Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

اخر التعليقات

محرر تكريم الاستاذة وداد فرحان في مهرجان الجواهري السادس الذي اقامه منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي
16 آب 2017
حقيقة اننا نشعر بالفخر الكبير لتكريم الصحفية المبدعة في الغربة الزميلة...
رعد اليوسف اكاديمية البورك للعلوم في الدنمارك : مناقشة علنية لاطروحة دكتوراه
16 آب 2017
مبارك لك دكتور فاروق ونتمنى لك المزيد من التفوق والنجاح خدمة للمسيرة ا...
عبدالامير الديراوي شبكة الاعلام في الدانمارك: مؤسسة حاربت الارهاب واحتفلت بيوم القضاء عليه / ادريس الحمداني
04 آب 2017
نعم كان لشبكتنا دورها الوطني الرائد في متابعة الاحداث في وطننا العزيز ...

( كَم يردلي... ويردلي ) / د. سجال الركابي

يلوج الدمع في عينيَّ ... لإحتراقكِ تدغدغ حُنجُرتي (هلهولة) تنتظر ... انعتاقكِ وأنتظِرُكَ ... لأزرع على جبهتكَ الشَموخُ قُبلةَ العِرفان يا شهامة الفداء ونزف العطاء ... يا مُباهاتي سأهلهل ُ لكَ وأهدِلُ لعيون أطفالي بترنيمة سلام * أغنية موصليّة ** الهلهولة او الزغرودة صرخة موسيقية تطلقها العراقية عند ا
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
513 زيارات
0 تعليقات

(هسيس) / د سجال الركابي

رُبّما لستَ تدري...  كيف يُثملني  شوقكَ المأسور مِن بَعْدِ  المدياتِ  يتغلغل بي ... يوغل  فيَّ    ما عَتَقني إضرامُ  رسائِلَكَ     هسيسُ شذاها  اعتقلَ ذهولي  وأنا  اعتنقتكَ   ...     كتماناً مسجوراً  
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1028 زيارات
0 تعليقات

بكاكَ الأسطرلاب / د سجال الركابي

أشتاقُكَ حدّالزلزلة ما عادت الصورُ تفي           ولا رسائلنا الباهتة          حفظتُها عن جُرحِ قلب  قبعتكَ البيضاء القابعة في غرقِ المُنى                  أغفلتْ  بَحرَها    الأسطرلاب &
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1231 زيارات
0 تعليقات

بياضاً في بياض / د سجال الركابي

تسرّبَ فيّ             دوّخني شذاه إيقاعُ مطره محا ألوانَ  سنيني  لآذار  سحر مبين نضوتُ كبريائي وفلسفتي مسحتُ  ما يسمونه أنوثتي  وجئتكِ  ... لاقيني عند بداية زمني                      
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1103 زيارات
0 تعليقات

غداً ستخلو الشجرة / د . سجال الركابي

حين جفّ الزحام لفرط الملل  ناديتكَ  ملء روحي ...     هل أصاب شغافِكَ الصمم ؟ أم تُراكَ سلوتني ماعدتُ اشغلُ وجدانكَ  ولا أطلُّ عِطراً في خواطرك أرهف القلب  ها أنا   في أنغام المطر  حفيف أردية الدراويش نقر الدفوف أما عرفت بأنّي أقول مالا أعني   وأ
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1184 زيارات
0 تعليقات

نكتسحُ الصيهود / د. سجال الركابي

كيف تُجدبُ  أيّامكٓ                  وأنا                  أتأرجحُ  فيكَ جذلى                         بين نبضٍِ وشغاف       &
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1248 زيارات
0 تعليقات

لثغتْ ... وردة وريد / د. سجال الركابي

حدقة الشوق  لثغتْ باسمكَ ...مترقّبة... برعمُ اللهفةِ  صرعهُ هجير   فانتبذتْ وردة الوريد المتألّقة وجعاً  قصيّاً...  لِمَ هززتَ الشَّمْس  ؟     كانت تُمشّطُ ذؤابات احلامها غافية مرضيّة لا تستفزّها ...  تسطع الليالي بيضاء يلتهمكَ سُهادٌ مُزمِن  &n
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1359 زيارات
0 تعليقات

(اندِثار) / د . سجال الركابي

أيُّها الجاحد... لمْ تهدني منديلاً ولو ... مِن سراب فكيف أُكفكفُ همجيّة حُزن ...يتلقّفني  وأنا أعدو  في غابةٍ مكتظّةٍ بلا أحد للشموخ قلب  أجوف قالها  عابر شعور شهقتُ هوَ لم يسبر غربة المحيط لا أشرعة  ... لانوارس لا شمس  ... لا نجوم   ليس من شيء سوى ظلام... مثل
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1441 زيارات
0 تعليقات

د. سجال الركابي / (هل يقترب إعصار...!)

تتمايلُ بالغناء...أتأرجحُ ... إن غللتُها  تذوي بين طيّات الحروف إن بسطتُها يتعبكَ تشابك الخطوط والأحرف المرمّزة لستُ سوى  معتنقة ضوء أناغيه فوق انعكاس الخرير  بنت الحقول أناملي ...تعزف الريح مطر تجنّبني  ... تابِع نشرة الأنواء  ... قد يقترب إعصار  إن قُلتُ كفىٰ   .
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1394 زيارات
0 تعليقات

خلفَ جفونٍ مسدلة / د سجال الركابي

كَأَنَّه عهن  منفوش يتوارى خلفَ مسامِ  حَجَر...! إن مسّهُ البرقُ التَهَب خُلّبُ اليقينِ  ...   يُرهقُه مهما  البساتينُ  ذبُلَت تراه يسكب ُ الحُلمَ مداماً  ينتشي  الجمر تزدهي زهراوات    تِلكَ النجوم تُزغردُ في عيونٍ  خلفَ جفونٍ  ..
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1480 زيارات
0 تعليقات