Arabic Danish English German Russian Swedish
تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

 

اخر التعليقات

عباس سليم الخفاجي قصة نجاح رجل .. مُلقن الببغاوات المهندس مؤيد أمازون / عباس سليم الخفاجي
25 آذار 2017
بأسمي ونيابة عن هيئة تحرير شبكتنا شبكة الاعلام في الدانمارك نقدم شكراً للزميل مؤ...
bahaa قصة نجاح رجل .. مُلقن الببغاوات المهندس مؤيد أمازون / عباس سليم الخفاجي
25 آذار 2017
كل الشكر والتقدير والاحترام للاخ المهندس مؤيد امزون لما يقدمة من خدمات للمربين و...
bahaa قصة نجاح رجل .. مُلقن الببغاوات المهندس مؤيد أمازون / عباس سليم الخفاجي
25 آذار 2017
كل الشكر والتقدير والاحترام للاخ المهندس مؤيد امزون لما يقدمة من خدمات للمربين و...
bahaa قصة نجاح رجل .. مُلقن الببغاوات المهندس مؤيد أمازون / عباس سليم الخفاجي
25 آذار 2017
كل الشكر والتقدير والاحترام للاخ المهندس مؤيد امزون لما يقدمة من خدمات للمربين و...

مدونات الكتاب

محرر
27 شباط 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تمكنت القوات العراقية يوم الاثنين 27 فبراير/شباط، من السيطرة
133 زيارة
واثق الجابري
02 تموز 2016
قرر سكان القرية؛ أن يُصلّوا من أجل المطر، وفي اليوم المقرر حضر الجميع؛ لكن واحد فقط من أحضر معه مظلة
553 زيارة

عدي عدنان البلداوي

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

الشرق الاوسط تذبح نفسها / عدي عدنان البلداوي

لا يبدو إن ازمة المعادين للشيعة  ازمة دين او عقيدة بقدر ما هي ازمة شعور بالنقص واصرار على عدم قبول الحقيقة ، ظهرت اعراضها مع وصول المأزومين الى السلطة ، ولم يكن  وجود اصحاب الفضيلة مقبولا بينهم ، فهو يذكرهم دوماَ بمعاناتهم النفسية المستمرة ، فوجدناهم في صفحات
متابعة القراءة
514 الزيارات
0 تعليقات

الوهابية بين هدم الأقصى .. وانتشار الفكر الشيعي / عدي عدنان البلداوي

في السنوات الأخيرة التي تلت سقوط النظام البعثي في العراق ودخول اغلب المجتمعات العربية المسلمة مرحلة (الربيع العربي) ، تعالت اصوات التحذير من المسلمين الشيعة ، وازدادت فتاوى تكفيرهم على السنة كثير من المعممين ، خصوصاً اتباع الوهابية ..تلاها ظهور جماعات مسلحة تحمل رايات ا
متابعة القراءة
456 الزيارات
0 تعليقات

ضجيج خلف السراب ولكن .!! تأملات في أبعاد النهضة الحسينية /عدي عدنان البلداوي

 مات يزيد وفي عنقه بعد الطف كعبةٌ تشتكيه ، والفُ حجابٍ تطاولت عليها رذيلته في مدينة جدك المصطفى ..وغيَّمت دموع السماء في عيني سليمان بن صرد ، فأمطرت ندماً الحَّ عليه ، فحمل سيفه مع (التوابين) ووقف في ( عين الوردة) ليحرر بموته أيّامه التي عاشها بعد الطف ، والتي كان
متابعة القراءة
538 الزيارات
0 تعليقات

في ذكرى استشهاد الامام الكاظم عليه السلام / عدي عدنان البلداوي

في ذكرى استشهاد الامام الكاظم عليه السلاملقد ارادوا للسم ان يتسلل الى جسدك يا مولاي لتتوقف فيه الحركة وترحل عنه الحياة ، بينما ارادت مشيئة الله ان يدبّ الاسلام المحمدي في عروق الملايين من المسلمين المعاصرين الذين اخذوا يفتشون في الماضي ليقفوا على ما اراد له الاخرون ان ي
متابعة القراءة
715 الزيارات
0 تعليقات

غياب الحكومة عن الناس / عدي عدنان البلداوي

منذ زمن بعيد والمجتمع العراقي يعيش تصدعاً في علاقته بالسلطة ، من حيث هي علاقة تقوم على اخضاع الناس لقوانينها وقراراتها وان كانت لا تمثل تطلعاتهم ولا تحفظ لهم حقوقهم في ممارسة عاداتهم ومعتقداتهم ، وبدا ذلك التصدع واضحاً في عهد الدولة العثمانية يوم كانت حكومة العراق موالي
متابعة القراءة
761 الزيارات
0 تعليقات

انا عندي من الأسى عراق / عدي عدنان البلداوي

ان استمرار  فشل المجتمع في اختيار شخصيات مؤهلة لادارة البلاد عبر الانتخابات سببه قلة وعي الناس ، وقلة وعي الناس سببها السنوات العجاف من القهر والظلم سابقاً ، وسنوات الفوضى بعد السقوط ، بحيث لم يعد امام المواطن الوقت الكافي للتفكير والتحليل والاستفهام والاستنتاج ، افرز 
متابعة القراءة
793 الزيارات
0 تعليقات

في ذكرى رحيل العلامة السيد محمد حسين فضل الله .../ عدي عدنان البلداوي

هكذا اقتضت مشيئة الله ، ان لا تكون حاضراً حين كان الغدر ينتظرك في انفجار الموت المفخخ في (بئر العبد) ، ليأخذك في رحلة اللاعودة الى المنبر والكتاب .. لم تكن موجودا في بيت عليّ عليه السلام حين شهدت على التاريخ بضعف روايات كسر ضلع الزهراء عليها السلام ..ولم تكن موجودا حين
متابعة القراءة
870 الزيارات
0 تعليقات

مسرحية ( حكومة الشراكة ) / عدي عدنان البلداوي

كان (هُبل) على السنة قريش وهم يلفّون حبلاً حول عنق (ياسر) الرجل المسن الضعيف ليشنقوه ، في بداية الدعوة الاسلامية المحمدية .. وكان ( الله ) على السنة داعش وهم يلفّون حبلاً حول عنق ( مصطفى العذاري) الجندي الأسير الكسير في الرمادي ليشنقوه ، بعد مرور اكثر من الف عام على بدا
متابعة القراءة
726 الزيارات
0 تعليقات

حول اشكالية تجسيد الانبياء - الاخيرة / عدي عدنان البلداوي

يتأثر مجتمعنا في اغلب الأحوال بشكل مباشر بالسياسي ورجل الدين، ويتأثر بشكل غير مباشر بالمفكر والكاتب والمثقف .. وحيث ان السياسي لم يثبت توجها نظيفا لصالح الشعب في كثير من الاحداث والمواقف والازمات، فإن رجل الدين واعني به المرجعية الدينية قد اثبتت ان توجهها خالص نظيف لصال
متابعة القراءة
975 الزيارات
0 تعليقات

حول اشكالية تجسيد الانبياء - 6- / عدي عدنان البلداوي

واذا كان ابراهيم الخليل نبيا عندما واجه نار نمرود العظيمة بعين متطلعة الى السماء، فإن شخصا مثل ميثم التمار لم يكن نبيا ولا وصيا عندما أمر عبيد الله بن زياد بصلبه وقطع يديه ورجليه ولسانه ثم رميه بالرمح، وكان ذلك لعدة أيام وميثم مصلوب دون ان يتخلى عن القيم المحمدية التي ا
متابعة القراءة
712 الزيارات
0 تعليقات

حول اشكالية تجسيد الانبياء -5 / عدي عدنان البلداوي

الثقافة هي قدرة الفهم والإدراك والاستنتاج المسؤول تجاه الذات وتجاه المجتمع وتجاه التراث وتجاه الحياة والوجود بشكل عام ، ونحن في مجتمعاتنا العربية المسلمة لدينا أعدادا من المثقفين الحقيقيين ، بمعنى أنهم يمتلكون ثقافة نابعة من فهم صحيح واع للتراث والتاريخ والواقع المعاصر
متابعة القراءة
613 الزيارات
0 تعليقات

حول اشكالية تجسيد الانبياء -4 / عدي عدنان البلداوي

كان البعد المادي هو محور حياة ووجود الناس في أوربا قبل مجيء المسيح عليه السلام ، والذي دعا الناس إلى إضفاء البعد الروحي في حياتهم ، فانتهى تأثير البعد المادي بفعل قوّة ما ينتج عن البعد الروحي في كلام وسلوك النبي بين الناس ، إلى أن جاء القرن السادس عشر والقرن السابع عشر
متابعة القراءة
971 الزيارات
0 تعليقات

حول اشكالية تجسيد الانبياء -2 / عدي عدنان البلداوي

ما الإشكالية في تجسيد شخصية نبيّ  من الأنبياء ؟كان الأنبياء موجودين بأشكالهم وذواتهم بين الناس وهم يؤدون رسالاتهم السماوية الموكلة اليهم ، ولم يكونوا يؤدون ادوراهم من خلال رسل ووكلاء .. فما الفارق بين وجود شخص النبي في حياته بين الناس ، وبين تجسيد دوره في فيلم بعد غيابه
متابعة القراءة
919 الزيارات
0 تعليقات

حول اشكالية تجسيد الانبياء / عدي عدنان البلداوي

ليست هي المرة الأولى التي يتم فيها تناول شخصيات مقدّسة كالأنبياء عليهم السلام في أعمال سينمائية أو روايات أو رسوم كاريكاتيرية ...وليست هي المرّة الأولى التي يتظاهر فيها العالم الغربي والعالم الإسلامي مستنكراً هذه الأعمال ...ان تناول رسّام كاريكاتير أو صحيفة أو كاتب أو م
متابعة القراءة
777 الزيارات
0 تعليقات

قبل ان نغادر عام 2014 / عدي عدنان البلداوي

لأن الفقراء في بلادي لا يزالون مشروع مساعدات وتبرعات فقط .. فانت من اسوأ الاعواملأن مئات الاطفال ماتوا بسبب نزوح اهاليهم بعيدا عن الموت والارهاب الى مخيمات الحكومة .. فانت من اسوأ الاعواملأن تأثيث مكتب احد المسؤولين المنتخبين من قبل الشعب يكلف ملايين الدنانير من اموال ا
متابعة القراءة
755 الزيارات
0 تعليقات

هل حقا نحسن قراءة التاريخ ؟ / عدي عدنان البلداوي

كأن الناس في العراق الى وقت قريب ، اشبه بمن سمعوا عن كتاب قيّم يتحدث عن حقوق الشعوب وحرياتهم دون ان يتمكنوا من الحصول على نسخة منه ، ثم جاء من اقصى الأرض عراقييون مغتربون يحملون غلاف الكتاب فقط ، ليحدّثوا الناس عن محتواه ، تاركين المجال لخيالات الناس ، لينسجوا تصوراتهم
متابعة القراءة
1072 الزيارات
0 تعليقات

واقبل عام الفتح.. / عدي عدنان البلداوي

اسلم أبو سفيان وقَبِل النبي اسلامه على الرغم من ان في نفسه شيء من نبوّة محمد ..واسلمت هند وقبِل النبي اسلامها على الرغم من انها كانت تدور مع بعض نسوة قريش على شهداء المسلمين بعد معركة احد يقطعن انوفهم واذانهم لتصنع منها قلادة تلبسها بدل حليها التي اهدتها الى وحشي ، الذي
متابعة القراءة
1016 الزيارات
0 تعليقات

مدينة ازمات ومشروع انتصار/ عدي عدنان البلداوي

وانت تسمع عن صمود وانتصارات مدينة محاصرة من جميع الجهات ، والدواعش على مقربة من مداخلها ، فاعلم ان وراء ذلك مجتمع بلداوي يستمد من جيرة السيد محمد عليه السلام روح الصبر والمطاولة ويشحذ هممه من بريق عيون الصغار وتحفزه دعوات النساء في مجالس أبي عبد الله الحسين عليه السلام
متابعة القراءة
772 الزيارات
0 تعليقات

حصارات محمّد / عدي عدنان البلداوي

مع بداية الدعوة المحمدية كانت قريش تضرم النار في طريق النبي واتباعه وتضربهم بالحجارة وتعتدي على من يقع في قبضتها ، فبثت شريطاً اجرامياً مروعاً للناس يوم اوثقت (ياسر) الرجل المسن وشنقته ، وقيّدت (سميّة) أم عمّار وبقرت بطنها في مشهد لم يكن فيه ادنى درجات الارتباط بالتصنيف
متابعة القراءة
883 الزيارات
0 تعليقات

مجرّد رأي / عدي عدنان البلداوي

عندما أحتلت داعش مدينة الموصل ، طلب العراق وحسب الاتفاقية الامنية مع امريكا ، السلاح والطائرات لمواجهة الارهاب .. ترددت امريكا ، فتارة هي تريد ان تدرس الموضوع ، واخرى هي ترفض ان تكون طائراتها غطاءً جوياً لمليشيات شيعية ، وتارة ثالثة تحججت بعدم استقرار الوضع الامني في ال
متابعة القراءة
835 الزيارات
0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2739 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2259 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
775 زيارات