Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

اخر التعليقات

وداد فرحان تكريم الاستاذة وداد فرحان في مهرجان الجواهري السادس الذي اقامه منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي
19 آب 2017
شكرا جميلا الى الزميل العزيز اسعد كامل رئيس تحرير شبكة الاعلام في الدن...
محرر تكريم الاستاذة وداد فرحان في مهرجان الجواهري السادس الذي اقامه منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي
16 آب 2017
حقيقة اننا نشعر بالفخر الكبير لتكريم الصحفية المبدعة في الغربة الزميلة...
رعد اليوسف اكاديمية البورك للعلوم في الدنمارك : مناقشة علنية لاطروحة دكتوراه
16 آب 2017
مبارك لك دكتور فاروق ونتمنى لك المزيد من التفوق والنجاح خدمة للمسيرة ا...

لا تتفاجيء سيدتي رجاءا / رزاق حميد علوان

الليلة سأكون في غرفة نومك وأترك فوق جبينك قبلة واسعة كالعشب كالحنين لم يعد ثمة باب موصد ؟ كل مفاتيح أقفالك المغلقة والسرية بيدي مفتاحي يرهم على كل أقفالك قفلا قفلا بما فيهم صندوقك الخشبي الدمشقي القديم خزانة جدتك لكني حزنت حقا فعلا لم يعد ثمة مقتاح يرهم لبوابة قلبك المغلق كقبر نجفي عميق المزدحم بالأ
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
67 زيارات
0 تعليقات

يا ضلعي القاصر / رزاق حميد علوان

يا ضلعي القاصر وسر خرابي أترقبك والمقهى كل أربعاء الرماد البارد يخبيء بسرية بعض جمرات خافرة ويوقظ صمتي المطبق كأنتفاضة الجنوب ؟ أيتها الغيمة البيضاء المتجولة في كل مكان متى تمطرين ؟ وتحط أجنحتك كفراشة ملونة على كتفي معي كل زهور الحدائق الزنابق وما تشتهي أجنحتك أمطري رجاءا أهلكني العطش وسط الماء ورغب
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
63 زيارات
0 تعليقات

شكرا فيكتور دياب ؟ / رزاق حميد علوان

أنا شاعر بلا طقوس حزين سوداوي ويائس حد الجزع وطفل صغير امام أي نسمة أعجاب بكتاباتي والأحتفاء برزاق علوان الشاعر الأب ربما مصادفة أو فكرة مسبقة لفيكتور ديلب أحسن أستخدامها في راديو الشرق الأوسط كيف لملمت فيكتو ر الشروق حد عتبة المساء ؟ وكيف لملمت أصوات أبنائي هنا رندة رفعت شرارة جويل عماد عصام حداد و
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
535 زيارات
0 تعليقات

أنا .. / رزاق حميد علوان

تنازلت عن لقبي منذ السبعينيات أسمي يغرد كطيور بجع حزينة عند ساعات أحتضارها مرسوم كالوشمّ : أسمي على طول الطرقات المعتقلات ، السجون ، المقاهي ، المنافي الحانات البا رات ، ردهات أنعاش القلب ، الشوارع ، الأسواق والأرصفة صوتي أثير على أجنحة أحلام سرية صامتة لا زلت مشدودا ما بين " أبراهيم الخليل " ودهوك
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1191 زيارات
0 تعليقات

زهرة الأعظمية / رزاق حميد علوان

سامحيني سيدتي زهرة الأعظمية خجول : انا وقصيدتي لم أجرؤ أخدشك مرة او تتجرؤ ريح أو عاصفة ثلجية تلامس بعض خصيلات شعرك الذهبيّ أتذكر أنفك سومريّ شاهق يخفق كأجنحة الصقور في كبد السماء تضيء ككنوز شبعاد وخطوات أنكيدوا وجلجامش كزحمة الوجوه الضاحكة في باب المعظم وشارع المسنتصرية تتذكرين ؟ شهقات عربات القطارا
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1207 زيارات
0 تعليقات

وزراء جدد وأحلام تركض كالصبايا ؟ / رزاق حميد علوان

كم سررت : انا بتعين طفل مدهش كحفيدي فادي وزيرا للسعادة ، الأفراح ، الحلوى ، الأعياد والمراجيح وسررت بتعين سكيرا مدمنا ك " عبد الأمير الحصيري " وزيرا للتربية والتعليم وسررت بتعين " أبو نواس " وزيرا للأوقاف والشوؤن الدينية وتعين الغجريّ المغني الجوال وزيرا للأسكان والتعمير وتعين أبن النفيس ، أبن رشد ،
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1281 زيارات
0 تعليقات

السنبلة الحمراء / رزاق حميد علوان

أيتها السنبلة الحمراء طال غيابك وتيبستّ عروق القصيدة كسولة الظهيرة في مونتريال كئيب حزين المقهى الشارع الرصيف الأسواق الأضواء الوجوه الشمس أغمضتّ عينيها وأصابها الذبول فجأة ؟ وأخذني الشقاء المنتهك لكل حرماتي والمتربص بكل قصائدي وكتاباتي خمدّ النشيد في داخلي مثلما بردتّ قهوتي صرت كنحلة كادحة  كل
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1339 زيارات
0 تعليقات

ومات آخر الدروايش حاتم حسن ؟ / رزاق حميد علوان

حاولت أمسك دمعتي تفجرّ ينبوع " العين " أسى لسنوات حزينة كالذكريات البعيدة كالمدى أتذكر وجهك ضاحكا على طول أروقة صحيفة الجمهورية كأنك ساعي بريد يوزع الفرح للناس كنت ملاذنا الدائم للأمتلاك وعند عتباتك تبتهج أجنحة القصيدة كيف توقفت شهقات قلبك الدافقة كخيول عطشى ؟ تصهل صهيلا أيها الطائر الأسطوريّ مثلك ي
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1294 زيارات
0 تعليقات

معذرة سأظل أشتمكم لقيام الساعة ؟ / رزاق حميد علوان

السيد رئيس مجلس النواب العراقي أ لأ تخجلون ولو لمرة واحدة فلسطينيون يتبرعون للنازحين العراقيين ؟ البارحة نظمت منظمة اليونسكو العالمية بالتعاون مع مجموعة من الشباب العراقي لأقامة أحتفالية لدعم النازحين وتبرع فلسطينون وصالوماليون بمبالغ فضلا لجنسيات عربية أخرى وشارك عدد من التشكيلين والتشكيلات بمعرض ب
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
آخر تعليق على هذه المدونة
حسين يعقوب الحمداني
لاتعتب أخي الطيب((( فمن خلق ووجه دون ماء لن يندى جبينه با لخجل )) للأسف نحن نعلم أن الأمهات العراقيات نيع في الأصالة والمروءه ولن ... Read More
الثلاثاء، 14 آذار 2017 01:20
2412 زيارات
1 تعليق

أحتفالية خالدة في ذاكرة مونتريال ؟ للأحتفاء بأصداري الثالث في المنفى" الأعمى أبصر وجهك "


أحتفالية خالدة في ذاكرة مونتريال ؟ البارحة ، كانت أحتفالية أستثنائية ، مميزة للأحتفاء بأصداري الثالث في المنفى " الأعمى أبصر وجهك " وسط حضور نخبويّ لشعراء عرب كبار ومبدعين وصحفيين وأعلاميين وبمشاركة دبلوماسية للسفارة والقنصلية العامة في مونتيريال ولشدة فرحي أجهشت بالبكاء ؟ أشكر بأهتمام كبير المهندس
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1353 زيارات
0 تعليقات