Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

-    بكالوريوس اعلام – قسم صحافة – جامعة القاهرة مايو 1985م .
-    عمل بجريدة الوفد 86 – 88 .
-    عضو اتحاد الكتاب .
-    عضو النقابة العامة للصحافة والإعلام .
-    محرر صحفى بالشركة العربية لخدمات المعلومات الرياض 1989 – 1991 م .
-    مدير القسم الصحفى – الملف رقم واحد ( دار البيان للدعاية والإعلان ) الرياض 1991 – 1993 م .
-    مسؤول الإعلام ( دار طوايق للخدمات الإعلامية والنشر والتوزيع ) الرياض 1991 – 1993 م .
-    مدير التحريرمجلة ( بتروبل ) سابقاً .
-    حالياً مدير عام مساعد بالاعلام  ( شركة بترول بلاعيم ) .
-    حصل على المركز الأول فى المسرح فى المسابقة السنوية لوزارة القوى العاملة والهجرة على مستوى الجمهورية عام 2003 م – 2004 م .
-    والمركز الثالث فى القصة القصيرة عام 2005 م .
-    والمركز الثانى فى القصة القصيرة عام 2011 م .
-    والمركز الثانى فى القصة القصيرة عام 2012م فى نفس المسابقة ..
-    والمركز الأول فى القصة القصيرة عام 2013م فى نفس المسابقة ..
-    والمركز التاسع فى المسرح فى مسابقة التليفزيون العربى بروما على مستوى العالم العربى والشرق الأوسط .

من إصدارات المؤلف :
-    المتحزمون .. مجموعة مسرحية ( مصر ) .
-    السقوط إلى أعلى .. مجموعة مسرحية ( مصر ) .
-    حب حتى أطراف الأصابع .. ( مجموعة قصصية ) .. ( مصر ) .
-    وجع العشق والبعاد .. من فن الإبداع الادبى الخالص ( مصر ) .
-    اللهم.. اللهم لست أدرى..؟ من فن الإبداع الادبى الخالص ( مصر ) .
-     سائق الموتى .. مجموعة مسرحية ( مصر).

-    كلمات فى حب الوطن فى ذكرى توحيده .. ( الرياض ) .
-    مؤتمر الأقلية الإسلامية .. الدعوة والاصداء ( الرياض ) .
-    استجواب غازى القصيبى .. ( الرياض ) .
-    مركز الامير سلمان الإجتماعى للمسنين .. ( الرياض ) .
-    العديد من الكتب الإعلامية .. ( الرياض ) .

تحت الطبع بإذنه تعالى :
-    مسرحيات مونودراما ..( مسرح ) .
-    إنكسار الحلم وسقطة بطل .. ( إبداع أدبى ) .
-    ولا بأس .. ( إبداع أدبى ) .

حَبيبي .. عُودِي؟ / أحْمَد الغربَاوى

مُغْمَضُ العَيْنيْن.. سَأطبق جِفْنَيّ.. وبَيْن مَسارات رِيشِ رِمْشيّ عن ناصية شَبْقي إليكِ أسِدّ مَرْمَى بَصري..! نثرُ شموس رَحْمة؛ وفي التماسات ينعِ صَمْتي؛ تمهّلي.. حرفٌ حرف تريّضُ إخضرار رِضابك.. إحلم بين براري سطوري.. دَع طلّ رَوْحك؛ رويْد سكن؛ يتمهّد بَراء شعوري.. ومِنْ غَيْمَات السّما؛ يمْتطين
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
88 زيارات
0 تعليقات

إباء واستجداء..! / أحمد الغرباوي

قاسيةٌ هي آلام دموع.. وبصيرة روح؛ تجهل مصدرنضحها؛ وسرّ مُرّ مذاقها.. وليس أصدق من دموع دليلٍ بقاء إنسان.. ودوام شعور.. وحياة (جوّانا) بتتحرّك.. ودموع الاشتياق؛ نداء جروح.. ودموع الخوف؛ أشدّ من دموع الحُبّ.. التماساً لربّ.. وما أوجع إنثيال دمع تهيّب؛ رجفة من يقين حُبٍّ في الله؛ معاندة قدر.. وتمنّع نف
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
102 زيارات
0 تعليقات

عُودي..؟ / أحمد الغرباوي

حَبْيبي.. أرجوكِ.. عُودي؟ عُودي لي كَما كُنتِ.. ضَيّ يَغْمُرنا شَجناً بحبيْبات غيْمٍ.. يلمّ تِرْحَاله مِن عَلى ظهر بَدر ليْلٍ؛ يَتقمّر إعْجَازاً.. وتلفّين روحي اختيالاً وَتدلّلاً.. تماس حريرٍ بحرير؛ رَقص (فالس) لايَنتهى.. لا يُوقظنا إلا تَرتيل كُورس سَماوات.. في رَفرفة أجْنَحة نَوارس عِشْقٍ.. تَمْنَ
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
152 زيارات
0 تعليقات

مَسْاءات زَمْنٍ فات لصوص الرّوح..؟ / أحمد الغرباوى

وتدورُ عَجْلةُ الزّمان.. ونلتقي بشاب قادم من دِلتا مصر.. فى مِخْلاته أحْلام المدينة الكبيرة.. تحني همّته رغبةً السّكون بتجاعيد وَجْه القاهرة العجوز؛ وهمّ عودة الشباب لمن شاخ.. ولاينكر أحد موهبته فى شِعْر العاميّة.. ويغدو اليوم كاتب سيناريو مشهور، ويبيع الوهمَ فى دُكّان فضائى، مما يطلقون عليها قناة إ
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
86 زيارات
0 تعليقات

حُزْنُ بَحْر..! / أحمد الغرباوى

غليلُ التائقُ..! حَبيبي.. لَمْ يَعُدْ البّحر يَمّي.. لايتّسع عُمْقه لتلوذ به خفايا جَرْحي.. وفى مَدى بُعْدِ المَسْافاتِ؛ التى بَيْني وبَيْن رَوْحي؛ شَوقٌ يَغْيبُ.. فى غروب وَجَعي؛ يَحْتَرِقُ قُرص الشّمْسِ.. ومن ثنيات حُضْني يهربُ وجهك؛ آخر مَدْى مَوْج.. مَوْاتُ صَمْتٍ فى رَدّ..! وبأمْرِ الربّ تواعدت
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
119 زيارات
0 تعليقات

حُزنُ بحر..! / أحمد الغرباوي

( 2 ) قدّيسٌ آثم..! ............ حزينٌ هو البّحر.. لاتَحْزَن أيُّها البحر..؟ أنْتَ تَحْيانى عَذَابات فَقْد وأنا أحْيَا الفقد؛ عِبَادة حُزْن بغار حُبّ..! قديسٌ آثم زَلّ.. منذ رآك؛ تورّط فيك حُبّا فى الله.. ويأبى الشطّ ؛ يَكُن للهفِ المَوْجِ نُدْبَة خَدّ.. ! والزَبَدْ الأبيض؛ يتناثر عَ الشطّ المُهَاجر
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
185 زيارات
0 تعليقات

حُزنُ بحر..! / أحمد الغرباوي

(1) الحُبُّ فقد..! ............ حزينٌ هو البّحر.. بتثاقل يتهادى موجه لمَسّ رمل.. عروس تترك جسدها يترهّل حُضن ليلة زفّ.. ترميه دون حُبّ.. دون عَمْد.. تخاف الله أن تتمنّع فتأثم عند رَبّ..! تغادرها نشوة البهجة.. تعتزلها فرحة عمر.. وشهدها الفيّاض بين خلايا حنيّتها يتسلّل غصب..! ونوارس الفجر تتجوّل بين ح
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
376 زيارات
0 تعليقات

وفى الحُبِّ تَوْبَة..! / أحمد الغرباوى

بين الثوب والجَسَدِ سَكَنْتُ.. سجيناً وسَجّاناً.. حَبيباً وعاشقاً.. زاهداً وآملاً.. شَيْخاً ورَاهباً.. سَكَنْتُ فى انتظار الاحْتِواء الأوْحَد..؟ وعلى عَتبة مِحْرَابِك مَزّقتُ حِذائى.. وتمنّيتُ لو أذَنتِ لى بالصّعود..؟ فضّلتِ مَنْ مَزّقَ الثوبَ..! رَغَبتِ مَنْ كَسَرَ مِحْرابك وهَدمَ المَعْبَد..! وببط
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
477 زيارات
0 تعليقات

حَبيبى.. تُريدهُ أمْ تأباهْ؟ / أحمد الغرباوى

حَبيبى.. مَنْ يُحِبّ فى الله  حَبْيبه يَحْياهُ صَبْاحَهُ مِسْاهْ.. جِوّاه حَيَاهْ..!  يَدومُ وَصْله مُنْاجاته دُعاهْ..! وإنْ غيّبه لَحّ كِبْريْاء.. وخلف أحْمَرستاره  يَحْجبه حَيْاهْ..! ويُلومه المُحِبّ: قَصّر هو فى هَوْاه..! بلا ذَنْبٍ جَنْاه يَرْميه.. رَمْاهْ! وتنسى حَبيبى.. أعْوامٌ
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
522 زيارات
0 تعليقات

الحُبّ أبَدْ..! / أحمد الغرباوى

رَبّى.. وأنا الذى فى عِشْقِ رَوْحى تجاوزت حَدّاً..! وأنا الذى فى مَدى وَجْدِ تهاوى شَغَفا..! ونسوا أنّى أنا الذى فى حُبّ الله لبّيْتُ مَنّا..! ولحلاوة الإيمان ذُقْتُ حُبّا..! ففى دين الحُبِّ لا إيمان إلا لِمَنْ لِمَنْ فى الله يُحِبُّ أبَدَا..! ..... يارب
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
527 زيارات
0 تعليقات