الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

تُراني نسيتُ...؟ / د. سجال الركابي

سامحيني ...   لم أُمطرُ قدميكِ بقبلات دموعي نسيتُ ... عصفَ بيَ الوقت والصغار لم أقل لكِ كلّ يوم أُحبّكِ ... فديتُ قلبكِ ذاكَ الذي أغدقنا شآبيب حنان تباهى بالإناث أمطر َ عطاءً توسّدناه ... آمنين أيّتها الربيعُ يطلّ في بسمة الأزهار أحبُّكِ كل حين أوَ تدرين ...؟ مهما كبرتُ كُلّي إلى كفّيكِ يئِنُّ طفلتُكِ تجعدينَ شعرها في الأعياد صبيّتُكِ تواسين صداع قلقها تبسمين لخفرِ شغفها لَمْ ترحلي تهزّين الوجعَ يورق زهراً جَنِيّا على أنغام المهد تدور الفصول   تراني ثانية نسيتُ.. ولم أقُلْ أُحبّكِ !؟ أُمّااااه أُحبّكِ أقولها وأرى أبي المُبجّلُ يبتسم ...    
متابعة القراءة
  794 زيارة
  0 تعليقات
794 زيارة
0 تعليقات

صلصال / سجال الركابي

   بزلزلةروحكَ          أعِد تشكيل صلصالي   السُكّرُ المكرّر               يلتهم عبير القهوة            إرتكب تهشيم لامبالاتي            إكتشِف  خجل  مراآتي                 وأنا                 أُسوّركَ بصمتٍ معذّبٍ     أَتوارىٰ منكَ               خلف كبرياء مليكة نحلٍ                                 وصهيل حرفٍ    أَتوارىٰ                              بينَ غمّازة فرحٍ  وطيّة احتدام قهر     أغرَقُ  ...                 فى                       موجةٍ مُقفرةٍ بكتها دجلة                       والناعور على الفراتِ يئِنُّ    أتهاوى               مع اجتثاث النخيلِ                   واغتيال الجمالِ              بزلزلة روحكَ                    يرتجف الماء تحت قدمي                            يتسامى  صلصالي              فكيفَ  تُراكَ ... غدا                                سترسمُ أثري!؟
متابعة القراءة
  1228 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1228 زيارة
0 تعليقات

(ميلادَك) / سجال الركابي

وكأنّكَ لست قربي واليوم ميلادَكَ تصوّر...؟ ها أنّي ارتديتُ شانيل الخامسة وبتلات جوريّة قرمزيّة تسللتْ الموسيقى تتساءل (Are you lonesome tonight...?) كيف وحيدة ...! مُترعةً بكَ سعيدةً بيوم ميلادِكَ أنتَ الذي أشرقتُ بكَ قبل تكويني وانتظركَ لتغدقني عيناك عِشقاً متسلسلاً بلا فراغات ولا انثناء وانتظركَ ... تُتوّجني ... عروس بحركَ وانتظركَ ... مَرساكَ... حبيبة صباك لِمَ تُراني أوقدت خمسة عِشرشمعة ...؟ وأنتظركَ ... وأنتظركَ ... وأنتظرك ... هو انبثاقكْ رشَّ الأيّامَ فرحاً تُرى ما أخرّكَ...؟؟؟ أتُراكَ ...؟ أتُراكَ ...؟ أتُرااااكَ غادرتني ؟؟؟؟ آآآهٍ مِن سنينٍ ترنّحتْ ورنّحتني ريح خنقت زهرة الروح الإنتظار ... طائرٌ جريح القلب ... مركب مهجور مختوم
متابعة القراءة
  1527 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1527 زيارة
0 تعليقات

(لمٰا وجفَ موج النهر ) / د. سجال الركابي

    هوْ الذي أُبصرهُ و جفوني...  مغمضة           دوماً يُطرّزني  ...رسائل مبهمة        أضطرمُ ...طوفان  حُلمٍ                  أنحسِر  ...بُركاناً جارفاً     ندوب  الأمسِ عتّقتها          ابتعد ...أخشى عليكَ                             خمرة الحنان        اقترب              مئة فرسخٍ مِن أمانيّ تائهة          أرى جباهً مرائية                 كفوفٍاً حنّاها الاستجداء       كاهلي تهدّه غربان                         ينضب الرضا    يُقوّضني ...              تداخل ألوان الشراهة              خواء الأردية من الانسان ..       أيُّها المُترف ُ أصالةً             القابض على البياض           إفرد  يدَكَ                علّ                   النخيل  المخنوق يرفّ ابتسامة                    الصروح القارونية يهدّها زلزال     وجَفَ موجُ النهرِ   ...         ... هرَبَ
متابعة القراءة
  1683 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1683 زيارة
0 تعليقات

( لِمَ أوقدتْ جرحاً !) / سجال الركابي

  تُرى لِمَ تشرخُ الفؤاد كلّما  ... على صهوة الحلم تطلُّ  أما تعبتَ...؟  ترجّل ْ... علَّني ...أتبلسم قلعةً في زاوية شطرنجٍ ترنو الى  طائر الوهم الجميل ذاك الذي  حطّْ ذات خفقةٍ أوقدَ رمادَ جِراح  توارى ... ... يقضم الروح على مهل
متابعة القراءة
  1717 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1717 زيارة
0 تعليقات

تطرّف عاقِر / د . سجال الركابي

متطرّفةٌ فيكَ ... إدمان هواء وأنتَ...  لمْ ترَ سوى الزَبَد روحي أجهشت لمّا رميْتَها  بأطواقِ النهاوند  تشرّبتكَ الحنايا ...  عطرَ وجدٍ خفيٍّ زلزالاً مسجوناً ... خلف ضفائر  نسّقَتها أمنيات عاقِر
متابعة القراءة
  1994 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1994 زيارة
0 تعليقات

طاووس القطيع / د.سجال الركابي

فلننتهي...                    سئمتُ ... قلائدك  ... مشنقتي                              في نحور الفاتنات           سئمتُ ... أوراق لجوئك                                 للخدود  الدافئة     أنا الموحّدة بطفولتي السرمديّة          وأنتَ ... كولمبس !            تستكشف  قارّات البر والبحر                   تتوفّز  ...تملّ ...تكسّر             ثُمَّ ندماناً  ...  تنشدُ الأمان؟       كيفَ لتبختركَ     يا                          طاووسَ القطيع                                    أن يستشفّ ...!                                    نصاعة قلب فراشة                                     رؤاها  جمر أجنحة                                          تختزل الزمن       كانَ وهماً... ما تماهينا                       ولا ... يوماً سنلتقي                                            فلننتهي...
متابعة القراءة
  1901 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1901 زيارة
0 تعليقات

( كَم يردلي... ويردلي ) / د. سجال الركابي

يلوج الدمع في عينيَّ ... لإحتراقكِ تدغدغ حُنجُرتي (هلهولة) تنتظر ... انعتاقكِ وأنتظِرُكَ ... لأزرع على جبهتكَ الشَموخُ قُبلةَ العِرفان يا شهامة الفداء ونزف العطاء ... يا مُباهاتي سأهلهل ُ لكَ وأهدِلُ لعيون أطفالي بترنيمة سلام * أغنية موصليّة ** الهلهولة او الزغرودة صرخة موسيقية تطلقها العراقية عند الابتهاج والفرح الغامر
متابعة القراءة
  2436 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2436 زيارة
0 تعليقات

(هسيس) / د سجال الركابي

رُبّما لستَ تدري...  كيف يُثملني  شوقكَ المأسور مِن بَعْدِ  المدياتِ  يتغلغل بي ... يوغل  فيَّ    ما عَتَقني إضرامُ  رسائِلَكَ     هسيسُ شذاها  اعتقلَ ذهولي  وأنا  اعتنقتكَ   ...     كتماناً مسجوراً  يفلتُ  سكرةَ روح...  يحرّرها... ...  هذيان...
متابعة القراءة
  3055 زيارة
  0 تعليقات
3055 زيارة
0 تعليقات

بكاكَ الأسطرلاب / د سجال الركابي

أشتاقُكَ حدّالزلزلة ما عادت الصورُ تفي           ولا رسائلنا الباهتة          حفظتُها عن جُرحِ قلب  قبعتكَ البيضاء القابعة في غرقِ المُنى                  أغفلتْ  بَحرَها    الأسطرلاب  أضاع نجم الصباح    البوصلة تاهت أوقاتها ياااا ...شهقة كياني         بدونِكَ أنا ظلّ ماء                   شبحُ ألوانٍ                  يُماهي أزهارَ السيّاب   الجدران احتفظت بشظايا حكاياها لا سميرَ سوى أبجديّةٍ             تذرف حروفها            فتنهمر
متابعة القراءة
  3215 زيارة
  0 تعليقات
3215 زيارة
0 تعليقات

اشترك في هذه المدونة

مدونات الكتاب

يتجاهل مسيرتكم كثيرون، فهي عصية على أكثر العقول، لذا قال منهم من قال، انتقد من انتقد.تقضمو
زيد الحلي
14 كانون2 2017
بقيتُ اياماً ، اسأل هذا الصديق وذاك ، ممن خضعت قلوبهم الى عملية قسطرة .. جميعهم اكدوا سهول
أعلن وزير النفط الاتحادي عبد الكريم لعيبي عن فشل المفاوضات التي جرت في بغداد بين وفد الحكو
( الى من يجد نفسه هنا من النوّاب )رجّـعْ صَداك وحقق ماوعَدت بهفالجرح بالصمت باقٍ ليس يلتـئ
فيض الندى"عبدالامير الديراوي نمت .. كمن ينام على الجراحاتدثر "باكتار القصيدة"فلا يمهلني ال
ثامر الحجامي
01 شباط 2017
تربط العراق؛ مع دول الإمارات العربية المتحدة علاقات طيبة, كما تسود المحبة والألفة, بين أبن
مديحة الربيعي
11 حزيران 2017
مشهد يعيد نفسه, كلما تولى حاكم في العراق مكان من سبقه,الرئيس الجمهورية أو رئيس الوزراء يمش
ماذ لو أسطت فرنسا أبراجها اليس اللعبه ستكون أقل خساره وأقل أنهيارا من اسقاط ثقافتها وتاريخ
محرر
30 أيار 2017
اصدرت وزارة الشباب نداء "الى جميع الرياضيين الابطال والرواد الذين وردت اسمائهم في قائمة ال
عبد الخالق الفلاح
30 حزيران 2017
يعيش أبناء شعبنا فرحة الانتصار في الموصل، فرحة الانتصارات الكبيرة التي صنعتها سواعد الأبطا

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال