا وا
4343 زيارة
د.يوسف السعيدي
31 كانون2 2017
فى بلادنا يطاردون الكفاءات، يشنقونها بالأمانى الخادعة.. يرفعونها بالكلمات المعسولة ثم يهوون بها
1924 زيارة
حسام العقابي
29 كانون1 2016
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركاتخذت قوات خاصة من الامن والشرطة  إجراءات مش
1876 زيارة
متابعة شبكة الاعلام في الدنمارك مكتب بغداد.نقابة الصحفيين العراقيين تدعو المراسلين والمصورين ال
727 زيارة
عماد آل جلال
20 كانون2 2016
.دعاني أحد الأصدقاء للإطلاع على تجربة جديدة في العراق وفي بغداد على وجه التحديد، حيث تمكن بعد م
2350 زيارة

تساؤلات إعلامية مشروعة / عبدالرضا الساعدي

ما هي مهمات المكاتب الإعلامية والناطق الإعلامي لأية دائرة أو جهة حكومية في البلد ، لاسيما عندما يستدعى وجودها توضيح بعض الأمور والملابسات أو الغموض ، في الوقت المناسب ، بدلا من ترك التقولات والتأويلات والتصريحات غير الرسمية تأخذ مدياتها ومساحاتها المؤثرة في الشارع أو الرأي العام ، لتملأ الفراغ الواض
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1
635 زيارات

جدل في الانتخابات/ عبدالرضا الساعدي

منذ 2003 وإلى اللحظة ، والخلافات والتقاطعات السياسية مع تعدد الآراء والأفكار حول أمور كثيرة داخلية وخارجية ، كانت حاضرة على الدوام ، وهذا أمر طبيعي في ظل مناخ ديمقراطي يسمح بذلك ، ولكن من غير الطبيعي أن الجهة التشريعية للبلد لم تستفد من التجارب السابقة ولم تتعلم الدرس الديمقراطي إلى الآن .. أحيانا ي
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
596 زيارات

ظواهر دخيلة بلا قراءة أو تأمل ! / عبدالرضا الساعدي

من بين أسوأ نتائج التراجع واللامبالاة السياسية والثقافية والاجتماعية لدينا ، أن تمر بعض الظواهر الشاذة ، الدخيلة ، الغريبة على مجتمعنا ، وإن كانت بنسب محدودة لحد الآن، كما نتوهم ، مرور الكرام ومن دون تحليل أو رؤية أو معالجة .. تجاهل مثل هذه الظواهر يدلّ على غياب المؤسسات الفكرية والاجتماعية الحقيقية
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
683 زيارات

في كرنفال ميساني بهيج /عبدالرضا الساعدي

عشب باذخ في خضرته ، وكرة رشيقة تتدحرج بلهفة بين أنظار المحتفلين ،قبل أقدام اللاعبين ، لتستيقظ المدينة وتنهض ثانية كالعنقاء من بين أطلال الحروب والثكنات العسكرية واللون الكاكي السائد في تلك الحقبة المأساوية الديكتاتورية ، ومن بين ركام الصبر والانتظار والتضحيات الهائلة المعطاء لأبناء البلد عموما وهذه
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
701 زيارات

حكاية شعب في طقس حار /عبدالرضا الساعدي

يعجب الكثيرون ، ممن لا يعرفوا طباعنا وطقوسنا والحياة اليومية التي نعيشها عموما ، ويندهشون كثيرا ، بل يتساءلون أيضا ، كيف يمكن للشخص هنا  أن يواجه هذا الغليان اليومي في درجة الحرارة خلال شهور الصيف اللاهبة ، حين تتجاوز درجة الحرارة 50مئوية مثلا ، وأية مواجهة هذه التي لا تخلو من مفارقة وصبر وتحدٍ وحكا
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1
679 زيارات

هنا الموصل .. هنا العراق المنتصر / عبدالرضا الساعدي

في البدء كان العراق .. في البدء كان الأمل والإيمان بالله وبجنوده على الأرض .. في البدء كانت الإرادة.. في البدء كان النداء المقدس للدفاع عن الأرض والناس والبلاد بأسرها .. في البدء كان القلب والدم العراقي والغيرة الأبية .. في البدء كان الحساب والقرار عراقيا ، وقد كان مقدراً لهذه المعركة أن تطول كثيرا
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1
997 زيارات

إنهم يتآمرون على الحشد الشعبي / عبدالرضا الساعدي

منذ بزوغه على الساحة وإشراق وجه إنجازاته وانتصاراته العظيمة في طرد جراثيم داعش من جسد البلاد ، وتخليصنا من قبضة أبشع مخلوقات إرهابية على الأرض ، وقوى دولية وإقليمية وحتى محلية متواطئة تتربص بالحشد الشعبي البطل ، الحشد الذي أنقذ العراق من سقوط أكيد بيد عصابات الظلام والتكفير الصهيونية الوهابية ، وكل
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1
1700 زيارات

خطى باتجاه النور تحملها أنفاس التحدي / عبدالرضا الساعدي

هي الخطى تحملها أنفاس الدروب الطويلة ، الحانية  حيث الإمام الحسين .. هي الخطى التي تحمل آثار العقيدة والشغف واللهفة حيث الوصول يعلّق فنار الأمل والنور عند مرافئ اللقاء البهي .. هي خطى الزوار الذين يرسمون في كل نقلة روح وجسد إلى الأمام ،  لوحة عشق فريدة ، فترعاهم ألوان السماء قبل الأرض ، وي
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1
2009 زيارات

جريمة سعودية بنكهة العار والهزيمة / عبدالرضا الساعدي

أقلّ ما يمكن أن يقال عن مجزرة آل سعود ، الأخيرة في العاصمة اليمنية صنعاء ، هو فعل خسيس وجبان بنكهة السقوط والضحالة والحقد الأسود لفئة ضالة لا صلة لها بالإنسانية ولا بالإسلام . سفلة آل سعود ومن يحالفهم من أعراب الجاهلية الأولى ارتكبوا جريمة جديدة خلال أيام الأشهر الحُرم ، بحق المدنيين  وراح ضحيت
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1
2181 زيارات

الزرزور الموهوم يهدد الشاهين !! / عبدالرضا الساعدي

يقول أحد الروائيين العالميين  ((حذار من امرأة تتحدث عن الشرف كثيرا)) ، ولا أدري لماذا يذكرني هذا القول مباشرة بوزير خارجية المملكة الوهابية الداعشية ( السعودية ) عادل الجبير وهو يحاول أن يرتدي ثوبا ليس بوسعه أن يستر عورته  ، أو قناعا لا يخفي وجه فضائح مملكته العاهرة. الجبير هذا ،وفي محاضرة
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1
2244 زيارات