الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

انتقال الادارة التشغيلية الى القطاع الخاص/ رائد الهاشمي

انتقال الادارة التشغيلية الى القطاع الخاص   الخصخصة من المفاهيم الاقتصادية الحديثة التي ظهرت في الثمانينيات وقد عرّفها الكثير من الاقتصاديين بتعاريف مختلفة لعل أبسطها هو(عملية انتقال الملكية والادارة التشغيلية للمؤسسات المملوكة للدولة الى القطاع الخاص جزئياً او كلياً ويمكن ان يكون القطاع الخاص  اما مؤسسات أو رجال أعمال أو شركات أجنبية). ومن هذا التعريف نستنتج ان الخصخصة تتمثل في اعطاء دور أكبر للقطاع الخاص في ملكية وتشغيل وادارة  الوحدات الانتاجية الموجودة في البلد وذلك لرفع الكفاءة الانتاجية لهذه الوحدات بما يحقق الأهداف المرسومة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية . ولو اخذنا الاقتصادات العربية إنموذجاً نجد ان في معظمها يكون القطاع
متابعة القراءة
  2391 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2391 زيارة
0 تعليقات

لا إصلاح إلا بالقضاء على الفساد/ رائد الهاشمي

لا إصلاح  إلا ّ بالقضاء على الفساد    (لا إصلاح إلا بالقضاء على الفساد - ولا قضاء على الفساد إلا بإصلاح القضاء وإعادة هيبته) هذه العبارة المختصرة باعتقادي هي ملخص الحل لجميع مشاكلنا في العراق وهي خريطة الطريق التي يجب العمل بها من قبل أي شخص يتبوأ منصب رئيس مجلس الوزراء ويمتلك النيّة الحقيقية في الإصلاح . يجب العمل بخريطة الطريق هذه حسب تسلسلها الهرمي ولكن بالمقلوب, فالخطوة الأولى لعملية الإصلاح الحقيقي هي إصلاح القضاء والشروع بتطهيره من كل أنواع الفساد و الفاسدين ثم البدء بإختيار القضاة الكفوئين والبعيدين عن الشبهات والتأثيرات الحزبية والطائفية والعرقية وهم كثيرون وتزخر بهم ساحات
متابعة القراءة
  2471 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2471 زيارة
0 تعليقات

إستباق الأزمات الإقتصادية بالتخطيط الاستراتيجي/ رائد الهاشمي

إستباق الأزمات الإقتصادية بالتخطيط الاستراتيجي   طوال أربع عشرة عاماً دأبت الحكومات العراقية المتعاقبة أن تتعامل مع الأزمات الاقتصادية عند وقوعها وتبدأ بعدها بالبحث عن الحلول للخروج منها بأقل الخسائر وهذا من الأخطاء الكارثية في إدارة الملف الاقتصادي وسببه هو غياب التخطيط الاستراتيجي العلمي السليم الذي يرسم خارطة طريق صحيحة لكل القطاعات ومنها القطاع الاقتصادي, وقد طالبنا مراراً بتبنّي وتفعيل عملية التخطيط الاستراتيجي حتى جفّت أقلامنا لأننا على يقين بأن الخلاص من أزماتنا التي نمرّ بها لن يكون إلا بهذا السبيل, وماجعلني أكرر الكتابة في هذا الموضوع هو الخطوة الاولى التي تم اتخاذها وهي إعداد استراتيجية الأمن الوطني للبلاد والتي
متابعة القراءة
  2503 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2503 زيارة
0 تعليقات

ألتنمية المستدامة من أولويات استراتيجية أمن البلد / رائد الهاشمي

<لتحقيق استراتيجية حقيقية للأمن الوطني للبلاد وخاصة في المجال الاقتصادي فعلى الحكومة الأخذ بنظر الاعتبار الاهتمام ب(التنمية المستدامة) وهي من المفاهيم الاقتصادية الحديثة التي بدأ اهتمام العالم بها يتسع لأهميتها الكبيرة في تطوير اقتصادات البلدان وتحقيق الاستثمار الأمثل للامكانيات المتاحة وهي عملية تطوير الأرض والمدن والمجتمعات وكذلك الأعمال التجارية بشرط أن تلبي احتياجات الحاضر بدون المساس بقدرة الأجيال القادمة على تلبية حاجاتها. تتطلب التنمية المستدامة تحسين ظروف المعيشة لجميع أفراد المجتمع دون زيادة استخدام الموارد الطبيعية إلى ما يتجاوز قدرة البلد . وتصبّ عملية تطبيق التنمية المستدامة في ثلاثة مجالات رئيسة هي (النمو الاقتصادي وحفظ الموارد الطبيعية والبيئية والتنمية الاجتماعية).
متابعة القراءة
  2530 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2530 زيارة
0 تعليقات

خطوات مطلوبة للانتقال الى اقتصاد السوق / رائد الهاشمي

 من أهم الأهداف الرئيسية التي تم وضعها في استراتيجية الأمن الوطني التي تم مصادقتها مؤخراً من قبل مجلس الوزراء وتحديداً في المجال الاقتصادي هو (حسم توجه الاقتصاد العراقي نحو اقتصاد السوق وتنويعه وتخلي الدولة تدريجياً عن النشاطات الاقتصادية) ووددت الوقوف عند هذا الهدف الهام وهو لايتجاوز السطر الواحد ولكن تطبيقه يحتاج الى إجراءات كثيرة وعلى كافة المستويات لتحقيق هذا الهدف بشكل سليم, فكما معروف بأن اقتصاد السوق أوالاقتصاد الحر ويسمى كذلك   بالاقتصاد   الرأسمالي هو النظام الاقتصادي لليبرالية الكلاسيكية   وفكرة الاقتصاد الحر هو عدم تدخل الدولة في الأنشطة الاقتصادية وترك السوق يضبط نفسه بنفسه   ويعبر عنه بعض
متابعة القراءة
  2542 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2542 زيارة
0 تعليقات

لمن سندعوا في رمضان؟ / رائد الهاشمي

رمضان شهر الخير والمحبة والغفران وهو هدية من الخالق للمؤمنين لتكفير الذنوب التي اقترفوها طوال عام كامل, فلهذا نجد الناس يشمّرون عن سواعدهم ويجدّون ويسهرون ويكثرون في العبادة من صيام وقيام وقراءة قرآن وتسبيح وتهليل وتكبير وصدقات لينالوا رضا الله, فهو شهر فضيل مليء بالنفحات الإيمانية وهو شهرٌ يعمٌ فيه الفرح والسرور.

هذا العام دخل علينا هذا الضيف الكريم ونحن نفتقد للفرح والراحة النفسية وإحساسنا بحلاوة مقدمه, فكيف نفرح ولنا عشرات الآلاف من إخوة نازحون ومهجرون عن دورهم هربوا الى مصير مجهول بعد أن ذاقوا  كل أنواع الظلم والاستبداد من جماعات تكفيرية ارهابية استباحت مدنهم وتحكمّت بمصائرهم وأذاقتهم الذل والهوان , والآن يسكنون في خيم بائسة أو يلتحفون السماء ويفتقرون لأبسط الاحتياجات الانسانية والصحية, وكيف يدخل الى قلوبنا السرور ولنا إخوة وأبناء من قواتنا المسلحة سقطوا شهداء وجرحى في معارك العز والكرامة وهم يعملون على تحرير مدننا المغتصبة من دنس الإرهاب, وكيف نشعر بحلاوة الايمان في رمضان ونهنأ بفطورنا وسحورنا و لنا إخوة في محافظات الجنوب والوسط  يتحّسرون على اللقمة التي يسدون بها رمقهم ورمق عيالهم ويعيشون تحت خط الفقر وعجزوا عن ايجاد فرصة عمل شريفة, وكيف لنا أن نشمّر عن سواعدنا ونهنأ بعبادتنا بقلوب مطمئنة ولنا إخوة في إقليم كردستان لم يستلموا رواتبهم لشهور عديدة فكيف سيتمكنون من إعداد وجبات الفطور والسحور وهم على هذا الحال, وهل سنتمكن من الخشوع في صلواتنا وهناك عشرات الآلاف من أبناء بلدي تحرق قلوبهم نار الغربة في مختلف بلدان العالم التي هربوا لها مكرهين بسبب الظروف الأمنية والمعيشية تاركين ورائهم البلد والدياروالأهل والأحباب.

 

أقول لمن سندعو في صلواتنا هذا العام؟ وهل سيبقى مٌتسعٍ لندعوَ لأنفسنا؟ لاأعتقد لأن دعاؤنا سيطول ويطول لأن جُرح بلدي كبير ومعاناة شعبنا مريرة وتحتاج منّا لخشوعٍ حقيقي ومناجاة طويلة مع الله ونسأله أن يرفع هذه الغمّة عن بلدنا ويرحم شعبنا ويهلك عدونا ويخلصنا من طبقة سياسية ابتلينا بها لاهمّ لها سوى مصالحها الشخصية والحزبية فكانوا السبب في تدمير البلاد والعباد.         

متابعة القراءة
  2545 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2545 زيارة
0 تعليقات

استراتيجية الأمن الوطني بين النظرية والتطبيق / رائد الهاشمي

استراتيجية الأمن الوطني بين النظرية والتطبيق   صوت مجلس الوزراء على إقرار إستراتيجية الأمن الوطني بتاريخ 1/3/2016 والتي تم اكمالها ووضعها من قبل مستشارية الأمن الوطني وقد شملت جميع القطاعات والهدف منها الوصول لعراق آمن مستقر يتمكن فيه المواطن العراقي من العيش بأمان ورفاهية وكرامة ويتمتع فيه بحقوق الانسان والحرية الثقافية والدينية والقومية, وهذه الخطوة في نظري مهمة للغاية ولو أنها جاءت متأخرة كثيراً لأن بلدنا لن يستقر ولن ينعم فيه المواطن إلا باتباع الخطوات العلمية السليمة في التخطيط الاستراتيجي الذي يضع خارطة طريق طويلة للحكومة ومؤسساتها للسير على النهج السليم للنهوض بالبلد من الأزمة الكبيرة التي يمر بها, وباطلاعي
متابعة القراءة
  2715 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2715 زيارة
0 تعليقات

واردات الكمارك وحدها كافية لتسديد ديون العراق / رائد الهاشمي

واردات الكمارك وحدها كافية لتسديد ديون العراق   اقتصاد العراق يمرّ بأسوأ حالاته نتيجة عوامل عديدة معروفة ومشخصة من قبل الجميع وكانت من نتائج هذا التردي الكبير بروز مشاكل كبيرة تحتاج لمعالجة علمية وجادة لانقاذ الاقتصاد وتجاوز المصاعب, ولعل من أهم هذه المشاكل هو تنامي حجم الديون الخارجية وارتفاع معدلات العجز في الموازنة, حيث تقدر حجم الديون الخارجية للعراق بأكثر من 120 مليار دولار بينما يقدر حجم العجز في موازنة البلاد لعام 2017 أكثر من ( 26,6 مليار دولار) وهذه الأرقام مقلقة للغاية ويجب على الحكومة عند ادارتها للملف الاقتصادي أن تذعن للأصوات التي تنادي منذ سنوات طويلة بالكف عن
متابعة القراءة
  2711 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2711 زيارة
0 تعليقات

أما آن الأوان لمعالجة ملف البطالة ؟/ رائد الهاشمي

  أما آن الأوان لمعالجة ملف البطالة ؟   سوء الإدارة الحكومية وعدم المشاركة الشعبية الحقيقية في إدارة الحكم تقودان الى استغلال الطبقة السياسية الحاكمة للسلطة لتحقيق مصالحها الشخصية على حساب المواطن ومطالبه ورفاهيته وتلبية حاجاته الضرورية , وهذا مايحدث في العراق حيث تقوم الكتل السياسية الحاكمة بتعظيم المنافع الخاصة لهم ولأحزابهم وأصبح الهمّ الأمني للسلطة هو الهدف الأول لهم حيث يتم التركيز عليه لتحقيق الاستتباب الأمني والاستقرار للسلطة الحاكمة بما يضمن الاستفراد بها لتحقيق مختلف المصالح والأطماع الشخصية واضعين تطلعات الشعب ومطالبه وحقوقه في ذيل قائمة اهتماماتهم, معتبرين ان أمن السلطة وأمن الكتل السياسية التي ينتمون اليها أمناً للبلاد
متابعة القراءة
  2798 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2798 زيارة
0 تعليقات

الاستفادة من خبرات المتقاعدين في بناء البلد / رائد الهاشمي

الاستفادة من خبرات المتقاعدين في بناء البلد   بلدنا يمرّ يظروف غير طبيعية وخاصة في الجانب الاقتصادي ويتطلب شحذ الهمم من الجميع لإعادة البنى التحتية التي أصابها الكثير من الإهمال نتيجة أسباب عديدة منها سوء الأداء الحكومي والتحديات الارهابية الخطيرة التي استنزفت الكثير من موازنات البلد لأعوام طويلة والفساد الذي ضرب بأطنابه في جميع مؤسسات الدولة والذي بسببه خسرنا ملايين الدولارات ضاعت في جيوب الفاسدين تحت أنظار الحكومة والبرلمان والقضاء دون أن يأخذوا قصاصهم العادل. مرحلة البناء المقبلة وتجاوز الأخطاء الكبيرة التي حدثت في المراحل السابقة يحتاج الى نيّة حقيقية من الحكومة ويحتاج الى تخطيط علمي سليم لتعويض مافاتنا وهو
متابعة القراءة
  2734 زيارة
  0 تعليقات
2734 زيارة
0 تعليقات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

اسعد كامل وا حسرتاه على الزمن الجميل / وليد جاسم القيسي
24 حزيران 2018
سيدي الفاضل استاذ وليد القيسي المحترم .. بداية اود ان اقدم الشكر الجزي...
وليد جاسم القيسي وا حسرتاه على الزمن الجميل / وليد جاسم القيسي
24 حزيران 2018
شكراً لشبكة الاعلام في الدنمارك للاهتمام الكبير الذي افعمني وحملني مسؤ...
عبدالله صالح الحاج الحرب لهاانعكاسات على الاوضاع المعيشية والانسانية في اليمن /عبدالله صالح الحاج
23 حزيران 2018
الشكر لكم على نشر المقال حتى يصل صدى المقال والنشر للعالم كافة
عبدالله صالح الحاج اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
22 حزيران 2018
اشكركم اخي المحرر واقدم اعتذاري حيث واني اول مره ادخل على موقع ولااجيد...

مدونات الكتاب

خولة علي محمد
11 كانون1 2016
أحاول ....أرسم وجهك في قلبي الصغيرفيذيب دفئه تفاصيلك ...أخلع قلبي...كي لا تجرحني محاولتك ا
حامد شهاب
15 حزيران 2018
تعقيدات الوضع العراقي حيرت ليس المتابعين للشأن السياسي العراقي ورجال القانون، بل أربكت حتى
الفكر الاسلامي الراديكالي .........نشوء وانتشار سامي العبودي / الجزء الاول يعتبر الفكر الا
ستار الجودة
07 شباط 2015
هذا السؤال طرحه "هولاكو" على مجموعة من كبار علماء بغداد بعد استباحتها عام( 1258ميلادية656ه
محرر
10 حزيران 2017
نصرخها عالية ، كبيرة .. لماذا .. انا وانت .. أطفالي واطفالك .. أسرتي واسرتك .. كلنا جميعا
بعد ما فضح السيد كمال الحيدري عقيدة الوهابية في التوحيد وانهم لا توحيد لهم ومجرد ادعائهم ا
منذر آل جعفر‏
08 آذار 2015
قيل مر عبد بن عبيد بجماعته وقوفاً ، فقال : ما هذا ؟ قيل: السلطان سارق، فقال: لا اله الا ال
بتاريخ  27  من حزيران/يونيو الماضي كنت ضيفا في مركز الدراسات العربية و الافريقية
كانت ليالي العسكرية طويلة مملة ،،وعلى ضوء الفوانيس كنا نقرأ كل مايتيسر حينها من مطبوعات ،،
الصحفي علي علي
20 أيلول 2016
 هناك مثل ردده أجدادنا بالأمس ونردده بدورنا اليوم، وما لاشك فيه أن أولادنا سيرددونه غ

 

 

أخبار صحية

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال