Arabic Danish English German Russian Swedish
تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

 

اخر التعليقات

محرر ضرب الأطفال في المدارس / رقية الخاقاني
24 نيسان 2017
اول مسرح للطفل في الوطن العربي هو الشارع ونهاية كل مسرحيه تكون في متاهات المدن ا...
اسعد كامل الفاتحة : الى روح الإمام الكاظم (ع) وعثمان علي العبيدي / الصحفي صادق فرج التميمي
23 نيسان 2017
الله يرحمك يااصيل فان حليبك طاهر ونقي سيذكرك التاريخ الى يوم الدين اسال الله ان ...
محرر تعليق من الكاتبة والشاعرة نورهان شيراز بعنوان شبكة الاعلام خلية من الكتاب والمثقفين
23 نيسان 2017
.. احترامنا الكبير لك وتقديرناالعالي للكلمات الصادقة التي تضمنها تعليقك عن شبكتن...

مدونات الكتاب

د.عامر صالح
11 آب 2016
في يوم 2016ـ08ـ09 يكون قد مر عاما على بيان الاصلاح الذي أصدره رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي, وال
775 زيارة
محرر
02 حزيران 2016
اختتمت شعبة تنمية الموارد البشرية التابعة لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العلوية المقدسة
633 زيارة
حسام العقابي
30 تشرين2 2016
  حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانمارك افاد مصدر برلماني بأن وفداً برلمانياً برئاسة ح
546 زيارة
هذه ليست مبالغة ولا تهويلاً، ولا هي ادعاءً أو بروباغاندا دعائية، أو مشاعر عدائية وأحاسيس كراهية، وهي
565 زيارة

صالح أحمد كناعنة

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

همساتٌ من رَحم البَصمَة / صالح أحمد كناعنة

إيهِ أيّها القلب المُثقَلُ بِخطواتِ نَهاره!دَعنا نجعلُ كلَّ شيءٍ عذبًا، حتى لحظاتِ الفُراق!لا تفزَع أيُّها القلبُ، دعِ اللَّيلَ يتغَشّاكَ على مَهلٍ،يستَلهِمُكَ، ويُلهِمُك...هكذا يغدو العتمُ أليفًا، والنّجومُ أوانِس.تَصَعّدي أيّتُها الدّفقَةُ الضّاجَّةُ حياةً وأملا..وليك
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
176 الزيارات
0 تعليقات

عطش الحروفِ إلى الصّدى / صالح أحمد كناعنة

ليلٌ...  وأخيِلَةٌ تَنوحُ على صَدايْوالريحُ تعصِفُ في المَدى: -    ما رافِعي إلا هُداي..-    ما مُنقِذي إلا يَدايْ.كم مَوجَةً رَقَصَت على رَملي الذي ما عادَ لي... مُذ وافَقَت ريحي سُدايْ؟!كم غَيمَةً عبَرَت ولم يَعبأ بها شَفَقي؟وكن
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
186 الزيارات
0 تعليقات

أثَرٌ لظلٍّ غَبَر / صالح أحمد كناعنة

قَمَرٌ وأشباحٌ تَجاذَبَها السَّفَرْ = العُمرُ ظِلٌّ.. ما لِظِلٍّ مِن أَثَرْخُطُواتُنا في اللّيلِ يَكسِرُها الصّدى = أنفاسُنا لَونٌ، ورَعدَتُنا وَتَرْالعَتمُ يَسكُنُنا ويَهبِطُ مِثلَنا = تيهًا، ويَستَجدي وُجودًا يُنتَظَرْما بَينَ ما نَرجو وما يُرجى لَنا = عُمرٌ على هامِ
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
487 الزيارات
0 تعليقات

ما يخدِشُ الحسِّ من لونِ الحكايَة / صالح أحمد كناعنة

لا أحدَ يسمَعُ وقعَ أقدامِ العابِرينخالِيةً مِن أيِّ أثَرٍ تَمُرُّ أنفاسُ اللّاهِثينصفراءَ كَحَبَّةِ عينِ السّرابعَجِزَ الشَّوقُ عَن انتِشالي مِن تَباريحِ الهَواجِسوزُحوفُ الظّلامِ بِجَبَروتِها..تَسوقُ الأعيُنَ المرمودَةَ إلى أركانِ النُّعاسلا طَعمَ للغُبارِ المَهجورِ ف
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
260 الزيارات
0 تعليقات

ملامِحُ الفجرِ الحَميم / صالح أحمد كناعنة

كُنا... وها عُدنا انتشاءَ الرّوحِ إذ تَرنو إلى فَجرٍ حَميم.عُدنا... وذا غَدُنا: استِفاقَةُ مَوجَةٍ؛ غَسَلَت يَدَيها مِن نَدى حَبَقِ النّوايا.قلبُ المَرايا يَستَقي عُشبَ احتِراقي مَلجَاً للصَّمتِ،أغنيَةً لعينِ الرّوحِ، عُشًا للسَّواقي،خيمَةً في قلبِها مأوى لأحلام الفَراش
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
328 الزيارات
0 تعليقات

على مرمى خَطَر / صالح أحمد كناعنة

يا لونَ صبرِ الرّوحِ يا فَجرًا تأخّريا أيّها المَسكونُ بي وأنا المُخَدَّروكأنَّنا نَغَمٌ تَراجَعَ عَن سُمُوِّ جُنونِهِ، وتَعَلَّقَ الوَتَرَ الذي أهداهُ رجفَتَهُ،فسافَرَ في مَراقي نَزفِهِ..بَحثًا عَنِ الحَرفِ الذي سيُريهِ مُعجِزَةَ البِدايَة.دَعنا نُمارِسُ حُزنَنا... عِش
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
308 الزيارات
0 تعليقات

في زمَنٍ بلا لُغَةٍ / صالح أحمد كناعنة

شراعُ سفينةٍ في الرّيحِ...قلبُ العاشِقِ المَنفِيِّ عن مَرمى تَلَهُّفِهِ.ويَسكُبُ عُمرَهُ جَمرًا،يُثيرُ أتونَ رعشَتِهِ،حُروفًا في فَيافي الشَّوق.ويَعدو صبرُهُ ضَبحًا..على أعتابِ عَرشِ السّكرَةِ المُمتَدِّ مِن غَرَقٍ تَغَمَّدَهُ..إلى صَحراءَ توغِلُ في جنونِ الصَّيفِ؛لا ما
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
413 الزيارات
0 تعليقات

فضاءٌ مِن عُنفُوانِ الرّوح / صالح أحمد كناعنة

ما حاجَتي للحِكمةِ التي لا تُصغي لصَوتِ الجَمال...وتُزري بِهَمسِ النَّفسِ للنَّفسِ...ولا تحتَرِمُ خَيالِيَ المُنفَلِتَ مِن قُيودِ الآنِ والمكان؟مؤمِنًا عِشتُ بأنَّ الاستِكانَةَ لا تَبني يقينًا.وأنَّ الحُبَّ لا يُدرِكُهُ إلا القَلبُ المُنفَلِتُ مِن قيودِ الأنا؛ والصارخُ
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
370 الزيارات
0 تعليقات

حديثُ الأمّةِ السّكرى / صالح أحمد كناعنة

تنامُ الأرض خَجلى مُذْ تَمَلّكَها الأُلى جَهِلوا تَضاريسَ النّدى والصّهدْومُذ باتَت وجوهُ شبابِنا تَأبى بِأن تَبدو بلونِ الطّينومُذ خطواتِنا شَحَّت..ولم يثبُت لنا أثَرٌ على حَصباءِ واديهاوقد بِتنا كَمِلحِ الجرحِ عُنوانَ الشّقا فيها.ويَملأُ أفقَنا صَمتٌ يظلُّ يَلوبُ وهوَ
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
454 الزيارات
0 تعليقات

الحبُّ أصلُ الرّؤ / ىشعر: صالح أحمد

بأمّ  وعيي  رأيتُ  الحلمَ  مُنتَحِرا = والآهَ  تُفــرَغُ  حتى  من مَـعــــانيــهاوالصّمتَ يجزَعُ من صمتي ويترُكُني = لا الرّوحُ روحي ولا طُهري يُدانيهابي رَغــبَـةٌ لا تَـشــي إلا بِمُـعـضِلَــتي = فالخَلطُ يسكُنُ أفكاري  ويُرديها
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
472 الزيارات
0 تعليقات

حميميّة الإنبعاث / بقلم: صالح أحمد

مهلا أيها الرّاحلون وراءَ الخيال!إنّما يَكمُنُ جمالُ الحياةِ في حَقائِقِها البَسيطَةَ؛وهي تحاولُ أن تُهدينا جَسدا..تَأوي إليه روحُ المستقبل.               (.......)غبيٌّ من يَستَعبدُه همُّ البقاءِ على
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
464 الزيارات
0 تعليقات

ظلٌّ هنا... وروحٌ هناك / صالح أحمد كناعنة

هي الحياة...لا شيءَ فيها يُشبِهُها، إنها على دَرَجَةٍ مِنَ الوُضوحِ بِحيثُ أنّها لا تَقسو لِتَلين.. ولا تَلينُ لِتَقسو... هي لا تَقصِدُ اختِيارَ ضَحاياها... كما هُم يفعَلون!***لطالَما تَمَنَّيتُ لي بيتًا مَفتوحًا... كُلُّ شيءٍ فيهِ يَتَداخَلُ في أيِّ شيء.. بِتَمازُجٍ عَ
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
584 الزيارات
0 تعليقات

برقٌ على هام الصّهيل / صالح أحمد كناعنة

من وحي أحداث "أم الحيران"(القرية التي هدمها الجيش الاسرائيلي)في الأرضِ مُتَّسَعٌ هنا..لكِنَّ أخلاقَ الطّغاةِ تَضيقفي الأرضِ مُتَّسَعٌ لنا..لكنَّ مَن رَضِعَ الظّلامَ ببحرِ غُربَتِهِ غَريقلا سِرَّ يُعجِزُ رأيَنا..السّوءُ في مَن ينشُرُ الأحقادَ في الدّنيا يَحيق.يا أيّها ال
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
592 الزيارات
0 تعليقات

الخُطوَةُ اللُّغز .. / صالح أحمد (كناعنة)

زيتًا للقِنديلِ الآتي مِن حَلقِ الصّبر؛نَذَرَ الرُّبانُ جَراءَتَهُ، والتَحَفَ اللّيلْ،يتنَفَّسُ أقنِعَةَ الآتي،يثمَلُ، تَتَراقَصُ أضلُعُهُ،وَيُطيلُ العَتمُ مَواويلُه..والنّغمَةُ بَحرٌ هَدّارٌ،البَحرُ زَمان!وزِمانُ الرّهبَةِ مَخنوقٌ بِغُيومِ الصّمت...الرّهبَةُ مَوت!الرّع
0
متابعة القراءة
507 الزيارات
0 تعليقات

في متاهاتِ الصُّدَف / صالح أحمد (كناعنة)

  عَمّا قَريبٍ تهبطُ الأحلامُ، هَل...تَأتي مَعَ الشَّطَحاتِ أَمواجُ السّكينَةْ؟واللّيلُ يحمِلُنا إلى ما فاتَ مِن عُمرِ الزّنابِقْلا... لا تَغاري يا حَساسينَ الصّدى مِن سَكرَةِ الغافينَ في خِيَمِ الرُّجوعِ إلى مَتاهاتِ الصُّدَفوالرّملُ يَكفيهِم عَويلاً وارتِجالاوالس
دليل الكلمات:
1
متابعة القراءة
538 الزيارات
0 تعليقات

غيومٌ لربيعٍ مولود / شعر: صالح أحمد (كناعنة)

كُنّا اقتُلِعنا مِن زَمانٍ لم يَكُن منذُ انتَحَبنا، غيرَ أمنِيَةٍ تَصالَبَتِ المَطامِعُعِندَ غُرَّتِها، وقادَتنا لأمسٍ فاتَنا،وَغَدٍ نأى في ليلِ غُربَتِنا، انسَحَب.ويَداكِ يا أمّي تذودانِ الأذى عَن ثَغرِناوصفاءُ شهدِكِ شاهِدٌ:ما كانَ هذا الثّديُ إلا واحِدًا يُعطي لتبقى
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
561 الزيارات
0 تعليقات

اختر موتك / صالح أحمد كناعنة

هذا زمنُ الموتِ ولكن..يَنسى الموتى لُذ بالموتِ الحقِّ صَديقيفعسى أن يَختارَك..لُذ بالموتِ لتحيا!تحيا الحكمةُ.. تحيا..حُكمُ الموتى يَنْشُدُ نَعيا..فاختَر مَوتَكَ تأتي النّشأةُ والزّلزَلَةُ تحيا روحُكَ فيما أنتَ من أضلاعِكَ ينبُعُ نَهرٌ يولَدُ دَفقٌمَدُّ لا يُنكِرُ ما كُن
دليل الكلمات:
1
متابعة القراءة
655 الزيارات
0 تعليقات

نداء الحق في ذكرى مولد النبي الهادي محمد ص / أحمد (كناعنة)

ســـــــــعــيًا إلى  فَـجــــرِ الحَــياةِ  نَبيلا  = واسـتلهِموا صَفوَ النُّفوسِ سَبيلالا  فَـجــــــرَ  إلا  بـانــتِــصارِ  مَـــحــبّــــةٍ = رانَـت  على شَــــرَفِ الحياةِ  قُبـــولاوسَــــــدادِ  رأي  واجتماع
دليل الكلمات:
1
متابعة القراءة
611 الزيارات
0 تعليقات

يا بلال بن رباح / صالح أحمد (كناعنة)

أذّن وكبِّر يا بلالَ بن رباحواشرَح رُؤاكَ عَنِ الضَّميرِ المُستَباحلا.. ما استَراحَ مَن ارتَضى بالصّمتِ يومًا،أو أراحلا.. ما استَراحَ مَن ارتَضى بالذُّلِّ يومًا،أو أراحأذِّن وكَبِّر للصّلاةِ وللفَلاحواشرَح طريقَ الحقِّ أذِّن للكِفاحسكَتَ الكلامُ اليومَ...هل يجدي النّواح
دليل الكلمات:
1
متابعة القراءة
687 الزيارات
0 تعليقات

فجرٌ بلا رِئَة / شعر صالح أحمد

مهلا! أبات عليّ أن أحكي لكلِّ الكونِ كيفَ يؤثِّرُ الصَّمتُ المرَصَّنُ للزّمانِ على تَضاريسِ اللُّغَة؟///وإذًا... فَتِلكَ الرّايةُ البَيضاءُ ما كانتولا ارتعَشَت بها كَفٌ، ولا مالَت بِنا حالٌ، ولا عَصفَت بِنا ريحٌ...لِنُصبحَ لَعنَةَ الأسبابِ في عمرِ المَغاني المفرَغَة.///
دليل الكلمات:
0
متابعة القراءة
647 الزيارات
0 تعليقات

أخر الأخبار المصورة

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2942 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2489 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
974 زيارات