مناجاة ولوعة ../ ماجد ابراهيم بطرس ككي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 211 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

مناجاة ولوعة ../ ماجد ابراهيم بطرس ككي

ألا ايّها الفؤاد الملوّع...الوّثاب

يا من يفيض... منك وفيك

أملا... حياةً حبّاًً و شبابُ

هلا يفيد ...النقاش والعتابُ

فالتودد والخصام بأيامنا سجال

و روابينا ومرابعنا يبس... ويبابُ

أماسي الوّد والهيام...غابت

فغدت كلها وهم ...تيه و سرابُ

زاغت المقل والعيون ...بعد أن

زال الصفاء...وطغى وعمَّ الضبابُ

ألم يثنيكم حنينناوشوقنا... الملوّع

ودموعنا النازلة مدرارًا ...وأنسكابُ

أيّها ...الراحلون فؤادي ملوعاً

أهكذا يهان ويذّلُ... أعزةً أحبابُ

تركتني ...ليلى و عبلة و نعيمة

سعاد ...وبثينة و رحابُ

أضحيت... وحدي بليلي مع

اليراع ...الكأس والدمع ينسابُ

أنا متيّم ولهان قدري ...الشوق

وهموم الوجد ...تزيدني غمُّ وأكتئابُ

كم سهرنا و...تسامرنا في روابينا

و أشتاقت لنا وللقيانا... رقابُ

كانت فيه الغيد تغني و... تطربنا

وكان لنا لكل سؤال... ردٌّ وجوابُ

كوتنا لوعة الوجد و...لهفته

وعادنا كل أسى حزن... وعذابُ

يمضي زمننا و...يرحل سريعاً

لا يلوح فيه للأماني أبداً...أقترابُ

ليت شعري... هل لتلك

الاماسي والسهرات ...عودة وأيّابُ

وهل لأولئك الراحلين و الغائبين...عنّا

من غيبتهم رجوع عودة...ومَآبُ

كل لحظة تغيب... أرض وشعب

وتضيع معها... ألاصول وألانسابُ

بلدي يا خشوع فؤادي...ولوعته

ويا حبّي الوحيد ...إذا قسا الاحبابُ

أسمع الشعر... فيه وله ومنه غضاً

فهو لذيذ الطعم ...كشهدطيّب مذابُ

أيّها الزمان...لا تفاجئنا ففي

أيامنا هذه لنا ...كل حلوِّ مستطابُ

كلما دق الباب ...هرعت مسرعاً

عله يكون من أجدادنا العظام خطابُ

إن كان الشوق... يعّذبنا وينهينا

فأجرناعلى الباري عزّ وجلّ...والثواب


ماجد ابراهيم بطرس ككي

ما بعد الحداثة الرأسمالية صنعت مجتمع التشيؤ والبعد
نحن....من يجمل الموت!!! / ايمان سميح عبد الملك

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 22 شباط 2019

مقالات ذات علاقة

21 شباط 2019
أنهيت البارحة قراءة كتاب: "قلوبهم معنا وقنابلهم علينا"، لأحلام مستغانمي، دار هاشيت أنطوان،
19 زيارة 0 تعليقات
21 شباط 2019
المثير للأسف ان الفساد بات يكتسب مصداقيته من ملامسة هموم الناس الذين يعيشون بشكل يومي كل إ
19 زيارة 0 تعليقات
 النقد بجميع تفرعاته يسعى إلى كشف الغامض وإعادة النظر في المواضيع. وهو في الأحرى ليس نتاج
23 زيارة 0 تعليقات
20 شباط 2019
من نافلة القول أنَّ شريحةَ الشباب تُعَدّ حاضر المُجتمع ومستقبله، فالمُجتمع الذي يحوي نسبة
24 زيارة 0 تعليقات
من عَذاباتِ روحْفي أخاديد صَمتْيتفلّتُ منّا... بل فينا.. عَبَثُ المِشوارونسيرُ نُؤمّلُ فَي
23 زيارة 0 تعليقات
20 شباط 2019
الثامن عشر من شباط / فبراير ٢٠١٦ ودع الأستاذ محمد حسنين هيكل الدنيا الوداع الأخير ليرحل بج
25 زيارة 0 تعليقات
العالم يحتفل بيوم الحبوالشاعر مرسي جميل عزيزيقول:-طول عمري بخاف من الحبوظلم الحب وسيرة الح
29 زيارة 0 تعليقات
خُصوصاً ألمُعجبين وأهل ألكفاآت ألمُتّقين ألذين يعرفون معنى الحب و الأنسانية و خلق الوجود:ل
45 زيارة 0 تعليقات
16 شباط 2019
هزّني الشـوق إليكَ  هزّنـي الشـوقُ إليكَفـولجتُ مخباً للذكريـات ناسيـا ما كان منـي مـن وعـ
29 زيارة 0 تعليقات
هناك في الذرى الشمّاءنعم في الذرىتموج وتضجّ بالأوجاعالأوجاع التي تنبت الخضرةومن ثمّ تزهر ا
37 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - حسن الحمداني تفاصيل جديدة عن "وكلاء سريين" كشفوا "بصمات" إسرائيلية في قضية خاشقجي
16 شباط 2019
الجريمه كما يبدو من الخبر وتفاصيل نشره وأسم وكالة أسوشيتد برس كبير في ...
: - حسين الحمدد تفاصيل جديدة عن "وكلاء سريين" كشفوا "بصمات" إسرائيلية في قضية خاشقجي
16 شباط 2019
الجريمه كما يبدو من الخبر وتفاصيل نشره وأسم وكالة أسوشيتد برس كبير في ...
: - محمد مندلاوي الخروج من دائرة الفعل ورد الفعل / كفاح محمود كريم
15 شباط 2019
مداخلة مع مقال الأستاذ كفاح محمود: الخروج من دائرة الفعل.. بعض الملاحظ...
: - سمير ناصر الصورة الى جانب الاغنية العراقية : هنا العراق
13 شباط 2019
مبروك للمبدعين الزميل العزيز سمير مزبان والصديق العزيز الأستاذ علاء مج...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال