المقالات السياسية - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

خارطة
قسم يختص بالمقالات السياسية

لم تعد سوى الاغاني / د هاشم حسن

طالعت مقالا معبرا  للشاعر رياض النعماني يصور فيه اوضاع  الوطن  ويرثي فيه الانسان وقد اصاب كبد الحقيقة التي تتجسد في كل لحظة وفي كل مكان من ارض السواد. وتحقق لهم شعارهم كل يوم عاشوراء وكل ارض كربلاء..! يقولً رياض بلسان العراقيين  من متقدي الاحساس( طال زمن الموت في العراق كأنه الأبد ..  إمتد ولا يزال عمر الخراب والحصار والرعب والسواد حتى شاخت الحياة  والاماني والقصايد .. ولم يعد للحلم الا هباء ينتظره في كل منعطف ومقتبل يسد عليه نوافذ سماء كانت يوما ما تتلبد بالورد والزرقة وبرتقالية-  وكأنه لحظة عادية عابرة -  في اماكن عديدة من بلد النواح والسبايا .  
متابعة القراءة
  13 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
13 زيارة
0 تعليقات

من يفُــكّ طلاسم الاتفاقية العراقية الصينية؟ / رائد الهاشمي

Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Table Normal"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt; mso-para-margin-top:0in; mso-para-margin-right:0in; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0in; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:"Calibri","sans-serif"; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi;} باحث وخبير اقتصادي كثُرَ الحديث عن الاتفاقية العراقية – الصينية والتي يطلق عليها (النفط مقابل البناء) بين مؤيد بشدة ورافض بشدة وهناك آراء محايدة بين الطرفين وأنا أحد هذه الأطراف لأسباب عديدة سأتطرق لها في هذه الأسطر. ان مثل هذه الاتفاقية الكبيرة جداً بكل المقاييس ويمكن أن نقول عنها اتفاقية جبارة ولم يسبق للعراق طوال تأريخه أن يتعامل مع مثل هذه الاتفاقية بحجمها
متابعة القراءة
  30 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
30 زيارة
0 تعليقات

لا السنة وهابيون...ولا الشيعة إيرانيون! / د حميد عبد الله

بينَ الشيعة اسلاميون وبعثيون وشيوعيون، راديكاليون وبراغماتيون ووسطيون ومتطرفون، وبينهم ايرانيو الهوى ايضا، ومنهم من يناصب إيران العداء، وهؤلاء (نواصب) في نظر الشيعة (المتأيرنين)!. لاعلاقة للشيخ صفي الاردبيلي نزيل اردبيل عاصمة اذربيجان بمن يحكمون ايران اليوم، كما لم يكن اسماعيل الصفوي مؤسس الدولة الصفوية يؤمن بولاية الفقيه التي تعتمد منهجا في حكم الدولة الايرانية منذ اكثر من ثلاثة عقود. من مفارقات التاريخ ان الدولة الصفوية اعتمدت في بناء جيشها على الاتراك الآذاريين الذين عرفوا بـ(قزلباش)، والتي تعني لغة (قبعة الذهب)، وليس على الفرس كما هو شائع، وبالتالي فإن نعت الشيعة بالصفويين لايستند الى جذر تاريخي، ولا الى نسب ولا سلالة، كما
متابعة القراءة
  23 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
23 زيارة
0 تعليقات

بلد (خان جغان) / ياس خضير البياتي

المصيبة العظمى اليوم، هي ان العراق في مفترق الطرق، اما ان يكون أو لايكون، لأن المشهد السياسي يزداد سوادا بالمشكلات والصراعات والفوضى والقتل اليومي، واختطاف البشر، والموت بالغاز المسيل للدم، وكواتم الرصاص الحي، بل أصبح الوطن كما يقال (خان جغان) للأغراب من كل الجنسيات والقوميات والأديان المستوردة من خارج الحدود، فالسماء ملبدة بالطائرات الامريكية تجوب على مزاجها دون اعتراض. والصواريخ الإيرانية تحتفل بالانتصار ( الموت لأمريكا ) على أراضينا ،والأتراك يدخلون أراضينا بحريتهم ،بينما ارضنا أصبحت ملاعب مفتوحة لكل من هب ودب، مؤسسات سرية تعمل على هواها ، وبشر من كل الاجناس يتمتعون بامتيازات سبع نجوم ،حتى اصبح العراقي غريبا  في
متابعة القراءة
  31 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
31 زيارة
0 تعليقات

مغامرات...عاشق التكتك ؟! / عكاب سالم الطاهر

غادرتُ داري ، صباح امس الاحد ، بعد السابعة بقليل.. وتوجهتُ لامانة بغداد لمراجعة رسمية..  من البياع ركبتُ في سيارة منشاة نقل الركاب. باص مريح ، تجميع الاردن ، سعر البطاقة نصف دينار الى باب المعظم. ..  قرب الشواكة ؟!  كان الطريق الذي خططت ان اسلكه  ، هو بالباص الى تقاطع حيفا ، قرب وزارة الثقافة.   هناك انزل. ومشيا على الاقدام ، اقطع جسر الشهداء فتمثال الرصافي ، فشارع الجمهورية ، ثم بصحبة التكتك ، اسلك  شارع الجمهورية ، فساحة الخلاني..حيث مبنى امانة بغداد.   لماذا عبرتُ الشط ( دجلة ) ؟؟ بعد اجتياز ساحة وتمثال الملك فيصل الاول ،
متابعة القراءة
  34 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
34 زيارة
0 تعليقات

ابرز مشاهد الصراع في العام الجديد / عبدالله صالح الحاج

حقيقة يجب ان نعرفها جميعآ وهذا مفادها وهي انه كلما ازدادت الاطماع كلما زادت الصراعات واشتعلت نيران الحروب وهذا ما تبرزه اهم مشاهد العام الجديد هو ان الدول الاستعمارية اصبحت شهيتها مفتوحة على الاخر واطماعها لاتقف عند حدآ معين. ماالذي يولد الصراعات ويخلق الحروب فيما بين دول العالم ياترى؟ بلا شك ان الذي يولد الصراعات ويخلق الحروب  انها الاطماع وحب السيادة وحكم العالم. الاطماع في حق الغير وحب الاستحواذ عليه من الجشع والطمع وعدم قناعة النفس البشرية بما قسم الله لها من الرزق عدم القناعة والرضا وغياب الوازع الديني وعدم الخوف من الله يدفع هذه النفس البشرية ويجعلها تطمع بالاستحواذ على
متابعة القراءة
  59 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
59 زيارة
0 تعليقات

اخذروا الخديعة / د هاشمً حسن التميمي

بعد مرور اكثر من شهرين على الاحتجاجات السلمية للشعب العراقي الباسل وشبيبته المناضلة مازالت الرئاسات الثلاث تمارس التسويف  واساليب  الكذب  والمخادعة والمناورة بحجة تحقيق المطاليب المشروعة للشعب الثائر..!    وتاكد عمليا ان الخطب الرنانة والوعود العسلية من الحلبوسي وبرهم وعبد المهدي وما اعقبها من قرارات هي في الحقيقة محاولة للتهدئة وكسب الوقت فالتعينات التي اصدرتها الامانة العامة لمجلس الوزراء لم تعترف فيها وزارة المالية مما دفع الوزارات للتحايل والمماطلة ووضعت اعداد كبيرة من الشباب في محنة مضاعفة بعد ان تركوا اعمالهم المؤقتة طمعا  في الوظيفة ووجدوا انفسهم الان في الشوارع وبنطبق عليهم المثل الشعبي(لاحضت برجيله  ولا اخذت سيد علي)  لكن الكتل
متابعة القراءة
  106 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
106 زيارة
0 تعليقات

مجرد كلام : صرخة مكبوتة/عدوية الهلالي

Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin-top:0cm; mso-para-margin-right:0cm; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0cm; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:"Calibri","sans-serif"; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi;} مجرد كلام :                          صرخة مكبوتة   ·       عدوية الهلالي   شهد عام 2019ظاهرة استثنائية في تاريخ العراق السياسي لأن الحراك الشعبي الذي ولد فيه بدأ بالمطالبة بالخدمات والحقوق العامة كالتعيين والسكن وانتهى بتوحد الكلمة وسمو الوطنية والسعي الى التغيير والاصلاح الحقيقي على المطالب الخاصة ..لم يكن ماحدث وليد الساعة بل بسبب تراكم الاحباط والخذلان من تعاقب حكومات لم تطبق
متابعة القراءة
  75 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
75 زيارة
0 تعليقات

السياسي والصحفي والشاعرعزيز الحاج..في لقاء صحفي مثير / عكاب سالم الطاهر

نعت الاوساط السياسية والصحفية الشخصية العراقية البارزة عزيز الحاج ، حيث انتقل الى جوار ربه في باريس عن عمر 94 عاماً .  وفي كتابتنا عنه  هنا ، نركز على الجوانب السياسية والصحفية في شخصيته . فالحاج  سياسي عراقي يساري. ولد عام 1926. ويعتبر، في رأي العديد من المراقبين، وفي صدارتهم الباحث حميد المطبعي في موسوعة ( اعلام وعلماء العراق ) ،  من الكادر الفكري في الحزب الشيوعي العراقي . ومن الذين أسسوا المنهج الدعائي لأفكاره منذ أواسط اربعينات القرن الماضي وحتى مغادرته الحزب. دخل السجون في العهد الملكي. وكان في طليعة من طالب حزبه بالتصحيح والتغيير. أصدر عام 1981 كتاباً تحت
متابعة القراءة
  95 زيارة
  0 تعليقات
95 زيارة
0 تعليقات

مساهمو المصارف الأهلية .. صبراً !! / زيد الحلي

  نعترف ان الصحافة مقصّرة ، في التطرق لمعاناة ملايين المواطنين من مساهمي المصارف الاهلية ، لكن هذا التقصير ، ان شاء الله، سنعوضه لاحقا ، حيث اتفق اعلاميون في الصحف والتلفزيون والاذاعات ، على فتح هذا الملف المغلق منذ سنوات ، فليس من المنطق الانساني ان نجد أسراً عديدة فاضلة ، تعاني حاليا شغف العيش ، في حين ، انها وضعت اموالا في مصارف مجازة رسمياّ ، آملا في ارباح مناسبة تغنيها عن العوز ، فحصدت ترابا ( اسهم بعض المصارف اصبحت بسعر صمونة واحدة او اقل ) !.. وشخصياً ، اطلعتُ مؤخرا على تفاصيل البيانات المالية الفصلية للمصارف الاهلية
متابعة القراءة
  95 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
95 زيارة
0 تعليقات

الحرب الأهلية القادمة تلوح في الأفق / حيدر الصراف

لم تجلب الأحزاب الطائفية الحاكمة بعد سقوط النظام السابق سوى الحروب الأهلية و الأزمات الأقتصادية و البنى المهدمة حين بدات عهدها بالحرب الأهلية بعد ان جلبت معها شعارات الطائفية ( مظلومية الشيعة ) حين اوهمت الكثير بتلك العبارة و صورت ( صدام حسين ) على انه ( السني ) الوفي لطائفته و المنتقم من الطوائف الأخرى و في مقدمتهم ( الشيعة ) و الحال يقول غير ذلك تمامآ فالرجل ( صدام حسين ) لم يكن يعير العوامل القومية او الدينية او المذهبية أي اهتمام او قيمة بقدر الأخلاص و الولاء لشخصه و مهما كانت قومية ذلك الشخص او ديانته او مذهبه
متابعة القراءة
  105 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
105 زيارة
0 تعليقات

كيف ستكون المواجهة بين ايران وامريكا / حيدر محمد الوائلي

اتخذ ترامب قرار توجيه ضربة مطار بغداد بنفسه وفق ما صرحت به وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) ولم تعلم به بريطانيا مثلاً وهي الحليفة الأكثر قرباً لأمريكا حيث انزعجت من التصرف الفردي وعدم استشارتها بالرغم من أن بينهم تحالف وعلى ضوء ما اشار له سياسيين بريطانيين بارزين أن بريطانيا كانت ستعارض هذه الخطوة وربما لعلم ترامب بذلك فلقد أقدم على هذه الخطوة الفردية الغير مدروسة بعناية. كان سليماني والمهندس في الفترة الأخيرة قد وصلا لمرحلة استنفاذ دورهما الميداني نوعاً ما، وكانا مكتفيان بالعمل شبة الأداري (تشريفي) بعدما كانا قائدان ميدانيان فاعلان في الحرب ضد داعش في العراق مثلاً. كانت الضغوطات على ايران
متابعة القراءة
  90 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
90 زيارة
0 تعليقات

الإنتفاضة الشعبية مستمرة حتى تحقيق النصر / صباح قدوري

دخلت إنتفاضة الشعب العراقي المجيدة شهرها الثالث منذ إنطلاقها في الأول من تشرين الأول/ اكتوبر 2019، مطالبةً بإجراء التغيير والإصلاح الشاملين في بنية النظام السياسي والاقتصادي القائم على اسس: منهج المحاصصة المقيتة والحكم الطائفي، وإستشراء نظام الفساد المالي والإداري في مفاصل الدولة، وتبديد المال العام ونهب ثروات البلاد، والصراع المحموم على السلطة والنفوذ بين المتنافسين، وتفريغ المؤسسات الحكومية والإدارية المتمثلة بالسلطات الثلاث ( التشريعية والتنفيذية والقضائية) وحتى السلطة الرابعة الإعلام من أحترام أستقلالها وسيادتها وشفافيتها ومصداقيتها، الأمر الذي قاد الى إفتقاد اسس الإدارة الرشيدة، وتكريس سياسات التهميش والإقصاء وتدهور الخدمات والأوضاع المعيشية، وتفاقم نسبة البطالة والفقر، وإهدار مبدأ تكافؤ الفرص والعدالة
متابعة القراءة
  121 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
121 زيارة
0 تعليقات

جيل الشباب في مواجهة ساسة الفساد / أسعد كاظم شبيب

كان الأول من أكتوبر من هذا العام بمثابة انطلاقة لموجة جديدة من الاحتجاجات ضد العجز السياسي، الفساد، المحاصصة، والركود في ملف الخدمات والإعمار والتوظيف لتكون بمثابة الموجة الخامسة من حركة الاحتجاجات التي شهدها العراق بعد سقوط النظام الاستبدادي السابق.  وما يميز هذه الموجة من الاحتجاجات بروز الشباب العراقي في مقدمة التظاهرات، والذين تتراوح أعمارهم بين 16 إلى 26 عام، وهذا يعني أن هذه الموجة تسيطر عليها هذه الفئة من الشباب من طلبة الإعدادية والجامعات والخريجين وهم الذين لم يعيشوا مرحلة حكم البعث بالكامل وجلهم قد يكون من مواليد بداية الألفين من هذا القرن، وهم بقدر عدم انتماءهم سياسيا إلى حقبة البعث
متابعة القراءة
  109 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
109 زيارة
0 تعليقات

منْ ابعاد الضربة الصاروخية .! / رائد عمر العيدروسي

بغضّ النظر عن التفاصيل الجِسام التي نشرتها وبثّتها وسائل الإعلام العالمية والأقليمية عن عدم تأثير الصواريخ الأيرانية على قاعدتي " عين الأسد والحرير في اربيل " وعدم تسببها بأصاباتٍ بشرية للجنود الأمريكان فيها , وما اوردته بعض الفضائيات عن خلوّ الصواريخ من المواد المتفجرة .! , كما بغضّ النظر كذلك عمّا ذكره مصدر ايراني الى قناة RT حول الصاروخين اللَذَين انحرفا عن مسارهما بين الصواريخ  التي استهدفت القاعدة الأمريكية غرب الرمادي , فقد كشف واوضح المصدر " الذي لم يذكر أسمه " بأنّ الصاروخين كانا مُسيّرين , حيث أنّ القوة الجو فضائية الأيرانية عملت على إبطال مفعولها بأيقاف صاعقيهما  لضمان عدم
متابعة القراءة
  84 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
84 زيارة
0 تعليقات

ايها العقلاء.. نار الحرب تتدحرج بجنون !! / ايمان سميح عبد الملك

هل نحن أمام حرب كارثية...وهل سيتحول العراق الى ساحة حرب بين الولايات المتحدة وايران ويدفع ثمنها الشعب الذي أرهقته الصراعات على مر السنين وجلبت معها الخراب والدمار للبلاد. عام جديد استهل وجلب معه الشؤم حين اغتيل قائد فيلق القدس في الحرس الايراني "قاسم سليمان"  و"ابو مهدي المهندس" نائب رئيس الحشد واخرين قرب مطار بغداد الاسبوع الماضي بواسطة طائرات أميركية بدون طيار،كما استهدفت صواريخ ايرانية اليوم قاعدتين من أكبر القواعد الاميركية في المنطقة انتقاما لعملية الاغتيال مما ينبأ عن تصاعد وتيرة العنف  في البلاد. لنجد بأن الشرق الاوسط في حالة غليان مما يجعلنا نتساءل عن حال المنطقة التي أصبحت على شفير الهاوية
متابعة القراءة
  122 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
122 زيارة
0 تعليقات

نقطة رأس السطر حول الضربة الايرانية الأخيرة / علي الكاش

هذا  الموضوع ليس المقال الاسبوعي الذي ننشره عادة بل هو نظرة خاطفة عن الضربة الأيرانية للقاعدتين الامريكيتين كردة فعل على الضربة الامريكية بإستهداف أكبر شخصية ايرانية بعد المرشد الايراني، وسينشر الموضوع الاسبوعي بعده. ـ كانت الصواريخ الايرانية التي ضربت القواعد العسكرية في عين الأسد واربيل دقيقة جدا لدرجة انها لم تجرح أي جندي امريكي او عراقي، فعلا رد ايراني مزلزل كما زعموا. او ربما كانت صواريخ صديقة استخدمت نتيجة خطأ تقني! الله أعلم! ـ استدعت وزارة الخارجية العراقية السفير الايراني في بغداد اسجدي بعد انتهاك ايران سيادة العراق بالعدوان على القاعدتين الامريكيتين، وقال وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم (ايراني الجنسي) لأسجدي:
متابعة القراءة
  84 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
84 زيارة
0 تعليقات

اليسار العراقي المأزوم / عبد الجبار نوري

وبدأ التشقق يدبُ لكيانات التكوينات اليسارية بعد أنهيار منظومة الأتحاد السوفيتي وسيادة الضبابية عليها ، وأننا كنخبة مثقفة يسارية معنيون وبما حاجة ماسة إلى أعادة بناء اليسار لدوره الواقعي في كونه يمثل واقعية الطموحات المستقبلية في تحقيق آمال الجماهير ودحض النظريات الرأسمالية المهادنة للأستعمار والأستبداد ، وهو الأكثر وضوحاً في تلمس مشكلات الواقع ، وأن النخب اليسارية هي المؤهلة في تكوين كتلة وقيادة الجماهير المسحوقة وبالتأكيد حينذاك تنسحب أليها الحركات الأخرى ، وأن اليسار قادر لمواجهة الزحف الأمريكي الذي يمثل النظام الرأسمالي العالمي ، وهو قادر على تأسيس مشروع نهضوي عراقي وعربي بالوقوف بوجه الأحتلال السافر للعراق في 2003 ، والأحتلال
متابعة القراءة
  90 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
90 زيارة
0 تعليقات

الايمان والشهادة امتثال لواقع الانتصارالحتمي / عبد الخالق الفلاح

بعد ان سقطت کل الإستراتیجیات الأمریکیة کأوراق الخریف المحروقة على أرض الارادة العظيمة للشعب الايراني ، وأصبح العالم یتحدث بإعجاب عن ذکائه وحنكته وصلابته في ايصال الرسالة بضرب القواعد الامريكية  ، فيما اثبتت الوقائع عن فشل السياسة الامريكية وايقنها الاذلاء والتابعون من الرجعية العربية .. ففهم الغرب والمغفلون أن السر یكمن فی شیىء لا یقهر ولا یباع ولا یشترى فی سوق النخاسة السیاسیة، ویستحیل هزیمته بالقوة العسکریة حتى لو إجتمعت ضده کل قوى الشر فی الغرب والمنطقة، شیىء إسمه “عقیدة الايمان ” التی تعنی: “على امريكا ان تدرك ، بأن عقیدة اللقطاء و المرتزقة التی تقوم على “المنفعة” خاسرة بأسلوب القتل
متابعة القراءة
  91 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
91 زيارة
0 تعليقات

العراق على أُهْبَةِ الانطلاق / مصطفى منيغ

القَوِيُّ قَوِيٌّ بالعقل، وليس بما يملكه من أشرس وأفتك أسلحةِ القتل،القَوِيّ العاقل في منصب المسؤولية الثقيلة عن أداء الواجب لا يُسْأَل ، يكون للآخرين أحْسَن مَنْ للصالح العام يَعْمَل ، إن كان رئيساً لدولة عُظمى أو متوسطة أو آملة في الخروج من محنةٍ نَجَحَ في قيادتها نازِحاً عن كيانها كل العِلَل ، واستمَرَّ بحب الخَلِقِ ما أرادَ لَهُ القدر العيشَ في وسط مُنَظَّمٍ بالعَدل، قائم على المساواة سائِرٍ بمشروعية القوانين حامِلٍ لكل ارتباط مع جيل لآحق أرْقَى مِشْعَل ، لا تُطْفِئُ ريح السَّمُومِ مهما بلعت قساوتها نوره المندفع بارادة الخير المفعم بما للجليل أَجَلّ ، نصرة الحق بالحق للحق مهما مؤشر
متابعة القراءة
  91 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
91 زيارة
0 تعليقات

الدور الجزائري في حلّ الأزمة اللّيبية / معمر حبار

سبق لي وما زلت أستنكر عبر مقالاتي ومناشيري وأحاديثي الاحتلال التركي والإيراني والروسي والأمريكي والصهيوني والفرنسي والعربي لسورية ولم ولن أفرّق بين احتلال واحتلال. وعاتبني في ذلك وما زال بعض الجزائريين التّابعين لهذه الدولة أو تلك وعاتبني أيضا وما زال بعض إخواننا العرب من المشرق العربي التّابعين لهذه الدولة أو تلك. 2.   ما زلت أحرص على نفس المبدأ وأعلنت وأعلنت استنكاري للاحتلال التركي والروسي والفرنسي والإيطالي والقطري والإماراتي والسّعودي لإخواننا وجيراننا اللّيبيين حفظهم الله من كلّ محتل. وعاتبني في ذلك وما زال بعض الجزائريين التّابعين لهذه الدولة أو تلك وعاتبني أيضا بعض إخواننا العرب من المشرق العربي التّابعين لهذه الدولة أو
متابعة القراءة
  67 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
67 زيارة
0 تعليقات

الخطاب السياسي الإسرائيلي إثر اغتيال سليماني / مصطفى يوسف اللداوي

جمدت الملفات الإسرائيلية الانتخابية، وتوقفت عجلة الصدامات الداخلية عن التدحرج، ووضعت الحرب الحزبية أوزارها وألقت بسلاحها، وسحبت فتائل التفجير العديدة التي بينها، وسكت المتنافسون وصمت المستوطنون، وتوارى عن الأنظار كثيرون، وغاب عن السمع ثرثارون، فلا دعاية انتخابية ولا فضائح أخلاقية، إذ حبس الإسرائيليون جميعاً أنفاسهم خوفاً وحذراً، وترقباً وانتظاراً، فالخطر يدهمهم والحدث أكبر منهم، والتهديد بالانتقام يشملهم، وما زالت الجبهة الداخلية على حالها هادئة تترقب، صامتةً تتحسب، وبدا الإسرائيليون على اختلافهم متفقين وموحدين، يتابعون تفاصيل ما يجري في العراق وطهران، ويراقبون التطورات وردود الفعل والتوقعات، واستراح نتنياهو من كوابيس القضاء وشبح المحاكم، وأزاح عن كاهله الملفات الداخلية اليومية، وتفرغ للقضايا الأمنية
متابعة القراءة
  75 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
75 زيارة
0 تعليقات

هو زمن الخوف والتطرّف! / صبحي غندور

التّاريخ الإنساني حافلٌ بمشاعر سلبيّة سادت بين جماعات وشعوب. لكن ذلك كان محدوداً في أماكنه، ومحصّلة لتخلّف اجتماعي وثقافي ذاتي أكثر ممّا هو نتيجة لتأثيراتٍ خارجية. أمّا عالم اليوم فقد "تعولمت" فيه مشاعر الخوف وصيحات الكراهية والتطرّف. فربّما ساهم التطوّر العلمي في وسائل الإعلام وفي التقنيّة المعلوماتيّة أيضاً بتحمّل مسؤوليّة هذه "العولمة السلبيّة". ويبدو العالم وإن اقترب من بعضه البعض إعلاميّاً وخبريّاً، فهو يتباعد ثقافيّاً واجتماعيّاً. عالم العالم لا يعيش الخوف من "الآخر" كإنسان أو مجتمع مختلف في ثقافته أو معتقده فقط، بل يعيش أيضاً الخوف من حروبٍ يصنعها البشر وكوارث الطّبيعة وفساد استهلاكها. عالم اليوم يخشى من الغدّ بدلاً من
متابعة القراءة
  87 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
87 زيارة
0 تعليقات

امريكا وحريق الشرق الاوسط / اسعد عبدالله عبدعلي

اتذكر احد زملائي في ايام الدراسة الجامعية كان مدافعا شرسا عن امريكا, وعن مشروعها في العراق, ويذكرني دوما بانها صاحبة فضل على العراق! لأنها هي من اسقط صدام, ويقول عن امريكا: " بانها حلم الانسانية حيث الامان والعيش الرغيد"! فيما بعد سمعت بأخباره بانه هاجر لأمريكا, وامتلئ جوفه من دولارات العم سام, لكن نهايته كانت سريعة بظروف غامضة, في احد شوارع امريكا حيث الامان الذي كان ينشده! امريكا هي امريكا التي لا تتغير, وكما يعبر عنها بانها الشيطان الاكبر او الدجال الموعود ذو العين الواحدة. بلد ولد على جثث السكان الاصليين لأرض امريكا, هكذا كانت الولادة عبر اغتصاب ودماء! ومع نمو
متابعة القراءة
  72 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
72 زيارة
0 تعليقات

الرد الإيراني لم يكن " مزلزل" والصراع سيستمر! / د. كاظم ناصر

قامت الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالرد على مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني، وأبو مهدي المهندس نائب قائد الحشد الشعبي العراقي، بتوجيه ضربتين صاروخيتين لأكبر وأهم قاعدتين جويتين أمريكيتين في العراق؛ الضربة الصاروخية الأولى وجهت لقاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار، بينما استهدفت الثانية قاعدة أربيل، وأحدثتا أضرارا مادية، لكنهما لم تسفرا عن إصابات في صفوف الجنود الأمريكيين؛ أي ان الرد الإيراني لم " يزلزل " ويدمر كما وعد قادة إيران، لدرجة ان بعض المحللين وشريحة كبيرة من الجمهور بدؤوا يتساءلون ويشكون بمؤامرة لفقها الأمريكيون والايرانيون من وراء الكواليس للملمة الأمور، والخروج من الأزمة قبل تحولها الى مواجهة شاملة مكلفة لهما
متابعة القراءة
  54 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
54 زيارة
0 تعليقات

الشعوب الباخعة !!! / الدكتور ميثاق بيات الضيفي

اعتاد معظم الناس على الكذب دون أن يدركوا اثاره على حياتهم... وبالرغم من وجود العديد من أسباب الكذب... فأن معظم الناس يكذبون لأجل مصالحهم الشخصية... وكلما زاد عدد الأكاذيب كلما اصبحت طبيعية ومرضية... لدرجة اننا جميعا ادركنا مشاركتنا في البخوع والخنوع والمخادعة!!!" لا يستطيع معظم الناس فصل التصريحات الصادقة والواضحة عن الخداع والأكاذيب، وفي عصر الشبكات الاجتماعية والدعاية المتفشية ولكي يعمل الاحتيال جيدا فيجب أن يشارك فيه كل من المخادعين والمضللين معا، وهنا يكون السؤال المحوري بكيف يمكننا كسب الحكمة لرؤية ومعرفة الأكاذيب والخيانة الروحية وتشوهات الواقع وكتل الطاقة وملحقات القوة المظلمة التي تشكل جزءًا كبيرا من الخداع؟ داخل كل واحد
متابعة القراءة
  69 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
69 زيارة
0 تعليقات

شيء من الإعلام الكاذب / علي الإبراهيمي

العراق دخل في دوامة خارجية سلبت إرادته وجعلته يدور في إطار الانفعالات وردات الفعل . كانت الاتفاقية العراقية الصينية بداية أمريكية لخلط الأوراق والسعي لإقالة الحكومة العراقية . وكان دور الإعلام التسبب بضبابية أمام الجمهور العراقي ، بالإضافة إلى دور گروبات مواقع التواصل الاجتماعي لتثوير الشباب . فابتدأت مسيرات ضخمة تطالب بإسقاط مجمل المنظومة السياسية العراقية ، مع حملة إعلامية أضخم تحمّل الجمهورية الإسلامية في إيران مسؤولية الفساد السياسي الحزبي في العراق . وإيران وإن كانت تتحمل سوء فهمها للمشهد الاجتماعي العراقي ، إلا أن المنظومة السياسية الفاسدة صناعة أمريكية خالصة ، بأنظمتها وأحزابها . وقد استغلت الجماعات السرية من بعثيين
متابعة القراءة
  53 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
53 زيارة
0 تعليقات

السلطان قابوس الحاكم العربي الاكثر شعبية / علاء الخطيب

 حينما سئل أرسطو عن تعريف السياسة ،  قال : هي فن إدارة المجتمع ، يعتقد    الفيلسوفاليوناني  أرسطو   ان المهمة    الرئيسية للحاكم هي رفاهية شعبه     وسعادة مواطنيه .  وهي مهمة مقدسة ، هكذا كان ينظر السلطان قابوس بن سعيد الى طريقة الحكم في  عُمان .   ففي العام 1970  رجع السلطان قابوس    الى وطنه بعد رحلة طويلة قضاها في   الدراسة والتعليم والخدمة في الجيش    البريطاني ، وتزامن رجوع السلطان مع   اضطرابات ظفار الشيوعية  المدعومة من  الاتحاد السوفيتي و الرئيس جمال   عبد الناصر ، وكانت البلاد قلقة ووالده    السلطان سعيد بن تيمور مصِّراً على    معالجة حركة ظفار بالقوة وبالاستعانة بالسعودية وايران وبريطانيا ، كما
متابعة القراءة
  60 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
60 زيارة
0 تعليقات

ألسياسة و الأخلاق .. مَنْ يحكمُ مَنْ؟ / عزيز حميد الخزرجي

ألسياسة و آلأخلاق؛ مَنْ يَحكُم مَنْ؟ تمّ بعون الله إخراج الكتاب الثاني ضمن السلسلة الكونيّة, وسينشر بعد غد إن شاء الله ليصلكم بحلّة أنيقة وإخراج جميل و إسلوب كونيّ جذّاب و سلس يُبيّن الأسباب الحقيقية ألخافية عن الناس بشأن علاقة (الدِّين و غاياته مع السّياسة وأهدافها) وإسقاطاتها على مستقبل الأجيال أللاحقة, بحيث يجرّ القارئ لمطالعته حتى آلنهاية, ولم يتحقق هذا الأنجاز الكونيّ لولا فضل الله تعالى ورعايته ومحبته التي شملت الوجود القائم الحيّ بذاته لذاته, حيث تَمّ أخيراً إصدار الكتاب الثاني الموسوم بـ :[ألسياسة و آلأخلاق؛ مَنْ يَحكُم مَنْ؟], و عرضه على شبكة الأنترنيت, بعد مضي عقدين من تأليفه, نسأله تعالى
متابعة القراءة
  53 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
53 زيارة
0 تعليقات

لا تنتظروا المعجزة من العلوج او الطراطير..! / هاشم حسن

 لم يتسن لي البحث عن المعاني اللغوية لكلمتي علوج التي وصف فيها الصحاف الامريكان في مؤتمراته الهزلية والطراطير في وصف حكام العراق في مرحلة الضياع الوطني رلكنني توقفت طويلا عند معروف الرصافي الذي وصف اوضاع البلاد  بدقة لم تتوافر عند جهابذة التحليل الستراتيجي لفضائيات النفاق...!  رحم الله شاعرنا معروف الرصافي وهو الذي  كان يجاهر بالحقيقة و يصرخ في وجه الحكام  والساسة والمخدوعين فيهم من عامة الناس ....(علم ودستور ومجلس امة كل عن المعنى الصحيح محرفو...)  .. ولا ندري ماذا سيقول الرصافي لو كان يعيش بيننا ويتابع مهزلة النواب ومجلسهم الهزيل الذي يجمع النطيحة والمتردية  من الذين تميزوا بالجهل والغباء والولاء لاطراف
متابعة القراءة
  81 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
81 زيارة
0 تعليقات

لِلْعِراق شَعْبٌ إن عزم طَبَّق / د. مصطفى منيغ

الصراع فوق أرض الغير عَمَلٌ يدخل خانة الخِداع ، مَهما اعتمَدَ أي طرفٍ من طَرَفَي النزاع ، لتبرير ما عنهما شاع، من أهداف مضامينها أطماع، لعوامل حظيت بالإجماع ، الموزع عبر القارات الخمس أن ايران كالولايات المتحدة الأمريكية تنهجان العداء المصطنع ، لإدراك ما لن تتمتعان به على أرض العراق التي أقسمت مثله على تنظيف جغرافيتها من الدخلاء مهما غاب قمر قرارها المستقل عن لياليها فترة 16 حولا منتهية حتماً بغد نور استرجاعه كاملا عليها سطع.  الحدث الرهيب المشكوك في أمر مكان انطلاق المحلقة لتنفيذ ويلاته  وما بعده وَقَعَ ، من تحريك ما يُطبخُ في طنجرة الضَّارِبِ والمَضْرُوبِ المتنافسة طهران وواشنطن
متابعة القراءة
  79 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
79 زيارة
0 تعليقات

لماذا تمنع امريكا اي تقارب بين ايران والسعودية / علاء الخطيب

  كشف رئيس الوزراء العراقي السيد عادل عبد المهدي  في مجلس النواب  عن معلوماتخطيرة ومهمة. تتعلق. باغتيال  قاسم سليماني والعلاقة مع  العربية السعودية  . وقال كنت بانتظار ان يسلمني السيد سليماني رد الرسالة من القيادة الايرانية. بشأنالعلاقة مع السعودية .   السؤال : ما هي فحوى هذه الرسالة وما هو رد القيادة الايرانية لا احد يعلم، فقد اختفتمع حاملها. إلا ان المؤشرات تقول ان ايران  قد ابدت موقفاً ليناً  بشأن علاقتها معالسعودية، فقد صرح وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في شهر يوليو منالعام الماضي  : بأن باب الحوار مفتوحاً مع السعودية ولن نغلقه . جاء هذا التصريح بعد اعلان السعودية
متابعة القراءة
  98 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
98 زيارة
0 تعليقات

ترامب يفتَح أبواب جهنّم على جُنود بلاده ومصالحها في العِراق / عبد الباري عطوان

بعد 17 عامًا من “تحرير” العِراق والإطاحة بنِظام الرئيس العِراقي الراحل صدام حسين، ومقتل أربعة آلاف جندي، وإصابة 33 ألفًا آخرين، وإنفاق ستّة تريليونات دولار (التّريليون ألف مِليار)، ها هِي الولايات المتحدة الأمريكيّة تعود إلى المُربّع الأوّل، ولا تستطيع حِماية سِفارتها في بغداد التي تُعتَبر الأضخَم في العالم، وذهاب كُل خسائِرها هذه سدىً. شَهِد يوم أمس تدفّق الآلاف من المُتظاهرين العِراقيين من أنصار الحشد الشعبي وغيرهم، إلى السّفارة الأمريكيّة في المِنطقة الخضراء ببغداد واقتَحموا بوّاباتها ووصلوا إلى باحتها احتِجاجًا على الغارات التي شنّتها الطّائرات الأمريكيّة على قاعدةٍ عسكريّةٍ لكتائب حزب الله العِراقي يوم أمس وأدّت إلى استِشهاد 25 عُنصُرًا وإصابة العشَرات.
متابعة القراءة
  101 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
101 زيارة
0 تعليقات

الإعدام خارج إطار القضاء / د. علاء إبراهيم الحسيني

دأبت بعض الجهات الأمنية ومنذ انطلاق الحراك الشعبي في شهر تشرين الأول 2019 على قمع المتظاهرين السلميين بكل الوسائل غير المشروعة تاركتاً الإجراءات التي تتصف بالعقلانية والمسؤولية تجاه أبناء الوطن.  ومن أخطر ما ركنت إليه تلك الأجهزة هو الإعدام خارج إطار القضاء بإطلاق الرصاص الحي تجاه المتظاهرين العزل والاستخدام المفرط للقنابل الصوتية والغازية منتهية الصلاحية التي تسببت بحالات اختناق وموت عدد كبير من المحتجين، ووصل الأمر إلى استهداف بعض العزل بالقنابل بشكل مباشر في أجزاء من الجسم لاسيما الوجه ما تسبب في موت العديد من المحتجين تحت مرأى ومسمع الحكومة والبرلمان والعالم أجمع دون أن يحرك أياً منهم ساكناً لردع أعمال
متابعة القراءة
  89 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
89 زيارة
0 تعليقات

الاعتداءات الامريكية والرسالة الخاسرة / عبد الخالق الفلاح

رغم مرور قرابة 17 عاماً على الغزو الأمريكي للعراق، لم يؤدّ ذلك إلا إلى تطور اساليب الفوضى فيه لتهز حكوماتها المتعاقبة ومجاعة شعبها لأن الولايات المتحدة مازالت متمسكة بتسخين الشارع  ولم تعد تعالج الامور بقدر التخبط وزيادة أوجه اخطائها المستمرة في سياساتها المتهورة وما زال الدم العراقي يسفك ويراق بتفنن في الشوارع بمختلف الطرق ليظل العراق ضعيفا تابعا لها، وتعطي لنفسها الحق كدولة احتلال للعراق و لها مصالح استيراتيجية وتاريخية فيه ولكن رغم كل هذه الأسباب ونتيجة لوعي الشارع جعل من النفوذ الامريكي في رسم سياسته بالعراق أمرا مستحيلا وفاشلا ومازالت الولايات المتحدة تتخبط في استراتيجياتها وخططها ولهذا تبحث على طرق
متابعة القراءة
  118 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
118 زيارة
0 تعليقات

ما لمْ يذكرهُ كلّ الإعلام عن القصف الأمريكي الأخير!/ رائد عمر العيدروسي

وفقاً لشبكة CNN الأمريكية , ومعها مصادر اعلاميّة رفيعة المستوى , فأنّ الأمريكان قد اخبروا مسبقاً او ابلغوا رئيس الوزراء المؤقّت عادل عبد المهدي بنيّة الولايات المتحدة بتنفيذ ضرباتٍ عسكرية < التي حدثت اوّل امس > وقبل نصفِ ساعةٍ من موعدِ تنفيذها . وهنا , لابدَّ ومن المفترض القول أنَّ الأمريكان لمْ يكشفوا لعبد المهدي عن الموعد او التوقيت الدقيق للضربة , ولا عن مكانها بالطبع , وهذا أمرٌ اكثر من طبيعي , وربما ايضاً " وعلى الأعمّ الأغلب " أنّ سيادته لم يتوقّع أن يغدو تنفيذ الضربة الجوية – الصاروخية بهذه السرعة او بعد تلك ال30  دقيقة من تبليغه ,
متابعة القراءة
  99 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
99 زيارة
0 تعليقات

شهادة الأولياء في بلد الأشقياء / عزيز حميد الخزرجي

ألحُكام الظالمين الذين حكموا العراق منذ أول حكومة عليها و حتى حكومة الجاسوس برهم صالح؛ قد أوصلوا العراق إلى الحضيض, بحيث أصبح دولة اللادولة و الفساد و النهب يتحكم بها كل من هبّ و دبّ, من أمريكا المستكبرة و حتى أصغر دولة كقطر و الأمارات لقهر شعب ما زال يشقى بسبب الفاسدين. لقد وصل الحال في العراق حدّا لم يعد يستسيغ ولا يحتضن؛ سوى الفاسدين و الجواسيس و العملاء و الأرذال و الأنجاس لإنقلاب القيم وفقدان ألفكر و الدّين و المفكر فيه ناهيك عن الفيلسوف, لهضم حقوق الشعب الشقي و قتل أولياء الله و تشريد العلماء والفلاسفة كسُنّة طبيعيّة لا يُخاف
متابعة القراءة
  103 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
103 زيارة
0 تعليقات

المهندس شهادتك . لم تلبسنا ثوب العزاء / محمد علي مزهر شعبان

حينما قدم سقراط ليتجرع السم، عرف ان الحقيقة لا يحجبها غربال . وحين بشر المسيح ع بسماحة رسالته إكتسحت الباطل، ورغم الواشي، استبشرت البشرية فيما بعد عناقها . وحين غلب محمد ص في بدر وهو يقابل الالوف، لا ملائكة حاربت معه، إنما العقيدة التى وقعت على الموت فاردته قتيلا فانتصر. وعندما قدم سبط النبوة لمحاربة امبراطورية أميه، يعرف انه يخسر معركة، وأدرك انه رابح للحرب فخلد . وحارب " هوشي منه" الامريكان مع رفقته من الفلاحين، لم يكن بصحبته خائن، فانتصر . وإذ يستشهد " ابو مهدي المهندس" فالقضية لم تغلق، والمهمة لم تتوقف، لان من يرضع لبان الحق من ضروع
متابعة القراءة
  80 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
80 زيارة
0 تعليقات

لحل الأزمة العراقية (نظرية الضرورة) / احمد الخالصي

يسقط التنظير بالتقادم الثوري ويصبح بلا فكر بمجرد أن تعلو الهتافات الكادحة لهذه الجماهير الغنية بالانتماء، ومن هذا المنطلق تعمدنا تجاهل كل الأفكار والتنظيرات التي كان بعضها دسمًا مغريًا للكتابة، لكن لا وقت للأنانية في كنف الوطن، فالتحرير وسائر ساحات التظاهر أولى بالحضور العقلي والجسدي، ومن هذا المنطلق فأن إيماني العتيد بمبدأ التغيير التدريجي، يذهب أدراج مطالب أقراني في تلك الساحات، ومن مبدأ التطرف لمصالحهم وأضعُ هذا المصطلح في خضم الدقة المتناهية من أجل دحض مايمكن أن يقال مستقبلًا عن إشارتنا لأي خطأ يمكن أن يحدث من شأنه النيل أو التأثير بهذا الحراك الذي يمثل الخطوة الأولى في سبيل الفوز بعدة
متابعة القراءة
  107 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
107 زيارة
0 تعليقات

الأمر مريب بلد غني و شعب فقير / حيدر الصراف

العراق و بعد سقوط النظام السابق لم يكن في حالة حرب كبيرة تستنزف معظم الثروات الطائلة و تطيح بالأرصدة و تفرغ خزائن الدولة من النقد الأجنبي و كان الحصار الأقتصادي و المفروض على البلاد قد رفع و اصبح بأمكان الحكومات العراقية و التي اعقبت النظام السابق ان تبيع النفط و الموارد الطبيعية الأخرى بكل حرية و دون قيود و كانت اسعار النفط في تصاعد ما عزز من ايرادات الدولة المالية و اتخمت الخزينة المركزية بالأموال و ازداد الأحتياطي النقدي من العملات الصعبة و الذي يقدر بعشرات المليارات من الدولارات و هو في تصاعد مستمر و ازداد الرصيد من المعدن الثمين (
متابعة القراءة
  110 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
110 زيارة
0 تعليقات

عامُ 2020 عامٌ جميلٌ بلا نتنياهو وترامب / د. مصطفى يوسف اللداوي

هل يشهد العام 2020 القادم غياب الشيطانين الأكبرين، والمفسدين الأشرين، والمخلوقين الأسوأين، والعدوين الألدين، والمعتديين الشرهين، والقاتلين الظالمين، الدمويين الأشرسين، الأهوجين الأحمقين، الأبلهين العبيطين، الكاذبين الفاسدين، المتهمين المدانين، المكروهين المنبوذين، المتكبرين العنجهيين، العنصريين الوقحين، المرابيين الجشعين، الرأسماليين المتوحشين، الأهونين الأذلين، القزمين الأصغرين، عدوي الأمتين العربية والإسلامية، وخصمي الشعوب والأمم، الأمريكي دونالد ترامب والصهيوني بنيامين نتنياهو.   صنوان اجتمعا ومتشابهان التقيا، وباغيان بَغِّيَان على الحقد تربيا، وعلى الظلم تعاهدا، وفي القتل اشتركا، بغايا على الشعب الفلسطيني وحارباه، وائتلفا عليه وقاتلاه، سلباه الأرض وحرماه الوطن، واغتصبا منه الحقوق ودنسا له المقدسات، وانتزعا منه القدس وهوداها، ونازعاه على الأقصى فاقتحموه وعلى القيامة فسرقوها، وفي
متابعة القراءة
  105 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
105 زيارة
0 تعليقات

ضرب الحشد الشعبي في العراق / محمد فؤاد زيد الكيلاني

ما تشهده الساحة العراقية هذه الفترة من عدم استقرار أمني، كان من نتائجه أن الحشد الشعبي واجه تنظيم داعش في العراق وانزل به ضربات قوية وموجعة، كي يحافظ على الجبهة الداخلية من المندسين داخل التظاهرات الدائرة في العراق، كان من شأنها كسر هذا التنظيم، لكن التدخل الأمريكي جاء في الوقت المناسب بضرب الحشد الشعبي. للعراق تاريخ مع الأمريكان من خلال الغزو الأمريكي للعراق في تسعينيات القرن الماضي، وحربها على العراق منذ سنوات ليست بالبعيدة، وكانت نتائجها أن العراق كسبت الحرب باتحاد الشعب مع القادة والمقاومة العراقية الداخلية، والآن سيرجع الوضع كما كان كمقاومة ضد هذا العدوان الأمريكي الذي جاء في وقت
متابعة القراءة
  127 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
127 زيارة
0 تعليقات

الولايات المتحدة والتخبّط الاستراتيجي / د. طارق عبود

مع نهاية العام 2019الذي كان حافلًا بالتطورات والأحداث الكبيرة في المنطقة والعالم، يتعقد المشهد الإقليمي والدولي بعد تداخل الساحات وتشابكها، ووصول بعضها إلى النهايات، وإعادة خلط الأوراق في كلٍ من العراق ولبنان، بعدما شهد هذان البلدان نوعًا من الاستقرار الأمني،ولا سيما بعد الانتصار على داعش،والنجاح في إخراجه من المشهد.. لقراءة اللوحة بشكل صحيح لا بدّ من إعادة ترتيب المشهد.. يحقق محور المقاومة إنجازًا كبيرًا في حرب اليمن بعد حرب ضروس، وحصار لا إنساني قام به الأميركي والسعودي اللذان باتا عاجزين عن إحداث تحوّل يغيّر مجرى الحرب ونتائجها عبر القوة الصلبة والنار والدمار والحصار. إضافة إلى أنّ الحصار الأميركي على إيران في
متابعة القراءة
  88 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
88 زيارة
0 تعليقات

انتصارنا على سيداو وانهزامنا لداعش /

كيف يمكن ان نصف وضعنا الحالي الذي لا يزال يرمي بانعكاساته على حالنا لدحضنا بانهزام وراء انهزام. هزيمة ضمن هزائم مستمرة، نعلن فيها الانتصار على آخر وهمي لا يشكل الا انعكاسا لنا، حرب مستمرة ضد احتلال يستمر بالانتصار علينا ونستمر بإعلان تسجيل الهزائم ضده في الخطاب التعبوي الرسمي. من أزمة كهرباء، لانتظار موافقة من اجل انتخابات، الى اقتطاع من أموال المقاصة، إلى فساد يتأصل من كل الاتجاهات.  انتهاء لحكم نتانياهو نسارع في التطبيل والاعلان والاحتفاء به، ليتربع من جديد على عرش إسرائيل. وقد يقول الفاسد القابع على كرسيه في كل مكان عندنا: عاش الفساد سيدا منتصرا! لن نفهم طبعا ان ما
متابعة القراءة
  79 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
79 زيارة
0 تعليقات

اسباب حنين البعض الى زمن الذل والقهر / اسعد عبدالله عبدعلي

بعض سكان عالم الفيسبوك كثيرا ما يكتبون وينشرون منشورات تعبر عن حنينهم لزمن القهر والاذلال البعثي! وبعضهم يصرح بأفضلية حكم صدام, وانه كان يجب ان يستمر! حتى وصل الحال لبعض المحسوبين على المثقفين لإعلان حنينهم للزمن "الجميل", مع اننا كنا شهود على زمن القبح والقهر فلا جمال يمكن ان نصفه لعالم يحكمه صدام بالحديد والنار. سأذكر لكم حادثة حصلت معي مع شخص متيم بزمن صدام, فذات مرة دخلت في ناقش مع عجوز في الباص, كان يمتدح نظام صدام ويصفه بالقوي الشجاع, فوضعت عشرات الادلة على ضعف نظام صدام ورعونته وعمالته, وفشله في كل خطواته, رفض العجوز قبول كل الادلة وصرح من
متابعة القراءة
  84 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
84 زيارة
0 تعليقات

عام يمضي.. وعام يأتي.. والهروب من المواجهة ليس حلا / فواد الكنجي

نودع عاما.. ونستقبل عاما جديدا......!  عام 2019 يمضي من عمر الزمن.. ومن عمر الإنسان؛ ليضاف إلى سجل التاريخ بإحداث تكتب على صفحاته ما مضى؛ تاركنا لنا في الذكريات؛ أوجاع وأفراح.. نجاحات وإخفاقات.. ومع زمن الأرض نمضي.. دون توقف ودون إشارات يحذر عن اتجاه المسار بوجود انحناء.. وانزلاق.. و مطب.. و انجراف.. أو امن.. و هدوء.. و صفاء.. و سلام،  ليأخذنا إلى يوم جديد.. نواجه فيه لحظات دخولنا العام الجديد 2020.. بمشاعر.. وأحاسيس.. كتلك التي واجهناها كل عام؛ اثر نهاية عام.. وبداية دخولنا إلى العام الجديد......!  وهكذا دواليك.. مع نبضات أللحظات.. والساعات.. والأيام.. والأشهر.. والسنوات.. نمضي وفي عمق أعماقنا مسرات.. وأحزان.. وأمنيات..
متابعة القراءة
  90 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
90 زيارة
0 تعليقات

المال الخليجي الأمريكي الناعم / علي الإبراهيمي

اخبار قناة العربية السعودية كانت أول شيء بحثت عنه بعد محاصرة مقر السفارة الأمريكية في بغداد من قبل العراقيين احتجاجاً على المجزرة الوحشية التي ارتكبتها القوات الأمريكية دفاعاً عن داعش الإرهابية ، فوجدتها مثلما توقعت من تجريم للضحية وتعظيم لدور المجرم الأمريكي ، الحليف الاستراتيجي للقوى الدكتاتورية الملكية في الخليج والعالم العربي . إن سياسة القوى الناعمة أخذت أهمية أكبر مما أعطي للقوى العسكرية ، لأنها قادرة على نخر الشعوب من الداخل وتهيئة الرأي العام للاستسلام التام للمشاريع الاستعمارية الاستغلالية ، دون جهد يبذله المستعمر الذي حمل عنواناً جديداً هو المستثمر ، بعد أن استثمر أمواله سابقاً في المنظومات العسكرية العربية
متابعة القراءة
  73 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
73 زيارة
0 تعليقات

أزمة لبنان تخنق اللاجئين الفلسطينيين وتحاصرهم /

اكتوى اللبنانيون بنار الأزمة التي عصفت بهم وألحقت بهم خسائر كبيرة وأضرار شديدة، وقضت على مدخراتهم وطالت بعمقها عصبهم، وعلى الرغم من وجودهم الطويل تم استبعاد اللاجئين الفلسطينيين من الجوانب الرئيسة للحياة، الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، وفقاً للمبدأ القانوني العام القاضي بالمعاملة بالمثل، لذا تم تعريفهم بموجب هذا القانون "أجانب"، رغم أنهم حسب القانون الدولي لاجئون، إلا أن القانون اللبناني منعهم من مزاولة أكثر من 30 مهنة، منها جميع المهن الحرة، ولم تضف تعديلات أجريت على أنظمة العمل اللبنانية سنة 2010، شيئاً يذكر لتغيير وضع الفلسطينيين الاجتماعي. في ظل القوانين المطبقة في لبنان، خاصة تلك التي تحول دون دخول الفلسطينيين سوق العمل
متابعة القراءة
  121 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
121 زيارة
0 تعليقات

موقف الجزائري من التدخل العربي والغربي والتركي في ليبيا / معمر حبار

أوّلا: فيما يخص الموقف الجزائري 1.   أخذ صاحب الأسطر عهدا على نفسه أن لا يتدخل في شؤون الجيران والدول وأن يحترم قراراتها ما لم يلحق ضررا بالجزائر. 2.    يتدخل وبقوّة ودون تراجع حين يتعلّق الأمر بالجزائر. 3.   ما أحزنني حقّا أنّ بعض الجزائريين من أتباع أردوغان وسلمان ونهيان وفرنسا يفتخر كلّ منهم باحتلال سيّده لليبيا دون غيره ويرى أنّ احتلاله أفضل بكثير من احتلال الآخرين دون أن يقف مع الجزائر المهدّدة في مصالحها وعمقها وأمنها وحدودها. 4.   نتمنى من الجزائر أنّها تعي خطورة الوضع وتحمي مصالحها وحدودها بفاعلية. 5.   كلّ تدخل في الشأن الليبي ومن أيّ طرف سعودي أو إماراتي أو
متابعة القراءة
  122 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
122 زيارة
0 تعليقات

ثورة العراق الكبرى تطيح بعروش العملاء والفاسدين / علي الكاش

زعماء الميليشيات الولائية: عايش يا عراق بخيرك   وولائي يا عراق لغيرك انها ثورة بكل ما تعني الكلمة في التصدي للظلم والفساد ومظاهر الجوع والبطالة والفقر وازمات الماء والكهرباء وانتفاء الخدمات الصحية والتربوية والبلدية، وانتشار السلاح، وتمادي نفوذ الدولة العميقة التي يديرها الجنرال الايراني قاسم سليماني وسيطرتها التامة على القرار العراقي، بمعاونة عملائها كنوري المالكي وصالح الفياض وقيس الخزعلي وهادي العامري ومقتدى الصدر وعمار الحكيم وابو مهدي المهندس وابو جهاد الهاشمي، وبقية زعماء ميليشيات الحشد الشعبي. وهذا ما عبر عنه الثوار في رفض كل اشكال التدخل الايراني في الشأن العراقي. وهذا الرفض بانت دلائلة في المحافظات ذات الأكثرية الشيعية، سيما كربلاء والنجف
متابعة القراءة
  128 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
128 زيارة
0 تعليقات

حديثٌ نصف مرقّط .! / رائد عمر العيدروسي

سبق وأنْ كتبنا مقالاً شبه مقارب من حيث العنوان " منذُ نحوِ سنتينِ " وكان إسمه الثنائي ! < حديثٌ مرقّط > , حيث تمحور ذلك المقال عن تعدد وتنوع الوان وازياء البزّات او الملابس العسكرية في الجيش والشرطة وصنوفها وتفرعاتها , والتي صارت ترتديها الفصائل المسلحة ايضاً , حتى غدا الأمر أشبه بلوحة سوريالية دونما هدف ولا موضوع ولا فن , سوى التعبير عن الحالة الفوضوية التي تعمّ البلاد وبشكلٍ رسميٍّ يمثّل السلطة .! أمّا موضوعنا " نصف المرقّط " , ولربما يقلّ او يزيد عن النصف , ومع إشارةٍ لابدّ منها " وكلّنا نحبّها " , حيث < اتاحت
متابعة القراءة
  116 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
116 زيارة
0 تعليقات

الأهم من قانون الإنتخابات / ثامر الحجامي

بعد أحداث دراماتيكية وجدل سياسي ولغط شعبي، وضغط التظاهرات الجماهيرية  وتأجيل جلسات البرلمان لأكثر من مرة، وإختلافات بين الكتل السياسي التي تريد أن تكون فقرات القانون في صالحها، تم إقرار قانون الإنتخابات العراقي الجديد.     ورغم أن الطموح كان بأن يكون الإنتخاب وفق دوائر متعددة، بحسب عدد نواب كل محافظة وليس بحسب عدد الأقضية، وأن يحصل الفائز على اكثر من 50 % من أصوات الدائرة الإنتخابية، وليس أعلى الأصوات كما أقره القانون، ولكن يبدو أن الإرادة السياسية ما زالت تقاوم رغبة الجماهير، محاولة إستخدام الخداع السياسي وتصوير ما حصل بأنه إنتصار كبير.   أُقر القانون الجديد؛ وهو كسابقه ليس خال من
متابعة القراءة
  107 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
107 زيارة
0 تعليقات

لغزكرسي - وأزمة "صدمة" مفتوحة / عبد الجبار نوري

وكانت حكاية أنتفاضة ترقى إلى ثورة تصحيحية ، للأسف بطعم تراجيدي مأساوي دموي في ساحة التحريروسط بغداد الحبيبة وشاهدها جدارية الحرية الحمراء لجواد سليم ، في الأول من أكتوبر 2019 بمظاهرات شبابية ثورية صاعدة بشعارها الخالد " نازل آخذ حقي " دفعت أستحقاق فاتورة ثقيلة دماء زكية لأكثر مئات الشهداء وآلاف جرحى ومعوقين ومفقودين ومخطوفين ، أحرقت أوراق الحكومة الغارقة بسوء الأدارة . والغليان الشعبي يتصاعد في مدن الوسط والجنوب وساحات التظاهر تؤكد رفضها تدوير الوجوه وترشيح شخصيات متحزبة ، وأصبح الصراع على تدوير الكتلة الأكبر هو صراع مصالح وليس حجة فراغ دستوري لأنهُ لا يتحقق الفراغ ألأّ بغياب واحدة من
متابعة القراءة
  97 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
97 زيارة
0 تعليقات

محمد علاوي على اثر الترشيحات الاخيره لمنصب رئيس مجلس الوزراء

إن خطورة ما يمر به العراق العظيم من احداث قاهرة قد تؤدي لا سامح الله الى ما لا يحمد عقباه ..... ومن خلال متابعتنا لسياقات ما يجري في الساحة السياسية من قرب انفراج يلوح في الافق  قادم من ترشيح ثلاث شخصيات من قبل تحالف البناء لشغل منصب رئيس مجلس الوزراء وهم الفريق عبد الغني الاسدي والفريق توفيق الياسري والمهندس محمد توفيق علاوي، واتقدم بالشكر الى الاخوة في تحالف البناء على الاستجابة لمطالب المتظاهرين السلميين وترشيح هذه الشخصيات المستقلة الثلاث؛ ونأمل في نهاية المطاف أن يتم اختيار احد هذه الشخصيات الثلاث بالتنسيق مع المواطنين المتمثلين بالمتظاهرين السلميين الكرام لقيادة البلد الى شاطئ
متابعة القراءة
  110 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
110 زيارة
0 تعليقات

كرامة العروبة... ماذا لو كانت اكذوبة !!! / الدكتور ميثاق بيات ألضيفي

"كلما تعثرت بحلم حقوقك العربية... وكلما تم أنكار كرامتك الانسانية كعربي... كلما تمكنت من محي... طموحك.. احلامك.. اهدافك... ووجودك!!!" يمكننا الحديث عن "الكرامة العربية المدنية" في منطق التفاعلات الاجتماعية، كما يمكننا الغوص بحثا في انكار مصداقية وجود "الكرامة الإنسانية للعرب"، وفي كل مرة سيكون لحديثنا عنهما معان مختلفة أو درجات ومستويات مختلفة من المعاني، إذ كلما تعثرت بحلم حقوقك العربية المدنية وكلما تم الاعتراف بأنكار كرامتك المدنية كعربي كلما تمكنت من رسم اهدافك وامانيك واحلامك كسراب حكايات حكومات الفضيلة!! وإذا كنا نتحدث عن النظريات السياسية العربية الحديثة والخطاب السياسي العربي فهنا يتم نقل مفهوم "الكرامة" من مستوى الكرامة الشخصية إلى مستوى
متابعة القراءة
  110 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
110 زيارة
0 تعليقات

أينَ آلمُفكّر في العراق؟ / عزيز حميد الخزرجي

يدّعي البعض أحياناً في مقالاتهم وكتبهم و تعليقاتهم، بأنّ في العراق أنقلاب وثورة ثقافية وفكرّية وأدبيّة ودينيّة .. بل البعض سمّى بغداد بعاصمة الثقافة العربية, وهذا الأدّعاء ناتج عن جهل ألناس وآلكُتّاب بمعنى (آلمُفكر/الفكر) ناهيك عن معنى (الفيلسوف/ الفلسفة), و هو إفراز طبيعيّ لواقع العراق وآلأميّة الفكريّة  التي ميّزت ثقافة شعوبنا .. لا الأميّة الأبجديّة, بسبب مستوى وبرامج التربية و التعليم وطبيعة الأنظمة ألحاكمة والدِّين التقليدي ألقشري الحاكم على العقول(1). وأقول بأنّ الفكر والثقافة يَتَوَلّدان مِنَ آلمُفكرين وآلمُثقفين (ألفُقهاء)(2) ألكبار .. آلفقهاء ليس بالمفهوم الحوزويّ العرفيّ الذي يتداولهُ ألناس بغير معرفة، وإنما المُبدع ألذي يجعل كل الوقائع و المعادلات و العلوم
متابعة القراءة
  105 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
105 زيارة
0 تعليقات

وعي الناخب وقيمة صوته / عباس موسى الكناني

كلنا يعرف ان الانتخابات وسيلة لاختيارمن يحكم البلاد بطريقة ترضي وتلبي حاجة الناخبين ،فالانتخابات وسيلة وليست غاية ، فاذا كانت هذه الوسيلة ليس لها امكانية ايصال السياسي الذي يحقق الحكومة العادلة والغاية المنشودة منها لاي سبب كان ، كالتلاعب بالانتخابات اولا اوبالطريقة التي تؤدى بها الانتخابات ثانيا او اولقصور في وعي المجتمع الناخب كله او جزء منه لايستهان به ثالثا ،وانا هنا ساتحدث عن السبب المذكور اخيرا (وعي المجتمع الناخب ) ، لزم عند ذلك عدم الثقة بها او تقديسها ، فكونها تعطي نتائج باهرة في مجتمعات واماكن اخرى لا يلزم ذلك ابدا ان تعطي نفس النتائج في اماكن ومجتمعات اخرى
متابعة القراءة
  96 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
96 زيارة
0 تعليقات

علينا فهم مسؤولية المثقف والناشط الوطني؟ / عباس عطيه البو غنيم

علينا أن نعي شيء أن النخب الذي ترتاد محافل التظاهرات خليط بين هموم وطن عاش فيه الجميع من محن وغيرها وهم يتشاركون هذا الهم من عامل بسيط وشاب يحلم بوطن لم يحالفه الحظ التخرج من الدراسة وبين أكاديمياً يبحث سر سعادته بين ركام الماضي وحاضر يريد أن يصنعه وباحثاً يبحث بين أوراقه عن قشت تقله إلى بر الأمان وبين إعلاميا يريد تحقيق رسالته بين مد المتظاهرين منهم من ترفع له الهام بمطالبه وبين من يريد حلم بسيط لم يتجاوز البعض كلمات هادئة. هؤلاء عليهم حمل الرسالة الرسالية بين جموع المتظاهرين تُرفع لهم قبعاتنا خجلاً لما لهم من حمل ثقيل يمارس من
متابعة القراءة
  130 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
130 زيارة
0 تعليقات

التداولية السياسية ( البرلمان ورئيس الحكومة ) / سيد محمد الياسري

في وفق الإجراءات التي يجب ان يتخذها البرلمان ، يثبت للشعب العراقي ان وجه المطالب يجب ان يتوجه للبرلمانيين وليس لرئاسة الجمهورية او رئيس الوزراء ، لان كلاهما توافق سياسي برلماني نتج عنه المنصبين ( رئيس جمهورية ورئيس وزراء ) والورقة الضاغطة يجب ان تكون حول البرلمان لانه دستوريا سيكون المعبر والمؤول والمختار لرئيس الحكومة القادم بغض النظر ان كان دائمي ، من حيث انطلاقة منه للإصلاح ، او مؤقت لحين اعلان انتخابات مبكرة ، الا ان ما اتضح منه ان الكتل السياسية جميعا تعمل وفق : ١ـ نظام: ان الشعب العراقي لايمكنه قلب النظام الحالي . ٢ـ محاصصة : مازال
متابعة القراءة
  99 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
99 زيارة
0 تعليقات

العراق والازمات المتشابكة والمتراكمة / عبد الخالق الفلاح

لقد برزت مجموعة هائلة من الأزمات الجديدة ومظاهر الخلل التي عصفت بالحياة السياسية العراقية بعد عام 2003، بدءاً بالدستور وطبيعة النظام السياسي الذي أفرز مسار المحاصصة، والتنافس على استحواذ السلطة وإقصاء الآخر، وغياب المعارضة الحزبية الحقيقية. وكانت الحلول للازمات والمشاكل في أكثر الاحيان تأتي من خلق أزمة جديدة وأكبر لتحل محل الأزمة القائمة، حتى تُنسى الأزمة الأولى لتتجه الأنظار نحو الأزمة الجديدة. اما ومنذ قرابة ثلاثة اشهر يعيش البلد بحالة من الهرج والمرج اشد وقعاً والماً من ما مضى بعد استقالة الحكومة والفشل في إمكانية الاتفاق على رئيس وزراء وتشكيل حكومة اخرى بديلة اثر الاحتجاجات المطلبية و رغم قيام حكومة  تصريف
متابعة القراءة
  89 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
89 زيارة
0 تعليقات

التعاون العسكري الروسي الصيني الإيراني ضد الهيمنة الأمريكية / د. كاظم ناصر

تطورت العلاقات السياسية والاقتصادية والعسكرية بين روسيا الاتحادية، والصين الشعبية، وجمهورية إيران الإسلامية، وازدادت متانة خلال السنوات القليلة الماضية، وقد تقود إلى تشكيل محور يجمعها للدفاع عن مصالحها؛ الدول الثلاث تواجه غطرسة أمريكية غربية مستمرة، وتشترك في عدائها لسياسات إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العنصرية التي تعتبر أمريكا ومصالحها أولا، ولا تراعي مصالح الآخرين، وتحاول الهيمنة على منطقة الخليج والتحكم بمصادر الطاقة. فروسيا تتوقع المزيد من العقوبات الاقتصادية والضغوط السياسية الأمريكية الأوروبية بسبب ضمها لشبه جزيرة القرم في عام 2014 وتدخلها المباشر في صراعات الشرق الأوسط، وإيران تواجه عقوبات أمريكية وغربية قاسية الهدف منها تغيير موقفها من ملفها النووي، وتعطيل محاولاتها
متابعة القراءة
  94 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
94 زيارة
0 تعليقات

امريكا والحروب الالكترونية على خصومها وغسيل العقول / منير عبد السيد

ظهرت الصين في السنوات الأخيرة كمنافس قوي للصناعات الامريكية والأوربية مما جعلها تخطو خطوات سريعة في كل المجالات الصناعية الالكترونية والإعمار والميكانيكية والحربية والغذاءية ، وهذا ما دفع الاتحاد الأوربي قبل سنوات الى اتخاذ قانون لحظر الاستيراد على المنتجات الصينية ولكن هذا الحظر سرعان ما انهار وذلك لحاجة السوق الأوربية له ولرخص ثمنه ومتانته وتلبيته لحاجة المستهلك . وخلال فترة ولاية الرئيس الامريكي الأرعن ترامب راينا سعيه الى الهيمنة الاقتصادية على العالم وإعلانه الحرب على الدول الصناعية مدعومة بأنواع العقوبات بغية عرقلة تسويق منتجاتها الصناعية وكان على راس القاءمة الصين روسيا ايران كوريا الشمالية ولم تشمل هذه العقوبات المتوجات الصناعية فقط
متابعة القراءة
  115 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
115 زيارة
0 تعليقات

حزين عليكى يا بلدى / د.عبد الحكيم المغربى

مش عارف ابتدى منين من كثرة الاحزان يابلدى ، أحزانك خليتنى أتمنى لواننا كنا فى عصر الملكية افضل، ولم نعمل انقلاب على هذا العصر المجيد، الذى كنا ندين به اكبر دولة عظمى آنذاك وهى بريطانيا، لقد انقلب العسكر على عصر الملكية، بحجة تطهير البلاد والعباد، فأصبحنا من أفقر البلاد واذل العباد، حزين عليكى يابلدى؛ كنا دائنين كما ذكرت لبريطانيا العظمى أصبحنا مدينيين لطوب الارض، نقترض من هنا وهناك بالمليارات بل وأصبحنا نشحت ونتذلل  ونتسول لأخذ المعونات من كل بقاع الارض، حزين عليكى يا بلدى.  جاء العسكر بحجة حماية البلاد، فغير عقيدة أقوى جيش عربى الذى كنا نفتخر به على مر العصور،
متابعة القراءة
  123 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
123 زيارة
0 تعليقات

ما سيواجهه قانون الانتخابات الجديد / علاء الخطيب

بعد إقرار قانون الانتخابات الجديد في العراق أصبح المتظاهرون وجهاً لوجهة أمام الحقيقة، وأصبحت المسؤولية اكبر وأثقل ، وبدأ التحدي الاكبر في استرجاع الوطن ، فليس القانون إلا خطوة أولى نحو تكريس الديمقراطية الحقيقية بشرطها وشروطها . لكن هذا القانون سيواجه تحديات كبيرة , فله ماله وعليه ما عليه ، على الرغم من ميزاته المهمة إلا أنه يحمل سلبيات ونقاط ضعف واضحة وخصوصاً في المادة 15و 16  وهنا اتحدث عن خصوصية عراقية . أولى سلبيات القانون هي كوتا النساء والأقليات الدينية والقومية فليس هناك ضمانات في هذا القانون لحصة النساء في البرلمان التي نص عليها الدستور في المادة 45 رابعاً التي
متابعة القراءة
  112 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
112 زيارة
0 تعليقات

شباب العراق يعيدون صياغة الشرعية الثورية..!/ حامد شهاب

كان الكثيرون يظنون أن الجيل الجديد في العرق مهتم بإنشغالات حياته اليومية ، وهو مولع في البحث عن الماديات ، أكثر من اهتمامه بالمثل والقيم العليا والعقائد الديمقراطية، وهو ربما ينشغل في البحث عن الهمبرغر والشيشة وامتلاك السيارة ومغريات الحياة ، أكثر من إهتمامه بفقرات الدساتير وانظمة الحكم، ومستقبل الشعب!! لكن ما ظهر مما يجري في العراق من ثورة شبابية ، منذ الاول من اكتوبر 2019 رفضت أساليب حكم بلادها وجور السلطة الحاكمة وظلمها وفسادها وتسلطها على رقاب العباد ، طيلة 16 عاما حتى ملأوا ساحات التظاهر بجموعهم الحاشدة، تساعدهم نخبهم المثقفة في مدهم بكل ما يملا النفس شجاعة وحيوية واقدام
متابعة القراءة
  130 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
130 زيارة
0 تعليقات

الطرف الثالث.. المحتار / المهندس زيد شحاثة

هل جرب أحدنا يوما أن يوضع بين خيارين, لا يخلوان من سوء؟ فكيف إن كان الأمر يخص مصيره ومستقبله؟! فما بالك إن كان الخياران متداخلين وفيهما من الأمور المثيرة للشك والريبة ما يجعلك لا تدري أيهما أحسن من صاحبه, بل أيهما أسوء من صاحبه؟! أنتج الحراك الشعبي الجاري في العراق, كثيرا من الأحداث والمستجدات التي تجعل أي منا يتفاجأ, ويعيد النظر بكل ما كان يتوقع لسيناريوهات محتملة لتطور الأمور وعلى كافة المستويات.. سياسية كانت أو إجتماعية أو ما يرتبط بهما. بعض تلك النتائج سيكون لها أثر على المدى الطويل, لكن بعظها الأخر كان لها نتيجة مباشرة أنية.. ومنها ما يمكن أن
متابعة القراءة
  127 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
127 زيارة
0 تعليقات

عنصريةُ الاحتلالِ الإسرائيلي في ميزانِ عدلِ الأممِ / مصطفى يوسف اللداوي

لا أعتقد أن المجتمع الدولي ومؤسساته الأممية التي تنتمي إليها أغلب دول العالم، وتعترف بها وتلتزم بمواثيقها وتخضع لأحكامها، وتشتكي إليها وتحتكم إلى قوانينها، ومنها لجنة الأمم المتحدة لمناهضة التمييز العنصري في جنيف، بحاجةٍ إلى أدلةٍ وقرائن وشواهد واعترافات، أو ينقصها المزيد من التحقيقات والاستقصاءات وجلسات الاستماع وكلمات الدفاع، ليقر في أذهان قضاتها ويثبت لدى هيئات محاكمها، ويدرك مندوبو دول العالم المنتسبون إليها، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تمارس سياسة التمييز العنصري البغيض بحق سكان فلسطين الأصليين وأهلها الشرعيين، وأنها تعاملهم معاملة الغازين البيض للقارة الأمريكية لسكانها الأصليين من الهنود الحمر، الذين قتلوهم وأبادوهم، ومارسوا بحقهم سياسة التصفية والتطهر العرقي حتى لم
متابعة القراءة
  132 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
132 زيارة
0 تعليقات

قرار مفاجئ من محكمة العدل الدولية / محمد فؤاد زيد الكيلاني

الأوضاع في الشرق الأوسط هذه الفترة تشهد حالة قلما تكررت منذ عقود، سواء كان من خلال الانتصار السوري على الإرهاب، وضعف الولايات المتحدة الأمريكية، وبداية تلاشي نفوذها في الشرق الأوسط والعالم، والفشل المتتالي داخل الكيان الإسرائيلي في تشكيل حكومة، هذه الولادات المستعصية نتيجتها موت سياسات كبرى وولادة سياسة أخرى في الشرق الأوسط والعالم. كما كان يقال في السابق (الفتى المدلل) للولايات المتحدة الأمريكية وهو الكيان الإسرائيلي، أصبح الآن خارج هذه المقولة، فمحكمة الجنايات الدولية أصدرت قراراً مؤخراً بمحاكمة إسرائيل كمجرمة حرب، وهذا القرار كان كالصاعقة على هذا الكيان الغاصب، فهناك شكاوى من قبل الشعب الفلسطيني ضد هذا الكيان، سواء كان من
متابعة القراءة
  121 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
121 زيارة
0 تعليقات

مواصفات وكتلة أكبر / واثق الجابري

 لعلنا نقف على أعتاب مرحلة تحول كبيرة، في طبيعة التعاطي مع الديموقراطية، وتحديد علاقة الحاكم بالمحكوم، وبنفس السياق إعتقاد وممارسات، تظن أن جميل المفاهيم يمكن أن يعطي نفس النتائج في كل زمان ومكان، حتى أن بعضنا إعتقد إن المجتمعات يمكنها الإنسلاخ عن تاريخها وعقائدها، ولكن عندما تصل الى المحك تظهر كل الأشياء معادنها.  النتائج التي كنا نتوقعها، وحسب ما أشارت المادة الخامسة من الدستور العراقي، بأن الشعب مصدر السلطات، ولكن هذه المصدرية مستمدة أيضاً من الدستور نفسه، وبدونه لابد للتفكير بطريقة أخرى، تستمد شرعيتها من تصويت الشعب من أقصاه الى أدناه، لإيجاد آلية للتداول السلمي للسلطة، ومتى يستخدم الشعب سلطته وأين
متابعة القراءة
  116 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
116 زيارة
0 تعليقات

العراق ما قبل عام 2020 وملامح ما بعده / د.عامر صالح

من مؤشرات التخلف ان العديد من حكومات البلدان لا تحترم الزمن واستحقاقاته في عمليات التغير الايجابية الى الامام وما تفرضه من ضرورة التخطيط للحاضر ورسم ملامح المستقبل, مما تقع تلك المجتمعات أسيرة لاستحضار الماضي, او مايسمى نفسيا بالنكوص الى مرحلة تاريخية سابقة, حتى بات لديها استحضار الماضي سلوك يومي بسبب من قتامة الحاضر وغياب المستقبل, فلا استغرب مثلا ان ترد على صفحات التواصل الاجتماعي يوميا وبشكل مكثف صور واحاديث وتصريحات عن بلدان عربية وقادة قدامى من العشرينات او الخمسينات والستينيات من القرن الماضي وحتى قبل ألف عام, حيث ثقافة الأغراق" في نقل عن فلان أبن فلان " ليتم مقارنتها بكوارث الحاضر
متابعة القراءة
  126 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
126 زيارة
0 تعليقات

لا لتهميش دور العقل والفكر/ صبحي غندور

يعيش العرب في هذه الحقبة الزّمنيّة مزيجاً من المشاكل والتحدّيات على المستويين الداخلي والإقليمي. ولعلّ أخطر ما في الواقع العربي الرّاهن هو تغليب العصبيات الفئوية على حساب المشترَك وطنياً وعربياً، وتهميش دور العقل والفكر في فهم ما يحدث وما يجب عمله. فالتّعامل مع سلبيّات الواقع والعمل لإيجاد بدائل إيجابيّة يتطلّب الخروج أوّلاً من المأزق الذي يعيشه الإنسان العربي المعاصر في كيفيّة تحديد جملة مفاهيم ترتبط بالهويّة والانتماءات المتعدّدة للإنسان العربي، وبدور الدّين في المجتمع، وبالعلاقة الحتمية بين حرّية الوطن وحرّية المواطن، وبالفهم الصحيح للعروبة وللمواطنيّة وللعلاقة مع "الآخر"، وفي التلازم المطلوب بين الفكر والحركة. وهناك قطاعٌ كبيرٌ من العرب لا يجد
متابعة القراءة
  122 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
122 زيارة
0 تعليقات

أهمية وخطورة المرحلة القادمة / رائد الهاشمي

بعد استقالة الحكومة العراقية بفضل الضغط الجماهيري الكبير للتظاهرات الكبيرة التي قام بها شبابنا الأبطال في ساحات العز والشرف والذين سطروا أروع الصور والدروس في الاصرار والسلمية والثبات على الحق امام كل وسائل القمع الوحشية التي تعرضوا لها والتي راح ضحيتها المئات من أبنائنا الشهداء الابطال الذين رسموا بدمائهم الطاهرة خارطة طريق جديدة لمستقبل العراق وستبقى تضحياتهم ودمائهم دين في رقبة كل عراقي شريف للحفاظ على النصر الذي سيتحقق ان شاءالله قريباً وحماية المنجزات التي ستتحقق وخاصة في وحدة العراق الحبيب واستقلاليته وحمايته من التدخلات الخارجية. الجميع بانتظار ماستتمخض عنه الأيام القادمة من أحداث وخاصة اختيار رئيس وزراء جديد للعراق وتشكيل
متابعة القراءة
  112 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
112 زيارة
0 تعليقات

الجزائر من خلال مراسيم تنصيب الرئيس المنختب عبد المجيد تبون / معمر حبار

تابعت مراسيم أداء اليمين الدستوري للرئيس المنتخب عبد المجيد تبون فكانت هذه الملاحظات: 1.   لم تشهد الجزائر استلام وتسليم الرئاسة منذ سنة 1999 أي منذ عشرين سنة وها هي تعود لهذا التقليد. 2.   الجزائر الآن في عهدها الجديد دون مرحلة انتقالية محرقة ولا شخصية توافقية مهلكة ودون تدخل أجنبي ولا قطرة دم واحدة ولا حرق الديار كما حدث لسورية الحبيبة وجيراننا اللّيبيين وهذه من أبرز وأحسن ما يميّز -لحدّ الآن- العهد الجديد. 3.   ظهر الرئيس تبون في لياقة بدنية أفضل بكثير ممّا كان عليه أيام الحملة الانتخابية. 4.   حضور المترشحين الأربعة الذين نافسوا الرئيس تبون في الحملة الانتخابية الرئاسية وهم الذين
متابعة القراءة
  97 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
97 زيارة
0 تعليقات

كيف ستواجه بريطانيا إعصار بركست بدون اتفاق ؟ / علاء الخطيب

لم تكن موافقة مجلس العموم البريطاني اليوم على خطة السيد بوريس جونسون بشأن عملية الخروج من الاتحاد الأوربي ( بركست ) بالمفاجئة ، فقد جائت كـ تحصيل حاصل لنتائج الانتخابات العامة التي جرت في الـ 12 من الشهر الحالي والتي حقق حزب المحافظين فيها أغلبية كبيرة وساحقة. منحت السيد جونسون تفويضاً للخروج من الاتحاد بسلاسة . لقد عمل السيد جونسون بذكاء حينما سحب معارضيه الى الانتخابات ، وطلب التأجيل من الاتحاد الأوربي ، أراد بذلك ترتيب بيته الداخلي بعد طرد بعض الأعضاء المعارضين لعملية الخروج ولسياساته،وأرسل رسائل سياسية قوية لخصومه وللاتحاد معاً ، قال فيها انه لن يتراجع عن موقفه وسيعلن
متابعة القراءة
  0 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
0 زيارة
0 تعليقات

ملاحظة هامّة لا يعرفها العراقيون / عزيز حميد الخزرجي

من إدّعى خروجه إو إستقالته من حزب أو منظمة إسلامية كحزب الدعوة فهو كاذب و منافق و الدليل: إنّ حزب الدّعوة الذي كان إسلاميّاً, على سبيل المثال؛ حين كان أحد أعضائه يريد كسب عضو جديد - أيّام ألثمانينات و السبعينات و ما قبلها بعد فحوصات و تحقيقات معقدة؛. كان عليه أداء العهد (اليمين) ألمكوّن من مقطع يُردّده العضو الجديد و يده على القرآن .. ولا يشبه إداء القسم و(الحلف) المعروف لدى عامّة الناس وفي المحاكم - و دعاة اليوم لا يعرفون أبجديات هذه الأمور وإنما إنخرطوا في الحزب كجنود مرتزقة؛ لهذا لو إدّعى "داعية" أدّى (العهد) بأنّه إستقال أو خرج من
متابعة القراءة
  114 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
114 زيارة
0 تعليقات

لا سبيل إلا الانتصار للشعب / عبد الخالق الفلاح

العراق يمر في مرحلة دقيقة وخطيرة وتتعمّق أزمة النظام العراقي يوما بعد آخر بفعل التظاهرات الشعبية التي عجزت مختلف الوسائل السياسية والأمنية في وقفها و إلى انعكاسات خطيرة على الوضع الاقتصادي والاجتماعي والغضب العارم بين مختلف ابناء الشعب  وحوّل استعصاء تعيين رئيس للحكومة خلفا للمستقيل عادل عبدالمهدي والتوافق مع الجماهيرصاحبة الامر المحتجة قرابة ثلاثة اشهر  لان استقالة الحكومة لم تأتِ بطلب من الكتل الكبيرة أو الصغيرة بل استجابة لهذا الحراك الذي تخطى مطالبه حدود التوافق مع العمليَّة السياسيَّة وإصلاحها إلى وقف العمل بآلياتها والمطالبة بتعديل الدستور وإجراء انتخابات عامة ولن تسمح لكل الفاسدين المشاركين في الانتخابات السابقة المشاركة بالترشّح إلى مناصب
متابعة القراءة
  129 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
129 زيارة
0 تعليقات

موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي

    موازنة العراق لعام 2020 والتي لاتزال على طاولة حكومة تصريف الأعمال ولم ترسل لحد الآن الى قبة البرلمان بالرغم من بقاء أيام قليلة على انتهاء العام ستكون كارثية على الاقتصاد العراقي لاسباب عديدة سأحاول تلخيصها في هذه الأسطر القليلة. الأرقام الأولية للموازنة تقول بأن حجمها سيكون حوالي 150 تريليون دينار تقريباً وهو أكبر من كل أرقام الموازنات الماضية ولكن الدلائل تشير الى أنها ستكون أسوأها على الاطلاق وأول المشاكل وأخطرها هو حجم العجز الكبير فيها والذي تم تثبيته من قبل وزارة المالية عند اعدادها حيث بلغ 72 تريليون دينار, ولكن بعد أكثر من عشرين اجتماعاً بين الوزارة واللجنة المالية
متابعة القراءة
  195 زيارة
  4 تعليقات
دليل الكلمات:
آخر التعليقات على هذه المدونة
رائد الهاشمي
شكراً لمرورك العطر أخي الكريم استاذ ياس العلي وأؤيدك تماماً بمبدأ مقايضة النفط مقابل الاعمار وهذا ما تضمنته الاتفاقية العراقية الص... Read More
الأربعاء، 22 كانون2 2020 08:52
رائد الهاشمي
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد كثيرة ومتاحة وبوجود عائدات النفط الكبيرة ولكن ماينقصنا هو ا... Read More
الأربعاء، 22 كانون2 2020 08:56
195 زيارة
4 تعليقات

المستجدات الميدانية -- وتأخير البديل؟! / عبد الجبار نوري

أن تظاهرات أكتوبر 2019 من المستجدات الميدانية التي ترقى إلى أنتفاضة جماهيرية شبابية ليست طارئة على خارطة العراق السياسية بل هي من مخرجات الصراع الطبقي وفلسفة حتمية التأريخ ونضوج الوعي الطبقي والرغبة الملحة للتغيير كما تفسرها الماركسية ، فأنتفاضة أكتوبر مستمرة بزخمٍ عالٍ متواصل بعنفوان شبابي متوقد بأرادة حديدية غير مسبوقة في الصبر والجلد والمطاولة والتضحية السخية بأكثر من 400 شهيد و10 آلاف جريح ومعوّق يفترشون الطرقات والدروب في ساحة التحرير تحت نصب الحرية وتمتد نيران الغضب والوجع لتشمل المحافظات الوسطى والجنوبية مطالبين بالعيش الكريم ومحاربة البطالة والفساد الأداري والمالي ومحاسبة المسؤولين الفاسدين والفاشلين ، وكان من أبرز وأرقى شعارات المنتفظين
متابعة القراءة
  106 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
106 زيارة
0 تعليقات

الضغوطات الامريكية والارادة العراقية / عبد الخالق الفلاح

التدخلات والضغوط الأمريكية تتزايد في هذه الايام لتشكيل الحكومة العراقية حسب ارادتها مرة مباشرة واخرى ببيانات في دعم الاحتجاجات المطلبية لتغير مساراتها الى عنف وفوضى و تأتي للحفاظ على أجنداتها في العراق وهذه الضغوط ليست بجديدة و مستمرة على جميع الجهات المشاركة في العملية السياسية منذو عام 2003عندما احتلت العراق واخرها الطلب من الكتل بعدم التحاقهم بالكتلة الأكبر خصوصاً مع كتل الفتح لعبور المرحلة وتشكيل حكومة مؤقتة ضمن المدة القانونية لادارة البلد والاشراف على الانتخابات وتأتي من أجل خدمة المشروع الأمريكي لتنفيذ أجندات واشنطن داخل العراق في تشكيل حكومة مقادة وتعمل وفق اهدافها وهي تشتد في الوقت الحالي بعد ان فشلت
متابعة القراءة
  127 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
127 زيارة
0 تعليقات

إعادة هيكلة المؤسسة الأمنية الأردنية... لماذا وإلى أين؟/ د. كاظم ناصر

بناء على توجيه من الملك عبد الله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، قرر مجلس وزراء الأردن يوم الإثنين 16/ 12/ 2019 إحالة مدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود، ومدير الدفاع المدني اللواء مصطفى البزايعة إلى التقاعد، وأصدر الملك أمرا ملكيا عيّن بموجبه حسين الحواتمة مديرا للأمن العام، ووجه له رسالة طلب منه فيها ان يتولى الاشراف الفوري على مهمة دمج المديرية العامة لقوات الدرك، والمديرية العامة للدفاع المدني ضمن مديرية الأمن العام وهيكلها التنظيمي. الأهداف الرسمية المعلنة لقرار دمج المديريات الأمنية في مديرية واحدة هي تعميق التنسيق الأمني والتناغم في الأداء، وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، وترسيخ دولة القانون والمؤسسات،
متابعة القراءة
  94 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
94 زيارة
0 تعليقات

حراك السردين .. حراك أكتوبر/ زكي رضا

حاولت سلطة المحاصصة بالعراق بشياطينها الثلاث ولا زالت، وهي تواجه أكبر رفض جماهيري لها منذ وصولها للسلطة بعد الإحتلال لليوم من شيطنة إنتفاضة اكتوبر عن طريق إلصاق مختلف التهم بها وبالمنتفضين. مستخدمة في هذا السبيل مختلف الأساليب ومنها أساليب غير أخلاقية لا تليق الا بها وبجمهورها، فربطت الإنتفاضة بدوائر إقليمية ودولية بإعتبارها هي من حرّكت الجماهير لخوضها. لتتجاوز وهي تقمع وتقتل وتغتال وتخطف المتظاهرين والناشطين حقيقة فشل نظامها في بناء الدولة، وتتجاوز بعناد أيضا عشرات الإحتجاجات والوقفات الجماهيرية المطلبية في جميع أنحاء العراق وتظاهرات عامي 2011 و2015 الواسعتين ضد الفساد وتوفير الخدمات والبطالة وإزدياد مساحة الفقر بالمجتمع، والتي أدّت بالنهاية الى
متابعة القراءة
  112 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
112 زيارة
0 تعليقات

ايران تورط العراق مع السعودية / علي الكاش

يحاول النظام الإيراني أن يعكر صفو العلاقات العربية ـ العربية بشتى الوسائل، في محاولة لسحب بعض الدول والولايات التابعه له (العراق، سوريا، لبنان واليمن) من الحضن العربي الى الحضن الفارسي، لينعش في مخيلته المريضة أحلامه في إعادة بناء الدولة الساسانية التي عصف بها عمر الفاروق والقادة العرب الأبطال. يزعم النظام انه إسلامي، لكنه كيف نبرر كراهيته للفتح الإسلامي، وقائده الذي أزال عن بلاد فارس ظلام المجسوية، وأضاء البلاد بنور الإسلام البهي؟ لماذا يحنوا الى العهد المجوسي؟ ولماذا يمجدوا ملوكهم المجوس؟ ولماذا يكرهوا العرب؟ ولماذا يلتزموا بالتقويم المجوسي؟ لماذا يتغنوا بأسماء مجوسية (صفوي، رستم، كسروي)؟ ولماذا يعادوا الإسلام ويشوهوا صورته الجميلة؟ لماذا
متابعة القراءة
  120 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
120 زيارة
0 تعليقات

احذروا مؤامرات الساعات الاخيرة...! / هاشم حسن التميمي

 تجري الان وقبل الساعات الاخيرة  لانهاء عمر الحكومة مؤامرات فعلية وليس نظريات لانهاء التظاهرات بعمليات خبيثة ونهب ثروات العراق بصفقات تاريخية خطيرة وبتوسطات خليجية..!  ان رموز الفساد قامت باشغال الشعب العراقي ورموزه المحتجة في  ساحات التحرير في  بغداد والمحافظات  وباشغالهم بقضايا جانبية لتحويل انظارهم   عما  يجري في الخفاء وابسط تلك الصفقات ابرام اتفاقية سرية مع الوفد  الكردي  لاسقاط ديون الاقليم وهي بمليارات الدولارات ورفع  حصتهم  ل20‎%‎ عبر موازنة حاكها وزير المالية فؤاد حسين والسيدة طيف  عرابة الموازنات واستحقاقات للبيشمركة ورواتب الموظفين ونهب عائدات الكمارك والضرائب والسكوت على الفساد المالي في الاقليم والاصرار على توليهم وزارة المالية لاختلاس المليارات والتمدد في كركوك
متابعة القراءة
  120 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
120 زيارة
0 تعليقات

اكتوبر الحاسم / جواد العطار

ما يمر به العراق حاليا من ازمة سياسية وشعبية ليست بالأمر الهين ولا بالأزمة العابرة مثلما هي ليست ازمة مستعصية على الحل ، بل كل شيء ممكن في عالم السياسة والتجاوب مع المطالب المشروعة والقابلة للتنفيذ حاليا ومستقبلا. اليوم الازمة على مستويين: الاول – شعبي مطلبي ينقسم الى قسمين: •    مطالب مشروعة: يتعامل دعاتها شعب ومتظاهرين مع الواقع وحدود الديمقراطية ويسعى الى التغيير والاصلاح ضمن العملية السياسية. •    مطالب مفتوحة: يرفض قلة دعاتها كل الواقع السياسي وتسعى الى تغييره جملة وتفصيلا بعيدا عن الاليات الديمقراطية والدستورية. وبين المطلبين هناك متظاهرين سلميين وهناك اجندات تحاول تخريب التظاهرات وتدمير الممتلكات العامة والخاصة. الثاني
متابعة القراءة
  86 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
86 زيارة
0 تعليقات

لماذا تفاقمت محنة الشيعة في العراق؟ / عزيز حميد الخزرجي

وما هي مكاسب المُظاهرات الأخيرة؟ لن نطرح مسألة التدخلات الخارجية و الدولية و العربية بشكل خاص في مصائب العراق, لأننا نعتقد بأن الداخل هو الميدان الأول و الأساس الذي علينا إصلاحه و بنائه, و هو بيد أكبر مكوّن معروف فيه .. (المُكوِّن الشيعي) هو الأكبر والاكثر تضررا, خرجت مهزومة من دون الكل: ١- مُحاربة الحشد الشعبي وقتلهِم . ٢- حرق مقام السيد الحكيم في النجف ٣- محاربة إيران .. وشعار : إيران برّه برّه ٤- حرق وتهديم اسواقهم و مؤسساتهم وتعطيل مدارسهم . ٥- إلغاء تقاعد الشُهداء . ٦- التنكيل فقط وفقط بالمسؤولين الشيعة وعُلمائهم ونقل أي خبر عنهُم من دون
متابعة القراءة
  100 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
100 زيارة
0 تعليقات

أسباب تخوُّف السعودية من قمة كوالالمبور ؟؟ / علاء الخطيب

طرح الرئيس الماليزي  مهاتير محمد مشروع تحالف إسلامي جديد يحل محل منظمة التعاون الإسلامي التي فشلت في حل أزمات الدول الإسلامية وتصدعت  بسبب التقاطعات بين الدول الأعضاء  استجابت تركيا وباكستان واندينوسيا  لهذا المشروع ، فيما دعيت قطر و ايران الى الانضمام  لهذا التحالف .  لقد اثار هذا الاعلان مخاوف السعودية في إلغاء دورها الريادي في منظمة التعاون الإسلامي التي تتخذ من جده مقراً دائماً  لها ، كما اعتبرته مساساً بزعامتها الاسلامية . لقد فهمت المملكة  هذا الاعلان  بمثابة رسالة موجهة لها من تحالف يريد بها الوقيعة ،  لذا  عملت  على استباق الأحداث و افشال هذا المشروع،  فاغلب البلدان المشاركة في المشروع 
متابعة القراءة
  116 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
116 زيارة
0 تعليقات

يظهر بعد الحبل على الجرار / عبد الخالق الفلاح

الحكومة المقبلة التي لم تتحدد ملامحها بعد والحالة العراقية يرثى لها بعد انتشار القتل والخطف والسرقات واحراق المحال بقصد احراق الاقتصاد  والتأخيرهي رغبة اكثر الكتل للبقاء في الحكم دون الاكتراث بما يجري من كوارث على الشعب و الكتل السياسية غير متفقة حتى الآن على مرشح بعينه و احتمال التوافق على شخصية سياسية معينة لازالت غير ممكنة وحتى لو رشحت تلك الشخصية  قد تواجه الرفض الشعبي المتمثل بالتظاهرات التي بلغت الشهرين ، وأن عدم الاتفاق يعني عدم الذهاب باتجاه تقديم أي اسم إلى البرلمان. وتخوض الكتل العملية السياسية في العراق هذه الأيام مفاوضات اللحظة الأخيرة لتسمية مرشح جديد لتشكيل الحكومة الانتقالية، ولاشك
متابعة القراءة
  101 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
101 زيارة
0 تعليقات

رسالة مفتوحة لرئيس الوزراء والمنتفضين/ سمير حنا خمورو

دعونا نناقش، ان الشباب المنتفض أرغموا الأحزاب السياسية الحالية على ان يتركوا لهم اختيار رئيس الوزراء، وبدورهم اختاروا شخصية وطنية، لا شائبة عليها، ولا تنتمي لأي حزب من احزاب السلطة، وهنا تبدأ مرحلة اختيار الوزراء، ولنفترض أيضا ان الرجل، اختار وزراء وطنيين ومهنيين ومخلصين وغير منتمين للاحزاب، وبحسب الدستور يجب ان يقدم اسماء الكابينة الوزارية لمجلس النواب ليوافق عليها، وكما نعرف ان النواب يمثلون الأحزاب الفاسدة، وإذا أرادوا عرقلة عمل رئيس الوزراء ولم يوافقوا على الاسماء، وهم سيعملون بكل ما في وسعهم لإفساد وافشال التغيير، فما العمل ؟ هذه رسالة لمن يرغب ان يكون رئيسا للوزراء في حالة ان الزمرة الفاسدة
متابعة القراءة
  90 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
90 زيارة
0 تعليقات

مجرّدُ رأيٍ تجريديٍ .! / رائد عمر العيدروسي

على الرغم ممّا مٌتّفقٌ عليه في المجتمع العراقي وفي كلِّ اروقته وزواياه , بأنّ كافة منتسبي واعضاء ما يسمى " بالعملية السياسية " وبكلّ احزابها وحِرابِها , هم منْ افسد فَسَدة ما أنجبه رحم الفساد وبطريقة الإجهاض القسري وعلى صعيدٍ عالميٍ لم تسبقه سابقة  , لكنّما وفي هذا الظرف الراهن – الساخن , ومن زاويةٍ خاصةٍ فقط , فلعلّ الأمر يتطلّب عدم مهاجمة اولئك الفَسَدَة جمعاً وصلياً وبصيغة التعميم " عبرَ الإعلام " , وذلك لإعتباراتٍ مُرّة تتعلّقُ بالتكتيك المرحلي المؤقّت ! , فالظرفُ دسّاس قبل ان يغدو حسّاس , وتتطلّب إحدى متطلباته التأنّي او عدم التسرع , وحتى زرع الغامٍ
متابعة القراءة
  86 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
86 زيارة
0 تعليقات

ما بين هنا وهناك / وداد فرحان

 ما بين سدني وبغداد روح  نابضة ترابط هناك وتشابه صور هنا..  أفئدة تلتصق بهما، وعقول تحتار بما يجري. في سدني، تثور الطبيعة حرقا لأشجارها وإعادة لخلق نفسها بنسق جديد، جديد بأشجار خضراء فتية، بديلة لتلك الخاوية التي رفضها الوجود لأنها كانت كمثل "فحل التوت بالبستان هيبة". وفي بغداد، يثور الثائرون سلما، يعيدون خلق الوطن من جديد، رافضين فحول التوت التي كثرت وما أنتجت سوى العنف والخوف والجوع.  إنها ولادة وطن يقوده أبناؤه وينهون خواء الطغمة والغمة التي تسيدت بالتخويف والتهديد والوعيد على وطن طيب صبر لهم اعوام واعوام ولكن هيهات ان تفهم الموعظة.  حرائق في المدينتين، هنا متطوعون يدافعون للحد من
متابعة القراءة
  137 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
137 زيارة
0 تعليقات

لجریمة العظمي ۔والإبادة الجماعیة ۔۔فی حق الآرمن / محمد سعد عبد اللطیف

تبنى مجلس الشيوخ الاميركي آمس   الخميس "ب اجماع" اعضائه قرارا يعترف بالابادة الآرمنية ، كان المحامي البولندي اليهودي، (رفايل ليمكن)  هو أول من استخدم لفظ "إبادة جماعية" بعد دراسة للحالة الآرمنیة وحالة الیهود فی آلمانیا عقب الحرب العالمیة الثانیة ۔ عام" 1943"  وفی عام "1981م " استخدم مصطلح الإبادة الجماعیة ۔ الرٸیس الأمریکي "ریجان "فی إحتفال "الهولوکوست " کذلك تم استخدام عبارة "الجريمة العظمى" هو ثاني مرة يستخدمها الرٸیس ( ترمب ) منذ تسلمه الرئاسة، حيث استخدمها للمرة الأولى عام 2018م، كما استخدمها الرئيس الأسبق باراك أوباما، في 24 أبريل عام 2015م عندما أصدر بياناً في الذكرى السنوية للإبادة الجماعية  للآرمن
متابعة القراءة
  96 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
96 زيارة
0 تعليقات

محتج انا .. ومعترض !!!/ الدكتور ميثاق بيات الضيفي

" الاحتجاج السياسي... ظاهرة اجتماعية سياسية سلمية... تحوي الإجراءات التقليدية واللا تقليدية... ولا تتضمن افعال المواجهة والعنف... انما تضم المظاهرات والإضرابات والعصيان المدني... وانتهاءً بالإيماءات الرمزية في رفع صورة العلم الوطني... لرفض وكبح الواقع العربي الفاسد !!! " لا يوجد تفسير واضح لمفهوم الاحتجاج السياسي، يشمل جميع الباحثين، استنادًا إلى مهامهم العلمية الخاصة والى العديد من الإجراءات السياسية وأشكال المشاركة السياسية المختلفة للمواطنين في هذا المفهوم، وان وجهة النظر المشتركة إلى حد ما هي تعريف الاحتجاج السياسي باعتباره أحد أشكال المشاركة السياسية للمواطنين معبراً عنها في تجسيده للموقف السلبي تجاه النظام السياسي ككل أو لعناصره الفردية ، القواعد ، والقيم في
متابعة القراءة
  87 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
87 زيارة
0 تعليقات

العِراق لتحرير نفسه انْطَلَق / د. مصطفى منيغ

تباهت بغداد بمن صَمَدَ ثائراً نَقياً بساحاتها ، وانطلقت تزغرد  من أجل ثورة مباركة في عرس زمانها ، لمن في العز والمجد يزكيها ، مُذَكِّراً بها فخراً ساد ماضيها ، تاريخاً يُبشِّر بما كان ليتكرَّرَ بنفس النصر يتوِّج مستقبلها ، تنفيذاً لارادة منسابة مع نهر دِجْلَة ممزوجة مع خَرير ماءٍ  سامِعهُ قطعاً يهابُها ، متى حضر الجدّ انُحَنى لهيْبَتها ، وإن غابَ لن تكون الأيام بعده محسوبة على مقامِها ، بل مرحلة وتذهب لحالِها . الرجال فيها صوامع برؤوس مرفوعة ، لهم بوادر التمكُّن ممَّا أرادوا بالحلال خاضعة ، والنساء لها ما لهُنَّ من تشريف وحضور مميّّز بالوقار ومُسمّيات الاحترام الخاصة
متابعة القراءة
  117 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
117 زيارة
0 تعليقات

الام العراق الطويلة / حيدر محمد الوائلي

مضت سنوات كثيرة والآلام تتكاثر علينا. صراعات سياسية ومحاصصات حزبية وفشل مشترك ومضاعف حزبي وسياسي والنتيجة فساد نخر عظم الدولة وتخلف عن النهضة الكبيرة في العالم في الحكم والسياسة والاقتصاد وإدارة الموارد وتحقيق التنمية في كل البلدان اسيوياً وأفريقياً فضلاً عن الدول الأوربية المتقدمة اصلاً. بدل أن يحاول السياسيين والمسؤولين الأعتراف بالخطأ والأعتذار بل صارت كل جهودهم أن يحاولون اقناع الناس بأن المسألة مؤامرة ضدنا فقط! لأننا شعب ووطن مستهدف والحقيقة ان كل الإرهاب والخيانات والفساد تم التمكين لغالبيته داخلياً بواسطة اذرع الفساد والانشغال بالفساد والمحاصصة وإهمال بناء الدولة الذي ساهم بزيادة سوء الأمن وتردي الخدمات وفشل سياسي منقطع النظير. حاول
متابعة القراءة
  99 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
99 زيارة
0 تعليقات

ايهما أكثر انسجاما مع العولمة الدولة أم القطاع الخاص؟/ حامد الجبوري

تمارس الدولة دورا معينا في كل بلد تبعاً للفلسفة التي تتبعها ولطبيعة المجتمع الثقافية والسياسية والاجتماعية والتاريخية التي تربى عليها. تعني العولمة إن العالم أصبح كالقرية الصغيرة وإذابة الحدود وحرية الحركة والانتقال للأيدي العاملة والأموال والسلع والخدمات وغيرها، من وإلى العالم الخارجي. في العادة، إن البلد الذي يتبع النظام السياسي الشمولي يتبنى النظام الاقتصادي الاشتراكي، والذي يتبع النظام السياسي الديمقراطي يتبع النظام الاقتصادي الحر، وإن هذا الأخير سياسياً واقتصادياً أكثر انسجاماً مع العولمة، في حين يكون الأول (الشمولي والاشتراكي) أقل انسجاماً. الدولة أقل انسجاماً مع العولمة إذ إن النظام الشمولي سياسياً والاشتراكي اقتصادياً يقوم على الملكية العامة لوسائل الانتاج وتدخل الدولة
متابعة القراءة
  95 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
95 زيارة
0 تعليقات

عيد ميلاد للشهداء / د. هاشم حسن

اكثر مشهد استوقفني امس وابكاني وانا اتجول وسط التظاهرات تحت نصب الحرية مشهد  شجرة  اعياد الميلاد التي تدلت من اغصانها مئات الصور لشهداء الاحتجاجات جميعهم شباب بعمر الزهور.  والسؤال الكبير الذي يتردد على السنة الجميع  من قتلهم ولماذا..؟ هل لانهم نزلوا يطالبون بحقهم بطرق سلمية وبخطابات وطنية لا تعترف بالطائفية والعنصريةام لانهم طالبوا باستقلال العراق واعادة ثرواته وامتلاك مقدراته وايجاد  نظام سياسي بديل يؤمن العدالة والمساواة ويترك زمام القرارات المصيرية لاهل الاختصاص من الوطنيين الذين لايسمحًوا لامريكا وايران والسعودية والجيران  كلهم للتدخل في الشان الوطني ويجتهدون لبعث الحياة في الحقول الزراعية  المعطلةويحركون الصناعة والتجارة  ويفعلون الفنون والثقافة ويعيدون للانسان كرامته ويستثمرون
متابعة القراءة
  88 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
88 زيارة
0 تعليقات

هل تحققت شروط دول المقاطعة لعودة قطر ؟ / علاء الخطيب

 لقد وضعت  دول المقاطعة السعودية والامارات والبحرين ومصر  شروطاً لعودة قطر الى الحضن الخليجي  بعد مقاطعة قاسية شملت  حظر تنقل الأفراد  وإغلاق المجال الجوي وإغلاق الحدود البرية ووصل الامر حتى الإعتداء على الحيوانات  القطرية وترحيلها .  وتعنتت دول المقاطعة  ورفضت كل الوساطات ، واشترطت السعودية  شروطاً لعودة ( الاخ الضال)  الى الحضن الخليجي ، منها :   إنهاء  العلاقة مع ايران ، هذه العلاقة التي تجاوزت المصالح الاقتصادية الى  التعاون المشترك ، فإيران وقطر تتشاركان في حقل غاز مشترك. وكذلك  طالبت دول المقاطعة التخلي عن دعم الإرهاب  ، بالاضافة الى عدم  دعم الإخوان المسلمين وترحيل قادة حماس وقيادات الإخوان المصريين ، 
متابعة القراءة
  95 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
95 زيارة
0 تعليقات

خارطة الطريق لمستقبل العراق على اثر انتفاضة تشرين / محمد توفيق علاوي

نص كلمة محمد علاوي للجالية العراقية في فرجينيا بسم الله الرحمن الرحيم مستقبل العراق على أثر انتفاضة تشرين نشكر المنظمين لهذه الندوة والداعين اليها وهي مجموعة (منظمة مستقبل العراق) على ما بذلوه من جهد كبير لتحقيق هذا اللقاء الاخوي والودي مع الجالية العراقية للتعريف بمستقبل العراق على اثر هذه الانتفاضة الجماهيرية الكبرى والتي نأمل ان يكون لها اثر كبير وحاسم لرسم مستقبل جديد وزاهر للبلد بمشيئة الله وتغيير اسس العملية السياسية التي قامت عام 2003 واستمرت بكافة سلبياتها حتى يومنا الحالي؛   سنتناول في هذه العجالة ما وصل إليه العراق خلال ستة عشر عاماً منذ عام 2003 حتى الآن، وما هي
متابعة القراءة
  161 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
161 زيارة
0 تعليقات

ذكريات من العهد الملكي / محسن حسين


كتب لي احد الاصدقاء يقول عشت في كل العهود منذ العهد الملكي لكنك لم تذكر لقاءاتك مع رجال العهد الملكي. هذا صحيح الى حد ما لاني في اواخر العهد الملكي بدأت العمل الصحفي ومع هذا فاني قابلت الملك فيصل الثاني ورافقته في افتتاح احد المشاريع  (كما في الصورة) وقابلت ولي العهد الامير عبد الاله وكذلك نوري باشا والعديد من الوزراء. ** صورة مع الملك عندما جئت الى بغداد عام 1952 شهدت الحدث التاريخي حين قام الملك فيصل الثاني بافتتاح محطة تلفزيون بغداد (اول تلفزيون في البلدان العربية) وعندما عملت في صحيفة الشعب رافقت الملك فيصل الثاني لافتتاح مشروع لا اذكر الان
متابعة القراءة
  125 زيارة
  0 تعليقات
125 زيارة
0 تعليقات

وزراء ونواب عراقيون ديدنهم الكذب / علي الكاش

(إكذب واكذب وإكذب حتى تصبح إضحوكة للناس). أقول: كيف لدولة تطالب العالم بإحترام سيادتها وهي لا تمتلك سيادة في الداخل؟ من أهم مميزات الحكومة والبرلمان العراقي منذ الغزو الغاشم لحد اليوم هو الكذب على الشعب، وهم لا يجدوا ضيرا في الكذب مهما كان مكشوقا أمام الجماهير، فالفضائح دينهم وديدنهم، وأحيانا يكذبون على بعضهم البعض، لأن جباههم لا تنضح إلا بالذل والعار والعمالة، وأحيانا لا يكن للكذب مبررا، لأن الكلام أو الحدث لا يستدعي الكذب ومع هذا تراهم يكذبون! ولأن حالة الكذب تشمل الرئاسات الثلاث وجميع النواب والوزراء والقضاة وزعماء الأحزاب السياسية ونزولا، لذا نحتاج الى مجلدات لتدوين أكاذيب هذه الطغمة الفاسدة
متابعة القراءة
  103 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
103 زيارة
0 تعليقات

هل سَتُذَيّلْ الأمم المتحدة بعد هذا التقرير وتصبح تابعا ؟ / موسى صاحب

بعد أشهر على حادثة استهداف المنشآت النفطية السعودية ومطار أبها الدولي ، قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن الأمم المتحدة "غير قادرة على التأكد بشكل مستقل من أن الصواريخ والطائرات المسيرة المستخدمة في الهجمات على المنشآت النفطية السعودية في سبتمبر أيلول "من أصل إيراني" ، وقال غوتيريش ان الأمم المتحدة فحصت بقايا الأسلحة المستخدمة في الهجمات على منشأة نفطية في عفيف في آيار ، وفي مطار أبها الد ولي في حزيران ، ومنشآت ارامكو في أيلول ، وكُتِبَ في التقرير '' في هذا الوقت لا يمكن التحقق بشكل مستقل من أن صواريخ كروز والطائرات المسيرة المستخدمة في الهجمات من
متابعة القراءة
  59 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
59 زيارة
0 تعليقات

محاسبة الإدارات الأميركية على سياساتها الخارجية! / صبحي غندور

يواصل مجلس النواب الأميركي جلسات لجانه الخاصة في مسألة إمكانية عزل الرئيس ترامب عن منصبه بسبب ما يعتبره النواب الديمقراطيون استغلالاً من ترامب لموقع الرئاسة من أجل مصالح شخصية وانتخابية، ومن إعاقة لدور الكونغرس، بعدما جرى الكشف عن تفاصيل اتصالات ولقاءات قام بها ترامب وأركان في إدارته مع مسؤولين في أوكرانيا بهدف الضغط عليهم لجمع معلومات عن أعمال هانتر بيدن، ابن المرشح الديمقراطي جو بيدن خلال فترة عمله كنائب للرئيس الأميركي. فقط ثلاثة رؤوساء في الولايات المتحدة تعرّضوا في السابق لمحاولات العزل من قبل الكونغرس، وفشلت المحاولات مع الرئيس أندرو جونسون (في العام 1868) عقب الحرب الأهلية الأميركية، ومع الرئيس بيل
متابعة القراءة
  68 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
68 زيارة
0 تعليقات

كنتُ في بانوراما التحرير بعد الإستقالة / زيد الحلي

كنتُ وبعض من افراد اسرتي في ساحة التحرير ببغداد في اعقاب اعلان رئيس الوزراء استقالته ، وهي احدى اهم مطالب المتظاهرين التي نادوا بها ، لمستُ فرحا يلامس الروح .. ها هي اذن اصوات المواطنين التي هدرت محققة آمال جموع الناس الباحثين عن أمل في حياة حرة كريمة ، آمنة ! تجولنا بين خيام الساحة، ودرّنا حول مركزها وشوارعها بـ ( التكتك) .. استضافتني فضائيات ، والتقيت زملاء احبة ، شعور بالزهو انتابني ، وانا ارى وجوه المتظاهرين في ”  بانوراما التحرير” وهي تبتسم حد البكاء وعيون متسعة ، منبهرة ، اثناء السلام على بعضهم البعض ، متسائلين عن صديق عرفوه
متابعة القراءة
  92 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
92 زيارة
0 تعليقات

في الشرق، يطبق القهر على حياة البشر / حسن العاصي

الأوطان أصبحت قهراً يجثم فوق صدور العباد. الحق مقهور، والفرح مقهور. الأعشاب مقهورة وكذلك القبور. وكلما كثر القهر تكبر الأوطان، وقهر بعد قهر تتسع الخيبات، وتتدحرج الأحلام خلف غبار الموت، مثل أشباح صامتة تنوح على جثث بلا عيون. قهر يتواتر كما أزقة الخراب في مدن الرعب. قهر فاحش. أباطرة فاجرون افترشوا أرائك الحكم ديباجاً وحريراً، ووسائداً من المخمل والريش. ورعية افترشت بساط الشقاء والضنك، وأسندت ظهرها إلى أحجار اليأس والحرمان. رعية وشعوباً فقدت أكثر من ثلاثة أرباع عافيتها، ونزفت أحلامها التي حوّلها الحكام إلى طائرات ورقية يلهون بها مع أطفالهم. شعوب أدركت بعد ثلاثة أرباع القرن من الأمنيات الكبيرة والتطلعات الواسعة
متابعة القراءة
  78 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
78 زيارة
0 تعليقات

حكومة ( الأبتزاز ) التركية / حيدر الصراف

 كان للحكومة التركية ( الأخوان المسلمين ) و التي يتزعمها ( اردوغان ) دورآ بارزآ في استقبال الأرهابيين الأجانب من كل انحاء العالم و توفير كل المستلزمات الضرورية في الأقامة المؤقتة في ( تركيا ) استعدادآ للأنتقال الى داخل الأراضي السورية و القتال في صفوف الجماعات المسلحة المعادية للحكومة السورية بعد ان تكون حكومة ( الأخوان المسلمين ) التركية قد قبضت الثمن من الدول على شكل اموال و استثمارات في مقابل التخلص من اؤلئك المجرمين الذين ضاقت بهم بلدانهم اولآ و كذلك في الأنقضاض على الحكم السوري المعاند و اسقاطه و الذي يشكل وجوده عقبة رئيسية و صعبة امام التطبيع القادم
متابعة القراءة
  89 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
89 زيارة
0 تعليقات

الأوضاع في العراق من زاويةٍ إعلامية .! / رائد عمر

 الغالبية العظمى من الشعب إنْ لمْ يكن الجميع , على دراية كاملة أنّ اعداد الجماهير في ساحة التحرير وفي المحافظات المشتعلة تتغيّر اعدادها بين ساعةٍ واخرى , سيّما طرديّاً , حتى لو انخفض او تغيّرت الأعداد قليلاً لسويعاتٍ ما , لكنّ المحصّلة العامة هي انضمام شرائح وقطّاعات جديدة واضافية الى جمهور المتظاهرين , والتي من شبه المُحال احصاء وتخمين اعدادهم خلال كل 24 ساعة في جميع محافظات واقضية العراق ونواحيها , كما أنّ الجميع على درايةٍ أنّ الأشتباكات بين القوات الأمنية والمتظاهرين قد تحدث بين دقيقة واخرى ولا نقول بين لحظةٍ وغيرها , وخصوصاً قصف المتظاهرين بقنابل الغاز المسيل للدموع والقذائف
متابعة القراءة
  93 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
93 زيارة
0 تعليقات

إسرائيل تُهدِّد بجعل سورية فيتنام ثانية لإيران / عبد الباري عطوان

تتصاعد التّهديدات الإسرائيليّة بتوجيه ضَرباتٍ قويّة ضِد إيران هذه الأيّام حيثُ تُفيد تقارير استخباريّة أنّ بنيامين نِتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيليّ، يُريد استِغلال موسم الانتخابات الأمريكيّة والحاجَة الماسّة للرئيس ترامب للحُصول على دعمِ اللّوبي الإسرائيلي للفوز فيها لولايةٍ ثانية من أجل توقيع مُعاهدة دِفاع أمريكي إسرائيلي مُشتَرك لشَنِّ حَربٍ مُوسّعةٍ ضِد إيران خلال الأشهر السّتة المُقبلة حتى يبقى في السّلطة، وما زيارته العاجِلة إلى لشبونة للِقاء مايك بومبيو، وزير الخارجيّة الأمريكي، وتدفّق الجِنرالات في الجيش الأمريكي إلى تل أبيب بشَكلٍ لافتٍ الأُسبوع الماضي إلا أحد التحرّكات الرئيسيّة في إطار الاستِعدادات للحرب. نفتالي بينيت، وزير الحرب الإسرائيلي الجديد، هدّد في مُؤتمرٍ أمنيّ نظّمته
متابعة القراءة
  87 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
87 زيارة
0 تعليقات

رسالة إلى القبعات الزرقاء / علي الابراهيمي

إن ‏النار التي يشعلها الإعلام الصدري ضد ‎الحشد الشعبي ستديرها الرياح الأمريكية باتجاه التيار نفسه لا شك ، كما حدث في كل بقعة وطأتها القدم الأمريكية . ونسأل ‏لماذا تريد طائرة مسيرة محلية الصنع قصف منزل السيد ‎مقتدى الصدر وهو في ‎إيران إلا إذا كانت غبية او تريد استفزاز جهة ذات نزق معهود . لا سيما مع جهل الأتباع المعهود الذي شخّصه قائدها السيد مقتدى الصدر . لتلهب الأرض للنجاة بنفسها من إثم تشكيل الحكومة مع الاحتفاظ بغنائمها دون وعي أنها تحرق كل شيء . و‏جولة قصيرة في صفحات أتباع السيد ‎مقتدى الصدر تكفي لمعرفة أنهم بين من يريدها في الشارع
متابعة القراءة
  99 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
99 زيارة
0 تعليقات

التاريخ لا يغادرنا بل يلاحقنا! / كفاح محمود كريم

يبدو أن مقولة التاريخ يعيد نفسه، أو يتم تدويره سلوكياً لتنفيذ ذات الأهداف ما تزال سارية المفعول، وكما يقول الكاتب الاورغواني إدواردو غاليانو: (التاريخ لا يقول وداعاً، التاريخ يقول سأراكم لاحقاً )، وهذا ما يتجلى اليوم في واحدة من أكثر الاحتجاجات الشعبية عفوية وشجاعة في الساحة العراقية الجنوبية والوسطى بما فيها العاصمة بغداد، وفي وسط شيعي حيث كانت الطبقة الحاكمة تدعي بأنها تلبي رغبته وتعبر عن مظلوميته، فإذ به وبعد خمسة عشر عاماً من حكمها باسم المذهب سياسياً واقتصادياً وأمنياً وعسكرياً، ينتفض انتفاضةً قل نظيرها في التاريخ الاجتماعي والسياسي العراقي منذ تأسيس دولته على أيدي البريطانيين والفرنسيين وحلفائهم بعيد انتهاء الحرب
متابعة القراءة
  90 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
90 زيارة
0 تعليقات

جمهورية التحرير الفاضلة .. د.كاظم المقداداي

الثورات لا تختزل ، لانها وببساطة اكبر من قاموس يجمعها  ، أو محيط يضمها ، او مقالة تحلل ابعادها ، ولان ثورات الشعوب تحتاج الى غوص في تاريخ النفس البشرية ،  فالثورة حالة تتجاوز  فلسفة المكان  والزمان ، والتقاليد والعادات والتراث والحضارات .   كلما ذهبت الى ساحة التحرير ، اجد  نفسي عاجزا عن فهم هذا اللغز الذي جعل هؤلاء الفتية كي ينتفضوا ، وكانهم على موعد ثوري لا مناص منه ، بهذا الإصرار ، وبهذا الاستبسال ، وبتلك الحالة الوطنية الجديدة التي عجزت نظريات احزاب و تنظيمات ، وانقلابات سرية وعلنية ان تصل الى حدود تحقيق جزئية بسيطة منها .
متابعة القراءة
  77 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
77 زيارة
0 تعليقات

لن نبكي بعد اليوم / وداد فرحان

  قرابيننا المتلولة للجبين تنتظر لمعان الحراب لتهتف للموت ترحابا، فالوطن منذ ولادته بني بالجماجم. في الثرى تنوح شالات العفة ودمى الطفولة المسلوبة، وترقد الرياحين تستنشق الشهادة.  ما بال الخائبين يتخرصون ويلتصقون بمقاعدهم كالتصاق البعوض على أوردة الدم. سيصيبنا الألم برهة ونفقد بعض دمنا، لكن البعوض لا وزن له تقتله نفخات الرفض ونظافة المكان.  انه عراق بلا بعوض ولا مقاعد تسحر الجالسين.  وطني لا يرقد، تأخذه سنة يتثاءب بعدها للنهوض.  النهوض ليس صحوة غفلة، انه ولادة جديدة لعراق جديد. رصاصكم تاهت بوصلته واستهدف الرؤوس، انكم تخافونها فهي منبع الفكر ومصدر الانطلاق نحو غد مختلف دمرتم أمسه، وحطمتم كل آماله. وعجبي أن
متابعة القراءة
  104 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
104 زيارة
0 تعليقات

مثلث الفساد / د. هاشم حسن

   اكدت الاحداث بل الوثائق الدامغة ان الفساد في العراق  هو  الاول عالميا ويتشكل من مثلث رهيب لاختلاس المال العام والهيمنة على السلطات ضلعه الاول رئاسة الجمهورية والثاني الحكومة والثالث الاكثر خطورة هو مجلس النواب.  وهذا المثلث  وهو نتاج وواجهة لحكم الاحزاب هدر  بل اختلس مئات المليارات من الدولارات منذ عام 2003 ادت لتشكيل طيقة من اكبر الاثرياء في العالم ومن اكثر الناس جهلا وتخلفا في تحصيلهم العلمي وثقافتهم العامة وحاولوا ان يعوضوا هذا النقص بتكميم الافواه بالمليشيات او شراء الذمم والتزوير وتمادوا في فسادهم حتى ظهرت طبقة مليونية  مسحوقة من خيرة العراقيين في مقدمتهم شباب عاطلين عن العمل لم يجدوا
متابعة القراءة
  133 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
133 زيارة
0 تعليقات

شجرة الاصلاح تورق في موسم الخريف / ثامر الحجامي

مع بداية موسم الأمطار في العراق، كان الجميع يأمل بامطار غزيرة على غرار الموسم الماضي، تجنب البلاد مشاكل شحة المياه، ولكن الى الان لم تتلبد السماء بالسحب التي تحمل الأمطار، وإنما كان هناك احداث آخرى أنست العراقيين حاجتهم الى الماء!   فقد شهدت البلاد أمواجا بشريا ملأت شوارع المدن العراقية، أخذت تضرب حواجز المنطقة الخضراء، مهددة إياها بسيل جارف، وأصبحت دبكات الشباب في ساحة التحرير، تهز تلك الكراسي التي لم ير العراقيون منها خيرا، وصرخات الجموع المطالبة بالتغيير، مزقت آذان قوم كانوا لاهين في ملذاتهم، متنعمين في خيرات الوطن يتكالبون على سلب ثرواته، دون أن يرف لهم جفن أو يرق لهم
متابعة القراءة
  104 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
104 زيارة
0 تعليقات

لم يكن امام ( قسد ) الا التعاون مع الأمريكان / حيدر الصراف

كثيرآ ما انتقد موقف قوات سوريا الديمقراطية ( قسد ) و التي يهيمن عليها القوات الكردية و ذلك لتحالفها مع القوات الأمريكية المتواجدة في الأراضي السورية و كثيرآ ما اتهمت ( قسد ) في انها لم تستوعب الدرس جيدآ من التحالف مع الأمريكان الذين لا حليف و لا صديق لهم سوى مصالحهم و هذا هو واقع الأمر و ليس فقط الأمريكان ما تهمهم مصالحهم في الدرجة الأولى بل كل الدول و البلدان تأتي مصالحها في المقام الأول و في عالم السياسة و السياسيين لا اصدقاء دائمين و لا اعداء دائمين بل هناك مصالح دائمة . في المعادلة السورية قد يكون الطرف
متابعة القراءة
  89 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
89 زيارة
0 تعليقات

فليذهب المرشح الجديد للجحيم / عزيز حميد الخزرجي

في وقت تتشابك فيه الأوضاع في العراق, وتتعدد جبهات النهب و المحاصصة و الأتفاقيات, مع تململ السيد عادل عبد المهدي في حكومة تصريف الأعمال ريثما يتحدد الرئيس الجيد, و قضايا أخرى؛ في خضم هذه الظروف المعقدة و الخطيرة وبوادر فشل الأسلام السياسي كما العقائدي في العراق, يلهث الكرد كعادتهم للتصيد في الماء العكر و الحصول على أكبر قد من الممكنات طبقا لنظرية غوبلز وميكافيللي بكون السياسة هو فن الممكن للحثول على ما يمكن و بأية طريقة حتى لو كانت لا أخلاقية, فبينما العراق يتبدد و يحترق هبط السيد مسعور البارزاني حاملا بجعبته عصافير ليشويها على تلك النار المتبددة. حيث لا يسعى
متابعة القراءة
  81 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
81 زيارة
0 تعليقات

عن الشباب والشيوخ، في مسار الحركة الاحتجاجية الراهنة في العـراق

يتشكل الوعي الوطني لدى الفرد، ويتشذب ويترسخ، متأثرا بجملة عوامل ومن اهمها على ما أزعم، النشأة الاولى والحال البيتية والاجتماعية، والظروف الثقافية السياسية التي يعيش في فترتها، محليا واقليميا وعالميا، دعوا عنكم التجربة الشخصية، والحياتية، وسعة المدارك والثقافة التي تتوفر امامه – اي ذلك الفرد المعني- وما يبذله من اهتمام ذاتي على تلكم الطريق..    وفي الحال العراقية، تكونّ، ويتكونّ،  ذلك الوعي – ولنسمه الهمّ والشجن - الوطني في ظروف ووقائع استثنائية عديدة، وتراكم الاحداث، بمرّها الكثير، وحلوها العسير،  بسبب ما مرت به الاحوال السياسية والاجتماعية من تعقيدات ومآسٍ طوال عقود وعقود، امتدت وأتسعت بلا حدود، وحتى يومنا الذي نعيش، مع
متابعة القراءة
  71 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
71 زيارة
0 تعليقات

الارهاب الامريكي والفساد الحكومي / صادق غانم الاسدي

الارهاب الامريكي والفساد الحكومي صادق غانم الاسدي لم يتوقف نزيفك وشلال الدم منذ عقود وانت ياعراق مطروح ارضا وتنهش فيك سكاكين الزمن بأيدي لم تراعِ ِ خيراتك وسعة أرضك المتنوعة بسهولها ووديانها وجبالها وتلالها وقصبها واهوارها لتنهش كل مافيه من خير وبركة , مرة عليك سنين قحط وحرمان وجوع وحبست السماء انفاسها وانعدم سقوط المطر لاعوام , ومع ذلك كنت تحفظ كل ذكرى فينا وسيكتب التاريخ ان بلدي رغم ماجرى عليه سيقاوم وسينهض , لان الوطن هو حضن الطفولة وهاجس الشباب وذكريات الشيخوخة ومقبرة الغزاة والطامعين فيك , وصف الدكتور علي الوردي رحمة الله تعالى عليه العراق قائلا (عادة ما أشبه
متابعة القراءة
  83 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
83 زيارة
0 تعليقات

حرّية الوطن والمواطن معاً / صبحي غندور

إنّ القضية الأهم التي تتمحور حولها صراعات المنطقة العربية على مدار قرنٍ من الزمن هي مسألة الحرّية، سواء أكانت "حرّية الوطن" من الاحتلال والهيمنة الخارجية أو "حرّية المواطن" من الاستبداد والفساد الدّاخلي. لكن أساس المشكلة في الواقع العربي الراهن هو غياب الاتفاق على مفهوم "الوطن" وعلى تعريف "المواطنة". ولعلّ ما حدث ويحدث في عدّة دول عربية من صراعاتٍ على "الوطن" ومن انقساماتٍ حادّة بين "المواطنين"، لأمثلة حيّة على مكامن الأزمات السائدة الآن في المجتمعات العربية. ولم تستفد بعدُ المنطقة العربية من دروس مخاطر فصل "حرّية الوطن" عن "حرّية المواطن"، ومن انعدام الممارسة الصحيحة لمفهوم المواطنة. ولم تستفد المنطقة أيضاً من دروس
متابعة القراءة
  106 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
106 زيارة
0 تعليقات

القوة الناعمة العراقية: اهمال حكومي وفرص مهدورة / الدكتور خالد العرداوي

القوة كما يعرفها (نابليون هيل) تعني " المعرفة المنظمة الموجهة بذكاء لتحقيق هدف محدد"، ولهذا التعريف ميزة كبيرة عند توظيفه في حقل العلاقات الدولية؛ لأنه يجعل السياسة الخارجية للدولة عبارة عن حركة دائمة تتطلب استثمار كل مصادر قوتها المتاحة بشكل منظم وذكي لتحقيق أهدافها إزاء الدول الاخرى، وهذه الأهداف هي المصالح العليا والاساسية التي تدافع عنها الدولة –وأحيانا-تقاتل من اجلها. ولأن الحرب لم تكن في يوم من الأيام الخيار الأول للقادة العظماء لتحقيق مصالح بلدانهم، وانما هي واحد من الخيارات المطروحة، وربما آخرها، حتى قال (صن تزو) في كتابه المشهور (فن الحرب): " ان أعظم القادة من يحقق مائة انتصار في
متابعة القراءة
  75 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
75 زيارة
0 تعليقات

الثورة الزراعية هي الحل / اسعد عبدالله عبدعلي

في العقود السابقة كنا نزرع وناكل معتمدين على انتاجنا المحلي, لم نكن نسمع بالفواكه السورية ولا بالخضراوات الايرانية, حتى البيض كان انتاجه عراقي خالص, كل هذا تبخر مع قدوم اللصوص للسلطة, حيث تحولنا الى بلد لا يزرع شيئا فقط يشتري! فهل تصدق اننا في زمن حكم الاحزاب اصبحنا نستورد كل شيء من الفواكه والخضراوات حتى البصل والفجل, فأي دولة التي يصبح عليها عسيرا زراعة البصل والفجل! قد حولتنا احزاب السلطة الى سوق كبيرة لمحيطنا من دول المنطقة, هم يزرعون ونحن نستهلك. كان هنالك قرارا من الاحزاب ان تموت الزراعة في العراق, والسبب لتتضخم ثرواتهم فهم تجار الاستيراد. يمتلك العراق اليوم جيش
متابعة القراءة
  101 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
101 زيارة
0 تعليقات

المتستّر على الفساد والمبرّر للفساد عبر محاكمة الفاسدين بالجزائر / معمر حبار

تابعت منذ يومين وعلى المباشر عبر بعض الفضائيات الجزائرية فكانت هذه الملاحظات: 1.   لم يكن هناك قوات خاصّة لحراسة المتّهمين بل شرطة بلباسهم العادي داخل القاعة. 2.   كان المتّهمون دون أغلال وبلباسهم المدني وفي غاية الأناقة والنظافة ولم يكونوا بلباس السجن ولا داخل القضبان. 3.   لم تقم للمتّهمين محاكم عسكرية ولا محاكم خاصّة كما كانت أيام التسعينات من القرن الماضي. 4.   إحدى المتهمات وهي وزيرة  سابقة ترفض الرد على سؤال القاضي. 5.   متّهم يصيح في القاعة: أنا في السجن منذ 5 أشهر وفي القاعة منذ الصباح ولم ينادى على اسمي لحدّ الآن. فيطلب القاضي وقف الجلسة لمدّة ساعة واحدة ويدل أيضا
متابعة القراءة
  88 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
88 زيارة
0 تعليقات

حاشية السلطان ۔۔ والعهر السیاسي ؟ / محمد سعد عبد اللطیف