الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

بألف دولار فقط أحرق كربلاء! / مرتضى ال مكي

قد يكون الاستيطان الذي قام به النظام السابق، هو النطفة الأولى لولادة داعش! حيث جعل كربلاء على مرمى النخيب ووجه على بغداد حزامها ومكن من بابل جرف الصخر، وغيرها من المدن الشيعية التي حاذتها مدن انجبت الإرهاب في عهد البعثيين، وأصبحت حواضن لمرتزقته بعد عام (2003). ناحية النخيب التابعة إداريا الى قضاء ال
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1
2423 زيارات
0 تعليقات

كوميديا الواقع المخجل / مرتضى ال مكي

جو تملؤه عتمة الشتاء القارص، ليلة حالكة كظلام سقوط الوطن، وهو يرتدي معطفه الذي جاء به من اجود مناشئ الصناعة، عندما كان هارباً في أوربا؛ عفوا معارضاً لسياسة النظام السابق، يحتسي كوب من المشروبات الساخنة، ويشاهد برنامجاً لماذا سمي الانسان انساناً، بمعية اهله واطفاله، الذين لا يختلفون عنه ترفاً إذا ما
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1
2536 زيارات
0 تعليقات

جربوا المجرب لكن شريطة ان يكون ناجحاً / مرتضى ال مكي

نحن كمجتمع ونعيش وسط أمور نلمسها، بالواقع ومن خلال ممارساتنا اليومية، دعنا نقيس الأمور من خلال الواقع، واستثماره في كل السياقات والمفاهيم، وان اختلفت الأيدولوجيات وفسلجة المشاريع. اغلب العوائل تراجع لدى طبيب يعرف (طبيب العائلة)، وهذا المتخصص نرى الإباء والابناء والاحفاد يرجعون اليه بكل امراضهم تقريب
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
2573 زيارات
0 تعليقات

قانون العشائر.. يوم بيوم بدر / مرتضى ال مكي

تحاول جهات سياسية ومن خلال البرلمان، سن قانوناً للعشائر، ومن الواضح انه مشروع سياسي الفطرة الجماهيرية، لاسيما وهم جاءوا بمدخل العشائر الذ تتعاطف معه كثير من الناس، ولاستغلال فرصة رفض من لا يفهمون معنى التسوية الوطنية، ليتعلقوا بمشروعهم العديم للوطنية سيما وانهم سيوعدون بمبالغ واسلحة وقطع أراضي! وهنا
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
2504 زيارات
0 تعليقات

بين مسعود وال سعود هل الأمان يعود؟ / مرتضى ال مكي

لا اعلم هل ال سعود مشمولين بحديث الرسول، "جارك ثم جارك ثم جارك ثم اخاك"؟ اعتقد ان خلف هذا الحديث خفايا نجهلها، هل من يمد الارهابيون ليسحقوا حضارتك وبلدك أُفضله على أخي الذي يضمد جراحاته ويمضي مدافعا عن ارضي؟!، هل من ينفق ميزانيته للإطاحة بي يعني أخي؟!، لابد للجار من قيود يلتزم بها، وإذا ما تجاوز تلك
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
2606 زيارات
0 تعليقات

التسوية حجامة لجسد الوطنية / مرتضى ال مكي

بين الحجامة والتسوية التي يكثر الحديث عنها هذه الأيام شبه كبير، فالأولى علاج لتحقيق نسبة التوازن في الجسد وإخراج الدم الفاسد، والثانية تحقق التوازن لإخراج درن الطائفية السياسية والمجتمعية. بعظهم أطلق عليها تاريخية، فيما سموها القائمون عليها انها تسوية وطنية، والفرق كبير بين الاسمين، وفي كلاهما هي اس
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2601 زيارات
0 تعليقات

لماذا علي الأكبر وحيدا في الموصل؟! / مرتضى ال مكي

جميعنا يعلم ان معركتنا اليوم هي امتداد لمعركة الطف، كونها بانت منها معالم الحق الذي تساءل عنه علي الأكبر، عندما استرجع اباه (ع) وهم على اعتاب كربلاء، ولا يخفى على كل منصف أيضا حجم الدماء، التي تُقَدَم في سبيل الوطنية والعيش السليم، لا لأجل مغانم حرب ولا كنوز لآبائنا تُركت في المناطق الغربية، انما تَ
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2979 زيارات
0 تعليقات

سخاء النفس لبائع النفس / مرتضى ال مكي

نزغ من الوفاء العراقي المعهود، يرتقي صهوة العشق ويلوي عنان المسير، ويشق أفواج المدن، ويتحدى الصعاب، ليصل الى المعشوق! ويتلذذ بصراخات الغرام لبيك داعي الله، لوحة ارتسمت على محيا الكرم واعطته دروساً في السخاء والعطاء، لوحة رسمت على شوارع المحافظات الاقضية والنواحي وراحت تمزج خواطر الولاء بعبق الشهادة،
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2754 زيارات
0 تعليقات

هل اتاك حديث الطف 9 / مرتضى ال مكي

عندما يٌخترق الجدار الصلد مرتضى ال مكي لم يخلو الطف من فئة الشباب، بل كانت هذه الفئة شاغلة مسحة كبيرة فيه، وتميزت بالبطولات والصبر على المصيبة، وتحملت أقسى مصاب في سبيل الدين واصلاحه. لا ينسى العالم وقفات الشاب العباس ابن علي –ع-، وكيف انشغل عن كل الأمور الخاصة، وتفرغ للعام حيث الدين وطاعة امام زمان
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1
2863 زيارات
0 تعليقات

هل اتاك حديث الطف (8) / مرتضى ال مكي

لم يكن في الطف شيئاً الا وحدث، كل الفئات والعناوين، كل المهام والمهن، قائد وجندي، كهل وشاب وامرأة وطفل، شاعر واعلامي، مفتي ومرجع، جميعهم إجتمعوا لينقلوا لنا الحق الذي سأل عنه علي الأكبر أباه، عندما سمعه ينعى نفسه، الأكبر فئة شبابية وضحت لنا معالم الثورة وكان شاعرها. اتجهت تلك الفئات ليلة العاشر من ا
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2692 زيارات
0 تعليقات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني استغرب كثيرا ممن يقول بأن زين الدين زيدان مدرب محظوظ!
23 شباط 2018
زين الدين زيدان مدرب ناجح متألق غالبا ماتضعه التصريحات والتي يأخذ بنظر...
حسين يعقوب الحمداني ترامب / يعلن عن مشروع اسماه “اعادة اعمار العراق مقابل النفط ! / هادي جلو مرعي
23 شباط 2018
أحتلال ووعبوديه وتركيع وذيليه ومهانه وأستهجان للعراق وشعبه .
حسين يعقوب الحمداني مجلس الأمن الدولي :عودة المفقودين الكويتيين والممتلكات جزء لا يتجزأ من تطبيع العلاقات مع العراق
23 شباط 2018
مجلس الأمن ؟اين هو ذلك المجلس الوهمي الذي أستحق ومنذ زمن بدكان الولايا...

مدونات الكتاب

حسام العقابي
03 كانون2 2018
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك بحسب بيان لمسؤول حكومي افاد بأن الحكومة جمدت التوظيف
519 زيارة
واثق الجابري
20 تشرين2 2016
رغم العنف الذي يعصف بالعراق؛ إلاّ أنه للمرة الثانية يتصدر دول العالم من حيث مساعدة الغرباء، وحل
2689 زيارة
يستنكر المرصد العراقي للحريات الصحفية التهديدات التي طالت الزميل الصحفي والكاتب والأكاديمي الدك
2678 زيارة
محرر
07 آب 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعترف الرقيب في الجيش الأمريكي ديلارد جونسون بقتله أكثر من 2
1171 زيارة
نزار الكناني
15 كانون1 2017
ماذا أقولُ عن الذينَ بعارهمْ زرعوا النجاسةَ والرذالةَ والفتنْ...... ولكي نموت وكي يدوم بقاؤهمْ
657 زيارة
الدراما هو فن يحاكي الواقع بصيغة فنية ممتعة و رائعة مستخدما الصورة والصوت معا ونجاحة يتعمد على
1423 زيارة
ما بعد تحرير الفلوجه..!!تباشير الانتصار لاحت والفلوجه على موعد قريب مع نصر مؤزر بعون الله ...وث
2692 زيارة
سعد محسن خليل
16 أيار 2015
سألت صديق يعتزم السفر لاجيء  الى  بلاد الغربة ٠ ٠ سألته عن اسباب اصراره على الهجرة الى  امريكا
2971 زيارة
 تعد الصحافة الورقية منذ قرون من اهم آليات التعبير عن الرأي ، فهي وسيلة لتزويد الناس بالاخ
2799 زيارة
هكذا تمر الايآم والشهور ونطوي عامً  مر بكل مآقيه من ذكريات تعرفنا خلاله على كثير من الأشخا
2473 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال