عيناي ... لكما اعتذاري !/ زيد الحلي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

خارطة
1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 277 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

عيناي ... لكما اعتذاري !/ زيد الحلي

في مرات عديدة ، لم اصدق ما تراه عيناي ، ففي سري ، أقول ان العين تخطئ احيانا ، وهو قول لا يرتضيه البعض ، كون العين هي ميزان الحياة وهي ناموس الحقيقة ، فتسبق الاذن في معرفة الاشياء ، غير انني اكذب عيناي ، بالرغم من ان نفسي تقاوم ذلك التكذيب!

لماذا أكذب عيني ؟

اكذبها لأنها تطالع في احايين كثيرة ، تصريحات لمسؤولين يسابقون الريح في تصريحاتهم ، ويطلقون العنان لمخيلاتهم دون تمحيص !

فهي تقرأ ان ادارات المدارس بدأت بتوزيع الكتب على الطلبة ، لمناسبة بدء العام الدراسي الجديد ، لكني اصطدم بواقع نقيض .

واقرأ ان حملة كبرى تنفذ لتعبيد الشوارع ، غير ان الواقع ينبئ عن وجود آلاف الشوارع داخل الازقة والقصبات والنواحي لم تطلها فارشة الاسفلت منذ زمن بعيد .

وتشاهد عيناي اعلانات تلفازية غريبة مدفوعة الثمن ، تحذر المواطنين من الانسياق وراء رغباتهم في اكل ما هو معروض امام عيونهم في العربات المنتشرة في كل مكان ، تحسباً لوقوع كارثة الاصابة بالكوليرا ، وكان بإمكان الدوائر التي تدفع الملايين ثمنا للإعلانات ، شن حملات للقضاء على ظاهرة بيع الاطعمة على الشوارع ومرائب السيارات في بغداد والمحافظات وامام المدارس ، بدل ان تجعل المواطن هو المسؤول .وتحدثني عيناي ،عن مشاهداتها لصور وفعاليات عن مهرجانات ( دولية) تقام هنا وهناك تكلف الميزانية الكثير من الاموال ، وحين ابحث عنها في اخبار العالم ، لم اجد لها صدى ، رغم انها تحمل صفة ( الدولية ) لكن في واقع الحال هي دون صفة ( المحلية ) 

وتزداد الصور امام عيناي ..سوى إنها في النهاية تبقى صورا باهتة.. 

لقد تيقنت بعد فوات الأوان ان الصدأ يأكل الحديد ، لكن الأحزان تأكل الفؤاد... فكم ارهقتك يا عيني في مشاهدة اشياء لم تكن ترغبين فيها !

اليمين الشعبوي والتلويح بسياسة الإنفصال / حامد الك
ليس دفاعا عن وزير النقل كاظم فنجان الحمامي ولكن...
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 19 آب 2019
شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق