Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

اخر التعليقات

اسعد كامل لقاء مع العلاّمة علي القاسمي"أبو المعاجم العربيّة الحديثة"أجرى اللقاء :الأديبة د.سناء الشعلان
20 حزيران 2017
حقيقة حوار ولقاء جميل جدير بالقراءة ، ولا شك فيه ما هو مفيد جدا لجميع من يق...
عزيز الخزرجي - مفكر كونيّ رئيس الوزراء : الإدارة الأميركية الحالية تريد أن تكون أكثر انخراطا في مكافحة الإرهاب من الإدارة السابقة
19 حزيران 2017
يا رئيس الوزراء : إن أمريكا و معها الغرب هي التي أوجدت داعش و أخواتها بدءا ...
اسعد كامل شكرا لقراء الشبكة يفوق الرقم 25.175 الف؟! / رعد اليوسف
16 حزيران 2017
ليس غريبا على شبكة الاعلام في الدانمارك - فان هيئة التحرير في العراق وخارجه...

مدونات الكتاب

حسام العقابي
05 شباط 2017
ازياء والجمال
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك هناك الكثير من الشخاص الذين لديهم الشعر مجعد و لا ي
1617 زيارة
محرر
08 نيسان 2016
صحف عربية واجنبية
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - دعتْ منظمة هيومن رايتس ووتش القوات العراقية إلى السماح بدخول ا
831 زيارة
موسى صاحب
10 شباط 2017
المقالات المنوعة
إذا كان عراق ما قبل 2003 كان قد ابتلي بنظام هوايته المفضلة خوض حروب عبثية  لم تجلب للبلد سوى مز
826 زيارة
أياد السماوي
14 أيار 2017
المقالات السياسية
ربّما يعتقد البعض إنّ نظرية الحكم التي جائت بها الولايات المتحدّة الأمريكية بعد احتلالها للعراق وإسق
1457 زيارة

رزاق حميد علوان

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

شكرا فيكتور دياب ؟ / رزاق حميد علوان

أنا شاعر بلا طقوس حزين سوداوي ويائس حد الجزع وطفل صغير امام أي نسمة أعجاب بكتاباتي والأحتفاء برزاق علوان الشاعر الأب ربما مصادفة أو فكرة مسبقة لفيكتور ديلب أحسن أستخدامها في راديو الشرق الأوسط كيف لملمت فيكتو ر الشروق حد عتبة المساء ؟ وكيف لملمت أصوات أبنائي هنا رندة رفعت شرارة جويل عماد عصام حداد و
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
95 زيارات
0 تعليقات

أنا .. / رزاق حميد علوان

تنازلت عن لقبي منذ السبعينيات أسمي يغرد كطيور بجع حزينة عند ساعات أحتضارها مرسوم كالوشمّ : أسمي على طول الطرقات المعتقلات ، السجون ، المقاهي ، المنافي الحانات البا رات ، ردهات أنعاش القلب ، الشوارع ، الأسواق والأرصفة صوتي أثير على أجنحة أحلام سرية صامتة لا زلت مشدودا ما بين " أبراهيم الخليل " ودهوك
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
736 زيارات
0 تعليقات

زهرة الأعظمية / رزاق حميد علوان

سامحيني سيدتي زهرة الأعظمية خجول : انا وقصيدتي لم أجرؤ أخدشك مرة او تتجرؤ ريح أو عاصفة ثلجية تلامس بعض خصيلات شعرك الذهبيّ أتذكر أنفك سومريّ شاهق يخفق كأجنحة الصقور في كبد السماء تضيء ككنوز شبعاد وخطوات أنكيدوا وجلجامش كزحمة الوجوه الضاحكة في باب المعظم وشارع المسنتصرية تتذكرين ؟ شهقات عربات القطارا
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
764 زيارات
0 تعليقات

وزراء جدد وأحلام تركض كالصبايا ؟ / رزاق حميد علوان

كم سررت : انا بتعين طفل مدهش كحفيدي فادي وزيرا للسعادة ، الأفراح ، الحلوى ، الأعياد والمراجيح وسررت بتعين سكيرا مدمنا ك " عبد الأمير الحصيري " وزيرا للتربية والتعليم وسررت بتعين " أبو نواس " وزيرا للأوقاف والشوؤن الدينية وتعين الغجريّ المغني الجوال وزيرا للأسكان والتعمير وتعين أبن النفيس ، أبن رشد ،
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
853 زيارات
0 تعليقات

السنبلة الحمراء / رزاق حميد علوان

أيتها السنبلة الحمراء طال غيابك وتيبستّ عروق القصيدة كسولة الظهيرة في مونتريال كئيب حزين المقهى الشارع الرصيف الأسواق الأضواء الوجوه الشمس أغمضتّ عينيها وأصابها الذبول فجأة ؟ وأخذني الشقاء المنتهك لكل حرماتي والمتربص بكل قصائدي وكتاباتي خمدّ النشيد في داخلي مثلما بردتّ قهوتي صرت كنحلة كادحة  كل
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
897 زيارات
0 تعليقات

ومات آخر الدروايش حاتم حسن ؟ / رزاق حميد علوان

حاولت أمسك دمعتي تفجرّ ينبوع " العين " أسى لسنوات حزينة كالذكريات البعيدة كالمدى أتذكر وجهك ضاحكا على طول أروقة صحيفة الجمهورية كأنك ساعي بريد يوزع الفرح للناس كنت ملاذنا الدائم للأمتلاك وعند عتباتك تبتهج أجنحة القصيدة كيف توقفت شهقات قلبك الدافقة كخيول عطشى ؟ تصهل صهيلا أيها الطائر الأسطوريّ مثلك ي
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
875 زيارات
0 تعليقات

معذرة سأظل أشتمكم لقيام الساعة ؟ / رزاق حميد علوان

السيد رئيس مجلس النواب العراقي أ لأ تخجلون ولو لمرة واحدة فلسطينيون يتبرعون للنازحين العراقيين ؟ البارحة نظمت منظمة اليونسكو العالمية بالتعاون مع مجموعة من الشباب العراقي لأقامة أحتفالية لدعم النازحين وتبرع فلسطينون وصالوماليون بمبالغ فضلا لجنسيات عربية أخرى وشارك عدد من التشكيلين والتشكيلات بمعرض ب
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
آخر تعليق على هذه المدونة
حسين يعقوب الحمداني
لاتعتب أخي الطيب((( فمن خلق ووجه دون ماء لن يندى جبينه با لخجل )) للأسف نحن نعلم أن الأمهات العراقيات نيع في الأصالة والمروءه ولن ... Read More
الثلاثاء، 14 آذار 2017 01:20
1900 زيارات
1 تعليق

أحتفالية خالدة في ذاكرة مونتريال ؟ للأحتفاء بأصداري الثالث في المنفى" الأعمى أبصر وجهك "


أحتفالية خالدة في ذاكرة مونتريال ؟ البارحة ، كانت أحتفالية أستثنائية ، مميزة للأحتفاء بأصداري الثالث في المنفى " الأعمى أبصر وجهك " وسط حضور نخبويّ لشعراء عرب كبار ومبدعين وصحفيين وأعلاميين وبمشاركة دبلوماسية للسفارة والقنصلية العامة في مونتيريال ولشدة فرحي أجهشت بالبكاء ؟ أشكر بأهتمام كبير المهندس
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
947 زيارات
0 تعليقات

في أربعينية الحسين تزدحم طرقات الآسى / رزاق حميد علوان

في أربعينية الحسين تزدحم طرقات الآسى وتغلق النوافذ البعيدة شبابيكها أرى الحسين يلوحّ برآيات بيضاء ودعوات مستباحة للبكاء ؟ 2 / في عاشوراء يتجدد موت الحسين ويركض الزاحفون الحفاة المشاة في أربعينية الطف الأخير ينهض الحسين شمسا على طول الزائرين يعانق قمر العشيرة ويقبل وجوه المتعبين ؟ 3 / يا عطش الحسين ا
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1002 زيارات
0 تعليقات

في زحمة أروقة المترو / رزاق حميد علوان

تضيع الوجوه وتتدلى الأسماء نجوما شاهقة كم مرة ضاع وجهك في الزحمة ؟ وكم مرة أزدحمت : أنا : كأروقة المترو بزحمة القصيدة ووجهك النرجسيّ الضاحك أستدليت ، عنوانك جمرة وسلمّ بيتك يحتاج أتسلقه سلما سلما السلالم طويلة يا سيدتي ملتوية كجبال الهملا يا ووحشة الغابات الكثيفة في الجنوب الأفريقي وليس ثمة ندبة أتم
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1068 زيارات
0 تعليقات

لا زلت : أشهق / رزاق حميد علوان

لا زلت : أشهق حين تطلينّ على طول مقهى " هاروت " بشهقة نورس جريحّ وأرتبك أمام الأصدقاء حين أرحبّ بك ؟ أنا الطائر العجوز الحالم تريد تستريح أجنحتي المتعبة عند قمة وجهك الجبلّ وأطلق صرختي الأخيرة قصيدتي شهادة موتي او ولادتي لأموت في لحظة او أحيا لعشر سنوات أضافية ؟ يا عشق شيخوختي وأرتباك سنوات ترهلت كي
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1134 زيارات
0 تعليقات

أنا : الوحيد / رزاق حميد علوان

المنزوع السلاح في معركة حاشدة تقتحمّ الرصاصات أجنحة القلب ويسقط صريعا ؟ يا أنت : يا معركتي الأخيرة لم تحسمّ ضاعت خرائطها تهشمت المدن العامرة كالرياح وطال أمد سنواتها المد : الجزر أربك البحر ومركبي الشراعيّ التائه أنا الغريب الغريق الحزين لا زلت مرتبكا حد الأندهاشّ وأنت سيدتي تغبينّ الزمن في عتمة سوا
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1141 زيارات
0 تعليقات

في أرقي / رزاق حميد علوان

ومخاوفي في آخر الليل لم يعد وجهك مكترثا أصاب الممل حتى ستائر نوافذي وشاخ الحزن المزمن البليد في ملامح وجهي وقصائدي تعودتكّ أيها الأرقّ الجميل صديقا أليفا ودودا " رشوتك " برغبات أستسلامي الخائبة الصامتة رفقتك متعة شاهقة : يا أرقي وأنت نائمة غافية في سريرك الحريريّ البنفسجيّ ، الخمائليّ جميل لم يشغل ب
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1189 زيارات
0 تعليقات

كم أكون سعيدا / رزاق حميد علوان

كم أكون سعيدا في رضاك وانا الجوادّ ؟ وكم يحلو أستضيفك في قصائدي احلام يقظتي عزلتي وسكوني أنت دائما معي وتختارينّ الركن المنعزل في مقهى هاروت أمتدحتك كمديح الشعراء لملوكهم وأرتقيت بمقامك الرفيع في أعينّ الناس كم أحب مجادلتك ؟ حواراتك شيقة كالصحافة والألون الشاهقة في رسومات بيكاسو من فمك العسليّ الصغي
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1114 زيارات
0 تعليقات

ماذا يحصلّ / رزاق حميد علوان

ماذا يحصلّ لو مات الشاعر المغرد في هذا المساء تمددتّ نصف قامتي المحنية لا زلت أبحث عن قبر يليق بشاعر عجوز مثلي ماذا يحصلّ لو مت في هذا المساء الحزين برتبة أكتئاب وطدت علاقتي بالشيخ الطائي صاحب مقبرة المغتربين أوعدني يشيد قبري بزهور القرنفل الأبيض التي أحبها ويساعدني في نفقات اجور الدفن ماذا يحصلّ لو
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1249 زيارات
0 تعليقات

ومات آخر الدراويش / رزاق حميد علوان

في ذات صباح تشريني من العام 1999 ، اطلت الكاتبة الصحفية والمترجمة " ام مصعب " السية امل الشرقي التي كانت تعمل رئيسة لقسم الترجمة في نفس الصحيفة التي أدير قسمها الثقافي " العرب اليوم " الأردنية برفقتها صديقي العتيد القاص والروائي عبد عون الروضان الوقور الواثق الخطى تعانقنا طويلا وقال قدري " أسكن مع ا
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1181 زيارات
0 تعليقات

أيتها الصرخة المجنونة / رزاق حميد علوان

أيتها  الصرخة  المجنونة  في  داخلي تعمدت  أ لأ  أمسك  لجامك الليلة كهتافات  عفوية تركض  في  الشوارع أسترخيت  الحبل شدوا  الحبال  الضيقة  على رقبتي الأفواه  النقية  خسرت  أصواتها وأزدحمت بوابات الرحمة  بالمآثم ك
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1413 زيارات
0 تعليقات

كم كنت سعيدا / رزاق حميد علوان

حين أطلّ وجهك الرحب حدائقا متنقلة على طول مقهى " هاروت " الشارع الرصيف أفترشّ زهورا ضفافا وبساتين وأستيقظ نهاري الكسولّ ايها الصباح الضاحك البشوش كأبتسامات الزنابق حين أطلّ وجهك دخلت عليّ بغداد بكاملها ؟ حطتّ النوارس الملوّنة ، الطيور المغردة كركرات الأطفال الخدج تنهدات الصبايا وزغاريد النساء أحترتّ
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1541 زيارات
0 تعليقات

حلم في مقهى / رزاق حميد علوان

ماذا تشربينّ ؟ كانك معي في المقهى نتبادل أحاديثنا بصمت بهمس كعزف عود منفرد أتلمسّ أصابعك لا زالت فسفورية طرية كطين بابليّ أحمر تندهش قصيدتي وتزهر احلامي في اليقظة سرعان ما نبهتني النادلة ماذا تشربّ ؟ وخسرت حلم في مقهى قبلّ ساعة من الأن كنت تبعثرين أوراقي الذابلة مثلي وتحرقين قصائدي التي تحمل أسمك لي
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1193 زيارات
0 تعليقات

حلم في مقهى / رزاق حميد علوان

حلم في مقهى ماذا تشربينّ ؟ كانك معي في المقهى نتبادل أحاديثنا بصمت بهمس كعزف عود منفرد أتلمسّ أصابعك لا زالت فسفورية طرية كطين بابليّ أحمر تندهش قصيدتي وتزهر احلامي في اليقظة سرعان ما نبهتني النادلة ماذا تشربّ ؟ وخسرت حلم في مقهى قبلّ ساعة من الأن كنت تبعثرين أوراقي الذابلة مثلي وتحرقين قصائدي التي
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1170 زيارات
0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

المقالات السياسية
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية المتتابعة خل
5161 زيارات
المقالات المنوعة
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
3576 زيارات
المقالات السياسية
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2997 زيارات
المقالات الثقافية
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
1505 زيارات