Arabic Danish English German Russian Swedish
تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

 

اخر التعليقات

عباس سليم الخفاجي عاجل .. انفجار سيارة مفخخة تستهدف الأبرياء في منطقة حي العامل ببغداد
20 آذار 2017
وصلنا الآن .. الانفجار مزدوج بدراجة نارية مفخخة انفجرت أولا ، ثم انفجار عجلة مفخ...
عبد الرزاق العبيدي المواطن العربي بين القهر.. والهدر / مرفت عبد العزيز العريمي
19 آذار 2017
أحسنتي النشر و ابدعتي في انتقاء الكلمات ، روعة شي لا ينكر
nabaa alamery قصيدة مترجمة بالانكليزية / عبد الرزاق العبيدي
18 آذار 2017
استاذ انته مبدع ويوم عن يوم دا اكتشف اشياء مميزة بحضرتك الله يوفقك وان شاء الله ...
حسين يعقوب الحمداني معذرة سأظل أشتمكم لقيام الساعة ؟ / رزاق حميد علوان
14 آذار 2017
لاتعتب أخي الطيب((( فمن خلق ووجه دون ماء لن يندى جبينه با لخجل )) للأسف نحن نعلم...

مدونات الكتاب

بدءاً : نعني بآلبرلمان: الكتل و آلأحزاب السياسية ألتي تشكل أركانه! و قبل البدء بعرض المتن نؤكد لكم أ
736 زيارة

حاتم حسن

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

العراقي يلدغ ألف مرة / حاتم حسن

بَيننا من لا يتعظ بالتجربة.. وقد يلدغ من ذات الجحر مرة ومرات ولا يتعظ.. وهو الذي لا يمل من ترديد من أن المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين.. وتلك آفة متأصلة ومن قرون وتتكرر في حالات ومواقف كثيرة ومعروفة ومأساوية.واليوم.. لا يوجد من لا يعرف زيف أجهزة كشف المتفجرات.. ومع ذلك ما ز
دليل الكلمات:
متابعة القراءة
343 الزيارات
0 تعليقات

الفاجر الأخير / حاتم حسن

نعم.. (كل إنسان هو الإنسان) فهذا المشع ودا واستقامة وتفاؤلا يُمثل الانسان عندما يكون بذات المواصفات والظروف والحالات.. وذاك الذي  هو كتلة ظلام واعوجاج وتشاؤم وعطش للدماء الآدمية هو ايضا يمثل الانسان بذات تكوينه ومواصفاته وظروفه.. وان الاديان وهي تصلح وتشذب الانسان.
دليل الكلمات:
متابعة القراءة
408 الزيارات
0 تعليقات

ابن البيطار.. مصادفة صواب / حاتم حسن

ونَحن نعيش فجيعة اكتشاف هذا الكم من العقول المغلقة وهذا الشر والكراهية، نتفاجأ ونبتهج بحالة من الصواب والمعقولية.. ونتذكر أن الخير لا يستّأذن أحدا لكي يعمل فهو يمارس نفسه وطبعه.وفي هذا الانهيار الصحي الفادح في المؤسسات نتوقف عند مستشفى ابن البيطار وننتبه لضخامتها ولاستق
دليل الكلمات:
متابعة القراءة
461 الزيارات
0 تعليقات

بحثاً عن مرثية / حاتم حسن

إن بشراً لا يفون الأحياء حقهم، لا يمكن أن يفون الأموات، على العكس، قد يقع الأموات على أيديهم إلى أهداف ومواضيع لابتزازهم واستغلالهم وتوظيفهم لخدمة ذواتهم.. ومعروفة ادعاءات وتلفيقات مثل هؤلاء بأمواتهم، فيقولونهم حسب المنفعة والمصلحة، والأموات أموات لا يعترضون.الكاتب الصح
دليل الكلمات:
متابعة القراءة
359 الزيارات
0 تعليقات

مفارقات زمن الفوضى / حاتم حسن

كما فاجَأنا سياسيون بقدرتهم على الكلام والنطق والمعقولية، بعد أن حسبناهم كائنات بالغة الجهل ولا يفكون الخط، ولا ينطوون على غير الكراهية والسخط وألفاظ القرف.. كما فاجأنا هؤلاء فقد فاجأتنا أخبار ووقائع تلك المستشفى بنظافتها وحسن وأريحية تعامل منتسبيها مع المراجعين.. من مو
متابعة القراءة
444 الزيارات
0 تعليقات

لقاح للطائفية.. / حاتم حسن

والأكيد لا أقوى ولا أكثر فعالية ونَجاحاً وقدرة على القضاء على الطائفية من الثقافة المتنورة.. ومن مضادات الكراهية والتلقينات المتوارثة الرثة... وان تحليلا نفسيا واجتماعيا للطائفي وللطائفية يمكن أن يكنس الكثير من الأدران والفيروسات والجراثيم... ويجنب المجتمع كل هذه الويلا
متابعة القراءة
674 الزيارات
0 تعليقات

اللصوص.. احسدوهم / حاتم حسن

لا بد من الاعتراف ان وعي ونباهة وتحضر العراقيين كانَ أكثر من المتوقع.. بل وكان مدهشا... من حيث تجاوز الطائفية وتلقيناتها وارثها الطويل وخرافاتها وكل ما يشوهها ويشوه التاريخ والوقائع... وتكشفوا عند الجد وعند الخطر وعند امتحان الأخوة والغيرة والشهامة ونقاء الدين انهم اكبر
متابعة القراءة
677 الزيارات
0 تعليقات

يسرقون الثقافة / حاتم حسن

كانَ السياسي سيد المجلس وقمره المنير، وجعل البسطاء والأميين يفغرون أفواههم لإحساسهم انه يتحدث في موضوع مهم وان لم يفهموه تماما، فقال بأن الثمن يفسد أشياء ومواقف كثيرة، ودائما ما كان الشيوخ وكبار القوم لا ينتظرون الثمن على مواقفهم وكرمهم وتضحياتهم... ولا الأم وان العباقر
متابعة القراءة
768 الزيارات
0 تعليقات

زهو المستقبلين وعار الطاردين / حاتم حسن

هو الخبر الأخير فِي قائمة المبدعين والعباقرة العراقيين ممن يموتون خارج العراق... في مهاجرهم ومنافيهم وأماكنهم الأكثر احتراما وتقديرا لهم... فقد ماتت العبقرية وأعظم مهندسة معمارية في العالم وهي تحلم أن تصمم وتبني مبنى للبنك المركزي العراقي... مثلما حلم عباقرة الطب وأعلام
متابعة القراءة
564 الزيارات
0 تعليقات

أي تكنوقراط ؟ / حاتم حسن

نوبل، أبو القنبلة الذرية القادرة على إبادة البشرية، هو بالتصنيف السياسي من التكنوقراط.. حاله حال أستاذ وبروفسور الأدب والفلسفة والإدارة والحسابات والزراعة.. والطب.. وان التكنوقراط قد يتفوق في مجاله ولكنه يبدو غبيا اخرقا في مجال آخر.. وربما كان انشتاين مضحكا وهزليا إذ يد
متابعة القراءة
758 الزيارات
0 تعليقات

القدم السكري وقدم الذئب / حاتم حسن

يَعترف بمرارة انه يفقد شعوره بالانتماء للمجتمع.. وبات يفكر بالهجرة والعيش في بلد آخر لا بحثا عن انتماء بديل فمن يخسر مجتمعه وبلده لن يجده في مكان آخر..إذا وجد ذلك العقل السياسي بان العراق بنك وقد وقع بأيدي لصوص.. فان يقين هذا الذي يفقد انتماءه للمجتمع أكثر جسامة وشؤما،
متابعة القراءة
539 الزيارات
0 تعليقات

أحرجنا الهمج / حاتم حسن

مِن أية ملة هؤلاء؟ وما جبلتهم؟ بشر الأرض بكل مللهم وأديانهم وألوانهم فزعوا مما يجري في العراق، وواصلوا دعواتهم للعراقيين بالتحاور والتفاهم والتصالح وآخرها دعوات رجال الدين المسيحيين ولكنها دعوات لا تصل أسماعهم ولا تقترب من قلوبهم، وبات واضحا وجليا دهاء عقل المحتل وعبقري
متابعة القراءة
751 الزيارات
0 تعليقات

الأستاذ بلا شأن / حاتم حسن

والأستاذُ المقصود هو أستاذ الجامعة لا أستاذ (السلطة والسياسة....) ومنهم من يعترف بمرارة بأنه لم يعد يرى نفسه على منصة التدريس إنه أستاذ بل مجرد خرقة... وما عاد موقعه ولقبه ومنزلته إلا ذكرى.. وها هي إجراءات التقشف تزيد الغريق غرقاً..يسجل التاريخ لبعض أعلام الفكر والأدب و
متابعة القراءة
928 الزيارات
0 تعليقات

الوفاء أيضاً../ حاتم حسن

كانَ على ذلك الصوفي أن يضيف امتلاك المال لاختبار حجم الرجال, بعد ان قال انه اذا رأينا الرجل يطير في الهواء ويمشي على الماء فعلينا ألا نعبأ بذلك الى ان يأمر وينهي... فقد يكون صاحب كرامات ومعجزات إلا ان الاختبار الاهم لدينه وإيمانه هو امتلاك السلطة وما اذا كان سيكون عادلا
متابعة القراءة
1012 الزيارات
0 تعليقات

الإعلاميون أصدقاء الجميع / حاتم حسن

دوائرُ وأقسام إعلام وزارات ما بعد الاحتلال سدت وأغلقت نفوس كتاب وإعلاميي ما قبل الاحتلال.. وفيهم من هو أميّ بالثقافة والإعلام وأبسط متطلبات التعامل واللياقة.. وتلك، بطبيعة الحال تنسجم وحجم خراب الدوائر والمؤسسات وطغيان الجهلة والأميين..كان الحديث يدور حول تلك المرأة الأ
متابعة القراءة
826 الزيارات
0 تعليقات

الحج.. ام الأسنان ؟/ حاتم حسن

فِي البدء ثمة يقين أنه لا من يقرأ في وزارة الصحة، ولا من يتابع متاعب المواطنين الصحية ومعاناتهم مع أجهزتها، ولا من يعرف الحالة المزرية للمؤسسات الصحية...تلك المرأة جمعت وضمت الدينار للدينار واقتصدت ودبرت إلى أن ظنت أنها وفرت تكاليف أداء فريضة الحج، إلا أن اضطرارها زيارة
متابعة القراءة
773 الزيارات
0 تعليقات

وفاة ضمير / حاتم حسن

البعيد هو الذي يَتفاجأ وتصدمه حالة صاحبه وما حل به من انهاك وتردي وخطورة... ومن يراقبون العراق عن بعد او بوعي شجاع، باتوا يدعون ويتضرعون ان يلطف الله بموته... ويقلل من عذابه... وان تكون نهايته غير مهينة...مسيرته الملحمية منذ الاحتلال.. ومقدماتها الامريكية في الحروب والح
متابعة القراءة
687 الزيارات
0 تعليقات

نقص وطنية / حاتم حسن

يُصاب المتأمل بالذعر لهذا الكم من فاقدي الإحساس الوطني... لهذا العدد من المولودين بنقص بالمشاعر الوطنية وبعدم اعتزازهم المطلوب بالعراق... وانه إذا كان لكل المخلوقات الحية أوطان، وإذا كانت للذئاب والضباع والأفاعي والعقارب (أوطان) اوجار وأنفاق وجحور وثقوب تعيش فيها وتدافع
متابعة القراءة
786 الزيارات
0 تعليقات

حسرة على قرار / حاتم حسن

يُرددها العراقيون ويتمنون لو يسمعونها قبل أن يموتوا بواحد من حشد الأسباب الجديدة.. يسمعون قرارا بــإحالة واحد من عمالقة نهب المال العام إلى القضاء.. وقرارا باستعادة  الأملاك العامة من اللصوص.. وقرارا برفع الحواجز والجدران الكونكريتية من الشوارع والمدن.. وقرارا بتحريم وت
متابعة القراءة
749 الزيارات
0 تعليقات

عيدهم... / حاتم حسن

نَسمعهم ونراهم، عبر وسائل التواصل بحنينهم وتوقهم للعراق ولأيام العيد، ولأجواء المجتمع التي تتضاعف ألوانها الزاهية مع هذا البعد والنفي والغربة، وهم اليوم في كآبة ووجوم ويجترون الذكريات ويمنون أنفسهم بوعود ومستقبل بعيد بعد منافيهم الأوربية عن العراق... بل.. ولا تترك لهم ت
متابعة القراءة
823 الزيارات
0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2720 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2244 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
767 زيارات