Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

سمير حنا خمورو
24 تموز 2016
إِسْتَيْقَظ َالكَوْنُ فإِسْتَيْقَظتُ...ورَأَيْتُ...فإذا المَدِينَة مُهَدَّمَة ً  &nbs
2359 زيارة
ليلى يونس
23 آب 2017
هكذا نعتلي السلالم. ذاهبين واحدة و ثانية.. لي ثالثة.. للزمن رابعة.. لحليب ثديي خامسة.. للمكر و
580 زيارة
عرض:اسراء يونسصدر عن دار الشؤون الثقافية العامة وضمن سلسلة نقد دراسة بعنوان الخرق والممانعة تأل
1326 زيارة
محرر
09 أيلول 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الجيش السوري، بدعم من القوات ا
684 زيارة
محمد المبارك
09 حزيران 2016
في كل عام مع بداية هذا الشهر الكريم ينادي القلم فتستجيب له الأوراق إكراما وإعظاما لهذا الشهر ال
2181 زيارة
يبكيك حين تذكر فلسطين ، ومع الدمع أسى حين صار بعض الشعب العربي يشتمها ، وليس يحدد بشعب معين ، ف
531 زيارة
محرر
27 تشرين1 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أن بغداد لن تقبل إلا
352 زيارة
علي الزاغيني
28 نيسان 2017
عندما تضيق بنا الدنيا  نبحث عن مأوى او ملجأ او حتى منفذ صغير يمنحنا الامل والامان حتى يفرجها ال
2060 زيارة
محرر
24 آذار 2016
السويد - سمير مزيان / الفنان سعدون جابر سفير النوايا الحسنة منحت في العاصمة السويدية ستوكهولم
1854 زيارة
د.طالب الصراف
03 تموز 2015
لقد اشعل ال سعود الوهابيون الارهابيون النار في الاقطار العربية والاسلامية عن طريق الفتن منذ عشر
2236 زيارة

ياحسين بضمائرنة / علي الشاعر

منذ الطفولة تناهت الى اسماعنا تلك القصيدة الحسينية الخالدة (ياحسين بضمائرنا ) القصيدة التي كانت وتبقى كبيرة في معناها وعمقها .القصيدة التي كتب لها ان تكون نشيدا لكل ثائر يتحدى الظلم والغطرسة والعبودية يتحدى الحاكم الظالم مهما كان اسمه وعنوانه ونسبه .(ياحسين بضمائرنا) قصيدة استطاعت ان تعيش في الذاكرة
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
411 زيارات

اريد ان .... / علي الشاعر

لا اتحدث عن مجالس المحافظات التي تكلف الدولة العراقية (7 ) ترليون دينار من الميزانية سنويا رغم عدم فاعليتها، ولا اتحدث عن وعود العبادي (الاصلاحية الفاشوشية) والتي لم يتحقق منها شيء، ولا اتحدث عن اصرار كتلتي (الحكمة) و (المجلس) على احقيتهما بمنصب (محافظ البصرة). ولا اتحدث عن جلسة مجلس النواب وماحصل و
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
493 زيارات

وزيرنا القادم / علي الشاعر

في خضم سلوك اداري غير واضح المعالم ، واجراءات تقليدية في ملف الواقع الاداري في اغلب مؤسسات الدولة العراقية ، وضياع بوصلة الاتجاه العلمي ، في تحديث ، وتحديد اتجاهات العمل الاداري الناجح ، والمتوازن ، خاصة واننا ازاء تجربة وليدة في اداءات الديمقراطية ، التي فتحت الباب واسعا امام تشظي القرار الصائب في
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
450 زيارات

على الطريقة الكورية ..!! امنية ربما تتحقق لابناء العراق / علي الشاعر

كثيرون منا يعرفون كوريا الشمالية ،،، ليس بسبب روعتها ومافيها من جمال الطبيعة ولكن بسبب زعيمها ..الدولة الصغيرة ، تحوي من الغرائب الكثير تاريخ الدولة يبدأ من ولادة زعيمها كيم ال سونغ ، ، الانتخابات فيها تحدث كل (5 ) سنوات ،الورقة الانتخابيه لايوجد فيها الا شخص واحد فقط ، كل من يخالف القانون في هذه ال
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
1285 زيارات

آسف .. لم تصل التعليمات / علي الشاعر

وجدت الانظمة والقوانين من اجل تنظيم الحياة والفرد والمجتمع وجعل الامور اكثر انسيابية وذلك لضمان الحقوق والواجبات للمواطنين ضمن مفهوم الدولة. هذا ما اعتادت عليه البشرية منذ ان وضعت اول قوانينها للانسان .اليوم في العراق صدرت مجموعة من القوانين والقرارات التي تهم الفرد ولها اهمية كبيرة في حياته وذلك لا
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
1495 زيارات

المدراء والضعف امام النساء / علي الشاعر

قبل ايام كنت في مكتب احد المدراء العامين في احدى الوزارات ..وعندما لا اذكر اسم الوزارة، فأني اريد ان اكون وفيا الى حد ما مع ذلك المدير الصديق الذي كنت يوما من الايام مديرا له ..هو استطاع الحصول على منصب المدير وانا لم اجن سوى الوعود منذ اكثر من ثلاث سنوات من المسؤولين في تلك الوزارة. لاني والحمد لله
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
2
1644 زيارات