لا تنتظروا المعجزة من العلوج او الطراطير..! / هاشم حسن - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

خارطة

لا تنتظروا المعجزة من العلوج او الطراطير..! / هاشم حسن

 لم يتسن لي البحث عن المعاني اللغوية لكلمتي علوج التي وصف فيها الصحاف الامريكان في مؤتمراته الهزلية والطراطير في وصف حكام العراق في مرحلة الضياع الوطني رلكنني توقفت طويلا عند معروف الرصافي الذي وصف اوضاع البلاد  بدقة لم تتوافر عند جهابذة التحليل الستراتيجي لفضائيات النفاق...!

 رحم الله شاعرنا معروف الرصافي وهو الذي  كان يجاهر بالحقيقة و يصرخ في وجه الحكام  والساسة والمخدوعين فيهم من عامة الناس ....(علم ودستور ومجلس امة كل عن المعنى الصحيح محرفو...)  .. ولا ندري ماذا سيقول الرصافي لو كان يعيش بيننا ويتابع مهزلة النواب ومجلسهم الهزيل الذي يجمع النطيحة والمتردية  من الذين تميزوا بالجهل والغباء والولاء لاطراف خارحية والعمل واجهات او حاضنات لاحذية الزعامات  وجل اهتماماتهم قبض المعلوم واختلاس المال العام  ولعمري هل هذا مجلس يليق بعراق الحضارات والشهداء والمفكرين والعلماء...؟وهل تنتح هذه الحاضنة المتعفنة حكومة رشيدة وقيادات محنكة..؟  وهل تستطيع هذه الغربان ان تجلب لنا الرخاء والسلام وهي تنقاد مثل الخراف لعصا الاجنبي...؟وهل تستطيع ان تكتب لنا دستورا معاصرا   رصينا وجلهم من مزوري الشهادات ولاعقي الاقصاع وهزازي الرؤس عند التصويت والراقصين مثل القردة على صوت  الطبول  كلها..؟  فهل هذا مجلس بمثل الشغب ام انه مجلس(......)..؟وهل هذا دستور يقودنا لبر الامان..؟نجزم ونقسم برب الكعبة اننا نعيش في الحضيض ونحتاج لقيادات فذه وجماهير واعية لدرجة الصحوة الكاملة لتقلع نظام وتؤسس لنظام جديد  ينقذنا من مخاطر وكوارث حتمية لغباء السياسات وجهل التعامل مع الازمات.....ولهذا فالمطلوب من الشعب العراقي بكامل مكوناته و بتنوعه الاثني والفئوي سرعة التحرك والتفاعل مع الثورة الاحتجاجية لوضع خارطة طريق  لانقاذ العراق ببصمة عراقية خالصة ليست امريكية ولا ايرانية او خليجة ولا علاقة لها بالمرجعيات وليس من اصحاب المصالح وراكبي الموجات بل تصاغ من عقول وطنية مخلصة تستثمر طاقات الشباب وخبرات الاجيال وتستمد الدروس والعبر من تجارب العالم.... ولابد من الامساك فورا  بزمام المبادرة  وتوحيد التنسيقيات في ساحة التحرير ومناطق العراق الاخرى وفتح قنوات حوار مع اهل الاختصاص واقامة تحالفات والاستعانة بمنظمات دولية  قبل فوات الاوان فالجميع يتسابق لتنفيذ اجندته  للهيمنة على مقدرات البلاد واغتيال ثورته بتفكيكها من الداخل  و اثارة الفتنة واتباع اساليب الخداع لتحريف مسارها... لا تنتظروا المعجزة من العلوج ومن الطراطير وابحثوا بذكاء وحكمة عن قدراتكم الخلاقة لتغيير مسار التاريخ والخروج من النفق المظلم وعدم  السماح باستبداله بنفق اخر او مستنقع جديد..!

اخذروا الخديعة / د هاشمً حسن التميمي
العصا والجزرة / د. هاشم حسن

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الخميس، 23 كانون2 2020