Arabic Danish English German Russian Swedish
تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

 

اخر التعليقات

محرر ضرب الأطفال في المدارس / رقية الخاقاني
24 نيسان 2017
اول مسرح للطفل في الوطن العربي هو الشارع ونهاية كل مسرحيه تكون في متاهات المدن ا...
اسعد كامل الفاتحة : الى روح الإمام الكاظم (ع) وعثمان علي العبيدي / الصحفي صادق فرج التميمي
23 نيسان 2017
الله يرحمك يااصيل فان حليبك طاهر ونقي سيذكرك التاريخ الى يوم الدين اسال الله ان ...
محرر تعليق من الكاتبة والشاعرة نورهان شيراز بعنوان شبكة الاعلام خلية من الكتاب والمثقفين
23 نيسان 2017
.. احترامنا الكبير لك وتقديرناالعالي للكلمات الصادقة التي تضمنها تعليقك عن شبكتن...

مدونات الكتاب

أحمد الغرباوى
27 حزيران 2016
( 10 ) عذوف حَيْاة.. تتمدّد قُربك..!حَبيبتى..لهيب مقدّس من قَدح حجارات وجَلىّ صخور روح.. مَدفون
1121 زيارة
زيد الحلي
19 أيلول 2016
العلم والانسان ، من غلب من ؟ وهل صحيح إنهما واحد ، ليس فيهما غالب او مغلوب ؟ وكيف لنا ان نعرف ، حقيق
744 زيارة

اسعد عبدالله عبدعلي

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

انتحار عاشق في زمن النهوة / اسعد عبدالله عبدعلي

وليد شاب بغدادي في العشرين من عمره, طالب في كلية التربية, ولديه دكان لبيع ملابس الأطفال, فهو شاب طموح, يحبه كل من يعرفه, لطيبة نفسه وسمو أخلاقه, ذات يوم جاءت لدكانه فتاة جميلة بزي محتشم, فسرقت قلبه من اللحظة التي كلمته فيها, وكلما أتت للدكان كبر تعلقه بها, وعندما سئل عن
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
122 الزيارات
0 تعليقات

أريد بيتاً / اسعد عبدالله عبدعلي

حدثني صديقي الكاتب محمد عن همه الأكبر, فقالي لي: منذ عشر سنين وأنا أسعى لان اشتري بيتا, وكنت اعمل ليل نهار, وابخل بكل شيء على نفسي, لكن كل ما وفرته لم يكن يكفي لشراء مجرد قطعة ارض, فالعقارات أسعارها خيالية, كم احسد المواطن الغربي وهو يجد السكن بسهولة, أما نحن العراقيون
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
169 الزيارات
0 تعليقات

ماذا بعد انتكاسة الجوهرة / اسعد عبدالله عبدعلي

كانت ليلة حزينة ليلة الثلاثاء الفائت, حيث تبخر حلم المونديال, بعد الخسارة المذلة أمام الفريق السعودي في ملعب الجوهرة, بعد أن نفخ الأعلام كثيرا في أشباح المنتخب العراقي, عسى أن يحققوا فرحة عراقية, لكن كعادتهم خيبوا الآمال بأداء باهت ونتيجة مخجلة, فلأول مرة يكون المنتخب ا
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
291 الزيارات
0 تعليقات

سوالف ليل: سوء الحظ / اسعد عبدالله عبدعلي

مازالت في مخيلتي قصة صديقي "عبود", الذي عشق فتاة بجنون, وعاش معها كقصص الروايات وشعراء الحب العذري, لكن كان هنالك صراع مرير من تردد أهلها بالقبول بشاب فقير, ومعارضة أهله من أن يتزوج غريبة, لكن بالإصرار والعزيمة رضخت العائلتين للعاشقين, وشرع الكل في الاستعداد للزواج, وكا
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
264 الزيارات
0 تعليقات

المعلم العراقي حزين في عيده / اسعد عبدالله عبدعلي

اتصل بي صديقي محمد وهو معلم في احد مدارس أطراف بغداد, يحدثني عن مصاعب الحياة, والتي ازدادت ضغوطها في السنوات الثلاث الاخيرة, وتكلم بحرقة عن رواتب المدرسة التي تتأخر كل شهر, مما يجعل باب الاستدانة مفتوح, حدثني عن حقده كبير للطبقية التي أسسها النظام الحاكم, عبر تشريع روات
0
متابعة القراءة
1000 الزيارات
0 تعليقات

فتح ملف اغتيال السيد محمد باقر الحكيم / اسعد عبدالله عبدعلي

الجرائم التي حصلت بعد عام 2003 في العراق كثيرة, لكن الغريب أن يتهم إهمالها من قبل السلطة الحاكمة ومن قبل الأعلام, وبالتالي يتناساها الناس, حتى تضيع وتصبح مجرد خبر ضد مجهول, أو حكاية ناقصة من دون فهم واضح لكل الحكاية, هنا أحاول أعادة فتح ملفات بعض الأحداث المهمة, التي حص
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
396 الزيارات
0 تعليقات

الاتجاهات السياسية بين الأمس واليوم / اسعد عبدالله عبدعلي

الماضي من الممكن أن يعطينا تفسير لما يجري في الحاضر, ويمكن للماضي أن يجهزنا بخارطة للمسير, فهو مكتنز على تجربة مريرة عاشتها الأمة في ذلك التاريخ الخطير, لذا كثيرا ما نفتش أوراق الماضي, كي نفهم أين يسير قطار الأمة ومتى يتوقف, وما هي ابرز المطبات التي تعترضه مستقبلا, خصوص
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
383 الزيارات
0 تعليقات

هل أتاك حديث الفساد؟ / اسعد عبدالله عبدعلي

الفساد في العراق غول كبير, تم تغذيته عبر نظام حكم هش, وطبقة متحكمة فاسدة, وسلطة محتلة أرادت للغول أن يكبر.الفساد الذي امتد الى كل مرافق الحياة في العراق, تسبب في تعطيل أي جهد أصلاح, وجعل كل الأموال تتبخر ولا تذهب في الاتجاه الصحيح, وحول الفساد كل الممارسات الديمقراطية ا
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
406 الزيارات
0 تعليقات

حديث الحب: الثقة في زمن الدولار / اسعد عبد الله عبد علي

حدثني ذات مرة صديق عاشق عن مأساته في الحب, والتي جعلت منه إنسان مختلف لا يمت بصلة إلى ذلك الإنسان المحب, كان يعشق فتاة حد السكر, وجد فيها كل ما يحلم به, شاركته الأحلام ورسما معا مستقبل حياتهما, كانت الصباحات جميلة لأنها معه, ويجمعهما الوعد والعهد بالبقاء معا, كان يعد ال
0
متابعة القراءة
460 الزيارات
0 تعليقات

يا حكومة السوء, أين ذهب النفط الأبيض؟ / اسعد عبدالله عبدعلي

الأسابيع الماضية سجلت اختفاء غريب للنفط الأبيض, والذي يستخدمه الأهالي للتدفئة, وتزداد الأيام قسوة مع البرد القارص, أن الاختفاء سببه الفساد الحكومي, مما أدى الى  تضييع حقوق الناس, فتحول الشتاء لفصل صعب جدا, الأطفال يصرخون من الم البرد, وكبار السن يلتحفون بؤسهم وينام
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
558 الزيارات
0 تعليقات

رسالة عاجلة للاتحاد العراقي لكرة القدم / اسعد عبدالله عبدعلي

يبدو أن أكمال الدوري الحالي من سابع المستحيلات, نتيجة الانسحابات العديدة,فكل دور ينسحب فريق, ولأبسط الأمور, بالاضافة لعديد الضغوطات, منها الأزمة المالية التي تعصف بالكثير من الفرق, بالاضافة للظرف الجديد المتمثل برخصة الاتحاد الأسيوي والدولي للأندية العراقية, والتي يجب أ
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
473 الزيارات
0 تعليقات

هل هناك جدوى من المشاركة في الانتخابات القادمة ؟ / اسعد عبدالله عبدعلي

صادفت الحاج منخي وهو بالكاد يمشي, ووجه الشاحب دليل المرض, سلمت عليه وجلسنا معا لنشرب الشاي, فسألته عن صحته, فاخبرني أنها في تدهور مستمر, والعلاج غال الثمن جدا, ومتوفر فقط في الخارج, وهو لا يملك الا راتبه التقاعدي, فقط ألان ينتظر حكم القدر, حاولت أن أصبره بكلمات التفاؤل,
0
متابعة القراءة
423 الزيارات
0 تعليقات

جريمة في بغداد فوق خط الفقر / اسعد عبدالله عبدعلي

عاد فضل الله يندب حظه العاثر, حيث لم يستلم المعونة الشهرية من شبكة الرعاية, فقد اخبره صاحب صراف بطاقة "الكي كارد" أن اسمه ضمن المبعدين, لأنه مكتوب عليه انه فوق خط الفقر, حسب القرار الحكومي المقدس, أصاب فضل الله الذهول, فهل غادر عالم الفقر من دون أن يدري, لعن الحكام فردا
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
455 الزيارات
0 تعليقات

أحكام العشيرة فوق أحكام الشريعة والقانون / اسعد عبدالله عبدعلي

كثر الكلام حول الأعراف والإحكام العشائرية, والتي تطبق في حياتنا, والكلام ما بين معترض ومؤيد, هذه الإحكام بعضها يتطابق مع العدل, لكن جزء أخر منها دليل الفكرة الخاطئة وسيطرة أحكام الغابة, بالاضافة الى معارضة بعضها حتى مع أحكام الشرع المقدس او القانون الحياتي, ولكن تطبيق ا
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
465 الزيارات
0 تعليقات

عندما يتعرى فخامة الوزير / اسعد عبدالله عبدعلي

صوت مكبرات الصوت في مطار بغداد يعلن خبرا مهما, للمسافرين المتواجدين في قاعة الانتظار, (( الرحلة إلى لندن تؤجل إلى الساعة الرابعة عصرا, بسبب خلل فني, نرجوا قبول الاعتذار)), تململ الوزير كثيرا, كان يتوق للخروج من العراق, تقارير الطبيب الأخيرة أخافته كثيرا, فالتقارير تتحدث
دليل الكلمات:
1
متابعة القراءة
556 الزيارات
0 تعليقات

كلام الناس: ارتفاع أسعار الأدوية / اسعد عبدالله عبدعلي

تعرض الحاج شمخي لمرض مفاجئ, وهو مجرد كاسب بالكاد يحصل على قوته يومه, أصبح طريح الفراش, وأطفاله منذ يومين بلا عشاء, فقرر ابنه الكبير(14 عاما), أن يذهب لصيدلاني الحي, فلا يوجد طبيب في حيهم الذي يعج بالفقراء, يحاول أن يستعطفه, عسى أن يأتي ليشاهد ما علت أباه, فدخل وتوسل به
دليل الكلمات:
1
متابعة القراءة
537 الزيارات
0 تعليقات

الحلم الكبير, فكرة قناة نهرية عراقية سورية / اسعد عبد الله عبد علي

مازلت أتذكر فكرة الأستاذ السوري والتي عرضها سليم مطر في كتابه الذات الجريحة, فكرة لو تمت لغيرت شكل المنطقة, ولجعلت من العراق وسوريا قبلة للعالم, ولتشكل منافس اقتصادي حقيقي لاقتصاديات دول المنطقة بل والعالم, وقد تم التعامل مع الفكرة السورية بتجاهل تام, حيث كانت توجهات ال
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
485 الزيارات
0 تعليقات

معوقات نجاح التسوية التاريخية / اسعد عبدالله عبدعلي

في الأسابيع الاخيرة كان موضوع التسوية التاريخية, التي أطلقها زعيم التحالف الوطني عمار الحكيم, هي الشغل الشاغل للمهتمين بالشأن السياسي, لما تمثله من فرصة تاريخية للخروج من دائرة الصراع, وقد تنوعت التحليلات والآراء بشأنها, حتى ضمن التحالف الوطني, بين رافض أو مؤيد لها, وتس
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
608 الزيارات
0 تعليقات

عندما يقرأ عدنان / اسعد عبدالله عبدعلي

عاد محملا بعشرات الكتب, من شارع المتنبي, فقد قرر عدنان أن يصبح كاتبا معروفا, لكنه لم يقرأ سابقا الا كتبه الدراسية, ولا يملك أفكار سياسية, ولم يتعرف على عالم القصة  والرواية, كان كل ما قرأه قصة ألف ليلة وليلة, لكنه كان يحلم دائما, بان يكون كاتبا ومفكرا وألان قرر تحق
دليل الكلمات:
1
متابعة القراءة
640 الزيارات
0 تعليقات

اليوم العالمي لحقوق الإنسان ..أين العراق منه؟ / اسعد عبدالله عبدعلي

منيب شاب قطعت ساقه في احد تفجيرات مدينة الصدر, ومع صوت الانفجار تبخرت الكثير من الأحلام لمنيب, وأولها حبه الكبير لمروة الذي تحول لسراب,حيث رفضت الحبيبة الاستمرار معه, بعد ما حصل لمنيب, وعشقه الثاني للكرة أصبح محال, فألان عليه أن يكون متفرجا فقط, حتى الكلية لم يستطع أكما
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
630 الزيارات
0 تعليقات

أخر الأخبار المصورة

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2946 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2494 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
980 زيارات