Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

محمد جواد شبر
24 نيسان 2017
يروّجُ بعض المغرضين أن بلاد فارس هي مصدر التشيّع وأنّ التشيّع وُجدَ في إيران قبل انتشاره في الع
2750 زيارة
لاحاجة في العراق لإن تحزن... فانت آصلا حزين! السبب انك  حين تغادر بيتك متوجها لعملك الحكومي – ا
2495 زيارة
الوضع السياسي والامني في العراق يزداد تراجعا فكلما كانت هناك انتصارات وتقدم في قتال داعش نلاحظ
2071 زيارة
مكارم ابراهيم
05 آذار 2016
في كل مرة تشعل حربا او ازمة سياسية  في دولة عربية واسلامية يتدفق سيل  المهاجرين العرب مسلمين وم
2377 زيارة
العراق ـ واسط: مؤيد عباس الغريباوي  شبكة الاعلام العراقي في الدنماركأعلنت رسميا نتائج الاستفتاء
2915 زيارة
في الوقت الذي نشعر فيه بأن وطننا على شفا كارثة وهو مهدد بأن يمحى من خارطة العالم  ، تؤرقني ، ال
2260 زيارة
شاكر فريد حسن
05 حزيران 2016
لم يعد خافياً على احد الدور السعودي المفضوح والمكشوف والمشبوه بما يجري في الأوطان العربية من أع
2412 زيارة
واثق الجابري
20 نيسان 2017
أحداث يمكن وصفها، بأنها سباحة لحيتان السياسة في دماء الأبرياء، وما حصل من سقوط الموصل وسبايكر و
2319 زيارة
وجيه عباس
27 نيسان 2016
في الخميس الاكَشر ظرفه المغلق لكابينته الوزارية التي لم يطوّط لها احد حتى الآن!!، ارتفعت اصوات
2626 زيارة
انتخابات مجالس المحافظات على الأبواب , وتقوم مفوضية الانتخابات منذ أسابيع بحملة اعلانية لحث الم
2162 زيارة

كاسترو الأسطورة - مدعاة للتأمل والتشبه !!! / عبدالجبارنوري

هو فيدل أليخاندرو كاسترو 1926-2016 وبمناسبة الذكرى الأولى لرحيل هذا القائد الفذ الذي هزّم أعتى نظام أمبريالي يقع على بعد 90 ميلاًمن موقعهِ ، أحيي الشعب الكوبي الصديق في الذكرى الميمونة الأولى لرحيل هذا القائد العظيم والجبل المتحرك الذي حصد قصب السبق وحلاوة النصر على الأعداء ، لم يكن لهُ تمثال ولا صو
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
73 زيارات

ثورة أكتوبر 1917 / صنعها البلاشفة وضيّعها أعداء الماركسية الحقيقية !!! / عبدالجبارنوري

توطئه/ "الثورة يخطط لها الأذكياء ، وينجزها الشجعان ، ويبيعها الجبناء والجواسيس" . العرض/ بمناسبة ذكراها المئة أكتبُ عن الثورة الروسية المجيدة 16 أكتوبر 1917 ، التي قادها البلاشفة بقيادة " فلاديمير لينين " ومساعده جوزيف ستالين ، وتمام الحزب البلشفي ، والجماهير العمالية بناءاً على أفكار كارل ماركس وال
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
143 زيارات

محاربة الفساد - واقع الأزمة ومخاض التغيير!؟ / عبدالجبارنوري

مثلما وقفنا ضد داعش --- لنكن جبهة واحدة ضد الفساد ، نحن مثقلون بمسؤولية أخلاقية قبل أن تكون مسؤولية وطنية لمواجهة البعد الأنساني المغيّبْ اليوم ، بفضل تدني الوعي الطبقي وأشاعة الفئوية والهوياتية التي أرّقتْ تقاطعات وجودنا وتلك منسلخة من موجات الفوضى الغائصة في مستنقع نظريات التفكك والأنقسام والفوضى
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
161 زيارات

فيلم " المدرعة بوتيميكين"من أعظم الأفلام المحرّضة على الثورة ! / عبدالجبارنوري

هوفيلم روسي ، 1926 ، مدة العرض 45 دقيقة ، المخرج "سيرغي أيزنشتاين " للروائي الكاتب " نينا أغادزنوفا " وهو فيلم صامت يؤرخ للثورة العمالية في مدينة سان بطرس بيرغ 1905 ، وتبدأ أحداث الفيلم في أحتجاج عمال السفينة المدمرة المدرعة بوتيميكين على الأوضاع المزرية ، تعرضوا حينها إلى عقاب جماعي من قبل ضباط أمن
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1
211 زيارات

قراءة بحثية في تجليات مضامين الشعر الصوفي / عبدالجبارنوري

توطئة/الشاعر والصوفي صورتان لأبداعٍ واحد ، أذا كان الصوفي يرى بعين الغوص في الذات الذوق والكشف لتحقيق الحلول، والفناء في الذات الألهية وتمزيق ظلماتها وستائرها التي تخفي أسرارها وحقائق الوجود ، فأن الشاعر تمكن من أن يرى العالم من خلال عين الذوق والأنصات إلى الكون بأسمى تجليات العزلة والأغتراب والوحدة
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1
233 زيارات

حرائق الطوابق- والتغطية على الفساد / عبدالجبارنوري

ثمة سُنّة من سُننْ السوء زرعها المحتل وأعوانُهُ من العملاء وما أكثرهم التي هي ( سُنة الحريق ) والغريب في طابق الملفات والعقود ودسكات الحسابات ربما تكون على الأغلب في الطابق الثاني للمؤسسات الحكومية ، حيث أصبحت ألسنة النيران وأعمدة الدخان عادية عند المواطن بسبب أفتضاح جرائم السرقات ونهب المال العام ح
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1
340 زيارات

الشاعر " مصطفى المهاجر"- هكذا الكبار يترجلون / عبدالجبارنوري

لم أفزْ يوماً بلقاء هذا الجبل والقامة الشامخة بيد أني مدمن على قراءة نصوصه الشعرية في وخزات الغربة وجروحات المنافي ولعقدٍ من الزمن وأنا صديق دواوينه السبعة ، والذي أتضح لمحافل الأدب وأسواق الشعر بأن المهاجر حصل على درجة البروف من متلقيه وتلقيت صدمة رحيله  وأنا أقرأ على صفحات النت صبيحة يوم الأربعاء
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1
322 زيارات

الحجاج بن يوسف الثقفي - مقاربات سايكولوجية في أوجه التشابه/ عبدالجبارنوري

المحور/ بحث تأريخي مقارن توطئة/الطغاة كالأرقام القياسية لابد أن تتحطم في يومٍ ما ، لأن الحياة صراع أزلي بين الخير والشر كان لابدّ من الطغاة والجبابرة كما وُجد الأخيار والمصلحين ، وهؤلاء الطغاة وأن أختلفت أهدافهم وأسباب ترديهم وفسادهم ، ألا أنهم لم يروا في البطش والدموية سوى الطريق الوحيد الأمثل لتحق
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1
384 زيارات

الجيش العراقي - جيش رجال المهمات الصعبة/ عبدالجبارنوري

توطئة/ كلام في الوطن -- ولي وطنٌ آليتُ أن لا أبيعهُ / ولا أرى غيري لهُ الدهر مالكاً ، من أجل أن لا تُكسرْ شظايا زجاج الوطن غلفوهُ --- بالشهداء ، جميل أن يموت الأنسان من أجل وطنه ولكن الأجمل أن يحيى من أجل هذا الوطن ، والوطن كلمة تداعب حروفها الأسماع ، وتسلب نغماتها الألباب ، تُذرفْ الدموع عند فراقه
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1
409 زيارات

مشروع قانون الأحوال الشخصية الجديد /نكسة في الحياة المدنية / عبدالجبارنوري

في جلسة يوم الثلاثاء 31 – 10-2017 جرى التصويت المبدئي على مشروع تعديل قانون الأحوال الشخصية رقم 88/1959 بالبديل " مشروع قانون الأحوال الشخصية الجعفري " وأرسل إلى مجلس شورى الدولة ثم يرسل إلى مجلس الوزراء لأقراره ، وكان تحدياً للرأي العام الشعبي العراقي الرافض لهذا المشروع القابل للجدل وكذلك أعتُبر أ
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
5
418 زيارات