Arabic Danish English German Russian Swedish
تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

 

اخر التعليقات

عباس سليم الخفاجي رسالة إلى الشرفاء من الصحفيين والإعلاميين العراقيين ../ عباس سليم الخفاجي
19 شباط 2017
والله لن ارضى الذل ولم ابيع قلمي ولو كلفني ذلك ما بقي من حياتي
عباس سليم الخفاجي اكبر مهرجان تشهده بغداد .. شعب العراق يختار الأفضل لعام 2016 / عباس سليم الخفاجي
02 شباط 2017
الشكر والتقدير لكل من صوت لنا عبر الفيس بوك ومن خصنا بتعليقاته العطرة ، متمنياً ...
عباس سليم الخفاجي متألقون من بلادي .. المحامي الفنان مصطفى سلام نموذجاً / عباس سليم الخفاجي
31 كانون2 2017
أتمنى أن اكون قد وفقنت في تسليط جزء من الضوء على سيرة هذا الفنان المتألق الذي يس...
عباس سليم الخفاجي ديوان إمارة قبائل زبيد .. يستضيف عادل اللامي لمناقشة قانون الانتخابات الجديد
27 كانون2 2017
شكراً لراعي الثقافة العراقية الشيخ فيصل العبدالله الزبيدي على رعايته الكريمة لتن...

مدونات الكتاب

محرر
15 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - اكتسح فريق أرسنال مضيفه سوانزي سيتي، برباعية نظيفة، في اللقاء
175 زيارة

عبد الحمزة سلمان

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

لا حياة بلا عقيدة / عبد الحمزة سلمان

خلق الباري جميع المخلوقات للعبادة ,وميز الإنسان عنها بالعقل, وخلقة بأحسن تقويم وعلمه ما لا يعلم . يلازم البشر من النشأة الأولى كفتين, هما الخير والشر, الجميع يعلم أن الخير يرتبط بالإيمان والعقيدة ومبادئ الدين الإسلامي, التي حفظها الكتاب المنزل, على خاتم الأنبياء والمرسل
دليل الكلمات:
متابعة القراءة
165 الزيارات
0 تعليقات

حكومة منتخبة وشوارع ملتهبة ! / عبد الحمزة سلمان

الحكومة هي الهيئة التي تمتلك القوة الشرعية, لفرض الأحكام والقوانين اللازمة, للحفاظ على أمن البلد, وتنظم الحياة في المجتمع, والحفاظ على حقوق وواجبات الشعب, وتنقسم الحكومات إلى ثلاث أقسام هي : القسم الأول :الحكومة الملكية وهي التي يكون الحكم فيها لشخص واحد, وتنقل بالوراثة
دليل الكلمات:
متابعة القراءة
179 الزيارات
0 تعليقات

لقاء كتاب وأدباء محافظات العراق الأول

روح الأخوة والمبادئ, تجمع كتاب وأدباء العراق, بلقائهم الأول في النجف الأشرف, مشكلين وفدا مباركا, يتكون من ثلاثين كاتب وأديب, توافدوا لمدينة أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام), من المحافظات التالية: بغداد, والنجف الأشرف, وكربلاء المقدسة, وبابل, و المثنى,
دليل الكلمات:
متابعة القراءة
98 الزيارات
0 تعليقات

هل نتوحد وتتوجه أفواه أسلحتنا, للعدو لا لأنفسنا؟ / عبد الحمزة سلمان

السؤال هو متى يعرف الجميع, أن الوضع أخطر من أن يحل على طاولة الحوار, المدججة بالسلاح, وتحيطها ميليشيات تتوسع يوما بعد يوم؟ وأن نتوحد وتتوجه أفواه أسلحتنا, بإتجاه العدو لا بإتجاه أنفسنا . إعتمد الإنسان السلاح الشخصي, ومنهم الساسة في العراق, من قليلي الوعي والثقافة, يمنحه
متابعة القراءة
305 الزيارات
0 تعليقات

العولمة الأمريكية وميكافيلية إترامب / عبد الحمزة سلمان

العولمة ارتباط مجموعة من العمليات, الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية والتكنولوجية, وتعددت التعاريف باختلاف الباحثين في الموضوع,ويتضح من الواقع الحالي,شكلا جديد لها.. يعزم عليها الرئيس الأمريكي الجديد, بإثارة دوافع دينية وقومية بين الشعوب, من أجل تفتيت دول العال
دليل الكلمات:
متابعة القراءة
312 الزيارات
0 تعليقات

أفواه البنادق تقطر دما عربي لأمريكا ريعها / عبد الحمزة سلمان

أطماع الإستعمار في ثروات البلاد العربية, تمتد جذورها لزمن قديم, وعصور مختلفة, وكان الغزو الذي يشنه الإستعمار على الدول العربية , تهدد المنطقة العربية, وهو السبب في تخلف الشعوب, وقلت الوعي والثقافة, وأصاب بعض الدول التخلف والأمية, لإنشغالها في الحروب, والخطر الذي يهددها,
دليل الكلمات:
متابعة القراءة
312 الزيارات
0 تعليقات

رأس السنة الميلادية في النجف الأشرف 2017 / عبد الحمزة سلمان

الشعب العراقي نسيج متجانس ومتماسك, من مجموعة أطياف, تربطها وحدة العيش المشترك, ورابطة الدم, والعرف العشائري والتقاليد, وما أوصى به الدين الإسلامي, دين التسامح والعفو, جعلها متماسكة ومتراصة . يحاول الإستعمار, وأعداء العراق, إختراق وحدة صفوفنا, وتفكيك وحدة أطيافه, وخلق فج
دليل الكلمات:
متابعة القراءة
290 الزيارات
0 تعليقات

سهم أصاب قلب بغداد / عبد الحمزة سلمان

رد فعل الجبناء ؛ إستهداف الأبرياء .. أحداث الكرادة خلفت جرحا كبير, يدفع ثمن لإنتصارات قواتنا المسلحة, بتحرير أرضنا في الرمادي والفلوجة, وتطهير المنطقة الغربية, من دنس عصابات الكفر والخرافة والوهابية . علينا أن نتعلم من الدروس السابقة, والحذر من عدو جبان, أذنابه من العمل
دليل الكلمات:
متابعة القراءة
330 الزيارات
0 تعليقات

تتلاشى الطائفية للشعب الواحد / عبد الحمزة سلمان

الشعب العراقي نسيج متجانس ومتماسك, من مجموعة أطياف, تربطها وحدة العيش المشترك, ورابطة الدم, والعرف العشائري والتقاليد, وما أوصى به الدين الإسلامي, دين التسامح والعفو, جعلها متماسكة ومتراصة . يحاول الإستعمار, وأعداء العراق, إختراق وحدة صفوفنا, وتفكيك وحدة أطيافه, وخلق فج
دليل الكلمات:
متابعة القراءة
347 الزيارات
0 تعليقات

حشودنا فخرنا.. ترعبهم / عبد الحمزة سلمان

العراق بلد السلام والحضارة, رغم المعاناة والواقع المرير الذي يعيشه, تبقى أصالة شعبه, التي تجسدها الحشود الشعبية, التي تقسم إلى حشود تدافع عن الشرف والكرامة في ساحات القتال, لتحرير الأرض من دنس الكفر والإرهاب والخرافة, التي ساعدها الخونة لتخترق بلادنا من المنطقة الشمالية
متابعة القراءة
396 الزيارات
0 تعليقات

عدونا مشترك.. توحيد الصفوف طريق النصر / عبد الحمزة السلمان

حقيقة لا يمكن تجاهلها, يتقد وهجها في القلوب, أن عدو العراق مهما تعددت أشكاله, وأفكاره وطبيعة ممارساته, وحملاته الإعلامية, التي تظلل الرأي العام, وتخفي جوهره, تكون النتيجة والمحصلة النهائية, إنه عدو الشعب, ولهيب النار التي أوقدها, لا تفرق بين الأجناس أو الجنسيات والأطياف
متابعة القراءة
411 الزيارات
0 تعليقات

حجيج كربلاء وإنتصاراتنا أفقدتهم صوابهم / عبد الحمزة سلمان

مسيرة زوار أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام), وإنتصاراتنا على أعداء الإنسانية, وعصابت الكفر والإرهاب داعش, وإبتسامة ظريف, عندما إنتصرت جمهورية إيران الإسلامية بمباحثاتها مع أمريكا, ومقارنة دول العالم, بين إستقبال حجيج كربلاء, وما يقوم به حكام السعودية بإستقبال الحجاج
متابعة القراءة
491 الزيارات
0 تعليقات

الطرق على رؤوس آل سعود أفقدهم صوابهم / عبد الحمزة سلمان

مسيرة الإمام الحسين, وإنتصاراتنا على داعش,  وابتسامة ظريف, عندما انتصرت جمهورية ايران الإسلامية بمباحثاتها مع أمريكا, ومقارنة دول العالم, بين إستقبالهم للحجيج, في أسيرتهم مكة المكرمة, وإستقبال شيوخ وأبناء العراق لحجيج كربلاء, بأعداد غفيرة من خارج الحدود, ومن داخل ا
متابعة القراءة
368 الزيارات
0 تعليقات

حشودنا بالمعركة نبض زائري كربلاء / عبد الحمزة سلمان

يخوض العراق حروب نفسية وجهادية, هي تحرير الأراضي العراقية, من براثن الشر والضلالة والإرهاب, المتمثلة بعصابات الإرهاب والوهابية, والخرافة والخونة والفاسدين, الذين سلموا أرض الوطن وديعة بيد الأعداء, وأختص بمعالجتها وتحريرها حشدنا الشعبي المقدس, الذي رسم هيكله وطريق عمله,
متابعة القراءة
568 الزيارات
0 تعليقات

الطريق للجنة كربلاء / عبد الحمزة سلمان

قال سبحانه وتعالى: ) وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ) الحج(27( عندما فرغ النبي إبراهيم (عليه السلام) من بناء البيت (أمره الباري أن يؤذن في الناس ليدعوهم للحج قال : يا رب وما يبلغ صوتي قال البار
متابعة القراءة
621 الزيارات
0 تعليقات

قريبا تهتف البشرية جميعها لبيك يا حسين ! / عبد الحمزة سلمان

مخطئ كل من راهن على إخفاء الفكر الحسيني, وسره المكنون في وحدة القلوب الإنسانية, التي جمعت أناسا من شعوبا, بجنسيات وثقافات مختلفة, لتجدد العهد للثورة الحسينية, التي هي طريق الحق, ورفضا للباطل . يصل الزائر القادم من خارج العراق أول مرة, ويسلك الطريق بإتجاه كربلاء الإمام ا
متابعة القراءة
547 الزيارات
0 تعليقات

تركياـ أمريكا ـ رقص على جراح العراقيين / عبد الحمزة سلمان

 حذر رئيس الوزراء العراقي, حيدر العبادي تركيا, اليوم و المصادف 2/11/2016, من أي مغامرة عسكرية في العراق, مؤكدا إنها ستدفع ثمن ذلك, وتحدث بطريقة دبلوماسية وسياسية مثقفة, فيما رد وزير خارجيتها عليه, بإسلوب غير حضاري, يحمل نوايا خبيثة, بالقول إنك ضعيف, وتحاول لعب دور
متابعة القراءة
438 الزيارات
0 تعليقات

تقرع أجراس الكنائس بالموصل / عبد الحمزة سلمان

 أجراس الكنائس في مدينة الموصل, تأكسدت وتآكلت لمرور فترة طويلة؛ لعدم حركتها بسبب تمركز عصابات الكفر والإرهاب في هذه المناطق, التي دخلوها بسبب الخيانة, والمساومات الرخيصة, للذين باعوا ضميرهم, وباعوا الوطن, الذي هو شرف كل مواطن يعيش فيه, ولا يمكن المساومة عليه, ولكنه
متابعة القراءة
390 الزيارات
0 تعليقات

أهلا بكم / عبد الحمزة سلمان

كلمة (أهلا بكم) يرددها أهالي مدينة الموصل, عند إستقبالهم القوات العراقية المسلحة, التي تتقدم لتحرير الموصل, من عصابات الإرهاب والكفر والخرافة الفكرية, كما حصل في المدن العراقية  المحررة الأخرى, في المنطقة الغربية للبلد, كلمة ننطقها ببساطتها, لكنها أذهلت عقول الكثير
متابعة القراءة
824 الزيارات
0 تعليقات

تحرير الموصل.. صعق أعداء الانسانية / عبد الحمزة سلمان

تباشير النصر, الذي سطره العراقيون, بمختلف أطيافهم, وتوجهاتهم ومذاهبهم.. تمثل نصرا مدويا, ليس على داعش فقط, بل أذهل كل من شكك, أو توقع حاجتنا لسنوات لهزيمة داعش, فتحقق النصر سريعا بأروع لوحة, من التلاحم والدفاع المشترك بين جميع الأطياف العراقية, عن أرضهم التي هي شرفهم, (
متابعة القراءة
516 الزيارات
0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2592 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2110 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
629 زيارات