تصفيق نواب فريد من نوعه / عباس موسى الكناني - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

خارطة
1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 223 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

تصفيق نواب فريد من نوعه / عباس موسى الكناني

تصفيق نواب فريد من نوعه/ عباس موسى الكناني 

صفق النواب بحرارة لنائب تحدث بينهم ظننته انه يتحدث عن اعادة تشغيل مصانع العراق العاطلة عن العمل او قلت انه وضع خطة لانتشال ارض الوطن من بورها لجعلها صالحة للزراعة لابل قلت في نفسي انه يتحدث عن ايقاف استيراد الخضروات والمواد الغير مهمة وانتاجها محليا لا لا لابد انه يتحدث عن بناء مدارس صالحة لتوفير جودة التعليم وانتشال ابنائنا من التسرب في الشوارع والازقة لا ليس ذاك حسبته ينادي الرئيس بحرقة عن الامن ودماء الابرياء التي تسال في شوارع واسواق المدينة وانه استطاع ان يقدم خارطة طريق للامن المنشود لا هذا ولا ذاك بما ان التصفيق كان متواصلا لابد انه كان يتحدث عن حل سريع ومضمون عن ازمة العراق الاقتصادية وانهيار اسعار النفط لا لم يكن حديثه هكذا اظن انه كان يقول ويعترف بفشلهم جميعا ويصرح بانهم لم يقدموا للشعب شيئا يسرهم او يخطو بهم نحو الشعوب المتقدمة وعليه لابد ان يقدم جميع النواب استقالاتهم ويدعوهم لتجربة جديدة علمية علها تستطيع انقاذ البلاد مما هي فيه بالفعل ان مثل هذا الكلام يستحق التصفيق لكنه لايستطيع ان يتحدث هكذا ابدا ولن يتحدث  لكن ما أدهشني وقاحته وانه كان يتحدث ويطالب رئيس مجلس النواب بمحاسبة ومعاقبة الشعب العراقي المتظاهر الذي وصل الى قصورهم ومقر رفاههم وترفهم والادهى منه تصفيق النواب لهذا المطلب السخيف فهو تصفيق فريد من نوعه فهو العرض الاول في البرامج التلفزيونية التي تختص في عرض الغرائب والطرائف 

دعواتنا بالشفاء العاجل لوالدة الزميل اسعد كامل حسو
بعد الظلمات سوف تشع نورا يا عراق / المهندس أنور ال
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 20 تشرين1 2019