يوم الوحدة الاسلامية / ماهر محيي الدين - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

خارطة
1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 247 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

يوم الوحدة الاسلامية / ماهر محيي الدين

يوم الوحدة الإسلامية

مازالت أسيرة الغدر والخيانة،والجبن والضعف،وهي أسيرة لدى الطغاة  المجرمون منذ عقود طويلة  ، لان أهلها مازال حالهم يرثى له متفرقون ومتحاربون ومتناحرون فيما بينهم .
لم يكتفي العدو باحتلالها ، وتهجير أهلها ، وتوطين اليهود ،ومحاولته لتغير معالمها  الأثرية، وحتى أرضيها الزراعية لم تسلم ، بل يعمل على تهويدها يوم بعد من خلال مخطط مدروس جرى تنفيذه على شكل مراحل عدة ، ولتكن  هناك معاهدات واتفاقيات دولية  متمثله بسايكس بيكو  ووعد بلفور التي تمنح اليهود دولتهم المزعومة .
لعب اللوبي اليهودي منذ قيام هذه الدولة المزعومة على أمران الأول تقوية أركان  دولته  من  خلال  سلسلة إجراءات أهمها تشجيع هجرة اليهود إلى فلسطين المحتلة ، وتوفير السكن لهم من خلال بناء المستوطنات ، وعمل على إضعاف  اغلب  مراكز القوة في المنطقة التي تقف في طريق إكمال بناء دولته  منذ ذلك الحين، وليومنا هذا  بعد زجها  في صراعات ومشاكل ونزاعات داخليه ، وحروب أحرقت الأخضر واليابس .
كل ما تقدم في كفة ، وما نعيشه اليوم في كفة ثانية  من تحديات ومخاطر قد تكون أصعب من كل الفترات السابقة، لان مخططات العدو ومشاريعه التوسعية تقتضي علينا جميعا مواجهتها بالوحدة والقوة ، ولتكن  مظاهرتنا في الجمعة  الأخيرة من رمضان المبارك   باسم يوم  الوحدة الإسلامية ، ودعوة إلى أبناء الأمة إلى التوحد والتعاون، ونبذ الخلافات،وأزلت العوائق التي وضعها العدو من اجل تفريق الأمة لكي يحقق غاياته ، وهذا الأمر بحاجة إلى خطوات حقيقية ، وعمل مشترك وجاد ، لأنه الخيار الأمثل لكل الأمة من اجل إن تتخلص من ظلم الطغاة ، وعودة القدس إلى أحضان الأمة .
ماهر ضياء محيي الدين
 

اصدار كتاب للمؤلف وليد القيسي ( ومضات في ظلال الاد
كأنهم يتلذذون بالسب والقذف / حيدر نزار السيد سلمان

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 15 أيلول 2019