Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

اخر التعليقات

اسعد كامل لقاء مع العلاّمة علي القاسمي"أبو المعاجم العربيّة الحديثة"أجرى اللقاء :الأديبة د.سناء الشعلان
20 حزيران 2017
حقيقة حوار ولقاء جميل جدير بالقراءة ، ولا شك فيه ما هو مفيد جدا لجميع من يق...
عزيز الخزرجي - مفكر كونيّ رئيس الوزراء : الإدارة الأميركية الحالية تريد أن تكون أكثر انخراطا في مكافحة الإرهاب من الإدارة السابقة
19 حزيران 2017
يا رئيس الوزراء : إن أمريكا و معها الغرب هي التي أوجدت داعش و أخواتها بدءا ...
اسعد كامل شكرا لقراء الشبكة يفوق الرقم 25.175 الف؟! / رعد اليوسف
16 حزيران 2017
ليس غريبا على شبكة الاعلام في الدانمارك - فان هيئة التحرير في العراق وخارجه...

مدونات الكتاب

المقالات السياسية
ثورة اليمن ضحية السعودية وفرصة إلقاء القبض على صالح متاحة. يقول التحليل السياسي الدولي ان الاسلام
4804 زيارة
المقالات الثقافية
عندما تصبح الكراهية ثقافة وسلوك للتعامل, تكون بدايتها تدمير الذات والتمدد سلباً لتصفية الحسابات مع ا
1346 زيارة
اثير محمد الشمسي
14 تشرين1 2016
المقالات المنوعة
اثير الشمسي  حشد لم يجمعهم سوى أيمانهم بقطعة أرض تبعد عنهم الالاف الكيلو مترات تعلموا لغتها من ذويه
1852 زيارة
منظمات عربية وعراقية
بقلم: محمد نبزور     بعد النجاح الكبير الذي عرفته الدورة الأولى والثانية لعرض سفراء
827 زيارة

وداد فرحان : رئيس تحرير جريدة بانوراما الاسترالية

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال
وداد فرحان / لم يكتب سيرته الذاتية لحد الان‬ :

اسبوع اللاجئين / وداد فرحان

حملوا خوفهم مرتجفا بين أضلعهم ينتابهم الهلع من الموت واستلاب الحريات. كان حلمهم خشبة تطفو على سطح المحيط أو صندوق مؤصد على عربة حمل. وما بين الحلم والحقيقة ترسو سفينة الحلم في وطن السلام والأمان والجمال، لاجئون قادمون من عتمة الدخان وفوضى الاقتتال. تحتضن أذرع استراليا الآلاف من الباحثين عن الكرامة ف
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
63 زيارات
0 تعليقات

حزن وعيد! / وداد فرحان

1- زينب الحربية حملت مع حقيبتها حلمها في اللعب قرب كهرمانة، لم تعلم أن أربعين لصا كانوا يتربصون في جرار الإرهاب. وهي تلهو في وطن غاب عنها سنين عمرها الاثنتي عشر في كرادة البلاء، حتى عصفت العاصفة وتناثر الورد في سماء الحزن، بقيت رحلتها في ملبورن نايا يعزف أنين الفراق وساحة المدرسة انقلبت بستانا من ال
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
186 زيارات
0 تعليقات

جبروت الخلل! / وداد فرحان

يحتفل العالم هذه الأيام بالأسبوع الدولي للعائلات تحت شعار "الصحة والتعليم للعائلات" حيث تولي منظمة الأمم المتحدة هذه المناسبة أهمية بالغة لما تشكله الأسرة من مكانة في تكوين المجتمع الدولي. ويعتبر أسبوع العائلات الوطني في أستراليا متنفسا حقيقيا للاحتفال مع العائلة والأصدقاء، والمشاركة في الأنشطة العا
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
416 زيارات
0 تعليقات

برنامج أراب غوت تالنت / وداد فرحان

  يشدني برنامج "أراب غوت تالنت" بالمواهب المشاركة والتي منها توصل المشاهد الى الانفجار  من  الضحك بسبب رداءة الأداء، مثلا أن أحد المشاركين أدى دور طرزان بحركات مضحكة لا تدلل على مهارة ولاقوه طرزان ما جعل لجنة الحكم تضغط ثلاث مرات على زر X  وهو  زر  الرفض القاطع.  ف
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
523 زيارات
0 تعليقات

ماذا قدمنا للأرض؟! / وداد فرحان

احتفل العالم بيوم الأرض الذي يستهدف نشر الوعي والاهتمام بالبيئة الطبيعية لكوكب الأرض الذي نشترك فيه بعوامل الجغرافية والتاريخ والإنسانية، ومنذ أن أسس لهذا اليوم السيناتور الأمريكي غايلورد نيلسون في 22 نيسان 1970 بعد زيارة ولاية كاليفورنيا عام 1969م، إذ تملكه الغضب والذعر وهو يشاهد كميات النفط الكبير
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
659 زيارات
0 تعليقات

واحنا شذرها .. / وداد فرحان

لم تصيبني الصدمة من عدد المقابلات التي صرح بها علانية وبحماسة مفرطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للاستيلاء على ثروات العراق النفطية، بل الصدمة أن الحكومة العراقية وبرلمانها الموقر لم يردا أو يعالجا مثل هكذا تهديد علني، بل هما مشغولين بتوجيه التهم بعضهم للبعض الآخر. بملء فمه يقول ترامب أن العراق لديه
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
816 زيارات
0 تعليقات

لوح خشبي! / وداد فرحان

بدأنا نتحول رويدا رويدا الى اعتناق النمط الفوضوي ونؤسس له بعدما أصبنا بالضجر مما يحيطنا من تكرار المشاهد وتنوع الأدوار. مبعثرون كأشيائنا، ضائعون كأوقاتنا، ننتظر المجهول. إنها الفوضى التي أفقدتنا ترابطنا، ووّلدت فينا التنافر وتناثر الأفكار. تركنا مراتعنا وأسسنا ساحات لمعارك الاختلاف، فلا سرنا بات مخز
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1472 زيارات
0 تعليقات

صناديق الصبر !! / وداد فرحان

لن تقص جديلتي التي رافقتني في سهادي، أمسدها كما أمي.  لن ترفع رايتك على خصائلها المفتولة.  الليل يشقه النهار، والغفلة تغدو بك لهثانا، فحشرجة الخوف تراجف صرير صدأ الغدر.  امتطاء المنايا خصلة من جديلتي التي تشبه لون الليل، كأرض السواد.  الفرسان كالأقمار عندما يبزغون، ترتجف فرائص ال
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
648 زيارات
0 تعليقات

حديث المجزرة! / وداد فرحان

هل أتاك حديث المجزرة؟  حمم من السماء فرقت أشلاءنا، أرواحنا تأبى الفرح، تمزج الأمل بالخذلان،  والعتاب غاب وتيبس كالخشبة اللسان.  دموع الأحياء تختزل الحكاية.. كأنما لا يليق بنا فرح الانتصار، وتبقى جميلا وشامخا وحزينا مثلنا يا عراق، كلك كربلاء، وكل يوم فيك عاشوراء، وتمطر السماء دموعها حز
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
710 زيارات
0 تعليقات

نوروز النصر! / وداد فرحان

كنا نزرع نبتة في عيد الشجرة، تنمو معنا، تخضر، تعانق النسمات الباردة، تتدلى منها لآلئ الندى تعطر التراب. آذار، شهر الربيع، ما ان يبدأ في تقويم العام حتى تبدأ الزهور تبعث قداحها الفواح فيصبح الوطن ايقونة عطر على امتداده.  انه عيد النوروز الذي يحتفل به شعبنا فوق الجبال وفي السفوح يلونون الوطن بزخر
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
858 زيارات
0 تعليقات

شيلة راس! / وداد فرحان

بين الحياة والموت لحظة لا يحتسبها الزمن، لكن موقفها تتوقف أمامه عقارب الساعة مشدوهة وهي ترى التاريخ يسطر ملحمة إنسانية بطولية قل نظيرها تتناقض خلالها المبادئ بين طرفي القتال.  مطلك سوادي قرر انقاذ طفل موصلي، حضرت بين عينيه أمه وابنه رمزان للعشق الفطري الجنوبي. نخوته لا تحتاج الى تحفيز فهي تنبض
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
694 زيارات
0 تعليقات

لها فقط! / وداد فرحان

هل وجدتي باقة الورد التي أرسلتها لك بعيد المرأة؟ لقد وضعتها في حاوية النفايات علها تصل مع ما بقي من موائد المتخمين، وأنت تبحثين في تلولها عما يسد رمقك.  عذرا فهذه وسيلتي اليتيمة للاحتفاء بك.  هل عثرتي على طعام يومك أيتها المتلبدة كالسماء، حزنا؟ ربما لا تذهبين اليوم الى أكوام القمامة، وترتد
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
773 زيارات
0 تعليقات

اترك دميتي! / وداد فرحان

تعودت أن أحمل حلمي في رحلة الرقاد وأستيقظ على نسمة الأمل التي عاشت معي سنين. ما زلت ألهو بأزقة حارتنا وأشم تراب الوطن المبلل برذاذ المطر. من بعيد أرى جارنا قادما بإجازته الشهرية من الحدود الآمنة يحمل بحقيبته صمون الجيش الذي يقاوم قضماتي. اترك دميتي على الرصيف، لن يذبحها إرهابي فهي في أمان الله في حا
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
775 زيارات
0 تعليقات

قرابين / وداد فرحان

لماذا ترتجف يدك، ألم يكفيك ما ذبحت؟ خذ رقبتي بلا مقاومة، بل فك وثاقي لأعين ارتجافك. سلمت أمري لوطني الذي لم يرتو بعد من دماء الأحرار ، الشمس تقترب مني،  تعاين شموخي،  وإبائي يرفض الانحناء. أنا ثاني اثنين، وأبي مقطوع اليدين، أنا نسيج الفراتين، محسور رأسي،  أنا العراق، بلا لثام وجهي،&nb
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1042 زيارات
0 تعليقات

عين الوطن! / وداد فرحان

أمي، عذرا إن برد الرغيف ولم أعد اشم مسكك وأحتسي شايك الفواح هيله. أمي، عذرا لك، لن اعود هذه الليلة، سأترك وطنين، وطنا تشظى على قارعة ساحة التحرير، ووطنا سلبه اللصوص في ضوء النهار. أمي، عندما طبق فرضته على الشعيرة، لم يسدد اطلاقته على فمي الذي رضع حليبك الطاهر وأنبت لحم بدني منه، رغم أنه كان يعلم أن
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1482 زيارات
0 تعليقات

التشكيلي حيدر عباس.. إنموذجا / وداد فرحان

أرض الرافدين أنعمها الخالق بوفرة الماء فصارت صفاته تلازم صفات أبنائه.  ومن صفات الماء المغيض الذي يغيب في الأرض، والصديد، والمهل، والطهور والأجاج الذي لا يستستاغ شربه كالآسن، والفرات سائغ شرابه، والمنهمر أي المتدفق بغزارة وغيرها من الصفات كالسلسبيل وهو ماء في غاية من السلاسة وشدة العذوبة. وجاءت
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
829 زيارات
0 تعليقات

توحدنا فلاحة مصرية! / وداد فرحان

كشف باري مروينو، الذي ألف عدة كتب حول تمثال الحرية، أن مهندس التمثال، الفرنسي فريديريك أوغست بارتولدي، استوحى فكرته من شكل "فلاحة مصرية ". هذا ما يدعونا الى تبني عالمية الهدف "الحرية" الذي رمز له بتمثال فرنسي لفلاحة مصرية أمشقت قامتها على أرض نيويورك لتعلن أن الأرض نشترك بها بمحور الحرية المتاحة لنا
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
987 زيارات
0 تعليقات

حتى يغيرها ترامب! / وداد فرحان

تم تنصيب الرئيس الأمريكي الـ 45 المنتخب دونالد ترامب أمام تطلعات موضوعية للأمريكيين على اختلاف توجهاتهم السياسية وتنوع منابتهم الاجتماعية، يحملون صدق الآمال والمشاعر التي تتنوع وتختلف في غاياتها. فذلك يؤمن بان إدارة الرئيس المنتخب ستكون بداية جديدة لحدوث أشياء جدية في أميركا، لذا طالب الرئيس بتأمين
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
837 زيارات
0 تعليقات

ألف باء .. مائدة الصحافة / وداد فرحان


اقرا، كانت أول كلمة نور سماوية، تبدأ بحرف الألف الذي تلاه حرف الباء الذي شكّل الكلمة الثانية "بسم" (بسم ربك) والباء هو الحرف الثاني لأبجديتنا العربية. وما وجدته هنا من أهمية حرفي الألف والباء، اننا نشير اليهما دلالة على أساس الشيء والبدء فيه، ثم نتلقى ما يأتي بعدهما من كلام. وزيادة في أهمية حرف الأل
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
991 زيارات
0 تعليقات

وسادة الليل الأخير / وداد فرحان

سأترك كل كوابيس الليل والنهار المتكدسة في ذاكرة الماضي، وأمحوها في زلال الأمل. سألفظ الهموم المتصدأ تاريخها في ذاكرتي، وأودع عتمة الحزن الموروث، أمحو آثر الجراحات التي ما زالت ترفض الاندمال. عام جديد، تتسارع رقاصات زمني في انتظاره على قارعة الحلم، تنثر تأملاتي اليه رذاذ السلام على أجنحة الطيف. وبإطل
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1666 زيارات
0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

المقالات السياسية
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية المتتابعة خل
5161 زيارات
المقالات المنوعة
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
3576 زيارات
المقالات السياسية
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2997 زيارات
المقالات الثقافية
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
1505 زيارات