Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

عبدالكريم لطيف
17 نيسان 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -عبدالكريم لطيف -في اللحظات الحرجة التي يمر بها الانسان او ال
2916 زيارة
اصداء احتفال مئوية شارع الرشيد ، وصلت الى العراقيين المغتربين عن وطنهم في الخارج ، وقد اعتبروا
1952 زيارة
إذا أردت أن تعرف مستقبل شعب أو أمّة من الأمم فما عليك إلّا معرفة أخلاقها و سيرتها!و أخلاق أيّ ش
2396 زيارة
ادهم النعماني
07 تشرين1 2017
أجرى علماء أمريكيون جنبا إلى جنب مع خبراء من كوريا الجنوبية دراسة لهجوم نووي محتمل على طوكيو وس
593 زيارة
فراقد السعد
29 تشرين1 2016
أيـا مركب القـشِّأَما تَراها سَـئمَـتْ نُزُر العبورِتوثقُ الجسـرَ سـفراً مِن عودِها المفتول..تَ
2084 زيارة
من الامور التي تثير الاستغراب وتجعلنا في حيرة من أمرنا هو هذا الكم الهائل من الكشف العلني للخطط
2234 زيارة
نهوض الامم ثقافتها...لو لم تكن للامم ثقافة خاصة بها تميزها عن باقي الامم لما كانت لها وجود اودي
2312 زيارة
د. عمران الكبيسي
08 نيسان 2015
كان دأب أهلنا وأساتذتنا في المدرسة وحتى الجامعة النجاح في اجتياز اختبارات المراحل الدراسية بتفو
2522 زيارة
محرر
11 شباط 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تظاهر الآلاف من أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الجم
1673 زيارة
اسوان الدليمي
25 شباط 2015
لم اعاصر الزعيم عبد الكريم قاسم ولم اراه الا من خلال الصور وأسعفتنا التكنولوجيا الحديثة كثيراً
2470 زيارة

شبابنا..وثقافة التسطيح والتمرير والتفاهة/ المهندس زيد شحاثة

تهتم الأمم كثيرا بالبناء الفكري, لأجيالها القادمة, بالإضافة لإهتمامها بالبناء العلمي والأخلاقي. يختلف العرب ,في أيامنا هذه عن بقية الأمم, فيما يريدون تقديمه لأبنائهم.. فهم يركزون غالبا على البناء الديني والمذهبي, وبطريقة التحفيظ, لظاهر النصوص الدينية, وبطريقة سطحية سمجة.. جعلت شبابنا فريسة سهلة, ليص
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
245 زيارات

المثقفون وأنصافهم..وأشباههم / زيد كاظم شحاثة

رغم أن مصطلح الثقافة, متعدد المعاني, وقابل للتعريف بأكثر من معنى, تبعا لمن يفسره ومقاصده.. لكنه في مفهومنا الشعبي العام, يستخدم للدلالة على العلم والمعرفة بشؤون الحياة, على مختلف إتجهاتها ومتغيراتها, بشكل مقبول, مع معرفة كاملة بتخصص أو عمل ما. يختلف تطبيق هذا المفهوم بين أمة وأخرى, فبعضها يطلق هذا ا
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
311 زيارات

هل نحن بحاجة لمختار العصر.. مرة اخرى؟! / المهندس زيد شحاثة

 يتذكر من عاصر فترة السبعينيات, عندما قدم المنتخب الهولندي حينها, خطة جديدة للعب الكرة, سميت بالكرة الشاملة, وتعتمد على هجوم كل الفريق على الخصم, ودفاعه كله عن مرماه.. وكاد أن ينال كأس العالم في حينها, لولا الحظ العاثر.. وكانت تلك الخطة ممتعة جدا, ونتائجها شبه مضمونة. عندما تولى السيد المالكي, حكومت
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
462 زيارات

كردستان وإستفتاء البارزاني .. وحكايات الوطن والناس / المهندس زيد شحاثة

منذ كنت طفلا , كنت أحب الكرد, فقد زرت شمال العراق, عدة مرات بصحبة والدي, تغمده الباري برحمته.. ويعود حبي لهم لما عايشته من طيبتهم وبساطتهم, وعدم وجود تكلف لديهم, ومحبتهم الصادقة لمن يزورهم ولو سائحا, وكان والدي يصر على أن ننزل لدى عوائل, تؤجر جزءا من منزلها, وليس في الفنادق, ليحس بحميميتهم, حتى أصبح
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
554 زيارات

زينب بنت علي بين العاطفة والرسالة.. بطولة نادرة / المهندس زيد شحاثة

إرتبط الضعف والعاطفة في عقولنا بالنساء, ربما بحكم نشأتنا في أحضان أمهاتنا, وما يسبغنه من عاطفة وحنان علينا, , وما نراه من قبولهن لرغباتنا, وخصوصا خلال سنين عمرنا الأولى, فترى أن من يفقد أمه, يشعر باليتم أكثر, حتى لو كان رجلا بالغا. عاطفية النساء وضعفهن الجسدي, لم يمنعهن من لعب أدوار مهمة, وصنع مواقف
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
606 زيارات

عندما قتل الجهل الإمام الحسين.. قديما وحديثا / المهندس زيد شحاثة

عندما قتل الجهل الإمام الحسين.. قديما وحديثا المهندس زيد شحاثة ينقل لنا المؤرخون موقفين ثانويين, في حادثتين مهمتين, لهما كبير الأثر في فهم الحدث, من حيث أسبابه وما نتج عنه وما أحاط به من ظروف. فقد نقل في الأولى, أن بعضا من اتباع معاوية أبن أبي سفيان, عندما وصلهم خبر, شهادة الإمام علي ابن أبي طالب, ع
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
551 زيارات

القوة والدبلوماسية.. بين الإمامين الحسن والحسين / المهندس زيد شحاثة

يزخر التاريخ الشيعي, بكثير من المؤلفات التي ناقشت حياة الإمامين الحسن والحسين, عليهما وألهما أفضل الصلوات, وطريقة تعاطيهما, مع قضية الخلافة والحكم, والمطالبة بالحقوق, والدعوة للإصلاح. يخطئ من يظن أن الإمام الحسن عليه وأله أفضل الصلوات, إقتصرت حركته على عملية الصلح, أو كما يصطلح عليه حاليا " العمل ال
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
557 زيارات

الدولة وقادتها .. ورجال الدولة ورجال الحزب / المهندس زيد شحاثة

الدولة وقادتها.. ورجال السلطة ورجال الحزب. المهندس زيد شحاثة سطحي جدا, من يظن أن دولة يمكن أن تبنى بين ليلة وضحاها, ولا حتى خلال بضع سنوات. مهما صرفت من أموال, أو بذلت من جهود.. ربما قد تنجح في أن تبني مصانعا, أو تشيد منشآت وبنى تحتية, لكن بناء مؤسسات, والنجاح في إيجاد من يقودها بشكل صحيح, هو المعضل
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1
561 زيارات

صناعتنا.. بين عقلية الموظف وعقلية التاجر/ المهندس زيد شحاثة

صناعتنا.. بين عقلية الموظف وعقلية التاجر المهندس زيد شحاثة يتصرف الإنسان مع مختلف القضايا, حسب فهمه ومعرفته لهذه القضايا, لذا قيل أن الإنسان عدو ما يجهل. قد يُقصد بالجهل, نقص المعرفة, وليس بالضرورة نقص الإدراك, ويقصد به, نظر الإنسان لجانب واحد من القضية, دون النظر لبقية جوانبها, فيكون فهمه قاصرا لها
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
603 زيارات

كيف تصبح مشهورا بسرعة/ المهندس زيد شحاثة

كيف تصبح مشهورا بسرعة. المهندس زيد شحاثة يحب الإنسان بطبعه أن يكون مشهورا, ومعروفا بين الناس, لأن هذا يجعله يحس بالتميز والإنفراد بشيء ما, وانه حقق شيئا لم يحققه الأخرون. لكي تصبح معروفا بين الناس, أو كما يصطلح عليه "مشورا", يجب أن تملك ميزة أو صفة, وتكون هذه الصفة مشاعة ومعروفة ومعلنة, ويهتم بها ال
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
698 زيارات