الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

خونة العملية السياسية هم حاضنة الدواعش الحقيقيون / احمد الملا

بعدما سقطت المحافظات العراقية الشمالية والغربية وبعض مناطق حزام العاصمة بغداد بيد تنظيم داعش الإرهابي, إثير لغط كثير حول مسألة دخول داعش للعراق وكيف تمكن وبهذه السرعة من احتلال تلك المحافظات وتلك المناطق خلال سويعات قليلة, فراحت الأصوات الطائفية النشاز ومن خلال وسائلها الإعلامية المأجورة بإشعال فتيل الطائفية وإثارة الحقد والبغضاء بين أبناء العراق الواحد مستغلة في ذلك مجزرة سبياكر لتحقن القلوب والعقول بالحقد, وبدأت تلك الأصوات بالترويج لفكرة مفادها أن أهل تلك المناطق هم حواضن لتنظيم داعش الإرهابي وبسبب تواطئهم مع هذا التنظيم تمكن من احتلال تلك المناطق بسرعة كبيرة. لكن في حقيقة الأمر هذا الأمر هو مخالف للواقع
متابعة القراءة
  1964 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1964 زيارة
0 تعليقات

حظر بعض الكتب الدينية في الجامعات/ احمد الملا

حظر بعض الكتب الدينية في الجامعات ... خطوة صحيحة لكن سبقت أوانها تناقل بعض الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي نسخة مصورة عن قرار صادر من كلية الشريعة التابعة لجامعة بغداد يقضي بحظر تدريس كتب ابن تيمية ابن قيم الجوزية في المناهج الدراسية, وهذه الخطوة هي تشبه لحد ما خطوة وزارة التعليم في جمهورية مصر العربية وكذلك قرار الأزهر الشريف الذي منع وجود كتب ابن تيمية في الجوامع، والسبب والدافع الرئيسي الذي دفع بتلك الجهات بحظر تلك الكتب هو لوجود الفكر التكفيري الدموي والفكر المتشدد الذي يزرع بذرة الإرهاب التكفيري في عقول المتلقين من طلبة ودارسين, وهي كخطوة لمحاربة الفكر الإرهابي
متابعة القراءة
  1963 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1963 زيارة
0 تعليقات

الإرهاب عالمي وليس فقط إسلامي ... جرائم بروما أنموذجاً/ احمد الملا

عندما بدأت التنظيمات الإرهابية التي تتظاهر بالانتماء للإسلام بالظهور إلى العلن وممارسة نشاطها الإرهابي وجد العديد من المؤسسات والجهات والشخصيات ممن يكنون البغض والعداء للإسلام, حيث راحوا يسقطون الإسلام بحجة الإرهاب ويدعون إنه دين إرهاب وقتل ودليلهم على ذلك ما تقوم به العديد من الجهات الإرهابية المنتمية ظاهراً للإسلام وقد ساعدهم في ذلك الإعلام المغرض و المأجور العالمي الذي سلط الضوء فقط بشكل كبير على هذه المنظمات دون غيرها من المنظمات الإرهابية الأخرى التي تنتمي لباقي الديانات السماوية وغير السماوية وحتى الإلحادية. فمن يبحث عن المنظمات الإرهابية في العالم وبأبسط بحث في شبكة الإنترنت سوف يجد الكثير من المنظمات الإرهابية
متابعة القراءة
  2089 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2089 زيارة
0 تعليقات

الإرهاب الفكري وصناعة الموت ... داعش أنموذجاً/ احمد الملا

الإرهاب الفكري هو نوع من أنواع الأيديولوجية التي تؤمن بعدم احترام الرأي الآخر وتسلبه حقه بحرية التعبير وحرية العقيدة ، وهو يحجر على العقول والحريات ، ويحرم عليها التعبير عن ذاتها بحجة أن هذا مخالف لثقافةٍ أو لمذهبٍ أو عقيدةٍ أو رأيٍ ما !! , الإرهاب الفكري يحمل مفاهيم مثل التعصب والتطرف والتكفير, ويؤسس لعدم احترام التراث والتاريخ والحضارة. حيث يُعتبر الإرهاب الفكري نوع من أنواع العمليات الإرهابية, لكنه يأتي قبل أعمال العنف فهو بدوره يظهر بألوان متعددة مثل : العنصرية, التكفير, الطائفية, انتهاك حقوق الإنسان بصورة عامة والحكم الاستبدادي , ويعتبر هو المغذي الرئيسي للإرهاب , فهو بمثابة الجاني
متابعة القراءة
  1978 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1978 زيارة
0 تعليقات

تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا

تُعدُّ شبه القارة الهنديَّة من أوسع وأكبر وأكثر الدول التي تحتوي على خليط كبير جداَ من الديانات السماويَّة وغير السماويَّة, حيث تتعدد الطوائف والمذاهب والفرق فيها ولكل منها إله وربٌ خاص بها, إذ نجد عبادة البقر والقردة والنار والفيل والبشر بالإضافة إلى وجود الديانات الإبراهيميَّة وهلَّم جرا, ومع الاختلاف العقائديّ الكبير بين الديانات الإلحاديَّة والوثنيَّة وبين الديانات الإبراهيميَّة, نجد هناك من شرعن أو يشرعن تلك الديانات الوثنيَّة بطريقة مبطَّنة سواء كان ذلك عن دراية أم لا, والأغرب من ذلك إنَّ من يشرعن تلك الديانات الوثنيَّة هو من مدعيّ الإسلام وزعامته وإمامته, وهذا الأمر يتجلى بكل وضوح في فكر ومنهج وعقيدة
متابعة القراءة
  2328 زيارة
  3 تعليقات
دليل الكلمات:
2328 زيارة
3 تعليقات

لماذا وصف الذهبي ابن تيمية وأتباعه بالزندقة ؟! / احمد الملا

الزندقة عبارة عن مصطلح عام يطلق على حالات عديدة، يعتقد أنها أطلقت تأريخياً لأول مرة من قبل المسلمين لوصف أتباع الديانات المانوية أو الوثنية والدجالين ومدعو النبوة ولكن المصطلح بدأ يطلق تدريجياً على الملحدين وأصحاب البدع ويطلق بعضهم على كل من يحيا ما إعتبره المسلمون حياة المجون من الشعراء والكتاب واستعمل البعض تسمية زنديق لكل من خالف مبادئ الإسلام الأساسية, ويعتبر ظهور حركة الزندقة في الإسلام من المواضيع الغامضة التي لم يسلط عليها اهتمام يذكر من قبل المؤرخين مع وجود كتب تأريخية تتحدث بصورة سطحية عن أشهر الزنادقة والمحاربة الشديدة التي تعرضوا لها ومن هذه الكتب كتاب الفهرست وكتاب الأغاني
متابعة القراءة
  2387 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2387 زيارة
0 تعليقات

إستهداف الحرم المكي سُنَّة أموية تيمية داعشية / احمد الملا

لم يكن تعرض الحرم المكي والكعبة الشريفة لمحاولة التهديم والتخريب أمراً جديداً بل هو أمرٌ له جذور تأريخية قديمة منذ زمن الأمويين, حيث كان أول من أغار على الكعبة الشريفة يزيد بن معاوية بن أبي سفيان إذ ضربها بالمنجنيق وحرقها وإستباحها وقتل أهل مكة والمدينة المنورة, والغريب بالأمر إن هذا الفعل الشنيع الذي أقدم عليه يزيد بن معاوية تم تبريره من قبل ابن تيمية بحجة إن ضرب يزيد للكعبة وحرقها وإستباحة المدينة هو من أجل أن يأخذ المبايعة من أهلها !! وهو بهذا التبرير كأنه يعطي مبرر مُشرْعن لتهديم الكعبة وإستباحة المدينة النبوية, حيث يقول في مجموع فتاوى/ ج3 ،
متابعة القراءة
  2557 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2557 زيارة
0 تعليقات

وقفة بين رجل أصبح أمة ودولة زائلة /

من كان يريد أن يقدم خيراً للبشرية مكنه الله من ذلك حتى لو كان فرداً واحداً وليس معه من وسائل القوة شيء سوى قوة الصبر والعزيمة والثبات والإرادة الحرة من نزوات الدنيا وشهواتها والنية الصادقة الخالصة في خدمة البشر في سبيل الله تعالى, ولنا في نبي الله إبراهيم " عليهم السلام " خير شاهد؛ شخصية وجدت وحيدة لا مال ولا قوة عسكرية ولا حتى سند من الأهل والمقربين معه فتحول من شخص إلى أمة بكاملها, حتى بات العالم الآن يدين بالديانة الإبراهيمية كما يعرف حيث الديانة اليهودية والمسيحية والإسلامية كلها تعود بالأصل لإبراهيم " السلام " فلم يكن يمتلك مقومات
متابعة القراءة
  2470 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2470 زيارة
0 تعليقات

أيهما أكثر نفعاً التقوى في العمل أم الإنتماءات الطائفية أو المذهبية أو الحزبية ؟ !/ احمد الملا

التقوى هي فضيلة وسلوك الإنسان وإلتزام إتجاه الله وإتجاه مخلوقاته, ويترجم ذلك في أداء واجباته إتجاه ربه، ووالديه، ووطنه ومجتمعه, وهي من دعائم الدين والإيمان التي تتجلى في سلوكات الإنسان وتصرفاته, كما إنها تلك التضحيات التي يقدمها الإنسان للوالدين وللآخرين دون انتظار المقابل, يتغير مفهوم التقوى من دين ومعتقد لآخر إلا أن مضمونها وأسسها واحد، يدعو في مجمله إلى السمو بالجانب الروحي والسلوكي للإنسان حتى يسمو بذلك إلى أعلى المراتب عند ربه وبين بني جلدته. ومن هذه المقدمة نتوصل إلى إن التقوى على نوعين الأول هو تقوى بين العبد وربه في ما يخص العبادات والإلتزام بها والعمل بما يرضي الله
متابعة القراءة
  2483 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2483 زيارة
0 تعليقات

هل الرموز الإسلامية أقدس من الذات الإلهية ؟! / احمد الملا

من المفارقات العجيبة التي تحصل في العالم الإسلامي ان كل الفرق والطوائف الإسلامية تدعي التوحيد وأنها تسير على خطى ونهج الرسالة الإلهية في توحيد الله سبحانه وتعالى, وقد أسست كل فرقة وطائفة ومذهب منظومة فكرية وعقائدية من أجل ذلك – حسب الظاهر – لكن ما يحصل في الواقع هو خلاف ذلك الإدعاء, حيث تجد أن كل فرقة وكل طائفة تدافع عن رموزها وقادتها ومشايخها فقط وفقط ولم يكن هناك أي نقاش أو جدل بخصوص الذات الإلهية !! فهنا من ينكر وجود الله سبحانه وتعالى وهناك من جسمها وصورها على نحو أشكال وصور متعددة كما فعل وتفرد بذلك ابن تيمية وهذا
متابعة القراءة
  2563 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2563 زيارة
0 تعليقات

اشترك في هذه المدونة

مدونات الكتاب

رائد الهاشمي
08 حزيران 2016
قرض صندوق النقد الدولي شرٌ لابد منهرائد الهاشمي رئيس تحرير مجلة نور الاقتصاديةصندوق النقد
لقد كنت مؤمن ان كوكب الشيطان يبداء بالرجوع فكوكب الشيطان هو ذلك الكوكب الذي يحرص بالمجتمع
عبدالجبارنوري
05 حزيران 2017
توطئة/ الموازنة هي التخطيط للأستخدام الأمثل للطاقات المادية والبشرية ، وتنمية أكبر قدرة من
نجاح الكعبي‏
16 أيلول 2013
كثير من الناس يظنون أن المتبرجة هي التي لا تضع قطعة من القماش على رأسها، وهذا قصور شديد في
فلاح المشعل
03 كانون1 2013
تتصاعد الأزمات وتضيق مساحات التفاؤل لدى العراقيين وهم يقدمون الضحايا والخسائر في الأعمال ا
سامي جواد كاظم
24 نيسان 2016
لايمكن لمن يحمل بين ثناياه نتف من الانسانية الا ويتعاطف مع الشهيد الدكتور محمد بديوي ، ولا
احمد عادل الشلاه
23 كانون2 2014
في يوم كاحل البؤس حلقت في سماء ذكرياتي متصفحا ..... باحثا ..... عن خيط  امل يقتل يأسي   يق
محمود كعوش
17 كانون2 2017
(1) عندما يَبْكي الياسمينُ يكونُ قدْ داهمَ دمشقَ الطوفانْ وَسُرِقَ منها الأمَلُ والأمْنُ
يحيى دعبوش
28 تموز 2017
بات بما يعرف بمرحله تغير الجلود، حدث يطراء كل ما يتغير مفهوم الحياه السياسية والعملية، وتغ
 ( الموتى يَطلبونَ صمتَهم الذي سَرقَهُ الأحياءُ منهم )كرِهَ كتفيْهِ أطلسفي يومٍ نَحْسألقى

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال