Arabic Danish English German Russian Swedish
تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

 

أخر مقال نشر للكاتب

الجمعة، 14 تشرين1 2016
955 الزيارات

اخر التعليقات

محرر ضرب الأطفال في المدارس / رقية الخاقاني
24 نيسان 2017
اول مسرح للطفل في الوطن العربي هو الشارع ونهاية كل مسرحيه تكون في متاهات المدن ا...
اسعد كامل الفاتحة : الى روح الإمام الكاظم (ع) وعثمان علي العبيدي / الصحفي صادق فرج التميمي
23 نيسان 2017
الله يرحمك يااصيل فان حليبك طاهر ونقي سيذكرك التاريخ الى يوم الدين اسال الله ان ...
محرر تعليق من الكاتبة والشاعرة نورهان شيراز بعنوان شبكة الاعلام خلية من الكتاب والمثقفين
23 نيسان 2017
.. احترامنا الكبير لك وتقديرناالعالي للكلمات الصادقة التي تضمنها تعليقك عن شبكتن...

مدونات الكتاب

عبدالكريم لطيف
20 نيسان 2016
الاصلاح بين الحلم والواقع نتيجة لما عانى منه الشعب العراقي صار يتشبث بكل أمل للإصلاح  حتى لو كا
1146 زيارة
رقية الخاقاني
25 آذار 2017
إن قسوة الظروف التي عاشها المجتمع العراقي خلال الحقبة الماضية وصور العنف متعددة الأشكال التي شهدها ا
286 زيارة
نجاح ابراهيم
27 تشرين2 2016
(إلى أطفال سورية  في مخيمات الدول العربية، وهم  يرشحون  برداً وجوعاً..إلى أطفال العال
659 زيارة
محرر
16 تشرين2 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - قوات الحشد الشعبي، أعلنت في وقت سابق من الأربعاء عن سيطرتها على
560 زيارة

شبكة الاعلام تقوم برصد وتوثيق وأرشفة الأحداث العراقية والشرق اوسطية واخبار العالم وترجمة الاخبار الدانماركية الى العربية .. شبكة حرة .. تهدف الى تحرير العقل من قيود الاستعباد والاستغلال

الدنماركيون العظماء

تحت الاسم المستعار إسحاق دينيسين، ألفت كارين بليكسن ( 1885 - 1962 ) عددًا من المجموعات القصصية المدهشة والمعقدة غالبًا ضمن نوع أدبي اخترعت كارين بليكسن نفسها له اسم "روايات قوطية" في طبعتها الأمريكية الأولى. ونشر كتابها الأول Seven Gothic Tales (سبع حكايات قوطية) في نيويورك في عام 1934 في نسختها الإنجليزية الخاصة وحقق نجاحًا مبهرًا، ونشر في نفس العام في إنجلترا والسويد.

وانطلاقاً من تلك المكانة، غزت كارين بليكسن العالم الأدبي الدنماركي بروايتها Syv fantastiske Fortællinger عام 1935 والتي حققت نجاحًا هائلاً نادرًا لم تكن لتتوقعه مع قصصها البعيدة عن الحداثة عن عمد في أدب كانت الواقعية الاجتماعية والروايات السيكولوجية التحليلية تهيمن عليه.

الخلفية الاجتماعية التي جعلت كارين بليكسن تقدم نفسها على الساحة العالمية كانت الفترة الطويلة التي قضتها في كينيا (1913-31) كمزارعة للبن. وتزوجت قريبًا لها سويدي الجنسية يُدعى بارون برور بليكسن-فينيكي، وانطلقت معه لتجرب حظها في شرق إفريقيا البريطاني آنذاك في مزرعة بالقرب من تلال نجونج خارج نيروبي.

ولقد أدى فشل الزواج وفشل مشروع المزرعة وموت حبيبها المقامر الأرستقراطي دينيس فينيتش هاتون إلى عودة كارين بليكسن إلى الدنمارك حيث استقرت في "رونجشتد لوند" وشرعت في التأليف كعنصر من عناصر كفاحها من أجل ترسيخ وضعها الوجودي والمالي. وفي عام 1937، كتبت المذكرات الشعرية Den afrikanske Farm (خارج إفريقيا) وفي عام 1942 كتبت Vinter-Eventyr (حكايات الشتاء)، والتي بلغ فيها فنها القصصي ذروته، وأصبح أكثر سهولة وتركيزًا بالمقارنة بالمجموعة الأولى، والتي لا تزال بالرغم من ذلك مبهرة ومزعجة بصورة تتسم بالسمو.

ويلعب الجو الأرستقراطي والنظم الأرستقراطية والنزعة الجمالية اللاإنسانية المعتمدة على فكر نيتشه دورًا مثيرًا عن قصد في الشكل الخارجي لقصص كارين بليكسن. ولكن هذه القصص فيما تطرحه من أسئلة تتعلق بالقدر والمعنى والهوية تعد حديثة من الناحية النصية وتعد أيضًا عالمية بدرجة كبيرة في نزعتها الإنسانية.


بقلم: جوهان دي ميليوس، جايديندال ليكسيكون

1
القصور الملكية
تاريخ النظام الملكي الدنماركي

مواضيع ذات علاقة :

 

التعليقات

لا تعليق على هذه المشاركة. كن أول من يعلق.
اذا كنت مسجلا كعضو في الشبكة ؟ ادخل من هنا
زائر
الجمعة، 28 نيسان 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

المدونات الاكثر ترشيحا

شيرين فريد
28 آب 2016
أنا أعلم علم اليقين بأن مقالى هذا ربما سيثير حفيظة البعض لأنه عبارة عن محاولة إجتهادية منى للنظر نظر
2943 زيارات
لم يفاجئنا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي بعقده جلسة لمجلس وزرائه في هضبة الجول
2490 زيارات
خلود الحسناوي
09 تشرين1 2016
ظننت اني بالحناء سأخضب معك ظفيرتي ..يا لخيبتـــي وقــد شابـــت ظفيرتـــي وعـــلاها لون الثلـــج مــن
979 زيارات