حرب طائفية وأخرى مذهبية سياسية في لبنان / جاسم محمد - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

خارطة
8 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 1612 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

حرب طائفية وأخرى مذهبية سياسية في لبنان / جاسم محمد

شهد لبنان ألمنقسم بين موالين للنظام السوري ومعارضين له موجة من عمليات الاغتيالات والتفجيرات منذ بدء "الثورة" في سوريا مارس 2011. وشهدت بيروت يوم 19 نوفمير 2013 عملية تفجير مزدوجة امام مدخل السفارة الأيرانية واللذان أسفرا عن مقتل وجرح العشرات، وقد شهدت لبنان محاولات مماثلة في مدينة طرابلس ومنطقة الضاحية الجنوبية لبيروت خلال شهر ايلول واوغست 2013. وكان مسؤول لبناني كبير وتناولته وسائل الاعلام، أكد وقوع انفجارين، الأول في دراجة نارية والثاني بعد لحظات في سيارة على بعد 30 متراً تقريباً من الانفجار الأول. وقال سراج الدين زريقات، أحد الأعضاء البارزين للجماعة المرتبطة بتنظيم القاعدة، على حسابه في موقع تويتر إن "كتائب عبد الله عزام سرايا الحسين بن علي تقف خلف غزوة السفارة الإيرانية في بيروت، موضحاً أنها "عملية إستشهادية مزدوجة لبطلين من أبطال أهل السنة في لبنان".

اكد الخبير في الجماعات الاسلامية الشيخ عمر بكري في تصريح لوسائل الأعلام، ان "لا شيء يؤكد حتى الان ان كتائب عبدالله عزام تقف وراء تفجيري بئر حسن واستهداف السفارة الايرانية، وهي تعلن عادة في بيانات رسمية عن قيامها بهذا النوع من العمليات، وحسب معلوماتي لا وجود لهذه الجماعة في لبنان عدا عدد من عناصرها الموقوفين في سجن رومية".  ومن الملاحظ إن الأعلان عن مسؤولية العملية ووقت الحادثة كان قصيرا، ولم يستغرق ساعات، عكس ماتم التعارف عليه في التنظيمات الجهادية للقاعدة من موقع الفجر.

الأغتيالات والعمليات الإنتحارية تعود إلى لبنان

وضمن مشهد تصعيد العمليات الإنتحارية والأغتيالات في  لبنان، إغتال مسلحون مجهولون، يوم 12 نوفمبر 2013، عضو قيادة "جبهة العمل الإسلامي"في لبنان ـ طرابلس، الشيخ سعد الدين غيّة. وفي 24 أغسطس2013، اتهم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي حزب الله اللبناني بالوقوف وراء التفجيرين الذين ضربا مسجدين في مدينة طرابلس شمالي لبنان  واسفرا عن مقتل ما لا يقل عن اربعين شخصا. وبحسب بيان نشر على الانترنت فإن التنظيم تعهد بالانتقام من حزب الله الشيعي. وذكرت وسائل الاعلام، إن الشيخ سالم الرافعي وهو شخصية دينية سنية يبدو أنه كان مستهدفا من وراء أحد الهجومين الذين وقعا بعيد انتهاء صلاة الجمعة. وكان الشيخ الرفاعي يشجع السكان المحليين على الانضمام إلى صفوف المعارضة المسلحة ومقاتلة القوات الحكومية في سوريا التي تشهد حربا منذ أكثر من عامين. وادعى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية  على الموقوفين الشيخ أحمد الغريب ومصطفى حوري و الشيخ هاشم منقارة بجرم عدم إخبار السلطات بالمعلومات عن التحضير لتفجير السيارتين.

ويرأس منقارة "مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامية" السنية، وهي مجموعة منشقة عن حركة التوحيد. وتتخذ الحركتان من طرابلس مقرا وهما معروفتان بقربهما من النظام السوري. ويتهم سكان طرابلس المتعاطفون إجمالا مع المعارضة السورية، منقارة بتلقي السلاح والمال من حزب الله الشيعي المتحالف مع دمشق. أعلن فرع المعلومات أللبناني في وقت سابق عن التوصل الى أول نتائج التحقيقات بجريمة تفجيري طرابلس وعن توقيف أول المشبوهين وهو الشيخ أحمد الغريب. وتستند الاتهامات أوالشبهات الموجهة الى الشيخ أحمد الغريب بصورة أساسية الى الإفادة التي أعطاها مصطفى حوري.

تفجير منطقة ألرويس

أتى تفجير السيارتين المفخختين في طرابلس بعد نحو أسبوع على تفجير كبير بسيارة مفخخة في منطقة الرويس بالضاحية الجنوبية لبيروت، معقل حزب الله. الانفجاركان في الضاحية الجنوبية معقل حزب الله، نتج عنه حريقاً هائلاً اشتعل في عدد من المباني والسيارات. وأعلنت مجموعة تطلق على نفسها اسم "سرايا عائشة أم المؤمنين للمهام الخارجية" تبنيها تفجير الضاحية الجنوبية، بحسب فيديو نشر على موقع يوتيوب، هذه المجموعة لم تكن معروفة من قبل في لبنان، بعض التحليلات ذكرت، ربما هنالك تغيير في أسم المجموعة بهدف ارباك وتشويش الاجهزة الامنية والتحقيقات. اما حسن نصر الله فصرح قائلا :"مجموعات تنتمي إلى إتجاه تكفيري محدد ومعروف". واضاف "إذا كنتم تعتقدون أننا سنتراجع عن موقف اتخذناه فانتم مشتبهون..(..) ".

الضاحية ألجنوبية

ولم تحل إجراءات حزب الله الأمنية المشددة في الضاحية، والتي أكدها علانية نصرالله في أعقاب تفجيرات الضاحية الجنوبية، دون إختراق امن الضاحية ً، علما بأن حزب الله قد ضاعف من تدابيره الاحترازية منذ إنفجار بئر العبد واتخذ تدابير مشددة، تشمل التدقيق في هويات السيارات الغريبة عن المنطقة ليلاً. العمليات تمثل اختراق أمني نوعي لمعقل حزب الله، في أعقاب اشتراكه بمعركة القصير في      واعلان حزب الله نزوله ميدانيا في سوريا.

 

إن التفجيرات وسلسلة عمليات الاغتيالات والحوادث الامنية  في لبنان، تترافق مع خطاب سياسي ومذهبي حاد على خلفية النزاع المستمر لاكثر من عامين. المذهبية في لبنان أصبحت معقدة ومركبة، فهي طائفية مذهبية وطائفية سياسية أي وفق الولاء الى الكتل السياسية او موقفها من النظام السوري. هذا التداخل المذهبي يزيد من ضبابية المشهد السياسي والامني في لبنان في ظل حكومة أئتلافية وتسيير أعمال. لقد جائت التفجيرات عقب تحذيرات من تداعيات  نزول حزب الله في القتال في سوريا  وتهديدات من اطراف في المعارضة السورية بالانتقام رداً على مقاتلته الى جانب ألنظام السوري. كذلك في اعقاب النتهاء مباشرة من مراسم عاشوراء.



كتائب الشهيد عبد الله عزام

 

 وفقا لحقائق موسوعية، فان الكتائب يعتبر تنظيم مسلح سلفي "جهادي"، بدأ عملياته العسكرية في سنة 2004 بثلاث تفجيرات في منتجع طابا وشاطئ نويبع المصريين. يستمد الحزب اسمه من عبد الله عزام المتوفى سنة1998، وهو فرع من أصل تنظيم القاعدة ، ويتولى إصدار بيناته الإعلامية مركز الفجر للأعلام. بدأ نشاطه في مصر حيث ضرب في طابا ونويبع ثم أتبعها بتفجير المنطقة التجارية في شرم الشيخ وقصف بارجيتين أمريكيتين في ميناء العقبة 2005 وفي يوم  2 أغسطس 2010 قام عناصر من الكتائب بقصف مدينتي إيلات والعقبة بخمسة صواريخ غراد. وضعت الولايات المتحدة الاميركية  كتائب عبد الله عزام على لائحة المنظمات الارهابية في 24 مايس 2012. يتزعم التنظيم ماجد الماجد، سعودي الجنسية، وكان من اوائل التنظيمات التي أعلنت دخولها سوريا، وسبق ان كان منافسا الى جبهة النصرة في أول ظهورها.


سراج الدين زريقات

هو مواطن لبناني، كانت قد أوقفته مخابرات الجيش بتهمة الإرهاب، لكنه تم اخلاء سبيله. المعلومات المتوافرة حول زريقات المقيم في منطقة الطريق الجديدة سابقاً وكان يعمل في مجال التسجيلات الدينية ويملك محلاً لبيع الأجهزة الخلوية. ووفقا إلى تقارير صحيفة الأخبار اللبنانية في 4 أوكست 2012 فقد أفادت مصادر أمنية بان زريقات كان ضالعاً في تجنيد شبّان لإرسالهم للخضوع لدورات عسكرية في كل من العراق وأفغانستان . اختفى الشيخ منذ ذلك الحين، قبل أن يظهر في اعقاب ذلك في تسجيل لكتائب عبد الله عزام ثم في حسابه على تويتر يوم 19 نوفمبر 2013 في محاولة تفجير السفارة الايرانية.

 

معركة ألقصير

إن استعادة القصير في يونيو 2013 وانخراط حزب الله  على الارض في الازمة السورية ، أحدث ارباكا مذهبيا وطائفيا في لبنان، واليوم الطائفة السنية تشعر إن حزب الله  يدخل في صراع ضدها.  ألمجموعات الجهادية تغذّي ألمواجهة الداخلية بين اللبنانيين وماتشهده مدينة طرابلس من مواجهات طائفية منذ بداية الإزمة السورية ولحد الان يعكس حجم  المخاطر التي تهدد لبنان . لقد انقسم اللبنانيون على أنفسهم منذ اندلاع الحرب في سوريا  2011 .  فنظام الأسد يملك تاريخ طويل في لبنان وله الكثير من الحلفاء في هذا البلد  كما له الكثير من الأعداء  وأدى الانقسام  إلى تصاعد التوتر  بين اللبنانيين أنفسهم  ودفع  البلاد إلى مواجهات مسلحة على الارض.

 

ألخلاصة

 

إن وجود فصائل لبنانية تقاتل ضد بعضها في سوريا، من شأنه يشعل فتيل حرب مابينها داخل لبنان . وماتشهده مدينة طرابلس اللبنانية من تدوير المواجهات مابين العلويين المؤيدين الى بشاروالسلفية والسلفية "ألجهادية" المعارضة يعتبر نموذجا لمثل هذه الخلافات التي تتحول دائما الى مواجهات مسلحة. وكانت ابرز المواجهات المباشرة في مدينة صيدا جنوب لبنان، في معركة جرت في 24 يونيو 2013 بين حزب الله  وأنصار الشيخ السلفي أحمد الأسير.

إن أبرز تداعيات أعلان حزب الله القتال في سوريا من شانه أن يخلق عمليات عسكرية إنتقامية من قبل ألمعارضة ألسورية المسلحة، هذه التنظيمات ألجهادية تمتلك ظهيرا قويا في لبنان، من شانها تنفيذ عمليات "جهادية " ضد حزب الله على الاراضي اللبنانية. لقد اصبحت الحرب السورية مصدر تهديد الى لبنان، ويبقى نظام الاسد يمثل تهديدا وشبح الانقسام بين اللبنانيين. للأسف من المرجح ان تشهد لبنان مواجهات مسلحة مابين حزب الله والسلفية الجهادية وعنفاً طائفياً اكثر في المرحلة القادمة .

 

توقيت عملية محاولة إقتحام سفارة أيران

 

شهدت لبنان سلسلة عمليات إنتحارية وتفجيرات وإغتيالات البعض منها كانت على اساس المذهبية السياسية واخرى بسبب الطائفية الدينية منها إغتيال غية. عمليات التفجير في الضاحية الجنوبية وفي طرابلس جاءت  بشدة في اعقاب إنخراط حزب الله بألقتال في سوريا إلى جانب بشار الاسد في يونيو 2013، لتنتقل المواجهة مع ذات الأطراف في لبنان بدلا من سوريا. ألعملية الأخيرة تمت وفق اسلوب قاعدي بات معروفا وهو: أن يقتحم إنتحاريا شخص او عجلة حاجز الحماية، ليسمح إلى السيارة المفخخة بالدخول إلى الداخل والتفجير. رجال الحماية في السفارة الأيرانية افشلو المخطط بقتل الأنتحاري الأول الذي كان يحاول الدخول بدراجة نارية، مما دفع الأنتحاري الثاني، الذي كان يقود السيارة ذات الدفع الرباعي إلى تفجير السيارة خارج الهدف، لتوقع الكثير من الخسائر، كون المنظقة مكتظة بالسكان. الأنتقادات التي وجهت الى الحماية انهم لاحظوا السيارة المفخخة تدور في المنطقة لأكثر من مرة، وكشفت كاميرات المراقبة ذلك لاحقا.

 

نوع المتفجرات

 

إن المتفجرات المستخدمة في العملية كانت تزن اكثر من خمسون كيلو غرام، وذات إنفجار شديد، يرجح أنها من نوع C4  وبكميات تزيد على الخمسين كيلوغرام، وهي لايمكن صنعها من قبل الهواة ربما تكون ضمن إمكانية دولة اوتنظيمات جهادية فاعلة منها القاعدة في سوريا. وربما تكون منطقة عرسال ـ طرابلس منفذا لدخول المفخخات والانتحاريين، كون "ألجهاديين " يسيطرون على منطقة القلمون وقارة القريبة من عرسال وحدود طرابلس والأكثر من ذلك إن تلك المناطق التي تقع تحت سيطرة "ألجهاديين" تعتبر مركز لترسانة الأسلحة والمستودعات التي سبق لها أن حصلت عليها في وقت سابق من مواقع عسكرية للنظام السوري. رغم إن الموقف الميداني مابين النظام والمعارضة ـ المجموعات المسلحة لا تخضع لقانون الثبات وتتغير باستمرار. هذه الأهمية دفعت النظام السوري على الاستعداد لأستعادة سيطرته على منظقة "قارة" والقلمون الان، التي يصفها خبراء الدفاع بأنها شريان التسلح والأمدادات عبر شمال طرابلس.

 

رسالة إنذار إلى ايران وحزب الله

 

إن توقيت العملية ضد السفارة الأيرانية بالتكيد هي رسالة مفخخة مباشرة إلى ايران وحزب الله، في اعقاب الإستعدادات لأسترجاع "القلمون". وتأتي في أعقاب التحضيرات إلى جنيف 2 وتحقيق نظام الأسد إنجازات عسكرية مدروسة وسريعة على الأرض، فهي محاولة الى إرباك حزب الله وجبهته الخلفية في الضاحية الجنوبية . الحرب في لبنان وسوريا لكن الحل في مكان أخر. ألحل يكمن في أطراف الصراع في سوريا أبرزها الولايات المتحدة وايران وتركيا واطراف خليجية ممولة للتنظيمات "ألجهادية".

يبدو انه كلما تقلصت مساحة الأرض التي يقف عليها "ألجهاديون " في سوريا أمام تقدم نظام بشار الأسد، كلما إتسعت العمليات ألانتحارية داخل لبنان أكثر، وهذا يعني إن لبنان سوف يشهد تصعيدا أكثر للأسف في عمليات انتقامية مذهبية سياسيا وطائفيا مع إستمرارية المواجهات المسلحة مابين اطراف النزاع في سوريا.

 

* باحث في مكافحة الإرهاب والأستخبار
Read More

أشهر خمس صخور في الأرض / كاظم فنجان الحمامي
أنا وكفني / الشاعرة حرية عبد السلام

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 17 أيلول 2019