تعرف على العـــراق ( مهد الحظارات ) - أعداد / م. مصطفى الشريف - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

خارطة
13 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 2594 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

تعرف على العـــراق ( مهد الحظارات ) - أعداد / م. مصطفى الشريف


المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من الجنوب الكويت والمملكة العربية السعودية، ومن الشمال تركيا، والغرب سوريا و الأردن، والشرق إيران، وهو عضو في جامعة الدول العربية و منظمة المؤتمر الإسلامي و منظمة أوبك المصدرة للنفط .
معظم المنطقة التي تسمى بالعراق حالياً كانت تسمى ببلاد ما بين النهرين (ميزوبوتاميا Μεσοποταμία باليونانية وبيت النهريين بالأرامية) التي كانت تشمل الأرض الواقعة بين نهري دجلة والفرات بما في ضمنها أراضي تقع الآن في سوريا وتركيا ووجدت آثار سومرية في الكويت والبحرين ومنطقة الأحواز جنوب غرب أيران.

الخليج العربي هو المنفذ البحري الوحيد للعراق على العالم حيث يبلغ طول الساحل البحري للعراق أكثر من 63 كيلومتر ويعد ميناء أم قصر في البصرة من أهم الموانئ العراقية المطلة على الخليج. يمر نهرا دجلة والفرات في البلاد من شماله إلى جنوبه، واللذان كانا أساس نشأة حضارات ما بين النهرين التي قامت في العراق على مر التاريخ حيث نشأت على أرض العراق وعلى امتداد 8000 سنة تكونت في العراق من أصل 6 حضارات عرفتها البشرية 4 منها بدأت في العراق وهذه الحظارات نشأة على يد الأكدين والسومرين والأشوريين والبابليين . وأول من اخترع الحرف بالعالم هم السومريون .. الكتابة المسمارية واللغة السومرية وكذلك كافة العلوم البشرية وأول من سنن القوانين هو حمورابي والعجلة والبناء والسومريون سبقوا الحضارات البشرية بكل بالإبداعات كالشعر والرسم والملحمة الأدبية والموسيقى والعلوم.
ما هو أصل كلمة العراق

أن المرجح أن لفظ العراق يرجع في أصله إلى تراث لغوي عراقي من العصور القديمة مشتق من كلمة أوروك أو أونوك، وتعني المستوطن, و"أُرُكْ" تعني مكان أيضاً، فالعراق أول مستوطنة بشرية منذ بدأالخلق ،ومن الجدير بالذكر أن كلمة أوروك هي أساس الجذر الذي اشتق منه اسم المدينة السومرية " الوركاء " في السماوة جنوب العراق, وكخلاصه الآراء تشير إلى ان أسم عراق مشتق من كلمة أوروك, ومعنى كلمة عراق في العربيه هو أرض الساحل.

جغرافية العراق

تتنوع البيئة الجغرافية والتضاريسية في العراق , فشمال العراق ذو تضاريس جبلية ووسطه هضاب ومناطق متموجة وصحراوية أما المناطق الجنوبية فهي مناطق السهل الرسوبي منخفضة الارتفاع خصبة التربة.يحتوي العراق على العديد من القمم الجبلية في شماله أشهرها سلسلة جبال زاكروس التي تعتبر حدود طبيعية مع أيران و جبال سنجار, وتجري في أرضه العديد من الأنهار وعلى رأسها نهري دجلة والفرات ويوجد عدد لا بأس به من البحيرات كبحيرة الحبانية ومنخفض الثرثار , وأدى جريان الأنهار إلى أنشاء العديد من السدود لمشاريع الري والزراعة وتوليد الكهرباء في السابق ويعاني الآن العراق في الجزء الأوسط والجنوبي من جفاف وأنخفاض بمنسوب المياه .

تاريخ أرض الرافديين القديم
لورجعنا لتاريخ العراق القديم لنجد أن الحاجة للدفاع والري من الدوافع التي ساعدت على تشكيل الحضارة الأولى في بلاد الرافدين على يد سكان ما بين النهرين القدماء فقاموا بتسوير مدنهم ومد القنوات. بعد سنة 6000 ق.م. ظهرت المستوطنات التي أصبحت مدناً في الألفية الرابعة ق.م . وأقدم هذه المستوطنات البشرية هناك إيريدو وأوروك (وركاء) في الجنوب حيث أقيم بها معابد من الطوب الطيني وكانت مزينة بمشغولات معدنية وأحجار واخترعت بها الكتابة المسمارية.

وكان السومريون مسؤولون عن الثقافة الأولى هناك من ثم أنتشرت شمالاً لأعالي الفرات وأهم المدن السومرية التي نشأت وقتها إيزين لربما هذه يعود إلى ديانة الايزيدية حالياً في العراق حسب رآي المؤرخين الأيزيديين وكيش ولارسا وأور وأداب. وفي سنة 2350 ق.م. أستولى الأكاديون، وهم من أقدم الاقوام السامية الآرامية التي استقرت في الرافدين بحدود 4000 ق.م ،

وفدوا على شكل قبائل رحل إلى العراق. هاجروا إلى العراق وعاشوا مع السومريين. وآلت اليــهم السلطــة في نحو (2350 ق.م) بقيادة زعيمهم سرجون العظيم أو سرجون الأكدي وأستطاع سرجون العظيم أحتلال بلاد سومر وفرض سيادته على جميع مدن العراق وجعل مدينة أكد عاصمته. ثم بسط نفوذه على بلاد بابل وشمال بلاد ما بين النهرين وعيلام وسوريا وفلسطين وأجزاء من الأناضول وأمتد إلى الخليج العربي والأحواز،
حتى دانت له كل المنطقة. وبذلك أسس أول إمبراطورية معروفة في التاريخ بعد الطوفان. وشهد عصرهم في العراق أنتعاشاً أقتصادياً كبيراً بسبب توسع العلاقات التجاريـة خاصة مع منطقة الخليج العربي. كما انتظمت طرق القوافل وكان أهمها طريق مدينة أكد العاصمة بوسط العراق الذي يصلها بمناجم النحاس في بلاد الأناضول،

وكان النحاس له أهميته في صناعة الأدوات والمعدات الحربية، وحلت اللغة الأكدية محل السومرية. وظل حكم الأكاديين حتى أسقطه الجوتيون عام 2218 ق.م. وهم قبائل من التلال الشرقية. وبعد فترة ظهر العهد الثالث لمدينة أور وعاد الحكم للسومريون مرة أخرى في معظم بلاد ما بين النهرين
ثم جاء العيلاميون ودمروا أور سنة 2000 ق.م. وسيطروا على معظم المدن القديمة ولم يطوروا شيئاً حتى جاء حمورابي من بابل إلى أور ووحد الدولة لعدة سنوات قليلة في أواخر حكمه. لكن أسرة عمورية تولت السلطة في آشور بالشمال.
وتمكن الحثيون القادمون من بلاد الاناضول من إسقاط الإمبراطورية البابلية ليعقبهم فورا الكوشيون لمدة أربعة قرون. وبعدها إستولى عليها الميتانيون (شعب لاسامي يطلق عليهم غالبا أسم حوريون أوالحوريانيون ) القادمون من القوقاز وظلوا ببلاد ما بين النهرين لعدة قرون. لكنهم بعد سنة 1700 ق.م. أنتشروا بأعداد كبيرة عبر الشمال في كل الأناضول. وظهرت دولة آشور في شمال بلاد ما بين النهرين وهزم الآشوريون الميتانيين وأستولوا علي مدينة بابل عام 1225 ق.م. ووصلوا البحر الأبيض وأحتلوا بلاد الفرس عام 1100 ق.م
أهم اللغات التي نشأة في أرض الرافديين

تكلم سكان ما بين النهرين لغات عديدة لكنهم عموماً تكلموا ثلاث لغات رئيسية تطور أحدها من الأخرى. بعد السومرية والتي كانت لفترة وجيزة كانت اللغة الأكدية والتي كانت لغة الاكديين, البابليين, الآشوريين و أستمرت حتى حوالي سنة 500 ق.م.لتحل محلها اللغة الآرامية ( بلهجتها الشرقية= السريانية). أستمرت اللغة الآرامية حتى 640 ب.م والتي اشتقت منها ومن السريانية اللغة العربية التي سادت المنطقة.

أهم اللغات الحالية واللهجات .

تنوعت اللغات في العراق نتيجة أختلاف القوميات و الأعراق وتنوع الأديان والمذاهب فنجد بالأضافه للغة العربية اللغة الكردية والتركمانية و الأشورية و الأرمنية و السريانية والكلدانية و المندائية بالإضافة إلى اليهودية العراقية. كذلك تعدد اللهجات العربية بأختلاف المحافظات العراقية و وبأختلاف موقعها الجغرافي وأشهر هذه اللهجات اللهجة البصراوية و الأنبارية و البغدادية و المصلاوية.

التقسيم الإداري لجمهورية العراق .

التقسيم الأداري في العراق فدرالي ويشمل أقليم كردستان الذي يتكون من 3 محافظات هي (أربيل,سليمانية، دهوك)و 15 محافظة فى الوسط و الجنوب :

خارطة العراق الأدارية

أقتصاد العراق .

يعتمد اقتصاد العراق المعاصر على إنتاج النفط بشكل كبير وكان في السابق تحتل المحاصيل الزراعية المرتبة الثانية من ناحية الموارد الاقتصادية قبل خوضه الحروب الطويلة. وتميز أقتصاد العراق عن بعض دول المنطقة النفطية. وبلغ تعداد القوة العاملة في العراق تقديرا ما يقارب ال 8 مليون شخص .لكن أفرازات الحروب جعلت نسبة العاطلين عن العمل تصل الى أعلى نسبها بتاريخ العراق .

النفط .

يعتمد الاقتصاد العراقي اعتماداً شديداً على النفط. فاقتصاده نفطي في المقام الأول، إلا أن النفط لا يشكل المورد الوحيد كباقي دول الخليج العربي، وهو من الدول المؤسسة لمنظمة الأوبك وبدأت صناعته منذ عام 1925. وقد بدأ الإنتاج في حقل بابا گرگر في كركوك بعد عامين من ذلك التاريخ وتوالي في الحقول الأخرى وتم تأميمه في عام 1972. وقبل التأميم اتبعت شركات الامتياز النفطي العاملة سياسة معاقبة العراق بالحد من إنتاجه والتقليل من حصته في الأسواق العالمية خاصة بعد ثورة 14 تموز 1958 وسن قانون رقم 80 لعام 1961 والمعروف بقانون الاستثمار المباشر. وبالرغم من الحظر الذي كانت يتعرض له العراق منذ عام 1990، إلا أن العائدات الإجمالية للصادرات النفطية العراقية (أبيض + أسود) قدرت في عام 2000 بأكثر من 20 مليار دولار، وكان إنتاج النفط حتى قبل الغزو الأمريكي للعراق ما لا يقل عن مليوني برميل يومياً، وطاقته التكريرية فاقت 500 ألف برميل لكل يوم عن طريق أكبر عدد لمصافي النفط والتي بلغت ـ مقارنة بكل دول الوطن العربي ـ 12 مصفاة في عام 2000. وقد وصل إجمالي العائدات النفطية العراقية سنة 1989 إلى 14،5 مليار دولار شكلت 99 بالمائة من دخل الصادرات. ويذكر إحصاء صدر عام 1990 أن قيمة الصادرات العراقية بلغت 10.535 مليار دولار منها 99.5 % من النفط ومصادر طاقة ، بلغت حصة استيرادات الولايات المتحدة الأمريكية منها ( 28% ).
وفي عام 1996، شكلت صادرات النفط 269 مليون دولار فقط أي ثلث صادرات العراق البالغة 950 مليون دولار .لكنها عادت بحلول عام 2001 ووصلت قيمتها إلى 15،14 مليار دولار من أصل صادرات إجمالية تصل قيمتها إلى 15،94 مليار دولار.

أحتياطي نفط العراق.

وبلغ احتياطي النفط العراقي الثابت حوالي 112 مليار برميل، مما يجعله ثاني أكبر خزان نفطي معروف في العالم. وتجعل الاحتياطيات الثابتة والمحتملة ( يقدر المحتمل في العراق بحوالي 150 مليار برميل)وهو بذلك ثاني دول العالم بعد المملكة العربية السعودية، ويتوقع البعض أن يفوق الاحتياطي في العراق نظيره في دول الخليج بإكمال البحث والتنقيب في الأراضي العراقية التي لم تلقَ مسحًا جيولوجيًّا كاملا. وبسبب دخول العراق في عدة حروب متتابعة ، لم يتمتع العراق باستخدام التقنيات الحديثة المستعملة في التنقيب عن النفط في العالم ، وعلى رأس هذه التقنيات البحث الجيولوجي بالمجسات ثلاثية الأبعاد 3D seismic وستحل هذه التقنيات محل أساليب قديمة مستخدمة منذ الثمانينيات مثل الحقن المائي (Water injection) وتحسن نسب استخراج النفط في المكامن المكتشفة حالياً مع التقدم التكنولوجي…تجعل كميات النفط التي يمكن استخراجها في المستقبل تقدر بأكثر من 360 مليار برميل، وهذا يكفي للاستمرار بمعدل الإنتاج بالطاقة المتاحة حاليا لمدة ثلاث قرون ونصف. ويتمتع العراق بطاقات نفطية هائلة، فمن أصل حقوله النفطية الأربعة والسبعين المكتشفة والقائمة، لم يتم استغلال إلا 15 حقلاً، بحسب محللي قطاع النفط. وتحتاج الحقول النفطية المُستغلة وحدها إلى مبالغ كبيرة من الاستثمارات والإصلاحات قبل أن تستطيع استئناف الإنتاج الكامل. وقد يحتاج العراق اليوم إلى ما بين 18 شهراً وثلاث سنوات للعودة إلى مستوى الإنتاج السابق للعام 1990 والبالغ 3،5 مليون برميل يومياً.

مناطق تركز أحتياطي النفط العراقي .

أن الجزء الأعظم من الاحتياطي النفطي العراقي يتركز في الجنوب أي بمحافظة البصرة حيث يوجد 15 حقلاً منها عشرة حقول منتجة وخمسة ما زالت تنتظر التطوير والإنتاج. وتحتوي هذه الحقول أحتياطياً نفطياً يقدر بأكثر من 65 مليار برميل، أي نسبة 59% تقريبا من إجمالي الاحتياطي النفطي العراقي. ويشكل الأحتياطي النفطي لمحافظات البصرة وميسان وذي قار مجتمعة حوالي ثمانين مليار برميل، أي نسبة 71% من مجموع الاحتياطي العراقي. أما بالنسبة لوسط وشمال البلاد فيقدر الاحتياطي النفطي الموجود في كركوك بحوالي 13 مليار برميل، أي أنه يشكل حوالي 12% من إجمالي الاحتياطي العراقي من النفط.

الصناعة.

تتنوع الصناعات في العراق وتتسم الصناعة العراقية بالجودة رغم قدم المصانع والمكائن والظروف التي مر بها العراق . ومن هذه الصناعات صناعة المواد الإنشائية والبتروكيمياويات والتبغ والجلود وتوجد خطط قيد الدراسه حاليا لدعم الصناعة المحلية مع فتح باب الإستثمار.

الزراعة .

نظراً لغنى أرض العراق بالمياه في السابق، كان قطاع الزراعة يشكل جزء مهم في الاقتصاد العراقي الى وقت قريب . وأهم المنتجات هي البذور، والحبوب، والتمور، والخضروات والفاكهة. وتتركز المناطق الزراعية حول نهري دجلة والفرات وفروعها المنتشرة في البلاد.لكن الجفاف الذي ضرب وسط وجنوب العراق بسبب التغيرات المناخيةأدى الى تراجع الزراعة بشكل كبير في العراق في الوقت الراهن.

التراث العراقي.
التراث العراقي غني بتراثه حيث يعتبر العراق الأرض الخصبة للروايات التي ذاع صيتها في جميع أرجاء المعمورة وتم ترجمت هذه الحكايات الى لغات عالمية عديدة وعرفتها الشعوب الأخرى ومن أهم هذه الحكايات التراثية .

 ألف ليلة وليلة
 السندباد البحري
 علي بابا والأربعين حرامي
 علاء الدين والمصباح السحري



السياحة في العراق

العراق جناح المشرق العربي الذي تضرب جذور حضارته في بطن التاريخ منذ نحو 8000 عام أو يزيد، وأرض التنوع الثري في ثقافاته وأعراقه وتضاريسه الطبيعية الممتدة من ذرى المرتفعات الشاهقة في الشمال إلى أهوار الجنوب وشط العرب وغابات النخيل الذي يضع العراق في مقدمة منتجي أفخر أنواع التمور في العالم.
والعراق كنز سياحي هائل، بمحتواه من خيرات طبيعية تتمثل في أراض خصبة ومصادر للمياه العذبة تتقدمها مياه الرافدين دجلة والفرات وغيرهما من المصادر خاصة في مناطق الشمال حيث تكثر الينابيع والشلالات، أو بما أختزنه الموروث الشعبي العراقي من إفرازات الحضارات القديمة التي تعاقبت على أرضه. بالإضافة إلى أن العراق يحوي الكثير من الأضرحة والمراقد الدينية.

السياحة الدينية.

تعتبر السياحة الدينية من أهم موارد العراقي بعد النفط في هذه الفترة حيث يتمتع العراق بأضرحة ومراقد الأنبياء وأهل البيت عليهم السلام والأولياء الصالحيين نذكر منهم.
1. ضريح الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام في النجف الأشرف

2.ضريحا الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب وأخيه العباس بن علي بن أبي طالب عليهم السلام في كربلاء.

3.ضريحا الإمامين موسى الكاظم ومحمد الجواد عليهم السلام في الكاظمية قرب بغداد.

4.ضريحا الإمامين علي الهادي و الحسن العسكري عليهم السلام في سامراء.

5.ضريح الإمام أبو حنيفة النعمان في بغداد.

6.ضريح الشيخ عبد القادر الكيلاني في بغداد.

7.ضريح الصحابي الجليل سلمان المحمدي (الفارسي) في منطقة المدائن قرب بغداد .

8.ضريح الصحابي حذيفة بن اليمان في المدائن.

9.ضريح كميل النخعي في النجف الأشرف.

10. ضريحا هاني بن عروه و مسلم بن عقيل عليه السلام في مدينة الكوفة.

11. مقام الامام المهدي عجل الله فرجه الشريف في مدينة الكوفة (مسجد الكوفة).

12. ضريح عبد الله بن علي الهادي (ابن الامام الهادي)عليه السلام في البصرة.

13. ضريح الزبير بن العوام وطلحة بن عبيدة في البصرة.

14. ضريح الإمام القاسم بن موسى بن جعفر وهو أخو الإمام الرضا عليه السلام في محافظة بابل.

15. ضريح الإمام زيد بن علي ( عليه السلام ) في محافظة بابل.
مزارات الأنبياء عبر التاريخ.

دارت في العراق الكثير من روايات الكتب المقدسة، ففي العراق عاش نوح (عليه السلام)، وفيه جرت قصة الطوفان، ومنه كانت رحلة إبراهيم عليه السلام إلى الديار المقدسة.

يوجد ضريحا آدم والنبي نوح عليهما السلام في وادي السلام في النجف الأشرف و ضريحا نبي الله هود والنبي صالح عليهما السلام.

1.مقام النبي ذي الكفل عليه السلام في الحلة.
2.مقاما النبي يونس والنبي شيت في الموصل.
3.مقام النبي عزير عليه السلام في العمارة.
مدن تحوي أماكن جذب سياحي ديني

النجف الأشرف.

يوجد في النجف الأشرف.

 مكتبة أمير المؤمنين علي ابن أبي طالب عليه السلام (أسسها الشيخ الأميني)، وهناك عشرات المكتبات العامة والشخصية.
 المساجد العريقة في التاريخ والتي كانت مراكز تدريس الحوزات الدينية عبر التاريخ مثل مسجد الهندي ومسجد الطوسي.
 مسجد السهلة ومسجد الحنانة ما بين النجف والكوفة.
 مسجد الكوفة وفي داخله مقام ومنبر الإمام علي ابن أبي طالب عليه السلام وكذلك مقاما الشهيدين مسلم بن عقيل وهاني بن عروة ومرسى سفينة نوح .
 بقايا أثار بيت الإمارة.
 مواقع النزهة والترويح، بحيرة النجف، ضفاف نهر الفرات وبساتين النخيل التي تزخر على ضفافه.
السياحة البيئية.

بين نهري دجلة والفرات وعلى أطرافهما ومن الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب يزخر العراق ببيئة سياحية متنوعة حيث تشكل السياحة البيئية جزءا كبيراً من السياحة العامة في العراق ، فحتى وقت قريب وقبل أندلاع الحرب الاخيرة كان العراق محط أنظار سياح البيئة الذين كانوا يأتون من مختلف دول العالم وخاصة الدول الخليج المجاورة لممارسة هواياتهم في صيد الطيور وخاصة صيد الصقور هذه الهواية التي بدأت في العراق أوائل القرن العشرين على أيدي الصيادين العراقيين في المناطق الوسطى والجنوبية من البلاد، وتوجد عدة بحيرات في العراق تعد مرفأً سياحياً منها بحيرة الحبانية. كما يعد شمال العراق مناطق أقليم كردستان منطقة زاخرة بطبيعتها الخلابة حيث تتنوع بجبالها ووديانها وسهولها وشلالاتها وغاباتها مثل شلال كلي علي بيك وغيره..

متاحف العراق.

نظرا لغنى العراق الحضاري والتاريخي والطبيعي يحتوي العراق على العديد من المتاحف العريقة والغنية بمحتوياتها فتحتوي كل مدينة على عدد كبير من متاحف التاريخية والطبيعية.
• المتحف البغدادي
• المتحف العراقي
• متحف التاريخ الطبيعي

الأعياد والعطل الرسمية .

التاريخ المناسبات --- ملاحظات --- الدوام الرسمي
1 يناير - رأس السنة الميلادية  - حسب التقويم الميلادي - عطلة

6 يناير -  عيد الجيش العراقي حسب التقويم الميلادي عطلة

9 يناير - عيد الشرطة العراقية حسب التقويم الميلادي دوام

9 أبريل - ذكرى سقوط النظام العراقي حسب التقويم الميلادي عطلة

1 مايو - عيد العمال العالمي حسب التقويم الميلادي عطلة

30 يونيو - يوم السيادة الوطنية حسب التقويم الميلادي عطلة

14 يوليو - ذكرى ثورة 14 تموز حسب التقويم الميلادي عطلة

3 أكتوبر - العيد الوطني العراقي حسب التقويم الميلادي عطلة

25 ديسمبر - عيد الميلاد - حسب التقويم الميلادي عطلة

10 ذو الحجة - عيد الأضحى حسب التقويم الهجري عطلة.

1 شوال - عيد الفطر حسب التقويم الهجري عطلة

1 محرم - رأس السنة الهجرية حسب التقويم الهجري عطلة

10 محرم - يوم عاشوراء حسب التقويم الهجري عطلة

27 رجب - ذكرى الإسراء و المعراج حسب التقويم الهجري دوام

15 شعبان - ليلة المنتصف من شعبان حسب التقويم الهجري عطلة

12 ربيع الأول - ذكرى المولد النبوي حسب التقويم الهجري عطلة

مجموعة صور من العراق


علم جمهورية العراق                                               شعار جمهورية العراق 


بوابة عشتار الأصلية في متحف برلين في ألمانيا


أسد بابل



ملوية سامراء



المصادر موسوعة ويكبيديا العربية و الأنجليزية ملاحظة . أنا عضو مُعد ومُنقح في موسوعة ويكبيديا العربي للمعلومات الخاصة بالعراق والدنمارك ومعظم المعلومات الأقتصادية عن العراق من أعدادي. مع أطيب الأمنيات

م. مصطفى  الشريف

الحكومة المقبلة / صادق حمزه
التحرك المستقبلي للمنظمات الكلدانية / نزار ملاخا

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 22 تشرين1 2019